الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده

آخر تحديث في 19 نوفمبر 2019 الثلاثاء 6:53 مساءً بواسطة سحر فتحي

الاطفال من عمر يوم بمرحلة الطفولة , طبيعة الطفل باول يوم و لاده


صورة photos

 

تحاول دراسات عديدة, منذ خمسين سنة، فهم طبيعه الوظيفه الادراكيه عند الطفل, و طريقة تطويرها. بمعنى اخر, الكيفية التي يتعلم فيها و ينمي و ينظم ما اكتسبه من معارف.

حازت مؤخرا مقدرات الصغار اليافعين على اهتمام الباحثين, و اذهلت من انكب على دراسه نتائجها.

اطفالنا باختصار شديد, يتمتعون بقدرات و مواهبه و نضج مبكر. و يهتمون بالحياة، اكثر مما كنا نعتقد حتى الان.

بعد تلك الاكتشافات راح كل شخص ينظر الى الاطفال من منظار جديد.

الفكرة الرئيسية و راء هذا كله, هي اثبات ان الطفل ليس فقط كفوء, بل كذلك بكل لعبه ممكن ان تحرك قدراته و تساعده على تطوير ما اكتسبه من معلومات.

كيف نساعده على تنميه مقدراته الفكرية

الغرض الاول من الالعاب التي نقترحها, فضلا عن اللهو الجماعي, مواكبه نمو ذكاء الطفل. فان اداء ايه و ظيفه فكريه يكون اكثر فعاليه من التحفيز و الممارسة.

لا نقصد التشديد على الوظائف الفكريه , و لا على تشجيع الولد ليسبق سنه . هذي الافكار ليس دليلا يعلمكم كيف تحولون و لدكم الى نابغه صغير . لكن هذا لا يعني ان عليكم اعتماد موقف سلبي ، بمواجهه نمو الطفل الفكري ، و انتظار ان يتقدم بنفسه بدون مساعدة . كلما ساهمتم بتنويع ردات فعل ذكائه التلقائيه و الطبيعية , كلما زادت امكانياته و تعمقت رغبته باكتساب المزيد .

يجب ان نذهب بتعليمه الى ابعد من الحقائق ، الى طريقة الاكتساب و الابداع و اللعب بنشاطه الفكري . ان ترسيخ اسس تركيبه فكر الطفل ، لا ممكن الا ان يزيد قوه البناء الذي سيرتكز عليه بالمستقبل .

التربيه من ذلك المنظار لا تهدف الى صنع اطفال عباقره ، بل الى تربيتهم بجو دافئ و مشجع ، حيث تاخذ العملية الفكريه مكانها الطبيعي . هذي العملية متعدده الاوجه .

الذكاء براينا ليس قيمه بسيطة , ذات وجه واحد يرثها البعض دون غيره . انه مقدره مركبه و متنوعه , تتالف من عناصر عده . يشعر كل الاطفال على حد سواء برغبه بالتعلم و الاكتشاف . انه فضول فكري كبير , بل ميل الى النمو و التقدم , و احساس بالجهد عندما يقصد من بزوغ الهدف . تلك هي القواعد التي نرتكز عليها فيما نقترح ان تفعلوه مع اولادكم . تلك الميزات يجب ان تصان و تطور , و من الاروع ان يتم هذا بجو ممتع . و هل من شيء يضاهي متعه اللعب معا .

لكل ذكاؤه الخاص




ثمه قواسم مشتركه بين الاطفال بطور النمو , و هي مرتبطه بالنضوج الجسمي و النفسي . لكن اذا استطعنا ان نجزم ان الطفل سيجلس قبل ان يمشي , فلا احد يمكنه ان يعلم متى سيحصل ذلك او ذاك . فكل طفل يختلف عديدا عن الاخر , و ما من طفل يشبه طفلك شبها تاما .

تختلف و تيره اكتساب المعلومات من طفل الى احدث كذلك . و من ذلك المنطلق نشات صعوبه التوصل الى الجميع . من الطبيعي جدا جدا ان ينطق بعض الاطفال قبل اخرين . لكن هؤلاء بدورهم ربما يتمكنون من العد الى العشره بسن ابكر .

نقدم بهذه الافكار اقتراحات لاعمار ربما لا تناسب قد سن طفلك . فمن حق الطفل الا يهتم للعبه ما . او يفضل لعبه ثانية =حتى لو لم تكن تناسب سنه . المتعه باللعب معا هي الاهم .

عوض التوتر بالسيارة او الملل بالحديقه العامة , يستحسن ان نجد له نشاطا ترفيهيا ينمي قدراته كذلك . تتغير و تيره الاكتساب و مراحله بشكل كبير . نستطيع ا نميز نوعياتا من الذكاء تختلف باختلاف الاولاد . الامر المؤكد هو ان ما من طفل يفتقر الى الذكاء .

دور البيئة

يلعب عامل الوراثه دورا كبيرا بالذكاء . و ايضا البيئه التي ينمو بها الطفل . و تبين ان التجارب المتعدده و التنبيهات المتنوعه و البيئه الودوده تساعد بشكل كبير على نمو قدرات كل طفل . لطالما تردد على مسامعنا كل شيء يتقرر قبل هذي السن او تلك . بالواقع لا شيء يعتبر نهائيا , لكن السنوات الاولى تلعب دورا رئيسا بنمو الطفل . لا ينبغي الاستهتار بما ممكن ان نقوم فيه مع الطفل , لنساعده على بناء قواعد راسخه للمستقبل .

ينمو الدماغ بسرعه اكبر كلما كان الولد يافعا , و يكتمل نموه ذلك قبل ان يدخل المدرسة الابتدائية . العمليات الفكريه الكبرى و مركبات الفكر , اي الكيفية التي ينظم بها الطفل معارفه و يستعمل فيها ذكاءه , هذا كله , يكتمل بسن السادسة . لذلك يبدو ان نوع التجارب الاولى و عددها هما اساس تطور الفكر بالمستقبل . لا يجب اذن ان ينسى الاهل و المربون , ان بامكانهم , عن طريق اللعب , ان يزودوا الطفل باليات تفكير , و ابتكار و تعلم . تلك العملية كلها تنشط الذكاء , و اهمها بالغه بهذه المرحلة و بالمستقبل كذلك .

اللعب و التعلم

الطفل ينمو و يتعلم عن طريق اللهو , و لا يميز بين اللعب و التعلم . كما يتعلم كذلك حين يعمل على الحاجات او الافكار التي يريد معرفتها . لهذا الاسباب =يشعر الطفل بحاجة و رغبه للحركة الدائمه . ذكاؤه ينمو اذا ما ربط بين حركاته الجسميه و الفكريه , و كررها مرارا . لاجل ذلك تهدف العابنا اولا الى المتعه باللهو معا و العمل و التدريب و ثانيا الى توفير ظروف تسمح بتطوير امكانيات كل طفل .

يحتل اللعب مكانه رئيسية بنمو الطفل . انه الدليل الاهم على صحته الجسديه و النفسيه و الفكريه . انه يحبك الروابط المتينه و ينمي الروح المرحه . يعتبر اللعب الطريق الفضلى للتعلم , لان الطفل يكتسب بدون مجهود و بدون ان يدرك . اضافه الى المتعه التي يمنحها , يسمح للطفل باستخدام جسمه و حواسه . و يعطيه فرصه ليكتسب عددا كبيرا من المعلومات و ليتمرن بشكل فعال .

