الاعجاز في جسم الانسان

الاعجاز فِي جسم الانسان

صوره الاعجاز في جسم الانسان

 

خلق الانسان فِي احسن تقويم
الدكتور
من يصدق ان فِي دماغ الانسان 140 مليار خلية سمراءَ لَم تعرف وظيفتها بَعد وفي 14 مليار خليفة قشرية فيها المحاكمة
والتفكير
والتصور
والاستدلال والمناقشة لذلِك
﴿ لنسفعن بالناصية ﴾
سورة العلق
الناصية مكان المحاكمة
وهَذا الشقاءَ الَّذِي شَقيه الانسان بسَبب خطا اتخذه فِي دماغه
هنا المحاكمة
واتخاذ القرار

﴿ لنسفعن بالناصية ناصية كاذبة خاطئة ﴾
سورة العلق
هنا اخطا فِي الحكم والتقدير
لان ازمة اهل النار وهم فِي النار ازمة علمية فقط

﴿ وقالوا لَو كنا نسمع أو نعقل ما كنا فِي اصحاب السعير ﴾
سورة الملك
اهمية عنصر العلم فِي معرفة الله
اذا اردت الدنيا فعليك بالعلم
واذا اردت الاخرة فعليك بالعلم
واذا اردتهما معا فعليك بالعلم
والعلم لا يعطيك بَعضه الا إذا اعطيته كلك
فاذا اعطته بَعضك لَم يعطك شَيئا

الانسان استاذ علاءَ ركب الله فيه قوة الادراكية
وما لَم يبحث عَن الحقيقة فانه يلغي انسانيته
لان فِي الانسان حِاجات عليا
وحاجات سفلي
في الحاجات السفلي هُو والحيوان سواءَ
لكن بشَكل راق
لكن فِي الانسان قوة ادراكية عليا
ان لَم تلب هَذه الحاجة الي المعرفة هبط الانسان عَن مستوي انسانيته
فلذلِك
﴿ إنما يخشي الله مِن عباده العلماءَ ﴾
سورة فاطر الاية 28
العلماءَ وحدهم ولا أحد سواهم يخشي الله

صوره الاعجاز في جسم الانسان

المذيع
لذلِك بتفكرهم
وبمعرفتهم
وبعلمهم وصلوا الي ما وراءَ هَذه المظاهر
وهَذه الاثار
فتعرفوا الي الله
فكَانت خشيتهم بلا حِدود

الدكتور
مكان الذاكرة لا يزيد علي حِبة العدس
فيها مِن ستون الي سبعين مليار صورة فِي عمر متوسط

﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾
﴿ ثُم رددناه اسفل سافلين ﴾
سورة التين
ان لَم يتعرف الي ربه
ولم يصطلحِ معه
ولم يطبق مِنهجه
رد الي اسفل سافلين
ركب الملك مِن عقل بلا شَهوة
وركب الحيوان مِن شَهوة بلا عقل
وركب الانسان مِن كليهما
فان سما عقله علي شَهوته اصبحِ فَوق الملائكة
وان سمت شَهوته علي عقله اصبحِ دون الحيوان

المذيع
الآن استاذنا فِي مسالة التقويم
هَذا لَو توقفنا عِند هَذه الذاكرة الَّتِي لا تتجاوز فِي جرمها وحجمها حِبة العدس
فيها ستون مليار صورة
كيف يستدعي هَذه الصور مِن ذاكرته الانسان وما هَذه السرعة الَّتِي تستغرق ليستعيد حِدثا معين
او ليتخيل
كيف يستدعي الانسان الصور مِن ذاكرته
الدكتور
ساوضحِ لك هَذا يمثل قدمت لك رائحة شَممتها
خلال ثانية تقول هَذا ياسمين
مثلا
ما الَّذِي حِدث حِينما شَممت هَذه الرائحة هُناك عشرون مليون نِهاية عصبية شَمية
كل نِهاية فيها سبعة اهداب
الاهداب مغمسة بمادة تتفاعل مَع الرائحة
اذا شََكل مِن هَذا التفاعل شََكل هندسي يشحن الي الدماغ
وفي الذاكرة الشمية عشرة الاف بند تقريبا
يعرض هَذا الرمز علي عشرة الاف رمز
حيثما توافق الرمزان تقول هَذا ياسمين
لو فِي الاكل كمون
شيء لا يصدق
السرعة لا تصدق
فلذلِك قال الله عز وجل
﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾
﴿ صنع الله الَّذِي اتقن كُل شَيء ﴾
سورة النمل الاية 88

