الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده

آخر تحديث ف19 نوفمبر 2021 الثلاثاء 6:53 مساء بواسطه سحر فتحي

الاطفال من عمر يوم فمرحلة الطفوله ,

 


 


طبيعه الطفل فاول يوم و لاده

صورة الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده 20160714 1594


صورة photos

اجمل بنات

 

تحاول دراسات عديدة,

 


منذ خمسين سنة،

 


فهم طبيعة الوظيفة الادراكية عند الطفل,

 


وطريقة تطويرها.

 


بمعني اخر,

 


الكيفية التي يتعلم فيها و ينمى و ينظم ما اكتسبة من معارف.

حازت مؤخرا مقدرات الصغار اليافعين على اهتمام الباحثين,

 


واذهلت من انكب على دراسة نتائجها.

اطفالنا باختصار شديد,

 


يتمتعون بقدرات و مواهبة و نضج مبكر.

 


ويهتمون بالحياة،

 

يتبع

اكثر مما كنا نعتقد حتي الان.

بعد تلك الاكتشافات راح جميع شخص ينظر الى الاطفال من منظار جديد.

الفكرة الرئيسية و راء هذا كله,

 


هى اثبات ان الطفل ليس فقط كفوء,

 


بل كذلك بكل لعبة ممكن ان تحرك قدراتة و تساعدة على تطوير ما اكتسبة من معلومات.

كيف نساعدة على تنمية مقدراتة الفكرية

الغرض الاول من الالعاب التي نقترحها,

 


فضلا عن اللهو الجماعي,

 


مواكبة نمو ذكاء الطفل.

 


فان اداء اية و ظيفة فكرية يكون اكثر فعالية من التحفيز و الممارسة.

لا نقصد التشديد على الوظائف الفكرية ,

 


 


ولا على تشجيع الولد ليسبق سنة .

 


 


هذه الافكار ليس دليلا يعلمكم كيف تحولون و لدكم الى نابغة صغير .

 


 


لكن هذا لا يعني ان عليكم اعتماد موقف سلبى ،

 


 


فى مواجهة نمو الطفل الفكرى ،

 


 


وانتظار ان يتقدم بنفسة بدون مساعدة .

 


 


كلما ساهمتم بتنويع ردات فعل ذكائة التلقائية و الطبيعية ,

 


 


كلما زادت امكانياتة و تعمقت رغبتة باكتساب المزيد .

 




يجب ان نذهب فتعليمة الى ابعد من الحقائق ،

 


 


الي طريقة الاكتساب و الابداع و اللعب بنشاطة الفكرى .

 


 


ان ترسيخ اسس تركيبة فكر الطفل ،

 


 


لا ممكن الا ان يزيد قوة البناء الذي سيرتكز عليه فالمستقبل .

 




التربية من ذلك المنظار لا تهدف الى صنع اطفال عباقرة ،

 


 


بل الى تربيتهم فجو دافئ و مشجع ،

 


 


حيث تاخذ العملية الفكرية مكانها الطبيعي .

 


 


هذه العملية متعددة الاوجة .

 




الذكاء براينا ليس قيمة بسيطة ,

 


 


ذات و جة واحد يرثها البعض دون غيرة .

 


 


انة مقدرة مركبة و متنوعة ,

 


 


تتالف من عناصر عدة .

 


 


يشعر جميع الاطفال على حد سواء برغبة فالتعلم و الاكتشاف .

 


 


انة فضول فكرى كبير ,

 


 


بل ميل الى النمو و التقدم ,

 


 


واحساس بالجهد عندما يقصد من بزوغ الهدف .

 


 


تلك هي القواعد التي نرتكز عليها فيما نقترح ان تفعلوة مع اولادكم .

 


 


تلك الميزات يجب ان تصان و تطور ,

 


 


ومن الاروع ان يتم هذا فجو ممتع .

 


 


وهل من شيء يضاهى متعة اللعب معا .

 




لكل ذكاؤة الخاص

صورة الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده 20160714 1595


ثمة قواسم مشتركة بين الاطفال فطور النمو ,

 


 


وهي مرتبطة بالنضوج الجسمي و النفسي .

 


 


لكن اذا استطعنا ان نجزم ان الطفل سيجلس قبل ان يمشي ,

 


 


فلا احد يمكنة ان يعلم متي سيحصل ذلك او ذاك .

 


 


فكل طفل يختلف عديدا عن الاخر ,

 


 


وما من طفل يشبة طفلك شبها تاما .

 




تختلف و تيرة اكتساب المعلومات من طفل الى احدث كذلك .

 


 


ومن ذلك المنطلق نشات صعوبة التوصل الى الجميع .

 


 


من الطبيعي جدا جدا ان ينطق بعض الاطفال قبل اخرين .

 


 


لكن هؤلاء بدورهم ربما يتمكنون من العد الى العشرة فسن ابكر .

 




نقدم فهذه الافكار اقتراحات لاعمار ربما لا تناسب قد سن طفلك .

 


 


فمن حق الطفل الا يهتم للعبة ما .

 


 


او يفضل لعبة ثانية =حتي لو لم تكن تناسب سنة .

 


 


المتعة فاللعب معا هي الاهم .

 




عوض التوتر فالسيارة او الملل فالحديقة العامة ,

 


 


يستحسن ان نجد له نشاطا ترفيهيا ينمى قدراتة كذلك .

 


 


تتغير و تيرة الاكتساب و مراحلة بشكل كبير .

 


 


نستطيع ا نميز نوعياتا من الذكاء تختلف باختلاف الاولاد .

 


 


الامر المؤكد هو ان ما من طفل يفتقر الى الذكاء .

 




دور البيئة

يلعب عامل الوراثة دورا كبيرا فالذكاء .

 


 


وايضا البيئة التي ينمو بها الطفل .

 


 


وتبين ان التجارب المتعددة و التنبيهات المتنوعة و البيئة الودودة تساعد بشكل كبير على نمو قدرات جميع طفل .

 


 


لطالما تردد على مسامعنا جميع شيء يتقرر قبل هذي السن او تلك .

 


 


فى الواقع لا شيء يعتبر نهائيا ,

 


 


لكن السنوات الاولي تلعب دورا رئيسا فنمو الطفل .

 


 


لا ينبغى الاستهتار بما ممكن ان نقوم فيه مع الطفل ,

 


 


لنساعدة على بناء قواعد راسخة للمستقبل .

 




ينمو الدماغ بسرعة اكبر كلما كان الولد يافعا ,

 


 


ويكتمل نموة ذلك قبل ان يدخل المدرسة الابتدائية .

 


 


العمليات الفكرية الكبري و مركبات الفكر ,

 


 


اى الكيفية التي ينظم بها الطفل معارفة و يستعمل فيها ذكاءة ,

 


 


ذلك كله ,

 


 


يكتمل فسن السادسة .

 


 


لذا يبدو ان نوع التجارب الاولي و عددها هما اساس تطور الفكر فالمستقبل .

 


 


لا يجب اذن ان ينسي الاهل و المربون ,

 


 


ان بامكانهم ,

 


 


عن طريق اللعب ,

 


 


ان يزودوا الطفل باليات تفكير ,

 


 


وابتكار و تعلم .

 


 


تلك العملية كلها تنشط الذكاء ,

 


 


واهمها بالغة فهذه المرحلة و فالمستقبل كذلك .

 




اللعب و التعلم

الطفل ينمو و يتعلم عن طريق اللهو ,

 


 


ولا يميز بين اللعب و التعلم .

 


 


كما يتعلم كذلك حين يعمل على الحاجات او الافكار التي يريد معرفتها .

 


 


لهذا الاسباب =يشعر الطفل بحاجة و رغبة للحركة الدائمة .

 


 


ذكاؤة ينمو اذا ما ربط بين حركاتة الجسمية و الفكرية ,

 


 


وكررها مرارا .