يتعلم الطفل عن طريق اللعب , التركيز و احترام الاخر . كما يصبح مخيله و اسعه و يطورها و ينظم بنيتها . على الوالدين ان يؤمنا لولدهما جوا ترفيهيا , و يوفروا لهم فرصه للاختيار , و ان يتفرغا له قدر الامكان .

يتملك الاطفال كلهم رغبه كبار باللعب و التعلم , لكنهم يرغبون اكثر بصحبه البالغين . كل ما يريده الطفل هو ان يهتم البالغ لامره , و يمنحه بعضا من و قته و عطفه . عندما تلعبون مع الطفل تمنحونه ذلك كله . يتقدم الطفل و يتعلم ما دمنا و فرنا له الحافز الدائم .

ويبقى الحافز قويا اذا ما نطلبه منه على مستواه . و اذا لم ننسى فل كل مره ان نثني على جهوده و نشجعه . معنى هذا انه يجب ان نعرض على الطفل نشاطات يستطيع النجاح بها ، و يشعر بها بالارتياح . و اذا تصرفنا خلاف هذا , و ضعناه بموقف حرج , او حتى جعلناه يفشل , فنحصل على نتيجة معاكسه لما كنا نريده ينغلق الطفل على ذاته و يفقد ثقته و يرفض ان يتعلم معنا مجددا . اما اذا نجح فيجب ان نهنئه و نفخر فيه حقا , فبذلك يزيد حافزه قوه و يجعله يرغب بان يعطي المزيد .

دور جو المنزل

في دراسه اجريت على السلوك التربوي الذي اتبعه اهل بعض المتفوقين , الذين لمعوا كل بمجاله , لاحظ المراقبون القواسم المشتركه بالتربيه . و وجد الباحثون فعلا بعض الخصائص ترعرع الاولاد منذ نعومه اظافرهم بمحيط غني استطاعت به امكانياتهم ان تنمو , فانطلقوا الى اكتشاف العالم المحيط بهم . ادرك اهلهم ان اي تعليم لا بد ان يمر عبر اللعب و المتعه , لذا راحوا يشجعون اولادهم فيظهرون هم انفسهم فضولا و تحفزا . كما تركوا لاولادهم حريه اختيار ما يثير اهتمامهم و ابدوا انفتاحا كبيرا حيالهم .

وفر كل هذا جوا عائليا مفعما بالاثاره و الاحترام و الدفء.

حين نجعل الولد يلعب , نعطيه اكثر من الفرص الفكريه , فقد لا حظنا ان هنالك امكانيه كبار امام الاهل و المربين للمساهمه و المشاركه بنمو ذكاء الولد . اصبحت طرق العمل و التصرفات الضرورية لهذا النمو معروفة الان . لكن الامر لا يقف عند ذلك الحد , فالناحيه العاطفيه تضاهي هذا اهمية .

الشعور بالالتزام و المشاركه يخلق روابط و ثيقه و حميمه , مما يؤدي الى ارتباط اوثق بالولد .

بالاضافه الى اللهو و الاثاره اللذين توفرهما هذي الالعاب , فهي تسمح بمراقبه الطفل عن كثب . تطلعنا على اذواقه , و مباهجه , و مواطن قوته , مما يسمح بتربيته و منحه احساسا بالامن الداخلي و الحنان الواعي الضروريين لنموه .

نحن و اثقون من ان هذي الكيفية الحديثة بربط اللعب بالوعي , تنشئ عادات تشكل فرصا حقيقيه لمستقبل الولد , و تثبت قدميه بمشروع التفتح العام , الذي يحتل به ذكاء القلب مكانه خاصة جدا جدا .

عناصر النمو العقلي

يفكر الولد و يفهم العالم المحيط فيه , بكيفية مختلفة عن كيفية البالغ . و كلما كان صغيرا كلما زاد ذلك الاختلاف . لكنه يكتسب تدريجيا ، خلال نموه , تلك البنى العقليه الناضجه . ندين لبياجيه بالعديد ، لانه كان من اوائل من قالوا بتطور ذكاء الطفل تدريجيا , بمراحل متلاحقه من عمره , يعتبر بياجيه ان فكر الطفل حالة خاصة من التكيف البيولوجي , تشرح نموه اربعه عناصر رئيسية




العنصر الاول هو النضوج . يولد الطفل مزودا ببعض الامكانيات , التي يقال انها انعكاسيه اي غير اراديه , و هي لا تحتاج اي تدريب , و يختفي معظمها مع الوقت كما يولد مزودا كذلك ببعض الامكانيات الكامنه التي تتجلى مع نضوج الجهاز العصبي .

ان تنوع المناسبات التي تمرن بها هذي القدرات هو الذي يحدد امكانيه تنميتها كليا.

العنصر الثاني هو الاختبار المادي: معنى هذا ان على الطفل ان يحتك بمحيطه، بالحاجات و الاماكن، و الاشخاص،الخ.. لكي ينو فكريا. عن طريق التعاطي مع كل ذلك، يتعلم الولد ان يحدد موقعه، و يميز بين الاعتيادي و المختلف، و يفهم نتيجة ما فعله.

ربما كانت قواعد الفكر العلمي و المنطقي تنشا بهذه المرحلة.

العنصر الثالث هو النقل الاجتماعي: ان اكتشاف الطفل لمحيط فيه لا يعلمه كيف يتكلم و يلعب و يغتسل. تلك العادات البسيطة التي تؤلف نظام اليومية و تختلف من بلد الى اخر، بل و من عائلة الى ثانية =فكل حضارة لها موسيقاها و قيمها و قواعد اللياقه الخاصة بها.

انه جو متكامل يترعرع به الطفل ، و لا يمكننا الاستهتار بما يكتسبه منه.

العنصر الرابع و الاخير هو الضبط الذاتي: يولد الاطفال و بداخلهم قوه تقودهم نحو التاقلم الفكري، الذي يستحسن اداؤه بشكل مطرد، فينتقلون من البسيط الى المركب، و من الغرض الحقيقي الى رمزه، و من الحسي الى المجرد . و يشرح لنا مفهوم التاقلم طريقة حصول تلك العملية. انها عملية توازن داخلي، تضبط دائما معارف الطفل حتى يضيف اليها اختباراته الجديدة. يقوم المنهج الفكري الاول على ربط التجربه الحديثة بحاجات او نوعيات يعرفها الطفل، بهدف تحديدها او توسيعها. و اذا استحال عليه ذلك، يبتدع فئات فكريه جديدة. لا ممكن تطوير المفاهيم الحديثة الا اذا اخذ الطفل الوقت الكافي لاستيعاب المفاهيم القديمة. بما يلي على ذلك:

تعرف الين الكلاب، و تعتبر كلبا كل حيوان حتى لو كان مختلفا. لكنها لم تر ابدا كلابا كبيرة، بالمره الاولى ستبحث عن قواسم مشتركه بين ذلك الحيوان الجديد و الحيوانات التي تعرفها حتى الان. لكن اذا استحال هذا و حصل ان رات بحديقه الحيوان مثلا، ذئبا او ضبعا او اي حيوان اخر، فستكون بذهنها فئه جديدة.