صوره الاعجاز في جسم الانسان

طريقَة تغذية العين
استاذ علاءَ
قرنية العين تتميز بخاصة تنفرد بها
ان خلايا القرنية تتغذي عَن طريق الحلول
لا عَن طريق الاوعية الشعرية
ولو تغذت عَن طريق الاوعية الشعرية لراينا ضمن شَبكة
شبكة الاوعية
شفافية تامة
بفضل خاصة تنفرد بها القرنية
وهي الحلول

المذيع
وهي ظاهرة فيزيائية تتسرب الي الخلف

الدكتور
اذا الخلية الاولي تاخذ غذائها وغذاءَ جارتها
وينتقل عَبر الغشاءَ الخلوي
لكن بغير اوعية شَعرية مِن اجل تحقيق الرؤيا التامة

في العين ماءَ نحن إذا ذهبنا الي فلندا الحرارة سبعون تَحْت الصفر
فانا بامكاني ان اضع قبعة علي راسي
ارتدي قفازات صوفية
ارتدي ملابس صوفية
يمكن ان اغطي كُل انحاءَ جسمي بالصوف
عدا العين
امشي فِي الطريق
الآن العين تجاور هواءَ درجته 70 تَحْت الصفر
فشيء بديهي جداً ان يتجمد ماءَ العين
وان نفقد البصر هُناك
من الَّذِي اودع فِي ماءَ العين مادة مضادة للتجمد الله جل جلاله

﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾
استاذ علاءَ
اعلي الة تصوير الآن ثمِنها بالملايين
الالة الرقمية الاحترافية
الذي يملكها كبار المصورين
هَذه الالة فيها بالميليمتر المربع عشرة الاف مستقبل ضوئي
الصورة هِي مجموعة نقاط مضيئة
فكلما كثرت هَذه النقاط فِي المساحة اصبحت الصورة دقيقة ورائعة
وفي شَبكية العين مئة مليون مستقبل ضوئي
العين البشرية تفرق بَين 8 ملايين لون
ولو درجنا اللون الواحد الي 800 الف درجة لفرقت العين السليمة بَين درجتين

﴿ صنع الله الَّذِي اتقن كُل شَيء ﴾
و
﴿ إنما يخشي الله مِن عباده العلماءَ ﴾
اتحسب انك جرم صغير وفيك انطوي العالم الاكبر
المذيع
سيدي الكريم
مررنا علي الشعر
مرننا علي الدماغ
مررنا علي العين
مرننا علي الشم
كَما تفضلت فِي مسالة الروائحِ
وكيف تفسر بشَكل هندسي
ويمر علي عشرة الاف فِي الكون
ناتي الي السمع

الاذن الة السمع
الدكتور
تمشي فِي الطريق تستمع الي بوق سيارة
فتنحرف نحو اليسار
لم انحرفت نحو اليسار ولم تنحرف نحو اليمين ما الَّذِي يحصل هُناك جهاز بالغ التعقيد فِي الدماغ
لان هُناك اذنين
وبالاذن الواحدة تسمع الصوت
وبالاذنين معا تعرف جهة الصوت
الصوت دخل الي هَذه الاذن قَبل هَذه الاذن
الفارق واحد علي الف و 620 جزءا مِن الثانية
اذا كَان هُناك بوق مركبة مِن الجهة اليمني اصدر هَذا الصوت
فيدخل الصوت الي الاذن اليمني قَبل اليسري لواحد علي الف و620 جزءا مِن الثانية
وفي الدماغ جهاز يحسب تفاضل الصوتين
فيكتشف جهة الصوت
فاذا سمعت بوق مركبة مِن الخلف تنحرف نحو الجهة المعاكسة دون ان تشعر
والاغرب مِن ذلِك انني كنت فِي طريقي مِن حِمص الي دمشق اركب مركبتي فامامي قطيع غنم
اطلقت بوق مركبتي فاتجه نحو الجهة المعاكسة

حتي عِند الحيوانات وعِند البهائم

﴿ صنع الله الَّذِي اتقن كُل شَيء ﴾
﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾

صوره الاعجاز في جسم الانسان

المذيع
دكتورنا
بالنسبة لهَذا الاعجاز مسالة السمع
كَما هُو معروف ان الانسان لَه عتبة دنيا
وعتبة عليا للسمع
ما بينهما يسمع الاهتزاز
ويسمع الصوت
ويفسر ذلِك الصوت
ويتعامل مَع هَذه الساحة الحيوية المجال المغلق بَين العتبة الدنيا والعتبة العليا
ماذَا لَو كَان الانسان يسمع تَحْت هَذه العتبة الدنيا
او يسمع فَوق العتبة العليا