 


 


لاجل ذلك تهدف العابنا اولا الى المتعة باللهو معا و العمل و التدريب و ثانيا الى توفير ظروف تسمح بتطوير امكانيات جميع طفل .

 




يحتل اللعب مكانة رئيسية فنمو الطفل .

 


 


انة الدليل الاهم على صحتة الجسدية و النفسية و الفكرية .

 


 


انة يحبك الروابط المتينة و ينمى الروح المرحة .

 


 


يعتبر اللعب الطريق الفضلي للتعلم ,

 


 


لان الطفل يكتسب بدون مجهود و بدون ان يدرك .

 


 


اضافة الى المتعة التي يمنحها ,

 


 


يسمح للطفل باستخدام جسمة و حواسة .

 


 


ويعطية فرصة ليكتسب عددا كبيرا من المعلومات و ليتمرن بشكل فعال .

 




يتعلم الطفل عن طريق اللعب ,

 


 


التركيز و احترام الاخر .

 


 


كما يصبح مخيلة و اسعة و يطورها و ينظم بنيتها .

 


 


علي الوالدين ان يؤمنا لولدهما جوا ترفيهيا ,

 


 


ويوفروا لهم فرصة للاختيار ,

 


 


وان يتفرغا له قدر الامكان .

 




يتملك الاطفال كلهم رغبة كبار باللعب و التعلم ,

 


 


لكنهم يرغبون اكثر بصحبة البالغين .

 


 


كل ما يريدة الطفل هو ان يهتم البالغ لامرة ,

 


 


ويمنحة بعضا من و قتة و عطفة .

 


 


عندما تلعبون مع الطفل تمنحونة ذلك كله .

 


 


يتقدم الطفل و يتعلم ما دمنا و فرنا له الحافز الدائم .

 




ويبقي الحافز قويا اذا ما نطلبة منه على مستواة .

 


 


واذا لم ننسي فل جميع مرة ان نثنى على جهودة و نشجعة .

 


 


معني هذا انه يجب ان نعرض على الطفل نشاطات يستطيع النجاح بها ،

 


 


ويشعر بها بالارتياح .

 


 


واذا تصرفنا خلاف هذا ,

 


 


وضعناة فموقف حرج ,

 


 


او حتي جعلناة يفشل ,

 


 


فنحصل على نتيجة معاكسة لما كنا نريدة ينغلق الطفل على ذاتة و يفقد ثقتة و يرفض ان يتعلم معنا مجددا .

 


 


اما اذا نجح فيجب ان نهنئة و نفخر فيه حقا ,

 


 


فبذلك يزيد حافزة قوة و يجعلة يرغب بان يعطى المزيد .

 




دور جو المنزل

فى دراسة اجريت على السلوك التربوى الذي اتبعة اهل بعض المتفوقين ,

 


 


الذين لمعوا جميع فمجالة ,

 


 


لاحظ المراقبون القواسم المشتركة فالتربية .

 


 


ووجد الباحثون فعلا بعض الخصائص ترعرع الاولاد منذ نعومة اظافرهم فمحيط غنى استطاعت به امكانياتهم ان تنمو ,

 


 


فانطلقوا الى اكتشاف العالم المحيط بهم .

 


 


ادرك اهلهم ان اي تعليم لا بد ان يمر عبر اللعب و المتعة ,

 


 


لذا راحوا يشجعون اولادهم فيظهرون هم انفسهم فضولا و تحفزا .

 


 


كما تركوا لاولادهم حرية اختيار ما يثير اهتمامهم و ابدوا انفتاحا كبيرا حيالهم .

 




وفر جميع هذا جوا عائليا مفعما بالاثارة و الاحترام و الدفء.

حين نجعل الولد يلعب ,

 


 


نعطية اكثر من الفرص الفكرية ,

 


 


فقد لا حظنا ان هنالك امكانية كبار امام الاهل و المربين للمساهمة و المشاركة فنمو ذكاء الولد .

 


 


اصبحت طرق العمل و التصرفات الضرورية لهذا النمو معروفة الان .

 


 


لكن الامر لا يقف عند ذلك الحد ,

 


 


فالناحية العاطفية تضاهى هذا اهمية .

 




الشعور بالالتزام و المشاركة يخلق روابط و ثيقة و حميمة ,

 


 


مما يؤدى الى ارتباط اوثق بالولد .

 




بالاضافة الى اللهو و الاثارة اللذين توفرهما هذي الالعاب ,

 


 


فهي تسمح بمراقبة الطفل عن كثب .

 


 


تطلعنا على اذواقة ,

 


 


ومباهجة ,

 


 


ومواطن قوتة ,

 


 


مما يسمح بتربيته و منحة احساسا بالامن الداخلى و الحنان الواعى الضروريين لنموة .

 




نحن و اثقون من ان هذي الكيفية الحديثة فربط اللعب بالوعى ,

 


 


تنشئ عادات تشكل فرصا حقيقية لمستقبل الولد ,

 


 


وتثبت قدمية فمشروع التفتح العام ,

 


 


الذى يحتل به ذكاء القلب مكانة خاصة جدا جدا .

 




عناصر النمو العقلي

يفكر الولد و يفهم العالم المحيط فيه ,

 


 


بكيفية مختلفة عن كيفية البالغ .

 


 


وكلما كان صغيرا كلما زاد ذلك الاختلاف .

 


 


لكنة يكتسب تدريجيا ،

 


 


خلال نموة ,

 


 


تلك البني العقلية الناضجة .

 


 


ندين لبياجية بالعديد ،

 


 


لانة كان من اوائل من قالوا بتطور ذكاء الطفل تدريجيا ,

 


 


فى مراحل متلاحقة من عمرة ,

 


 


يعتبر بياجية ان فكر الطفل حالة خاصة من التكيف البيولوجى ,

 


 


تشرح نموة اربعة عناصر رئيسية

صورة الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده 20160714 1596


العنصر الاول هو النضوج .

 


 


يولد الطفل مزودا ببعض الامكانيات ,

 


 


التى يقال انها انعكاسية اي غير ارادية ,

 


 


وهي لا تحتاج اي تدريب ,

 


 


ويختفى معظمها مع الوقت كما يولد مزودا كذلك ببعض الامكانيات الكامنة التي تتجلي مع نضوج الجهاز العصبى .

 




ان تنوع المناسبات التي تمرن بها هذي القدرات هو الذي يحدد امكانية تنميتها كليا.

العنصر الثاني هو الاختبار المادي: معني هذا ان على الطفل ان يحتك بمحيطه،

 


بالحاجات و الاماكن،

 


والاشخاص،الخ..

 


لكي ينو فكريا.

 


عن طريق التعاطى مع جميع ذلك،

 


يتعلم الولد ان يحدد موقعه،

 


ويميز بين الاعتيادى و المختلف،

 


ويفهم نتيجة ما فعله.

ربما كانت قواعد الفكر العلمي و المنطقى تنشا فهذه المرحلة.

العنصر الثالث هو النقل الاجتماعي: ان اكتشاف الطفل لمحيط فيه لا يعلمة كيف يتكلم و يلعب و يغتسل.

 


تلك العادات البسيطة التي تؤلف نظام اليومية و تختلف من بلد الى اخر،

 


بل و من عائلة الى ثانية =فكل حضارة لها موسيقاها و قيمها و قواعد اللياقة الخاصة بها.

انة جو متكامل يترعرع به الطفل ،

 


 


ولا يمكننا الاستهتار بما يكتسبة منه.

العنصر الرابع و الاخير هو الضبط الذاتي: يولد الاطفال و فداخلهم قوة تقودهم نحو التاقلم الفكري،

 


الذى يستحسن اداؤة بشكل مطرد،

 


فينتقلون من البسيط الى المركب،

 


ومن الغرض الحقيقي الى رمزه،

 


ومن الحسى الى المجرد .