مراحل النمو

ان معرفه هذي الاليات الفكريه ، و نمو فكر الطفل المميز بحسب سنه، امر بالغ الاهمية لمن يريد اقتراح نشاطات تناسب كل طفل و تسهل نموه الفكري . كلما كانت الالعاب التي تقترحونها على طفلكم، مثيره لاهتمامه و ملائمه لمستواه الفكري، كلما اصبحت حياته غنية. اهمال هذي المعرفه ممكن ان يقود الى اقتراح نشاطات انا ستصيبه بالاحباط او تجعله يمل. بل فضوله ايضا، و رغبته بالاستكشاف، و منطقة و قدرته على الحكم و روحه المرحه و تاقلمه مع محيطه اليومي.

في ما يلي المراحل الاولى التي يمر فيها الطفل:

المرحلة الاولى التي حددها بياجيه تغطي السنتين الاولى و الثانية =من حياة الطفل. الذكاء الذي يدعى حينها حسي حركي sensori motrice يكتسب حكما بالحواس و الجسم. و يكتشف الطفل العالم بالادوات التي اعطيت له. يكتسب عادات و امكانيه التعرف على الحاجات و الاشخاص، و طرق التصرف. يندمج الطفل تدريجيا بمحيطه و تصبح تصرفاته متعمدة. يطور الطفل بسرعه ذكاء عمليا.

وكلما سمح محيط الطفل له بالاختبار و التجربه كلما زاد نمو ذلك الذكاء.

يلي تلك المرحلة، مرحلة تمهيديه ، تلازم الطفل حتى سن السادسة او السابعة. بهذه المرحلة يركز الولد اكثر ما يركز على تقليد الاخرين و يجسد ما يعيشه من اثناء العاب رمزية. يتابع الطفل استكشافه و تجاربه، لكنه يطرح اسئله ، و يضع فرضيات و يتعلم عن طريق المراقبه و تقليد كل ما يراه. لا يحلل الا قليلا و لا يعلق اهمية على التفاصيل الا اذا لفتنا نظره اليها. لكنه يميل اكثر الى مراقبه الحالات و الحكم عليها بشكل عام. لا يتاثر الطفل بهذه السن تاثرا كبيرا بمنطق البالغين، و يعتبر الحيوانات و الحاجات الجامدة حية.

خياله و اسع جدا جدا لكنه لا يفرق عديدا بين العالم الواقعي و العالم الخيالي.

يجتاز الطفل حتى سن الحاديه عشرة، مرحلة تدعى عملية و اقعية. تنتهي مركزيه تفكير الولد و يكون اكثر احساسا بالابعاد الاجتماعية. و غالبا ما يعقد صداقه مع فرد او مجموعة.لا يابه الولد بالمظاهر، و لذا نجد فكرة اكثر موضوعيه و بعدا عن الانحياز. لكنه لا يزال يتصرف تبعا لوقائع حسيه , و لا ينكب على التفكير بالمفاهيم المجرده الا بالمرحلة الاتيه .

هذه المعاينه السريعة مقتضبه جدا جدا الهدف منها اثبات ان الطفل لا يفكر كالناضج . يجب ان نعلم بدقه متى يكون مستعدا لتطوير هذي القدره او تلك , لتقترح هذا عليه بالوقت المناسب . لا قبل الاوان فنجعله يفشل , و لا بعد فوات الاوان مما ربما يلغي فوائد التمرس المطلوب .

لا ينمو الطفل بشكل جيد ان لم نقدم له التحفيز المناسب لسنه . تلك هي اهمية هذي الافكار , التي تقترح عليكم لكل سن نشاطات ترفيهيه تشاركون فيها لطفلكم .

الطفل من الولاده الى عمر سنة

يكتسب الطفل بسنته الاولى مقدرات حديثة و يقطع اشواطا بعيده اكثر من اي وقت لاحق بحياته . و المعارف التي سوف يحصل عليها و الاكتشافات التي سوف يقوم فيها , اداتها جسمه و احساساته لهذا الاسباب =نتكلم عن مرحلة حسيه اليه .

اللعب مع الطفل الصغير ليس فقط ممكنا بل منصوحا فيه كما راينا . لكن يجب اتخاذ بعض الاحتياطات , فكلما كان الطفل اصغر سنا كلما كان عاجزا عن التركيز مدة طويله . ان الوقت المناسب هو عندما لا يشعر بالجوع و لا بالنعاس و عندما تجدينه هادئا . لكن توقفي ما ان يبدو عليه التعب . على الطفل ان يحدد و تيرته الخاصة . يجب ان تعلمي سريعا متي ينصرف انتباه الطفل , سواء من التعب او من الاثاره الشديده ؛ عندها اوقفي اللعب حالا .

يتجاوب الطفل بشكل اروع اذا كان بامكانه رؤية وجه من يكلمه او يلاعبه , و بخاصة عينيه لذلك ينبغي ان تقفي امامه مباشره للاستئثار بانتباهه .

اذكر اخيرا ان الطفل مرهف الاحساس , يتاثر بحالتنا النفسيه الداخلية ؛ لذلك لا يفيده بشيء ان نلعب معه الا اذا كنا مستعدين و فرحين مرتاحي الاعصاب .

تلك السنه الاولى ، الغنيه جدا جدا على صعيد ما يكتسبه الطفل , هي كذلك مرحلة حساسه جدا جدا .

فالطفل الذي لا يستطيع بعد الاعتماد على نفسه , لديه اشياء عديدة . يحتاج الدفء و الحب و الحنان و النظام و الهدوء و التوعيه . يحتاج ان نهتم فيه , فلا نتركه يمل و حده بزاويه من زوايا البيت . يحتاج ان يعيش بو سط يشعر به بالامان المادي و العاطفي على حد سواء . الطفل مزود بمقدرات خاصة لينمو باروع ما يمكنه لكن على الاهل و المربين ان يوفروا له الظروف الملائمه ليفعل هذا .

حتى الشهر الرابع

ينظم الطفل تدريجيا اوقات اكله و نومه و يكتسب بهذه المرحلة عادات . نراه يتنبه بسرعه و يتجاوب مع من حوله بكيفية اكثر دقه فيبتسم و يضحك و يحاول ان يصدر اصواتا .

اكتشاف جسمه يشغله عديدا . يمكنه ان يمضي و قتا طويلا بتامل يديه , تلك الحاجات المتحركة المضحكة يجلس بكرسيه المريح يتامل اغراضا ملونه تتحرك او يراقب مشيه من يحبهم . على صعيد الوعي الفكري , يتعلم الطفل كيف يربط بين حركتين تلقائيتين , بشكل يسمح له باكتساب حركات حديثة اكثر تنظيما .

يتعلم كيف يتحرك بشكل غير مبالغ به . كل حركات الطفل بهذه المرحلة موجهه لنفسه , و غالبا ما تصدر من باب الصدفه . بعدها يكون لاحقا , قادرا على تكرارها . مثالا على هذا , القدره على متابعة شيء ما بعينه , او حمل يده الى فمه المفتوح , او الالتفات الى مصدر الصوت الخ……..

من الشهر الرابع الى الشهر الثامن

يمر اكتشاف العالم بالحواس . النظر الحاد جدا جدا , الذي يجعله يميز بوضوح بين الاشكال و الالوان , و الذوق مع ادخال اطعمة =حديثة الى نظامه الغذائي ، الشم الذي يعمل بشكل ممتاز منذ الولاده ، فقد بدا يتعرف على الاصوات و ضجيج المنزل و يكتشف مفهوم الايقاع .