ماذَا لَو سمع الانسان تَحْت العتبة الدنيا
او فَوق العتبة العليا
الدكتور
لا ينام الليل
بشَكل مبسط ضَع اصبعك فِي اذنيك
تستمع الي دوي
لان الصوت ينتقل عَبر الاجسام الصلبة باضخم واسرع مِن انتقاله عَبر الاوساط الهوائية
كَما لَو ان الانسان سمع دقات قلبه

انا حِدثني اخ ركب دساما صناعي
علي اساس كرة معدنية
قال لِي والله لا انام الليل
لان هَذه الكرة المعدنية استمع الي حِركتها طوال الليل
اما فِي النهار مَع الضجيج فلا يسمع الصوت

الانسان لَه عتبة سمع
لو زادت أو قلت لفقد حِياته
او فقد ان يعيشَ حِيآة هانئة
واحيانا تجرحِ اصبع الانسان
ياكل طعاما فيه مادة حِامضية فيشعر بحرقة
حتي الحواس كلها
ماذَا قال الله عز وجل
﴿ أنا كُل شَيء خلقناه بقدر ﴾
سورة القمر
الآن الرؤيا
لو تري كُل شَيء فِي الماءَ لَم تشرب الماءَ
فيه ملايين البكتريا
تمسك بكاس ماءَ عذب صاف
هو ليس كذلِك
بل فِي الماءَ الصافي الصالحِ للشرب ملايين الاجسام
لكنك لا تراها
فمن رحمة الله بنا ان جعل لهَذه الحواس عتبات

مثلا الصوت يتخامد
الموجة الكهرطيسية لا تتخامد
الانسان ارسل مركبة الي كوكب المشتري
وبقيت تمشي فِي الفضاءَ الخارجي ست سنوات باعلي سرعة صنعها الانسان
وهي اربعون الف ميل بالساعة
ومع ذلِك وهي فِي المشتري ارسلت موجات كهرطيسية وصلتنا للارض
فالموجة لا تتخامد
اما الموجة الصوتية فتتخامد
ولولا هَذا التخامد كَانت الحيآة لا تطاق
كل امواج البحر نسمعها
كل المعارك فِي كُل انحاءَ العالم نسمعها
حتي صوت النحاسيين عندنا نسمعه
ولو كنا بعيدين عنه

اذا هَذه العتبة مِن فضل الله علينا
ومن رحمته بنا
ومن حِكمته
ولطفه
لان الامواج الصوتية تتخامد

النسيان نعمة كبيرة
احيانا موقف غَير معقول اطلاقا يقفه الانسان يومين أو ثلاثة يتمزق مِن الالم
لو بقي يذكره طوال حِياته لاصبحِ شَقيا
فالنسيان نعمة

المذيع
سيدي الكريم
مثل ما تفضلت
هَذا السمع عزل فِي الحد الاعلي
وفي الحد الادني
والبصر
لو كَان الانسان يسمع تَحْت هَذه العتبة كَما تفضلت لسمع جريان الدم فِي اوعيته
وحركة الامعاءَ
وحركة الاستقلاب
والهدم
والبناءَ
وكان مستيقظا طول وقْته

ماذَا لَو اوكل الله الينا عمل اليات الجسم
الدكتور
هُناك نقطة استاذ علاءَ دقيقة انك تاكل
والجسم يقُوم باليات معقدة جداً فِي الهضم
لو اوكل الهضم اليك تلغي عملك
تاكل
الآن تنام
هُناك مركز تنبيه للرئتين
مركز نوبي
لو اوكل الله لنا التنفس لَم نستطع ان ننام
الذي ينام يموت
حتي ان هُناك مرضا نادرا جداً
هَذا مركز التنبيه للرئتين النوبي يتعطل
فالموت مصير كُل انسان اصيب بهَذا المرض

الآن اكتشف دواءَ غال جداً يَجب ان تاخذه كُل ساعة
تاخذه الساعة التاسعة حِبة
تضع اربع منبهات
تستيقظ العاشرة لتاخذ حِبة ثانية
تاخذ الساعة الحادية عشرة حِبة ثالثة
حبة رابعة الثانية عشرة
وهكذا
وهُناك طبيب فِي دمشق اصيب بهَذا المرض
فجلب الدواءَ مِن امريكا
واستعمله
جاءَ ابنه مِن امريكا فِي هَذا اليَوم
فرحِ بلقائه لَم يستيقظ
وجدوه ميتا صباحا