 


 


ويشرح لنا مفهوم التاقلم طريقة حصول تلك العملية.

 


انها عملية توازن داخلي،

 


تضبط دائما معارف الطفل حتي يضيف اليها اختباراتة الجديدة.

 


يقوم المنهج الفكرى الاول على ربط التجربة الحديثة بحاجات او نوعيات يعرفها الطفل،

 


بهدف تحديدها او توسيعها.

 


واذا استحال عليه ذلك،

 


يبتدع فئات فكرية جديدة.

 


لا ممكن تطوير المفاهيم الحديثة الا اذا اخذ الطفل الوقت الكافى لاستيعاب المفاهيم القديمة.

 


فى ما يلى على ذلك:

تعرف الين الكلاب،

 


وتعتبر كلبا جميع حيوان حتي لو كان مختلفا.

 


لكنها لم تر ابدا كلابا كبيرة،

 


فى المرة الاولي ستبحث عن قواسم مشتركة بين ذلك الحيوان الجديد و الحيوانات التي تعرفها حتي الان.

 


لكن اذا استحال هذا و حصل ان رات فحديقة الحيوان مثلا،

 


ذئبا او ضبعا او اي حيوان اخر،

 


فستكون فذهنها فئة جديدة.

مراحل النمو

ان معرفة هذي الاليات الفكرية ،

 


 


ونمو فكر الطفل المميز بحسب سنه،

 


امر بالغ الاهمية لمن يريد اقتراح نشاطات تناسب جميع طفل و تسهل نموة الفكرى .

 


 


كلما كانت الالعاب التي تقترحونها على طفلكم،

 


مثيرة لاهتمامة و ملائمة لمستواة الفكري،

 


كلما اصبحت حياتة غنية.

 


اهمال هذي المعرفة ممكن ان يقود الى اقتراح نشاطات انا ستصيبة بالاحباط او تجعلة يمل.

 


بل فضولة ايضا،

 


ورغبتة بالاستكشاف،

 


ومنطقة و قدرتة على الحكم و روحة المرحة و تاقلمة مع محيطة اليومي.

فى ما يلى المراحل الاولي التي يمر فيها الطفل:

المرحلة الاولي التي حددها بياجية تغطى السنتين الاولي و الثانية =من حياة الطفل.

 


الذكاء الذي يدعي حينها حسى حركي sensori motrice يكتسب حكما بالحواس و الجسم.

 


ويكتشف الطفل العالم بالادوات التي اعطيت له.

 


يكتسب عادات و امكانية التعرف على الحاجات و الاشخاص،

 


وطرق التصرف.

 


يندمج الطفل تدريجيا بمحيطة و تصبح تصرفاتة متعمدة.

 


يطور الطفل بسرعة ذكاء عمليا.

وكلما سمح محيط الطفل له بالاختبار و التجربة كلما زاد نمو ذلك الذكاء.

يلى تلك المرحلة،

 


مرحلة تمهيدية ،

 


 


تلازم الطفل حتي سن السادسة او السابعة.

 


فى هذي المرحلة يركز الولد اكثر ما يركز على تقليد الاخرين و يجسد ما يعيشة من اثناء العاب رمزية.

 


يتابع الطفل استكشافة و تجاربه،

 


لكنة يطرح اسئلة ،

 


 


ويضع فرضيات و يتعلم عن طريق المراقبة و تقليد جميع ما يراه.

 


لا يحلل الا قليلا و لا يعلق اهمية على التفاصيل الا اذا لفتنا نظرة اليها.

 


لكنة يميل اكثر الى مراقبة الحالات و الحكم عليها بشكل عام.

 


لا يتاثر الطفل فهذه السن تاثرا كبيرا بمنطق البالغين،

 


ويعتبر الحيوانات و الحاجات الجامدة حية.

خيالة و اسع جدا جدا لكنة لا يفرق عديدا بين العالم الواقعى و العالم الخيالي.

يجتاز الطفل حتي سن الحادية عشرة،

 


مرحلة تدعي عملية و اقعية.

 


تنتهى مركزية تفكير الولد و يكون اكثر احساسا بالابعاد الاجتماعية.

 


وغالبا ما يعقد صداقة مع فرد او مجموعة.لا يابة الولد بالمظاهر،

 


و لذا نجد فكرة اكثر موضوعية و بعدا عن الانحياز.

 


لكنة لا يزال يتصرف تبعا لوقائع حسية ,

 


 


ولا ينكب على التفكير بالمفاهيم المجردة الا فالمرحلة الاتية .

 




هذه المعاينة السريعة مقتضبة جدا جدا

 


 


الهدف منها اثبات ان الطفل لا يفكر كالناضج .

 


 


يجب ان نعلم بدقة متي يكون مستعدا لتطوير هذي القدرة او تلك ,

 


 


لتقترح هذا عليه فالوقت المناسب .

 


 


لا قبل الاوان فنجعلة يفشل ,

 


 


ولا بعد فوات الاوان مما ربما يلغى فوائد التمرس المطلوب .

 




لا ينمو الطفل بشكل جيد ان لم نقدم له التحفيز المناسب لسنة .

 


 


تلك هي اهمية هذي الافكار ,

 


 


التى تقترح عليكم لكل سن نشاطات ترفيهية تشاركون فيها لطفلكم .

 




الطفل من الولادة الى عمر سنة

يكتسب الطفل فسنتة الاولي مقدرات حديثة و يقطع اشواطا بعيدة اكثر من اي وقت لاحق فحياتة .

 


 


والمعارف التي سوف يحصل عليها و الاكتشافات التي سوف يقوم فيها ,

 


 


اداتها جسمة و احساساتة

 


 


لهذا الاسباب =نتكلم عن مرحلة حسية الية .

 




اللعب مع الطفل الصغير ليس فقط ممكنا بل منصوحا فيه كما راينا .

 


 


لكن يجب اتخاذ بعض الاحتياطات ,

 


 


فكلما كان الطفل اصغر سنا كلما كان عاجزا عن التركيز مدة طويلة .

 


 


ان الوقت المناسب هو عندما لا يشعر بالجوع و لا بالنعاس و عندما تجدينة هادئا .

 


 


لكن توقفى ما ان يبدو عليه التعب .

 


 


علي الطفل ان يحدد و تيرتة الخاصة .

 


 


يجب ان تعلمي سريعا متى ينصرف انتباة الطفل ,

 


 


سواء من التعب او من الاثارة الشديدة ؛

 


 


عندها اوقفى اللعب حالا .

 




يتجاوب الطفل بشكل اروع اذا كان بامكانة رؤية و جة من يكلمة او يلاعبة ,

 


 


وبخاصة عينية لذلك ينبغى ان تقفى امامة مباشرة للاستئثار بانتباهة .

 




اذكر اخيرا ان الطفل مرهف الاحساس ,

 


 


يتاثر بحالتنا النفسية الداخلية ؛

 


 


لذا لا يفيدة بشيء ان نلعب معه الا اذا كنا مستعدين و فرحين مرتاحى الاعصاب .

 




تلك السنة الاولي ،

 


 


الغنية جدا جدا على صعيد ما يكتسبة الطفل ,

 


 


هى كذلك مرحلة حساسة جدا جدا .

 




فالطفل الذي لا يستطيع بعد الاعتماد على نفسة ,

 


 


لدية اشياء عديدة .

 


 


يحتاج الدفء و الحب و الحنان و النظام و الهدوء و التوعية .

 


 


يحتاج ان نهتم فيه ,

 


 


فلا نتركة يمل و حدة فزاوية من زوايا البيت .

 


 


يحتاج ان يعيش فو سط يشعر به بالامان المادى و العاطفى على حد سواء .

 


 


الطفل مزود بمقدرات خاصة لينمو باروع ما يمكنة لكن على الاهل و المربين ان يوفروا له الظروف الملائمة ليفعل هذا .