واخيرا حاسه اللمس , عن طريق استخدام يديه او وضع الحاجات بفمه . نمو الحركة هام جدا جدا و يسمح للطفل بالقيام بتمارين حديثة مثل محاوله تثبيت راسه . يكتسب الطفل شيئا فشيئا وضع الجلوس , تم تحرر يديه . و يتعلم كيف يلتقط الحاجات الطفل الذي كان يمسك غرضا ما بقبضه يده , يكتشف التقابل بين الابهام و السبابه , الذي يشكل عنده ملقطا فعالا جدا جدا . تزداد تمارين التقليب باليد و يعي الطفل ان له جسم , فيكتشفه و يسيطر بشكل اروع على حركاته .

النمو الفكري لا ياتي بالمرتبه الثانية =ابدا . يكتشف الطفل طرق تصرف حديثة , و يكررها حتى يعتادها . تلك العمله تمنحه متعه كبرى . يكتشف مثلا انه اذا رفع ساقه بالهواء عندما يصبح مستلقيا على ظهره ، بسريره , يستطيع ان الدمى المعلقه فوق راسه تتحرك . او انه اذا صرخ ماماما تاتي اليه امه فرحه سعيدة يمضي الطفل و قتا طويلا ليتعلم الربط بين الفعل و النتيجة يجيب عندما نناديه باسمه , يلعب الغميضة عندما يغطي راسه بقطعة قماش , يقهقه ضاحكا , يلفت الانتباه , يرفض الاطعمة =التي لا يحبها الخ………..

من الشهر التاسع الى السنة

يحسن الطفل بكيفية جلوسه و يبدا بمحاوله الوقوف بعدها المشي . بعد هذا , لا شيء يقف بوجه هذا المستكشف الصغير انها المرحلة التي يجب ان يتزود بها الاهل باقفال , و حواجز و خزانات تقفل بالمفتاح . الاخطار عديدة و الحوادث البيتيه متعدده . تصبح اليد اداه خبيره بعمليات الاكتشاف و بتقديم المساعدة لسحب الجسم الى الامام , عندما يزحف الطفل . يواجه الطفل بعض الصعوبه بالتقاط الشيء او افلاته لكن هذا سيقوده تدريجيا الى التحكم جيدا بالحاجات , و الى نوعيات عديدة من العاب المشاركه . نمو الذكاء و اضح . فالطفل يفهم عبارات بسيطة ، يصفق بيديه ليقول ممتاز, جميل او يلوح بيديه ليقول و داعا . يضحك اذا هرجنا امامه , يفهم معاني معقده مثل بالداخل , و بالخارج و الى جانب . . . و يعرف معنى كلمه لا .

لا يكتفي الطفل بترسيخ ما اكتسبه بالمراحل السابقة عن طريق تطبيقها على اوضاع متنوعه , لكنه يصبح لنفسه مفاهيم حديثة .

المفهوم الاكثر اهمية هو ما نطلق عليه الاحتفاظ بالشيء . حتى الان , لم يكن الطفل يبحث عن شيء اختفى الا بواسطه النظر . حتى لو كان مخبا امامه تحت و ساده , كان يعتبره غير موجود لانه لم يعد يراه . اما الان فقد اصبح يعلم ان الغرض لا يزال موجودا , حتى لو لم يعد يراه لذا سيدفع الوساده ليستعيد الغرض المخبا تحتها . و يدرك الطفل بالكيفية نفسها ان امه لا تزال موجوده حتى لو خرجت من غرفته , او و ضعته بدار الحضانه , مما ربما يجعل الافتراق عنها صعبا بهذه المرحلة .

يبدا الطفل بتقليد الاخرين يفعل حاجات راى احدا يقوم فيها اما لنفسه كان يقلب صفحات كتاب مثلا ، او لغيره كان يحاول اطعام دبه بملعقه صغار . يفهم الطفل بهذه المرحلة تسلسل الاحداث , لذلك يكون قادر على استباق الامور . نراه يفرح عندما يسمع المفتاح يدور بقفل الباب , او عندما يرى امه متجهه الى المطبخ . اذا سارت الامور كالمعتاد , نراه مطمئنا و سعيدا . اما اذا حصلت تغيرات ما بسياق الاحداث , فتظهر عليه امارات المفاجاه و القلق .

ان فئات الالعاب التي حددناها تستعيد الطرق التي يعتمدها الطفل لفهم محيطه . و هي التنبيه بالحواس , بالاضافه بالتاكيد الى دور اليد و الجسم كله , كادوات تساعد على الاكتشاف و اكتساب المعرفه و الاكتشافات الفكريه التي تميز ذلك العمر .

اثناء الاشهر الاولى

طفلك لا يفهم بالتاكيد القواعد و لا التعليمات . لكنه اصبح منفتح على العالم ؛ يشعر باحاسيسك و يمكنه ان يقيم معك تبادلا فكريا حقيقيا . تستطيعين اذن ان توفري له ابتداء من اسابيعه الاولى ، حاجات عديدة و متنوعه من شانها ان تنبهه , مع الحرص بالتاكيد على احترام و تيرته الخاصة .

1 تنبيه حاسه اللمس

مكان اللعب بالسرير ، و بالحمام .

بدلي و ضعيه طفلك بسريره . ضعيه تاره على بطنه و تاره على ظهره . دلكيه بلطف عندما تلبسينه ثيابه . حركي , بعد الحمام , اطراف طفلك , حركات رياضيه اجعليه على ظهره , و ارفعي يديه الى راسه بعدها انزليها . اثني ساقيه و ارفعيهما حتى صدره ، بعدها اعيديهما ممدودتين الى و ضعهما الاول .

حاولي ان تعلقي على ما تفعلينه و تسمي اعضاء الجسم التي تلمسينها ” اترى ، انا اطوي ساقك انتظر ، تلمس راسك بيدك اتشعر براسك ……. ”

2 تنبيه حاسه النظر

مكان اللعب السرير

غيري مكان سريره من حين لاخر , حتى لا يصله الضوء بالكيفية نفسها دائما , بل يلامس عيني طفلك على التوالي , علقي فوق سريره غرض يلمع مثل المنيوم ، من الناحيه التي يدير الولد راسه اليها دائما ، على بعد ثلاثين او اربعين سنتمترا من عينيه . كما يمكنك ان ترسمي الاشكال الاتيه باللونين الابيض و الاسود على اورق قياسها 21 30 سم و تعليقها على ارتفاع ثلاثين سنتمتر من و جهه لا تعلقي الا رسما واحدا كل مره , لكن بدليها كل يومين او ثلاثه ايام عندما يصبح طفلك ممددا بسريره , اجعليه يرى احد هذي الرسوم ، بعدها ابعديها من امامه . كرري هذي الحركات مرات عده , حتى يثبت الطفل نظره على المكان الذي اختفى به الرسم , بانتظار ان يخرج من جديد .

امكانيه ثانية = ضعي الطفل بحضنك و اجعليه يرى احد الرسوم . بعدها خذي يده , و مرري طرف اصبعه على حدوده .

مرري اصبعه على حدود الدائره , و على الخطوط ، و غيرها من الاشكال .

3 تنبيه حاسه السمع

مكان اللعب بالمنزل

يمكن ان تعودي طفلك على اصوات مختلفة , ابتداء من الاسبوع السابع . اجعليه يسمع اصوات هداه ، لكن عوديه كذلك على الاصوات المعروفة بالمنزل مثل صوت الجرس , و المنبه , و صوت الورق حين نجعده او صوت صفحات الكتاب حين نقلبها , او رنين شوكه على صحن , او اصوات تصدر من الفم …. و لكن من جهه ثانية =تفادي الاصوات القويه ، او الحاده , او المؤذيه .