لو اوكل الله لنا تنفسنا لانتهت الحيآة
لا ننام
القلب لا ارادي
التنفس لا ارادي الهضم لا ارادي
مليون عملية تتم فِي الجسم وانت نائم

﴿ ونقلبهم ذَات اليمين وذَات الشمال ﴾
سورة الكهف الاية 108
أنها نعمة عظيمة ونقلبهم ذَات اليمين وذَات الشمال
لان وزن الجسم
وزن الهيكل العظمي مَع ما فَوقه مِن عضلات يضغط علي ما تَحْته
فالاوعية تضيق
فتضعف التروية
وانت نائم مستغرق فِي النوم ياتي امر مِن الدماغ فتقلب
تصور انسانا نائم وقد تقلب 38 مَرة
مَرة علي اليمين
ومَرة علي اليسار

﴿ ونقلبهم ذَات اليمين وذَات الشمال ﴾
المذيع
حتي تاخذ الاوعية وَضعها
وتاخذ حِصتها مِن التروية
وهَذه الانسجة تاخذ كميتها مِن الدماغ
حتي لا تتم عملية أنهراس أو ضغط علي هَذا المكان

وماذَا عَن اللعاب وانت نائم
الدكتور
عِند طبيب الاسنان إذا كَان عملية طويلة يضع لَه الانبوب المائي
الانسان وهو نائم يتجمع اللعاب فِي فمه
تذهب اشارة مِن الفم الي الدماغ ان كمية اللعاب كثرت فياتي امر مِن الدماغ ليغلق طريق الهواءَ
ويفَتحِ طريق المريء فيبلع الانسان ريقه وهو نائم
ويحدث هَذا عشرين الي اربعين مَرة وانت نائم مستغرق فِي النوم
لسان المزمار يغلق طريق التنفس
ويفَتحِ طريق المريء كي يذهب اللعاب الي المعدة

﴿ صنع الله الَّذِي اتقن كُل شَيء ﴾
هَذا الاله العظيم يعصي هَذا الاله العظيم الا يخطب وده الا ترجي رحمته الا تخشي ناره انعرض عنه أنهجر قرانه نهجر طاعته

﴿ مِن عمل صالحا فلنفسه ومن اساءَ فعَليها ثُم الي ربكم ترجعون ﴾
سورة الجاثية
المذيع
عِند هَذا الخلق هَذا الانسان فِي تكوينه المعجز لَو تلمسنا مراحل نشاته
وهو عِند ابويه قَبل ان يتراسلا
ثم حِصل التراسل واللقاءَ
ولقحت تلك البيضة
وحملت الام هَل لنا مِن مرور
يا ايها الانسان العاقل ماذَا عَن الغشاءَ العاقل
الدكتور
استاذ علاءَ فِي شَيء اسمه الغشاءَ العاقل فِي المشيمة العقول لا تصدق عظمة هَذا الغشاءَ
سموه غشاءَ عاقلا
لان المشيمة هِي بالتعبير العامي الخلاص وهو قرص لحمي تجتمع فيه دورة دم الام
ودورة دم الجنين
ولا يختلطان
وكل دم لَه رمز خاص
وزمَرة دموية خاصة
ومعروف عِند علماءَ الطب ان مِن بديهيات الطب انك إذا اعطيت انسانا دما مِن غَير دمه يموت فورا بمرض اسمه انحلال الدم
الشيء الَّذِي لا يصدق ان المشيمة يجتمع فيها دم الطفل
ودم امه
وكل دم زمَرة
ولا يختلطان
بينهما غشاءَ
يقُوم بمهمات يعجز عنها اطباءَ الارض مجتمعين
وغشاءَ المشيمة ياخذ المواد السكرية مِن دم الام فيطرحها فِي دم الجنين
الآن حِتّى يحترق السكر بدرجة منخفضة ياخذ الانسولين مِن دم الام فيطرحه فِي دم الجنين
حتي يحترق يحتاج الا اوكسجين
ياخذ الاوكسجين مِن دم الام
ويطرحه فِي دم الجنين
صار الغشاءَ العاقل هُو جهاز تنفس
والانسولين
والسكر

يمنع الغشاءَ العاقل دخول المواد السامة مِن دم الام الي دم الجنين
الام تسممت بمادة غذائية سامة لا ينتقل السم الي دم الجنين
بل يمنع