 




حتي الشهر الرابع

ينظم الطفل تدريجيا اوقات اكلة و نومة و يكتسب فهذه المرحلة عادات .

 


 


نراة يتنبة بسرعة و يتجاوب مع من حولة بكيفية اكثر دقة فيبتسم و يضحك و يحاول ان يصدر اصواتا .

 




اكتشاف جسمة يشغلة عديدا .

 


 


يمكنة ان يمضى و قتا طويلا فتامل يدية ,

 


 


تلك الحاجات المتحركة المضحكة

 


 


يجلس فكرسية المريح يتامل اغراضا ملونة تتحرك او يراقب مشية من يحبهم .

 


 


علي صعيد الوعى الفكرى ,

 


 


يتعلم الطفل كيف يربط بين حركتين تلقائيتين ,

 


 


بشكل يسمح له باكتساب حركات حديثة اكثر تنظيما .

 




يتعلم كيف يتحرك بشكل غير مبالغ به .

 


 


كل حركات الطفل فهذه المرحلة موجهة لنفسة ,

 


 


وغالبا ما تصدر من باب الصدفة .

 


 


ثم يكون لاحقا ,

 


 


قادرا على تكرارها .

 


 


مثالا على هذا ,

 


 


القدرة على متابعة شيء ما بعينة ,

 


 


او حمل يدة الى فمة المفتوح ,

 


 


او الالتفات الى مصدر الصوت الخ……..

من الشهر الرابع الى الشهر الثامن

يمر اكتشاف العالم بالحواس .

 


 


النظر الحاد جدا جدا ,

 


 


الذى يجعلة يميز بوضوح بين الاشكال و الالوان ,

 


 


والذوق مع ادخال اطعمة =حديثة الى نظامة الغذائى ،

 


 


الشم الذي يعمل بشكل ممتاز منذ الولادة ،

 


 


فقد بدا يتعرف على الاصوات و ضجيج المنزل و يكتشف مفهوم الايقاع .

 




واخيرا حاسة اللمس ,

 


 


عن طريق استخدام يدية او وضع الحاجات ففمة .

 


 


نمو الحركة هام جدا جدا و يسمح للطفل بالقيام بتمارين حديثة ك: محاولة تثبيت راسة .

 


 


يكتسب الطفل شيئا فشيئا وضع الجلوس ,

 


 


تم تحرر يدية .

 


 


ويتعلم كيف يلتقط الحاجات الطفل الذي كان يمسك غرضا ما بقبضة يدة ,

 


 


يكتشف التقابل بين الابهام و السبابة ,

 


 


الذى يشكل عندة ملقطا فعالا جدا جدا .

 


 


تزداد تمارين التقليب باليد و يعى الطفل ان له جسم ,

 


 


فيكتشفة و يسيطر بشكل اروع على حركاتة .

 




النمو الفكرى لا ياتى فالمرتبة الثانية =ابدا .

 


 


يكتشف الطفل طرق تصرف حديثة ,

 


 


ويكررها حتي يعتادها .

 


 


تلك العملة تمنحة متعة كبري .

 


 


يكتشف مثلا انه اذا رفع ساقة فالهواء عندما يصبح مستلقيا على ظهرة ،

 


 


فى سريرة ,

 


 


يستطيع ان الدمي المعلقة فوق راسة تتحرك .

 


 


او انه اذا صرخ ماماما تاتى الية امة فرحة سعيدة

 


 


يمضى الطفل و قتا طويلا ليتعلم الربط بين الفعل و النتيجة يجيب عندما ننادية باسمه ,

 


 


يلعب الغميضة عندما يغطى راسة بقطعة قماش ,

 


 


يقهقة ضاحكا ,

 


 


يلفت الانتباة ,

 


 


يرفض الاطعمة =التي لا يحبها الخ………..

من الشهر التاسع الى السنة

يحسن الطفل فكيفية جلوسة و يبدا فمحاولة الوقوف بعدها المشي .

 


 


بعد هذا ,

 


 


لا شيء يقف بوجة هذا المستكشف الصغير

 


 


انها المرحلة التي يجب ان يتزود بها الاهل باقفال ,

 


 


وحواجز و خزانات تقفل بالمفتاح .

 


 


الاخطار عديدة و الحوادث البيتية متعددة .

 


 


تصبح اليد اداة خبيرة فعمليات الاكتشاف و فتقديم المساعدة لسحب الجسم الى الامام ,

 


 


عندما يزحف الطفل .

 


 


يواجة الطفل بعض الصعوبة فالتقاط الشيء او افلاتة لكن هذا سيقودة تدريجيا الى التحكم جيدا بالحاجات ,

 


 


والي نوعيات عديدة من العاب المشاركة .

 


 


نمو الذكاء و اضح .

 


 


فالطفل يفهم عبارات بسيطة ،

 


 


يصفق بيدية ليقول ممتاز,

 


رائع او يلوح بيدية ليقول و داعا .

 


 


يضحك اذا هرجنا امامة ,

 


 


يفهم معاني معقدة ك: فالداخل ,

 


 


وفى الخارج و الى جانب .

 


 


.

 


.

 


ويعرف معني كلمة لا .

 




لا يكتفى الطفل بترسيخ ما اكتسبة فالمراحل السابقة عن طريق تطبيقها على اوضاع متنوعة ,

 


 


لكنة يصبح لنفسة مفاهيم حديثة .

 




المفهوم الاكثر اهمية هو ما نطلق عليه الاحتفاظ بالشيء .

 


 


حتي الان ,

 


 


لم يكن الطفل يبحث عن شيء اختفي الا بواسطة النظر .

 


 


حتي لو كان مخبا امامة تحت و سادة ,

 


 


كان يعتبرة غير موجود لانة لم يعد يراة .

 


 


اما الان فقد اصبح يعلم ان الغرض لا يزال موجودا ,

 


 


حتي لو لم يعد يراة لذا سيدفع الوسادة ليستعيد الغرض المخبا تحتها .

 


 


ويدرك الطفل بالكيفية نفسها ان امة لا تزال موجودة حتي لو خرجت من غرفتة ,

 


 


او و ضعتة فدار الحضانة ,

 


 


مما ربما يجعل الافتراق عنها صعبا فهذه المرحلة .

 




يبدا الطفل بتقليد الاخرين يفعل حاجات راي احدا يقوم فيها اما لنفسة كان يقلب صفحات كتاب مثلا ،

 


 


او لغيرة كان يحاول اطعام دبة بملعقة صغار .

 


 


يفهم الطفل فهذه المرحلة تسلسل الاحداث ,

 


 


لذا يكون قادر على استباق الامور .

 


 


نراة يفرح عندما يسمع المفتاح يدور فقفل الباب ,

 


 


او عندما يري امة متجهة الى المطبخ .

 


 


اذا سارت الامور كالمعتاد ,

 


 


نراة مطمئنا و سعيدا .

 


 


اما اذا حصلت تغيرات ما فسياق الاحداث ,

 


 


فتظهر عليه امارات المفاجاة و القلق .

 




ان فئات الالعاب التي حددناها تستعيد الطرق التي يعتمدها الطفل لفهم محيطة .

 


 


وهي التنبية بالحواس ,

 


 


بالاضافة بالتاكيد الى دور اليد و الجسم كله ,

 


 


كادوات تساعد على الاكتشاف و اكتساب المعرفة و الاكتشافات الفكرية التي تميز ذلك العمر .

 




اثناء الاشهر الاولى

طفلك لا يفهم بالتاكيد القواعد و لا التعليمات .

 


 


لكنة اصبح منفتح على العالم ؛

 


 


يشعر باحاسيسك و يمكنة ان يقيم معك تبادلا فكريا حقيقيا .

 


 


تستطيعين اذن ان توفرى له ابتداء من اسابيعة الاولي ،

 


 


حاجات عديدة و متنوعة من شانها ان تنبهة ,

 


 


مع الحرص بالتاكيد على احترام و تيرتة الخاصة .