ابتداء من الشهر الثالث

يمكن ان تبدئي ببعض الالعاب البسيطة التي تنبه حواس الطفل . لكن عليك ان تعرفي كيف تختارين الوقت المناسب الذي يستمتع به باللعب معك .

4 الروائح الجديدة

مكان اللعب خلال النزهه , خلال تناول الاكل , بالمنزل .

اجعلي طفلك يشم بعض القوارير او الحاجات التي تفوح منها روائح مختلفة و حديثة بالنسبة له مثل قوارير التوابل كالقرفه و الاعشاب الجبليه ، و الفانيليا , …… , ثمره موز ، قشر او لب برتقال , الخ . . . . . و لا تنسي الازهار و العشب و كل ما تجديه بالنزهات بالحديقه . . . . ابداي انت بتنشق العطر , و اجعلي طفل يشعر انك تستمتعين بذلك . بعدها اجعليه يشم هو كذلك تلك الرائحه . بينما تشرحين له ما هي .

5 الاحساس بالتوازن

مكان اللعب خلال النزهه , بالحمام , بالمنزل .

احتضني طفلك جيدا , ليصبح ممددا افقيا , و ظهره مستندا اليك . امسكي فيه جيدا من دون ان تضغطي عليه , و تارجحي بلطف من اليمين الى اليسار , و من الامام الى الخلف , انحني و انزلي , الى ما هناك . . . تلك الاحاسيس الحديثة تساعد الطفل على ان يعي مفهوم المكان و التوازن .

6 تنبيه الحركات

مكان اللعب بالسرير

اربطي اجراسا صغار باشرطة تعلفينها بيدي الطفل او رجلينه , بحيث تصدر رنين كلما حرك يده او ساقه . علميه كيف تؤدي الحركة الى الصوت . سيفهم بسرعه و يحاول تكرار هذا .

منعا لحدوث اي حادث , لا تتركي الاجراس للطفل حين يصبح و حده , فقد يبتلعها .

7 تنبيه حاسه اللمس

مكان اللعب بالسرير , بالحمام , و بالمنزل .

خذي اقمشه و اغراض ذات ملمس مختلفة كقطعة مخمل و اسفنجه حمام خشنه قليلا , و قطن و حرير و ريشه و فرشاه للبودره . . . و دغدفي فيها طفلك على راحه يديه , و على باطن قدميه , على ظهره ، بين الكتفين . . . اشرحي له كل مره ما يحسه , قولي له ذلك ناعم او هذي تخدش قليلا الخ . . . و اذا رايت انه يستمتع بذلك فستمري من دون تردد .

يمكنك ان تمرني طفلك , منذ شهره الرابع , على التقاط شيء و لافلاته مثل كره مطاطيه او معلقه معدنيه , او حلقه بلاستيكيه . و لتكن هذي الاخيرة كبار ما به الكفايه حتى لا يبتلعها الطفل . كما تستطيعين ان تعطيه اغراضا ذات ملمس مختلف يمكنه ان يلعب فيها و يضعها بفمه من دون ان يتعرض لاي خطر .

8 تنبيه حاسه النظر

مكان اللعب بالسرير , و بالمنزل .

عندما يستلقي طفلك على بطنه , حركي امام عينيه لعبه ما . و يستحسن ان تصدر صوتا كلعبه تسقسق مثلا او خسخشيخه . . . ارفعي امامه اللعبه بهدوء و قولي له بصوت ناعم ” انظر الى اللعبه ” . كرري تلك الحركة الى ان يرفع طفلك راسه و كتفيه لمرافقه حركة اللعبه .

عندما يستلقي طفلك على بطنه , اختاري و قتا لا يحدق به بيده , لتضعي به مجال نظره لعبه ما . كرري هذا حتى يحاول التقاط اللعبه .

9 العاب التقليد

مكان اللعب خلال تناول الاكل , و بالمنزل .

التقليد هواحدى قواعد نمو الطفل . لذا يجب ان تشجعيه باكرا على تقليد ايماءاتك و حركاتك .

عندما يصبح طفلك مستلقيا على ظهره او جالسا بكرسيه الطويل , اجلسي امامه بحيث يستطيع النظر الى عينيك . حركي السبابه امام عينه , من اليمين الى اليسار , للفت انتباهه . بعدها اتبعي اصبعك , بتحريك راسك من اليمين الى اليسار . عندما تتمكنين اخيرا من الاستئثار بانتباه طفلك , ابعدي اصبعك و تابعي حركات الراس . ستجدين الطفل يقلدك بعد بضعه محاولات .

العاب ثانية = انظري بعيني طفلك , و ارسمي على و جهك , بشكل مبالغ به جدا جدا , تعبير قلق او حزن شفتان مقلوبتان , و زاويتا الفم مشدودتان الى الاسفل , الجبين متجعد , الخ . . . بعدها ابداي تدريجيا بتغيير ملامح و جهك لتظهر على شفتيك ابتسامه عريضه . سترين ان طفلك سيبتسم هو كذلك .

انظري بعيني طفلك و تلفظي , بينما تبتسمين له , بلفظه بسيطة مثل اه او اوه او غ . كرري هذي العملية مع الاحتفاظ بالابتسامه و اللفظه عينها , حتى يردد الطفل ما تلفظت فيه .

في الشهر السادس

تتقلص عدد ساعات النوم بالنهار . و ينام الطفل الليل بكاملة , كما تنتظم حياته انتظاما شبه تام . يتحرك الطفل الان بشكل متناسق , لان عينيه و يديه و فمه , اصبحت كلها قادره على التحرك معا لتحقيق هدف واحد . يستطيع الطفل الان ان يجلس , مما يجعله حر التصرف بيديه و يسمح له بتحريك حاجات كبار نسبيا , فيمكنك ان تستغلي الفرصه لتقرحي عليه العابا منوعه لمسيه و سمعيه .

10 الالعاب التي تصدر صوتا

مكان اللعب بالمنزل ، بالسرير ، بالحمام .

حان الوقت لتشتري لطفلك , العابا تصفر او تسقسق عندما نضغط عليها , ان لم تفعلي بعد . فضلا عن فضلا عن الزرافه الصغيرة التي اسعدت اجيالا من الاطفال , يمكنك ان تجدي اشكال متنوعه جدا جدا , بالقسم الخاص بالحيوانات , بالمتاجر الكبرى . تتميز هذي الالعاب بانها تقاوم العض و تدوم على الاقل بضعه اشهر . . .

11 اصوات البيت

مكان اللعب بالمنزل .

تجولي بارجاء البيت مع طفلك و اجعليه يسمع الاصوات التي تتردد به غالبا صوت الماء الجاري , جرس الباب , صوت المكنسه الكهربائيه , خشخشه المفاتيح , قرع على الباب , الخ . . . كرري هذي النزهه كل ليلة قبل النوم . و بكل مره اضيفي عددا من الاصوات الحديثة .

12 الزجاجات التي تصدر اصوات

مكان اللعب بالمنزل , بالسرير ، خلال تناول الاكل .

املئي زجاجات المياه المعدنيه , البلاستيكيه منها فقط , بالحصى و البذور و الحبوب و الارز و اللالىء البلاستيكيه و اغصان صغار مقطعة . . . و لا تضعي الا نوعا واحدا بكل زجاجه , فتحصلين على مجموعة من الزجاجات , تصدر كل منها صوتا مختلفا عندما يحركها طفلك .