تنتقل عوامل مناعة الام عَبر الغشاءَ العاقل الي دم الجنين
والغشاءَ العاقل يختار الغذاءَ المناسب
البروتين
الشحوم
السكريات الفيتامينات
لا يستطيع اطباءَ الارض مجتمعين ان يعرفوا ما يحتاج الجنين كُل ساعة
هَذه النسب تتبدل كُل ساعة
والغشاءَ العاقل يتولي نقل هَذه النسب مِن دم الام الي دم الجنين

اذا حِدث احتراق سكر فِي دم الجنين يعود الغشاءَ العاقل ثاني اوكسيد الكربون مِن دم الجنين الي دم الام كي يطرحِ عَبر التنفس
فحدث الاستقلاب
كَما يعيد الغشاءَ العاقل حِمض البول مِن دم الجنين الي دم الام يطرحِ مَع الكليتين

يقُوم هَذا الغشاءَ العاقل بمهمة جهاز التنفس
وجهاز الهضم
وجهاز الكليتين
وجهاز المناعة المكتسب
شيء لا يصدق
والكبد
يقُوم بمهمات الاجهزة كلها
ويستطيع ان يفعل شَيئا لا يستطيعه اطباءَ الارض
لذلِك سمي الاطباءَ هَذا الغشاءَ المشيمة الغشاءَ العاقل
وهنا تتبدي عظمة الله عز وجل

المذيع

استاذنا مِن خِلال هَذا التبحر
وهَذه المسحة البانورامية ان صحِ التعبير علي اعجاز الخلق

﴿ وفي انفسكم ﴾
﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾
من خِلال هَذا الوقوف أمام العظمة والاعجاز ماذَا يُمكن ان نقول فِي نِهاية حِلقتنا
وبقي لدينا دقيقتان
بعد هَذه الحالة مِن التفكر والاندهاشَ أمام الدقة والعظمة
ماذَا علينا هَل نقف مشدوهين مندهشين لهَذه العظمة أو يَجب ان تترجم هَذه المسالة فِي حِياتنا الي مسائل اخرى

الدماغ ملك الغدد
الدكتور
الي طاعة واقبال
لكن لا بد مِن وقفة قلِيلة جداً
هُناك انسان يمشي فِي بستان
راي ثعبانا
ما الَّذِي يحصل تنطبع صورة الثعبان علي شَبكية العين احساسا
تنتقل الي الدماغ دركا فِي مفهومات الثعبان
تلقاها فِي المدرسة
وسمع قصة مِن جدته
وراي ثعبانا مَرة
فتجمع عنده مفهوم مخيف للثعبان
لدغته قاتلة
فالدماغ ادرك الخطر
التمس
وهو ملك الجهاز العصبي
التمس مِن ملكة الجهاز الهرموني الغدة النخامية ان تتصرف
الغدة النخامية ملكة
عندها وزير داخِلية
هو الكظر
امرته ان يواجه الخطر
الكظر يصدر خمس اوامر
امر الي القلب يرفع النبض الي 180 نبضة
فالخائف يزداد وجيب قلبه
وامر للرئتين يزداد وجيب الرئتين كي يتناسب الهواءَ معه
وامر الي الاوعية المحيطية تضيق لمعتها
فيصفر لون الخائف
وامر الي الكبد ليطلق كمية سكر اضافية
وامر الي الكبد ليطلق هرمون التجلط
هَذا يتِم فِي ثوان
فالخائف يصفر لونه
يزداد نبض قلبه
يزداد وجيب رئتيه
تضيق اوعيته
ويزداد السكر فِي دمه

﴿ لقد خلقنا الانسان فِي احسن تقويم ﴾
﴿ صنع الله الَّذِي اتقن كُل شَيء ﴾
خاتمة وتوديع
المذيع
كنا نود ان نستمر لكِن الوقت ادركنا لا يسعني الا ان اشكر الاستاذ الدكتور محمد راتب النابلسي استاذ الاعجاز العلمي فِي القران والسنة فِي كليات الشريعة واصول الدين نتابع فِي مقومات التكليف الَّتِي كنا قَد بسطناها فِي حِلقات قادمة ان شَاءَ الله
شكرا لكم

و وبركاته
والحمد لله رب العالمين

 

  • إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم
  • صور اروع جسم بنت نار
  • صور من الاعجاز
  • مرض الناصيه
الاعجاز الانسان جسم 154 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...