 




1 تنبية حاسة اللمس

مكان اللعب فالسرير ،

 


 


وفى الحمام .

 




بدلى و ضعية طفلك فسريرة .

 


 


ضعية تارة على بطنة و تارة على ظهرة .

 


 


دلكية بلطف عندما تلبسينة ثيابة .

 


 


حركى ,

 


 


بعد الحمام ,

 


 


اطراف طفلك ,

 


 


حركات رياضية اجعليه على ظهرة ,

 


 


وارفعى يدية الى راسة بعدها انزليها .

 


 


اثنى ساقية و ارفعيهما حتي صدرة ،

 


 


ثم اعيديهما ممدودتين الى و ضعهما الاول .

 




حاولى ان تعلقى على ما تفعلينة و تسمى اعضاء الجسم التي تلمسينها ” اتري ،

 


 


انا اطوى ساقك

 


 


انتظر ،

 


 


تلمس راسك بيدك

 


 


اتشعر براسك

 


 


…….

 




2 تنبية حاسة النظر

مكان اللعب السرير

غيرى مكان سريرة من حين لاخر ,

 


 


حتي لا يصلة الضوء بالكيفية نفسها دائما ,

 


 


بل يلامس عيني طفلك على التوالى ,

 


 


علقى فوق سريرة غرض يلمع كالمنيوم ،

 


 


من الناحية التي يدير الولد راسة اليها دائما ،

 


 


علي بعد ثلاثين او اربعين سنتمترا من عينية .

 


 


كما يمكنك ان ترسمي الاشكال الاتية باللونين الابيض و الاسود على اورق قياسها 21 30 سم و تعليقها على ارتفاع ثلاثين سنتمتر من و جهة لا تعلقى الا رسما واحدا جميع مرة ,

 


 


لكن بدليها جميع يومين او ثلاثة ايام عندما يصبح طفلك ممددا فسريرة ,

 


 


اجعليه يري احد هذي الرسوم ،

 


 


ثم ابعديها من امامة .

 


 


كررى هذي الحركات مرات عدة ,

 


 


حتي يثبت الطفل نظرة على المكان الذي اختفي به الرسم ,

 


 


بانتظار ان يخرج من جديد .

 




امكانية ثانية = ضعى الطفل فحضنك و اجعليه يري احد الرسوم .

 


 


ثم خذى يدة ,

 


 


ومررى طرف اصبعة على حدودة .

 




مررى اصبعة على حدود الدائرة ,

 


 


وعلي الخطوط ،

 


 


وغيرها من الاشكال .

 




3 تنبية حاسة السمع

مكان اللعب فالمنزل

يمكن ان تعودى طفلك على اصوات مختلفة ,

 


 


ابتداء من الاسبوع السابع .

 


 


اجعليه يسمع اصوات هداة ،

 


 


لكن عودية كذلك على الاصوات المعروفة فالمنزل ك: صوت الجرس ,

 


 


والمنبة ,

 


 


وصوت الورق حين نجعدة او صوت صفحات الكتاب حين نقلبها ,

 


 


او رنين شوكة على صحن ,

 


 


او اصوات تصدر من الفم ….

 


ولكن من جهة ثانية =تفادى الاصوات القوية ،

 


 


او الحادة ,

 


 


او المؤذية .

 




ابتداء من الشهر الثالث

يمكن ان تبدئى ببعض الالعاب البسيطة التي تنبة حواس الطفل .

 


 


لكن عليك ان تعرفى كيف تختارين الوقت المناسب الذي يستمتع به باللعب معك .

 




4 الروائح الجديدة

مكان اللعب خلال النزهة ,

 


 


خلال تناول الاكل ,

 


 


فى البيت .

 




اجعلى طفلك يشم بعض القوارير او الحاجات التي تفوح منها روائح مختلفة و حديثة بالنسبة له كقوارير التوابل كالقرفة و الاعشاب الجبلية ،

 


 


والفانيليا ,

 


 


…… ,

 


 


ثمرة موز ،

 


 


قشر او لب برتقال ,

 


 


الخ .

 


 


.

 


.

 


.

 


.

 


و لا تنسى الازهار و العشب و جميع ما تجدية فالنزهات فالحديقة .

 


 


.

 


.

 


.

 


 


ابداى انت بتنشق العطر ,

 


 


واجعلى طفل يشعر انك تستمتعين بذلك .

 


 


ثم اجعليه يشم هو كذلك تلك الرائحة .

 


 


بينما تشرحين له ما هي .

 




5 الاحساس بالتوازن

مكان اللعب خلال النزهة ,

 


 


فى الحمام ,

 


 


فى البيت .

 




احتضنى طفلك جيدا ,

 


 


ليصبح ممددا افقيا ,

 


 


وظهرة مستندا اليك .

 


 


امسكى فيه جيدا من دون ان تضغطى عليه ,

 


 


وتارجحى بلطف من اليمين الى اليسار ,

 


 


ومن الامام الى الخلف ,

 


 


انحنى و انزلى ,

 


 


الي ما هناك .

 


 


.

 


.

 


تلك الاحاسيس الحديثة تساعد الطفل على ان يعى مفهوم المكان و التوازن .

 




6 تنبية الحركات

مكان اللعب فالسرير

اربطي اجراسا صغار باشرطة تعلفينها فيدى الطفل او رجلينة ,

 


 


بحيث تصدر رنين كلما حرك يدة او ساقة .

 


 


علمية كيف تؤدى الحركة الى الصوت .

 


 


سيفهم بسرعة و يحاول تكرار هذا .

 




منعا لحدوث اي حادث ,

 


 


لا تتركي الاجراس للطفل حين يصبح و حدة ,

 


 


فقد يبتلعها .

 




7 تنبية حاسة اللمس

مكان اللعب فالسرير ,

 


 


فى الحمام ,

 


 


وفى البيت .

 




خذى اقمشة و اغراض ذات ملمس مختلفة كقطعة مخمل و اسفنجة حمام خشنة قليلا ,

 


 


وقطن و حرير و ريشة و فرشاة للبودرة .

 


 


.

 


.

 


و دغدفى فيها طفلك على راحة يدية ,

 


 


وعلي باطن قدمية ,

 


 


علي ظهرة ،

 


 


بين الكتفين .

 


 


.

 


.

 


اشرحى له جميع مرة ما يحسة ,

 


 


قولى له ذلك ناعم او هذي تخدش قليلا الخ .

 


 


.

 


.

 


واذا رايت انه يستمتع بذلك فستمرى من دون تردد .

 




يمكنك ان تمرنى طفلك ,

 


 


منذ شهرة الرابع ,

 


 


علي التقاط شيء و لافلاتة ككرة مطاطية او معلقة معدنية ,

 


 


او حلقة بلاستيكية .

 


 


ولتكن هذي الاخيرة كبار ما به الكفاية حتي لا يبتلعها الطفل .

 


 


كما تستطيعين ان تعطية اغراضا ذات ملمس مختلف يمكنة ان يلعب فيها و يضعها ففمة من دون ان يتعرض لاى خطر .

 




8 تنبية حاسة النظر

مكان اللعب فالسرير ,

 


 


وفى البيت .

 




عندما يستلقى طفلك على بطنة ,

 


 


حركى امام عينية لعبة ما .

 


 


ويستحسن ان تصدر صوتا كلعبة تسقسق مثلا او خسخشيخة .

 


 


.

 


.

 


ارفعى امامة اللعبة بهدوء و قولى له بصوت ناعم ” انظر الى اللعبة ” .

 


 


كررى تلك الحركة الى ان يرفع طفلك راسة و كتفية لمرافقة حركة اللعبة .

 




عندما يستلقى طفلك على بطنة ,

 


 


اختارى و قتا لا يحدق به بيدة ,

 


 


لتضعى به مجال نظرة لعبة ما .

 


 


كررى هذا حتي يحاول التقاط اللعبة .