لتفادي اي حادث , اختاري زجاجات ذات غطاء لولبي . يمكنك ان تلصقي عليها , لتزيينها و التمييز فيما بينها , اشكالا هندسه او و رقا ملونا .

13 الصندوق العجيب

مكان اللعب بالمنزل , و خلال تناول الاكل .

هذا الصندوق ليس الا الراديو . شغليه امام طفلك لكن احرصي على ان يصبح الصوت منخفضا . تنقلي بين الموجات , من محطه الى ثانية =. غيري بان واحد المحطه التي يسمعها و قوه الصوت . كذا تجعلين طفلك يكتشف عالما من الاصوات لم يكن يتصور انه موجود .

14 بووم

مكان اللعب بالمنزل ، بالحمام , خلال تناول الاكل , و بالسرير .

قفي امام طفلك الجالس على كرسيه العالي , و اضربي جبينك بجبينه ضربه خفيفه , و انت تقولين له ” بم ” . بعدها ابعدي راسك و اعيدي الكره مرتين او ثلاث .

وعندما تقولين ” بم ” و تنحين راسك , يدني طفلك بسرعه راسه . انها لعبه تقليد ممتازه ممكن اللجوء اليها عندما تنتظرين بالصف باحد المتاجر ال كبار , اذا كان طفلك جالسا بعربه التسوق .

15 تنبيه حاسه اللمس

مكان اللعب بالمنزل , بالحمام , خلال تناول الاكل ، و بخلال الرحله .

اجعلي طفلك يلمس حاجات مختلفة تمنحه احاسيس متنوعه , مثل قطعة ثلج , جهاز التدفئه اذا كان يعمل , رضاعته . ان هذا يجعله يختبر الاحساس بالبروده او السخونه . اذا لمس قشره شجره او جدارا من الحجر , او اوراق الزهور , يكتشف الاحساس بالخشونه و النعومه . ضعي يده تحت ماء الحنفيه الدافئه , بعدها تحت رذاذ الدش , الى اخره .

نوعي هذي الاختبارات قدر المستطاع . سمي لطفلك كل مره , بصوت ناعم و واضح , اسم الاحساس الذي يشعر فيه .

16 لعبه الاكتشاف

مكان اللعب بالمنزل , و خلال تناول الاكل .

اتركي بمتناول يد طفلك علبه كبار يسهل فتحها , كعلبه الاحذيه مثلا . ضعي بها عددا من الالعاب و الاغراض التي لا تشكل خطوره عله . سرعان ما يجد الطفل لذه بافراغ العلبه و اكتشاف محتواها , بيده و ايضا بفمه . جددي غالبا محتوى العلبه حتى لا يمل منه و يخف فضوله .

في الاطار نفسه ، تستطيعين ان تعطي الطفل عندما يصبح تحت مراقبتك , و عاء به بعض الاطعمة =الصغيرة كرقائق الذره او الزبيب .

17 كتاب المعايدات

مكان اللعب بالمنزل .

اجمعي بطاقات المعايده التي و صلتك بعيد راس السنه باعياد الميلاد او البطاقات البريديه . . . اثقبيها على جانبها كما تفعلين بالاوراق . اشبكي البطاقات كلها عن طريق تمرير شريط بين الثقوب . فتحصلين كذا على كتاب متميز و ملون يستطيع طفلك اللعب فيه كما يحلو له .

18 كتاب للمس

مكان اللعب بالمنزل ، و بالسرير .

ادهني بعض اوراق الكرتون بالغراء . بعدها انثري فوقها موادا مختلفة رمل , ارز ، و طحن الى اخره . . . اجمعي الاوراق بملف , تضعين به كذلك قطع قماش بانواع مختلفة ، و اوراق صحف . . . تنجزين بهذه الكيفية كتابا للمس , يستطيع طفلك بواسطته ان يختبر ملامس متنوعه .

19 اتعطيني ذلك

مكان اللعب بالمنزل ، بالحمام , و خلال تناول الاكل .

اعطي طفلك غرضا صغيرا مثل دميه ، او كره ، او معلقه . . . . و دعيه يلهو فيه قليلا . بعدها مدي يدك و اطلبي منه بصوت رقيق ” اتعطيني ذلك ” اذا مد يده فيه , خديه و افعلي فيه شيئا مسليا ارميه بالهواء و التقطيه مثلا . بعدها اعيديه للطفل . بهذه الكيفية تدفعينه الى ان يناولك كل ما يقع تحت يده . تساعده هذي الحركات على تنميه مهاراته .

عندما يعتاد الطفل على هذي اللعبه , يمكنك ان تعقديها اكثر عن طريق ادخال فكرة المبادله ” اعطني الكره و خذ الملعقه ” يحسن الطفل بهده الكيفية عملية الربط بين حركاته .

من الضروري بالتاكيد ان تحرصي على التعليق على كل ما تفعلينه ، كي تغني بالمناسبه عينها مفردات الطفل ” اتعطيني المكعب الازرق اعطيك بدلا منه المكعب الاحمر . اترى ذلك المكعب لونه احمر . . . ” .

20 اين ما ما

مكان اللعب بالمنزل ، بالحمام ، خلال تناول الاكل , و خلال الرحله .

انها لعبه تقليديه جدا جدا , تعود الطفل على فكرتي الغياب و الحضور . تختبئين خلف باب او ستار و تقولين ” اين اختفت ما ما ” تم تعاودين للظهور امام طفلك و انت تصرخين ” كوكو ” .

كرري اللعبه عده مرات , فالطفل يجدها ممتعه جدا جدا . اذا كان المكان يسمح بذلك , اختفي من جهه و اظهري بثانية =.

يمكنك ان تختفي كذلك , بوضع منشفه على راسك , تغطيه كليا . لتمر بضع لحظات , بعدها ارفعي المنشفه و اصرخي ” كوكو ” .

بعد ثلاث او اربع محاولات , سيحاول طفلك ان يرفع المنشفه بنفسه .

المرحلة الاخيرة تغطين راس طفلك بالمنشفه و تطرحين السؤال التقليدي ” اين صغيري ” و بعد لحظات ترفعين المنشفه بحركة سريعة . و سرعان ما يحاول طفلك رفع المنشفه بنفسه , بهذه اللعبه كذلك .

ابتداء من الشهر الثامن حتى الشهر التاسع

يكون الطفل قادرا على السعي الى ما يريده . سوف يزحف بعدها يحبوا على اطرافه الاربعه ليمسك بما يثير اهتمامه . يستخدم يديه اكثر فاكثر و بشكل اروع . يحاول تقليد ” الكبار ” و يخرج ابتداء من هذي المرحلة , ان له بالتاكيد خاصا و شخصيه متميزه .

21 تنبيه حاستي اللمس و السمع

مكان اللعب بالمنزل ، بالحمام ، خلال تناول الاكل , و خلال القيام بنزهه .

اعطي طفلك مكعبات خشبيه و علميه كيف يضربها ببعضها . دعيه يضرب على الطاوله باغراض متنوعه . ضعي بمتناول يده مجلات قديمة , اوراق المنيوم , اوراق مشمعه و اراق شجر يابسة . . . يستطيع ان يبعثرها و يمزقها كما يحلو له . اجعليه يمسك بيده حاجات لا تشكل خطر عليه , ذات اشكال غريبة بالنسبة له مثل مصفاه بلاستيكيه , مبشره جبنة , قفاز مطاطي , قمع . . .

22 لعبه الرعد

مكان اللعب بالمنزل , و خلال تناول الاكل .

قد يخاف و لدك من صوت الرعد خلال عاصفه قويه . بوضع كهذا يمكنك ان تبتكري له لعبه خاصة . اعطيه مكعبا او معلقه خشبيه , و علميه كيف يضرب على الطاوله ليصدر صوتا كالرعد . كذا ربما يتخلص من خوفه بسرعه .

23 العاب التقليد

مكان اللعب بالمنزل , بالحمام , خلال النزهه , و خلال تناول الاكل .

اذا رايت طفلك يضرب الطاوله بغرض ما , خذي ذلك الغرض من يده و اضربي الطاوله بالكيفية نفسها مقلده ايقاعه . بعدها اعيدي له الغرض , فسيعاود الضرب . كرري هذي اللعبه مرات عده .

قومي امام طفلك بحركات كبار و مسرحيه لوحي بيدك مودعه , صفقي . . . المسي طرف انفه باصبعك و اصدري صوتا متميزا . . . اذا لم يبد عليه الاستعداد لتقليدك , اجعليه يكرر مرتين او ثلاث الحركة التي قمت فيها امامه .

24 لعبه رمي الاغراض

مكان اللعب بالمنزل ، و خلال تناول الاكل .

يبدا طفلك باحدى المراحل بالقيام باللعبه المفضل لدي الصغار . يرمي شيئا على الارض . تلتقطينه و تعيدينه له ، فيرميه مجددا . تظنين عندئذ انه لا يريده فتطرحينه جانبا . فاذا بطفلك يصرخ مطالبا بلعبته . تعيدينها له , فيرميها مجددا على الارض . ربما يبدوا لك ان هذي اللعبه تتكرر بدون فوائد , لكنها ضرورية لنمو الاطفال . لذا عليك ان تتقبليها و ان تدخلي عليها بعض التحسينات بطرق متنوعه , مثالا على هذا

اعطي طفلك اغراضا تختلف اثقالها , فيقع كل غرض بكيفية مختلفة مثل ريشه , او اوراق مجعده , او كره مطاطيه , او مكعبات خشبيه . او معلقه معدنيه . . . . و اعطيه كذلك اغراضا تتدحرج على الارض او تبقى مكانها عندما يرميها , بحسب اشكالها مثل زجاجه بلاستيكيه , او و ساده صغار . . . .

ضعي على الارض امامه و عاء من البلاستك بقعره صفيحه معدنيه . ان الصوت الصادر عن و قوع الاغراض به سيعجب طفلك عديدا . كما يسهل هذا عليك جمع الاغراض لاحقا .

اخيرا , يمكنك ان تربطي اللعبه بطرف خيط او شريط مطاطي و تعقدي الطرف الاخر بكرسي الطفل ليصبح بمتناول يده . علميه كيف يستعيد اللعبه اذا سحب الخيط , حتى يكون قادرا على سحبه و حده . لا تنسي ان تغيري اللعبه غالبا حتى لا يشعر بالملل .

25 صندوق العجائب

مكان اللعب بالمنزل .

اكثر ما يحبه الطفل بهذا السن , هو ان يلمس حاجات متنوعه , و يعبث فيها و يضعها بفمه , و يفتحها و يقفلها , و يسحبها و يدفعها . . . انه الوقت المناسب لتوفيري له صندوق العجائب ؛ و هو عبارة عن صندوق كبير من الكرتون كصندوق زجاجات الماء او سله من الخيرزان تضعين بها حاجات متنوعه غير مؤديه . اليك لائحه غير حصريه , لما ممكن ان تحويه هذي السله معلقه خشبيه , و عاء بلاستيكي و غطاؤه , فرشاه شعر , ملقط غسيل , كره للتنس , لفه من الكرتون لفه محارم الحمام او المطبخ بعد ان تنتهي , قمع و مصفاه من البلاستك , قفاز من المطاط , دلو صغير من البلاستك و مجرفه , قناع للغطس و انبوب , بطاقة بريد الخ . . .

26 العاب المكعبات

مكان اللعب بالمنزل , و خلال تناول الاكل .

ضعي قرب طفلك مكعبا بحيث يستطيع التقاطه . بعدها خذي منه المكعب و ضعيه بعيدا عن متناول يده , بحيث يجب ان يبذل مجهودا لياخذه . هذي اللعبه البسيطة جدا جدا تساعده على اكتساب مفهوم المسافه . بالاطار نفسه , ضعي مكعبين , احدهما الى يمين الطفل و الاخر الى يساره , بحيث يضطر , هذي المره كذلك , الى بذل مجهود لالتقاطهما .

دعي طفلك ينظر لبضع لحظات الى المكعب , بعدها ضعيه خلف ظهره . اذا لم يستدر الطفل حالا لاستعاده المكعب , دعيه ينظر اليه مجددا و اجعليه ينتبه الى مسار المكعب , حتى يستدير لاستعادته . حين تضعين المكعب خلف ظهر الطفل غيري حركتك , فتاره من اليمين و تاره من اليسار و ثانية =من فوق راسه . . .

اعط طفلك مكعبين , بحيث يمسك مكعبا بكل يد . بعدها قدمي له مكعبا ثالثا . ذا لم يعرف كيف يتصرف , علميه ان يضع احد المكعبين اللذين يحملهما على الارض او على الطاوله و ياخذ المكعب الذي تقدمينه له . كرري حتى يكون الطفل قادرا على القيام بذلك و حده .

من عمر سنه الى سنتين

اثناء السنه الثانية =، يتباطا نمو الطفل قليلا , بينما يزداد نشاطه ازديادا ملحوظا . يتمكن ببداية السنه من الوقوف على قدميه و بنهايتها يستطيع الركض . يصبح لنفسه شخصيه حقيقيه , و لائحه بالحاجات التي يفضلها و ثانية =بالتي يرفضها , و لا يتردد بفرض ارادته . يبقى البالغون طوال هذي السنه , شركاءه المفضلين باللعب . لكن يبدا الرفاق بالظهور , ليحتلوا مكانه خاصة . و تبدا انطلاقا من هذي السنه عملية اكتساب تعاليم رئيسية مثل اللغه و النظافه و القدره على قول ” لا ” .

في الاشهر السته الاولى

ينشغل الطفل عديدا باكتساب القدره على المشي و تطويرها . يحسن كذلك قدرته على الجلوس و النهوض و حده و على الحفاظ على توازنه عندما يصبح جالسا . تزداد مهاره اليدين و القدمين , فيستطيع الان ان يضع مكعبا على احدث من دون ان يقعا , و يمرر غرضا من يد الى ثانية =, و يدفع كره بقدمه , و يمد يده بالغرض الذي نطلبه منه . يستخدم يديه كذلك ليفك شيئا ، او يفتحه , او يفرغه , او ليكتشف كل جديد و يبعث الخراب حيثما مر . يرغب الطفل بان يفعل اكير من هذا لانه فهم العديد من الامور , لكنه يعجز عن تحقيق ما يريده , مما يثير لديه حالات من التوتر و الغضب .

يبقى الاكتشاف الحسي هو الاهم . يحب الطفل ان يلجا الى كنف و الده او و الدته . يشم رائحه الاكل و يمعن النظر به قبل ان يتذوقه . يبدي استعدادا لتذوق كل الاطباق , ما دامت تسكب بصحن احد و الديه . يحب ان يلمس و يداعب و يبعثر , و ان كان فمه لا يزال اداه الاكتشاف المفضله لديه .