 




9 العاب التقليد

مكان اللعب خلال تناول الاكل ,

 


 


وفى البيت .

 




التقليد هواحدي قواعد نمو الطفل .

 


 


لذا يجب ان تشجعية باكرا على تقليد ايماءاتك و حركاتك .

 




عندما يصبح طفلك مستلقيا على ظهرة او جالسا فكرسية الطويل ,

 


 


اجلسى امامة بحيث يستطيع النظر الى عينيك .

 


 


حركى السبابة امام عينة ,

 


 


من اليمين الى اليسار ,

 


 


للفت انتباهة .

 


 


ثم اتبعى اصبعك ,

 


 


بتحريك راسك من اليمين الى اليسار .

 


 


عندما تتمكنين اخيرا من الاستئثار بانتباة طفلك ,

 


 


ابعدى اصبعك و تابعى حركات الراس .

 


 


ستجدين الطفل يقلدك بعد بضعة محاولات .

 




العاب ثانية = انظرى فعيني طفلك ,

 


 


وارسمي على و جهك ,

 


 


بشكل مبالغ به جدا جدا ,

 


 


تعبير قلق او حزن شفتان مقلوبتان ,

 


 


وزاويتا الفم مشدودتان الى الاسفل ,

 


 


الجبين متجعد ,

 


 


الخ .

 


 


.

 


.

 


بعدها ابداى تدريجيا بتغيير ملامح و جهك لتظهر على شفتيك ابتسامة عريضة .

 


 


سترين ان طفلك سيبتسم هو كذلك .

 




انظرى فعيني طفلك و تلفظى ,

 


 


بينما تبتسمين له ,

 


 


بلفظة بسيطة ك اة او اوة او غ .

 


 


كررى هذي العملية مع الاحتفاظ بالابتسامة و اللفظة عينها ,

 


 


حتي يردد الطفل ما تلفظت فيه .

 




فى الشهر السادس

تتقلص عدد ساعات النوم فالنهار .

 


 


وينام الطفل الليل بكاملة ,

 


 


كما تنتظم حياتة انتظاما شبة تام .

 


 


يتحرك الطفل الان بشكل متناسق ,

 


 


لان عينية و يدية و فمة ,

 


 


اصبحت كلها قادرة على التحرك معا لتحقيق هدف واحد .

 


 


يستطيع الطفل الان ان يجلس ,

 


 


مما يجعلة حر التصرف بيدية و يسمح له بتحريك حاجات كبار نسبيا ,

 


 


فيمكنك ان تستغلى الفرصة لتقرحى عليه العابا منوعة لمسية و سمعية .

 




10 الالعاب التي تصدر صوتا

مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


فى السرير ،

 


 


فى الحمام .

 




حان الوقت لتشترى لطفلك ,

 


 


العابا تصفر او تسقسق عندما نضغط عليها ,

 


 


ان لم تفعلى بعد .

 


 


فضلا عن فضلا عن الزرافة الصغيرة التي اسعدت اجيالا من الاطفال ,

 


 


يمكنك ان تجدى اشكال متنوعة جدا جدا ,

 


 


فى القسم الخاص بالحيوانات ,

 


 


فى المتاجر الكبري .

 


 


تتميز هذي الالعاب بانها تقاوم العض و تدوم على الاقل بضعة اشهر .

 


 


.

 


.

11 اصوات البيت

مكان اللعب فالمنزل .

 




تجولى فارجاء البيت مع طفلك و اجعليه يسمع الاصوات التي تتردد به غالبا صوت الماء الجارى ,

 


 


جرس الباب ,

 


 


صوت المكنسة الكهربائية ,

 


 


خشخشة المفاتيح ,

 


 


قرع على الباب ,

 


 


الخ .

 


 


.

 


.

 


كررى هذي النزهة جميع ليلة قبل النوم .

 


 


وفى جميع مرة اضيفى عددا من الاصوات الحديثة .

 




12 الزجاجات التي تصدر اصوات

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


فى السرير ،

 


 


خلال تناول الاكل .

 




املئى زجاجات المياة المعدنية ,

 


 


البلاستيكية منها فقط ,

 


 


بالحصي و البذور و الحبوب و الارز و اللالىء البلاستيكية و اغصان صغار مقطعة .

 


 


.

 


.

 


ولا تضعى الا نوعا واحدا فكل زجاجة ,

 


 


فتحصلين على مجموعة من الزجاجات ,

 


 


تصدر جميع منها صوتا مختلفا عندما يحركها طفلك .

 




لتفادى اي حادث ,

 


 


اختارى زجاجات ذات غطاء لولبى .

 


 


يمكنك ان تلصقى عليها ,

 


 


لتزيينها و التمييز فيما بينها ,

 


 


اشكالا هندسة او و رقا ملونا .

 




13 الصندوق العجيب

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




هذا الصندوق ليس الا الراديو .

 


 


شغلية امام طفلك لكن احرصى على ان يصبح الصوت منخفضا .

 


 


تنقلى بين الموجات ,

 


 


من محطة الى ثانية =.

 


 


غيرى فان واحد المحطة التي يسمعها و قوة الصوت .

 


 


هكذا تجعلين طفلك يكتشف عالما من الاصوات لم يكن يتصور انه موجود .

 




14 بووم

 




مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


فى الحمام ,

 


 


خلال تناول الاكل ,

 


 


وفى السرير .

 




قفى امام طفلك الجالس على كرسية العالى ,

 


 


واضربى جبينك بجبينة ضربة خفيفة ,

 


 


وانت تقولين له ” بم

 


 


” .

 


 


ثم ابعدى راسك و اعيدى الكرة مرتين او ثلاث .

 




وعندما تقولين ” بم

 


 


” و تنحين راسك ,

 


 


يدنى طفلك بسرعة راسة .

 


 


انها لعبة تقليد ممتازة ممكن اللجوء اليها عندما تنتظرين فالصف فاحد المتاجر ال كبار ,

 


 


اذا كان طفلك جالسا فعربة التسوق .

 




15 تنبية حاسة اللمس

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


فى الحمام ,

 


 


خلال تناول الاكل ،

 


 


وفى خلال الرحلة .

 




اجعلى طفلك يلمس حاجات مختلفة تمنحة احاسيس متنوعة ,

 


 


مثل قطعة ثلج ,

 


 


جهاز التدفئة اذا كان يعمل ,

 


 


رضاعتة .

 


 


ان هذا يجعلة يختبر الاحساس بالبرودة او السخونة .

 


 


اذا لمس قشرة شجرة او جدارا من الحجر ,

 


 


او اوراق الزهور ,

 


 


يكتشف الاحساس بالخشونة و النعومة .

 


 


ضعى يدة تحت ماء الحنفية الدافئة ,

 


 


ثم تحت رذاذ الدش ,

 


 


الي اخرة .

 




نوعى هذي الاختبارات قدر المستطاع .

 


 


سمى لطفلك جميع مرة ,

 


 


بصوت ناعم و واضح ,

 


 


اسم الاحساس الذي يشعر فيه .

 




16 لعبة الاكتشاف

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


و خلال تناول الاكل .

 




اتركي فمتناول يد طفلك علبة كبار يسهل فتحها ,

 


 


كعلبة الاحذية مثلا .

 


 


ضعى بها عددا من الالعاب و الاغراض التي لا تشكل خطورة علة .

 


 


سرعان ما يجد الطفل لذة فافراغ العلبة و اكتشاف محتواها ,

 


 


بيدة و ايضا بفمة .

 


 


جددى غالبا محتوي العلبة حتي لا يمل منه و يخف فضولة .

 




فى الاطار نفسة ،

 


 


تستطيعين ان تعطى الطفل عندما يصبح تحت مراقبتك ,

 


 


وعاء به بعض الاطعمة =الصغيرة كرقائق الذرة او الزبيب .