يظهر تطور الطفل الفكري على المستويات كافه . اولا مع بداية النطق , و التعابير الاولى , فالطفل يصرخ و يضحك , و يغني و يبدا بالتلفظ ببعض العبارات المفهومه . مع اثبات شخصيته لاحقا , يعي الطفل انه شخص متفرد مختلف عن الاخرين , و يصر على تاكيد هذا بالقول و الفعل . و يفعل هذا اثناء هذي السنه باليات ثلاث يرفض ما يطلب منه و فضا قاطعا ، و يلح للحصول على ما يمنع عنه , و يرغب بان يفعل كل شيء و حده . و اخيرا تتطور كيفية فهمه لما يحيط فيه .

في المرحلة الممتده بين عمر السنه و السنه و النصف , سنرى ان الطفل يبدا الاختيارات ، بمحاوله لحل بعض مشاكله اولا عن طريق المحاوله و الخطا بعدها بكيفية سرعان ما تصبح اكثر فاعليه . ربما يغير الطفل مثلا , عمدا و جذريا , كيفية قيامه بعمل معين , او يجمع بين عملين ليرى ما ربما تكون النتيجة . تشهد هذي المرحلة كذلك بداية تبلور بمفهومي الوقت و المسافه .

يبقى كل ما يفعله الطفل متحورا حوله . لكنه يلاحظ ان تصرفات الاخرين تحدث تغييرا بمحيطه .

يصبح الطفل تدريجيا صورة ذهنيه للحاجات و الاحداث , التي تساعده على الابتعاد تدريجيا عن اسلوب التجارب الملموسه و المباشره .

الفصل الثاني من السنه الثانية

يشهد اكتسابات حديثة للطفل . على صعيد الحركة عامة . يبدا الطفل بالمشي و حده , و يحافظ على توازنه بشكل اروع . يستطيع ان يركض و يرتقي السلالم و هو و اقف , اذا امسكنا بيده , و يهبطها و حده على يديه و رجليه . يمكنه ان يقرفص ليلتقط غرضا ما عن الارض بعدها يستقيم , بدون ان يقع .

يستطيع اخيرا ان يسحب او يدفع شيئا امامه او خلفه مثل عربه اطفال , او لعبه مربوطه بخيط .

اما على صعيد الحركة الدقيقه , فيتحكم الطفل اكثر بحركة يديه , مما يسمح له بتركيب ثلاثه مكعبات الواحد فوق الاخر , و بالامساك بملعقه او كاس لياكل او يشرب و حده , و بفتح ذراعيه لالتقاط الكره , او افراغ سله او دلو . كما يتمكن بهذه المرحلة من ان ينزع و حده قبعته و قفازيه و جاربيه .

لا يعتمد الطفل عديدا بهذه المرحلة على احاسيسه التلقائيه ، الا انه يسخر حواسه ليختار و يحدد ما يعجبه و ما يثير اشمئزازه .

تصبح ملاحظته البصريه قويه جدا جدا مما يمكنه من التعرف على اشخاص يحيطون فيه بصور فوتوغرافيه , و من الاشاره بكتاب مصور الى حاجات يعرفها نسميها له .

يستطيع استخدام العبارات . لكن الفرق ربما يبدو شاسعا بين طفل و احدث بهذا المضمار , اذ ممكن ان يتراوح عدد العبارات بين خمس و مئتي كلمه و فقا للحالات . كما يبدا بعض الاطفال بربط كلمتين او ثلاث لتشكيل جمله مفيدة , لكن التعبير لا يبدا فعليا الا بالسنه الاتيه . اما القدره على فهم اللغه فلا باس فيها , حتى ممكن ان نقول ان الطفل ” يفهم كل ما يقال له ” .

يتطور عمل الفكر اكثر فاكثر . يتحول التقليد الى كيفية تعليم رئيسية . يكتشف الوالدان ان لتصرفانهم اثرا اكبر من الكلام . من جهه ثانية =يكون الطفل قادرا على فهم العلاقات الرمزيه . يمكنه ان يجد حلولا لبعض المشكلات عن طريق التفكير فقط , بدون ان يحتاج للتصرف . و يصبح الطفل صورا ذهنيه للحاجات , و الاشخاص و الاماكن . تسمح له تلك الصور الداخلية الاولى , بالتحرر من الاعتماد على حواسه و اختلاق افكار حديثة حول تصرفات لم يرها و لم يجربها سابقا .

يمكنه بهذه المرحلة ان يعرف الحاجات بواسطه مخيلته . و هذا الانفتاح على الصعيد الرمزي هو ما يسمح للطفل بالولوج الى عالم السحر و الخرافه حيث كل شيء يمكن .

وهكذا فان الحركة المتناسقه و الصور الذهنيه , اضافه الى حدس ناشط , تساهم كلها بجعل الطفل يؤثر بشكل فعال على محيطه .

في السنه الثانية =من عمره , يترك الطفل المساحه الحسيه الحركيه ليدخل بعالم الفكر .

الالعاب التي نقترحها عليكم تاخذ بعين الاعتبار تطور الطفل بتلك السنه الثانية =. حتى لو كبر الطفل عديدا , فهو لا يزال طفلا كبيرا , تجدونه نشيطا جدا جدا , لكنه انفعالي جدا جدا كذلك . لا يستريح ابدا و يمل بسرعه مما يفعله , مما يفرض ان نغير له الالعاب التي نقترحها عليه . حتى لو بدا لكم انه يجركم دائما باستفزازاته الى صراع القوه , يجب ان تعلموا انه يطمئن عندما يعلم انه ليس الزعيم و ان ثمه سلطة اعلى منه . الطفل يخاف من نوبات غضبه اكثر مما يخشاها و الداه , لذا هو بحاجة لان يؤكدا له حبهما . بهذه الكيفية فقط , يتراجع شيئا فشيئا عن رفضه المطلق و عدوانيته . هذا يتطلب ان يتحلى المحيطون فيه بالحزم و الهدوء و المرح و ان يبقوا دائما تحت تصرفه .

المطلوب هو الصبر بعدها الصبر و الروح المرحه

الزحلوقة

مكان اللعب: بالمنزل.

اعدي مدرجا منحنيا بواسطه كتاب كبير او قطعة من الكرتون تسندين احد طرفيها الى و ساده . بعدها اعطي طفلك سداده او كره صغار يدحرجها على هذي الزحلوقه . انتبهي لا تعطيه شيئا يستطيع ابتلاعه مثل تيله او غيرها .

28 العلب المتداخلة

مكان اللعب: بالمنزل

عندما تكونين بالمطبخ ، اعطي طفلك ثلاث او اربع علب من البلاستك مثل التي تستخدم لحفظ الاطعمة =، و التي ممكن ان تدخل احداها بالثانية =. فالاطفال بهذه السن يعشقون ملء العلب و افراغها و ادخالها الواحده بالثانية =.

يمكنك كذلك ان تضعي بعلبه بعض الحاجات الصغيرة مثل رقائق الذره او الزبيب ، التي لا تعرض الطفل لخطر الاختناق اذا ابتلعها .

  • صور اطفال عمر يوم
  • معنى كلمة روائح الطفولة
  • صور اطفال اعمار يوم
  • كوكوتاما الحلق 23 فقت
  • صورةأطفال
  • صوراطفال عمريوم
  • صور اطفال عمريوم
  • صور اطفال عمر يوم واحد
  • صور اطفال اعمار سنه
  • اطفال عمر يوم واحد صور

874 views