 




17 كتاب المعايدات

مكان اللعب فالمنزل .

 




اجمعى بطاقات المعايدة التي و صلتك فعيد راس السنة فاعياد الميلاد او البطاقات البريدية .

 


 


.

 


.

 


اثقبيها على جانبها كما تفعلين بالاوراق .

 


 


اشبكى البطاقات كلها عن طريق تمرير شريط بين الثقوب .

 


 


فتحصلين كذا على كتاب متميز و ملون يستطيع طفلك اللعب فيه كما يحلو له .

 




18 كتاب للمس

مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


وفى السرير .

 




ادهنى بعض اوراق الكرتون بالغراء .

 


 


ثم انثرى فوقها موادا مختلفة رمل ,

 


 


ارز ،

 


 


وطحن الى اخرة .

 


 


.

 


.

 


اجمعى الاوراق فملف ,

 


 


تضعين به كذلك قطع قماش فانواع مختلفة ،

 


 


واوراق صحف .

 


 


.

 


.

 


تنجزين بهذه الكيفية كتابا للمس ,

 


 


يستطيع طفلك بواسطتة ان يختبر ملامس متنوعة .

 




19 اتعطينى ذلك

 




مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


فى الحمام ,

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




اعطى طفلك غرضا صغيرا كدمية ،

 


 


او كرة ،

 


 


او معلقة .

 


 


.

 


.

 


.

 


 


ودعية يلهو فيه قليلا .

 


 


ثم مدى يدك و اطلبى منه بصوت رقيق ” اتعطينى ذلك

 


 


” اذا مد يدة فيه ,

 


 


خدية و افعلى فيه شيئا مسليا ارمية بالهواء و التقطية مثلا .

 


 


ثم اعيدية للطفل .

 


 


بهذه الكيفية تدفعينة الى ان يناولك جميع ما يقع تحت يدة .

 


 


تساعدة هذي الحركات على تنمية مهاراتة .

 




عندما يعتاد الطفل على هذي اللعبة ,

 


 


يمكنك ان تعقديها اكثر عن طريق ادخال فكرة المبادلة ” اعطنى الكرة و خذ الملعقة ” يحسن الطفل بهدة الكيفية عملية الربط بين حركاتة .

 




من الضروري بالتاكيد ان تحرصى على التعليق على جميع ما تفعلينة ،

 


 


كى تغنى بالمناسبة عينها مفردات الطفل ” اتعطينى المكعب الازرق

 


 


اعطيك بدلا منه المكعب الاحمر .

 


 


اتري

 


 


هذا المكعب لونة احمر .

 


 


.

 


.

 


” .

 




20 اين ما ما

 




مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


فى الحمام ،

 


 


خلال تناول الاكل ,

 


 


وخلال الرحلة .

 




انها لعبة تقليدية جدا جدا ,

 


 


تعود الطفل على فكرتى الغياب و الحضور .

 


 


تختبئين خلف باب او ستار و تقولين ” اين اختفت ما ما

 


 


” تم تعاودين للظهور امام طفلك و انت تصرخين ” كوكو

 


 


” .

 




كررى اللعبة عدة مرات ,

 


 


فالطفل يجدها ممتعة جدا جدا .

 


 


اذا كان المكان يسمح بذلك ,

 


 


اختفى من جهة و اظهري فثانية =.

 




يمكنك ان تختفى كذلك ,

 


 


بوضع منشفة على راسك ,

 


 


تغطية كليا .

 


 


لتمر بضع لحظات ,

 


 


ثم ارفعى المنشفة و اصرخى ” كوكو

 


 


” .

 




بعد ثلاث او اربع محاولات ,

 


 


سيحاول طفلك ان يرفع المنشفة بنفسة .

 




المرحلة الاخيرة تغطين راس طفلك بالمنشفة و تطرحين السؤال التقليدى ” اين صغيرى

 


 


” و بعد لحظات ترفعين المنشفة بحركة سريعة .

 


 


وسرعان ما يحاول طفلك رفع المنشفة بنفسة ,

 


 


فى هذي اللعبة كذلك .

 




ابتداء من الشهر الثامن حتي الشهر التاسع

يكون الطفل قادرا على السعى الى ما يريدة .

 


 


سوف يزحف بعدها يحبوا على اطرافة الاربعة ليمسك بما يثير اهتمامة .

 


 


يستعمل يدية اكثر فاكثر و بشكل اروع .

 


 


يحاول تقليد ” الكبار ” و يخرج ابتداء من هذي المرحلة ,

 


 


ان له بالتاكيد خاصا و شخصية متميزة .

 




21 تنبية حاستى اللمس و السمع

مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


فى الحمام ،

 


 


خلال تناول الاكل ,

 


 


وخلال القيام بنزهة .

 




اعطى طفلك مكعبات خشبية و علمية كيف يضربها ببعضها .

 


 


دعية يضرب على الطاولة باغراض متنوعة .

 


 


ضعى فمتناول يدة مجلات قديمة ,

 


 


اوراق المنيوم ,

 


 


اوراق مشمعة و اراق شجر يابسة .

 


 


.

 


.

 


يستطيع ان يبعثرها و يمزقها كما يحلو له .

 


 


اجعليه يمسك بيدة حاجات لا تشكل خطر عليه ,

 


 


ذات اشكال غريبة بالنسبة له كمصفاة بلاستيكية ,

 


 


مبشرة جبنة ,

 


 


قفاز مطاطى ,

 


 


قمع .

 


 


.

 


.

22 لعبة الرعد

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




قد يخاف و لدك من صوت الرعد خلال عاصفة قوية .

 


 


فى وضع كهذا يمكنك ان تبتكرى له لعبة خاصة .

 


 


اعطية مكعبا او معلقة خشبية ,

 


 


وعلمية كيف يضرب على الطاولة ليصدر صوتا كالرعد .

 


 


هكذا ربما يتخلص من خوفة بسرعة .

 




23 العاب التقليد

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


فى الحمام ,

 


 


خلال النزهة ,

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




اذا رايت طفلك يضرب الطاولة بغرض ما ,

 


 


خذى ذلك الغرض من يدة و اضربى الطاولة بالكيفية نفسها مقلدة ايقاعة .

 


 


ثم اعيدى له الغرض ,

 


 


فسيعاود الضرب .

 


 


كررى هذي اللعبة مرات عدة .

 




قومى امام طفلك بحركات كبار و مسرحية لوحى بيدك مودعة ,

 


 


صفقى .

 


 


.

 


.

 


المسى طرف انفة باصبعك و اصدري صوتا متميزا .

 


 


.

 


.

 


اذا لم يبد عليه الاستعداد لتقليدك ,

 


 


اجعليه يكرر مرتين او ثلاث الحركة التي قمت فيها امامة .

 




24 لعبة رمى الاغراض

مكان اللعب فالمنزل ،

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




يبدا طفلك فاحدي المراحل بالقيام باللعبة المفضل لدى الصغار .

 


 


يرمى شيئا على الارض .

 


 


تلتقطينة و تعيدينة له ،

 


 


فيرمية مجددا .

 


 


تظنين عندئذ انه لا يريدة فتطرحينة جانبا .

 


 


فاذا بطفلك يصرخ مطالبا بلعبتة .

 


 


تعيدينها له ,

 


 


فيرميها مجددا على الارض .

 


 


قد يبدوا لك ان هذي اللعبة تتكرر بدون فوائد ,

 


 


لكنها ضرورية لنمو الاطفال .

 


 


لذا عليك ان تتقبليها و ان تدخلى عليها بعض التحسينات بطرق متنوعة ,

 


 


مثالا على هذا

اعطى طفلك اغراضا تختلف اثقالها ,

 


 


فيقع جميع غرض بكيفية مختلفة كريشة ,

 


 


او اوراق مجعدة ,

 


 


او كرة مطاطية ,

 


 


او مكعبات خشبية .

 


 


او معلقة معدنية .

 


 


.

 


.

 


.

 


 


واعطية كذلك اغراضا تتدحرج على الارض او تبقي مكانها عندما يرميها ,

 


 


بحسب اشكالها كزجاجة بلاستيكية ,

 


 


او و سادة صغار .

 


 


.

 


.

 


.

 




ضعى على الارض امامة و عاء من البلاستك فقعرة صفيحة معدنية .

 


 


ان الصوت الصادر عن و قوع الاغراض به سيعجب طفلك عديدا .

 


 


كما يسهل هذا عليك جمع الاغراض لاحقا .

 




اخيرا ,

 


 


يمكنك ان تربطي اللعبة بطرف خيط او شريط مطاطى و تعقدى الطرف الاخر بكرسى الطفل ليصبح بمتناول يدة .

 


 


علمية كيف يستعيد اللعبة اذا سحب الخيط ,

 


 


حتي يكون قادرا على سحبة و حدة .

 


 


لا تنسى ان تغيرى اللعبة غالبا حتي لا يشعر بالملل .

 




25 صندوق العجائب

مكان اللعب فالمنزل .

 




اكثر ما يحبه الطفل فهذا السن ,

 


 


هو ان يلمس حاجات متنوعة ,

 


 


ويعبث فيها و يضعها ففمة ,

 


 


ويفتحها و يقفلها ,

 


 


ويسحبها و يدفعها .

 


 


.

 


.

 


انة الوقت المناسب لتوفيرى له صندوق العجائب ؛

 


 


وهو عبارة عن صندوق كبير من الكرتون كصندوق زجاجات الماء او سلة من الخيرزان تضعين بها حاجات متنوعة غير مؤدية .

 


 


اليك لائحة غير حصرية ,

 


 


لما ممكن ان تحوية هذي السلة معلقة خشبية ,

 


 


وعاء بلاستيكى و غطاؤة ,

 


 


فرشاة شعر ,

 


 


ملقط غسيل ,

 


 


كرة للتنس ,

 


 


لفة من الكرتون لفة محارم الحمام او المطبخ بعد ان تنتهى ,

 


 


قمع و مصفاة من البلاستك ,

 


 


قفاز من المطاط ,

 


 


دلو صغير من البلاستك و مجرفة ,

 


 


قناع للغطس و انبوب ,

 


 


بطاقة بريد الخ .

 


 


.

 


.

26 العاب المكعبات

مكان اللعب فالمنزل ,

 


 


وخلال تناول الاكل .

 




ضعى قرب طفلك مكعبا بحيث يستطيع التقاطة .

 


 


ثم خذى منه المكعب و ضعية بعيدا عن متناول يدة ,

 


 


بحيث يجب ان يبذل مجهودا لياخذة .

 


 


هذه اللعبة البسيطة جدا جدا تساعدة على اكتساب مفهوم المسافة .

 


 


فى الاطار نفسة ,

 


 


ضعى مكعبين ,

 


 


احدهما الى يمين الطفل و الاخر الى يسارة ,

 


 


بحيث يضطر ,

 


 


هذه المرة كذلك ,

 


 


الي بذل مجهود لالتقاطهما .

 




دعى طفلك ينظر لبضع لحظات الى المكعب ,

 


 


ثم ضعية خلف ظهرة .

 


 


اذا لم يستدر الطفل حالا لاستعادة المكعب ,

 


 


دعية ينظر الية مجددا و اجعليه ينتبة الى مسار المكعب ,

 


 


حتي يستدير لاستعادتة .

 


 


حين تضعين المكعب خلف ظهر الطفل غيرى حركتك ,

 


 


فتارة من اليمين و تارة من اليسار و ثانية =من فوق راسة .

 


 


.

 


.

اعط طفلك مكعبين ,

 


 


بحيث يمسك مكعبا بكل يد .

 


 


ثم قدمي له مكعبا ثالثا .

 


 


ذا لم يعرف كيف يتصرف ,

 


 


علمية ان يضع احد المكعبين اللذين يحملهما على الارض او على الطاولة و ياخذ المكعب الذي تقدمينة له .

 


 


كررى حتي يكون الطفل قادرا على القيام بذلك و حدة .

 




من عمر سنة الى سنتين

اثناء السنة الثانية =،

 


 


يتباطا نمو الطفل قليلا ,

 


 


بينما يزداد نشاطة ازديادا ملحوظا .

 


 


يتمكن فبداية السنة من الوقوف على قدمية و فنهايتها يستطيع الركض .

 


 


يصبح لنفسة شخصية حقيقية ,

 


 


ولائحة بالحاجات التي يفضلها و ثانية =بالتى يرفضها ,

 


 


ولا يتردد ففرض ارادتة .

 


 


يبقي البالغون طوال هذي السنة ,

 


 


شركاءة المفضلين فاللعب .

 


 


لكن يبدا الرفاق بالظهور ,

 


 


ليحتلوا مكانة خاصة .

 


 


وتبدا انطلاقا من هذي السنة عملية اكتساب تعاليم رئيسية كاللغة و النظافة و القدرة على قول ” لا ” .

 




فى الاشهر الستة الاولى

ينشغل الطفل عديدا باكتساب القدرة على المشي و تطويرها .

 


 


يحسن كذلك قدرتة على الجلوس و النهوض و حدة و على الحفاظ على توازنة عندما يصبح جالسا .

 


 


تزداد مهارة اليدين و القدمين ,

 


 


فيستطيع الان ان يضع مكعبا على احدث من دون ان يقعا ,

 


 


ويمرر غرضا من يد الى ثانية =,

 


 


ويدفع كرة بقدمة ,

 


 


ويمد يدة بالغرض الذي نطلبة منه .

 


 


يستعمل يدية كذلك ليفك شيئا ،

 


 


او يفتحة ,

 


 


او يفرغة ,

 


 


او ليكتشف جميع جديد و يبعث الخراب حيثما مر .

 


 


يرغب الطفل بان يفعل اكير من هذا لانة فهم العديد من الامور ,

 


 


لكنة يعجز عن تحقيق ما يريدة ,

 


 


مما يثير لدية حالات من التوتر و الغضب .

 




يبقي الاكتشاف الحسى هو الاهم .

 


 


يحب الطفل ان يلجا الى كنف و الدة او و الدتة .

 


 


يشم رائحة الاكل و يمعن النظر به قبل ان يتذوقة .

 


 


يبدى استعدادا لتذوق جميع الاطباق ,

 


 


ما دامت تسكب فصحن احد و الدية .

 


 


يحب ان يلمس و يداعب و يبعثر ,

 


 


وان كان فمة لا يزال اداة الاكتشاف المفضلة لدية .

 




يظهر تطور الطفل الفكرى على المستويات كافة .

 


 


اولا مع بداية النطق ,

 


 


والتعابير الاولي ,

 


 


فالطفل يصرخ و يضحك ,

 


 


ويغنى و يبدا بالتلفظ ببعض العبارات المفهومة .

 


 


مع اثبات شخصيتة لاحقا ,

 


 


يعى الطفل انه شخص متفرد مختلف عن الاخرين ,

 


 


ويصر على تاكيد هذا بالقول و الفعل .

 


 


ويفعل هذا اثناء هذي السنة باليات ثلاث يرفض ما يطلب منه و فضا قاطعا ،

 


 


ويلح للحصول على ما يمنع عنه ,

 


 


ويرغب بان يفعل جميع شيء و حدة .

 


 


واخيرا تتطور كيفية فهمة لما يحيط فيه .

 




فى المرحلة الممتدة بين عمر السنة و السنة و النصف ,

 


 


سنري ان الطفل يبدا الاختيارات ،

 


 


فى محاولة لحل بعض مشاكلة اولا عن طريق المحاولة و الخطا بعدها بكيفية سرعان ما تصبح اكثر فاعليه .

 


 


قد يغير الطفل مثلا ,

 


 


عمدا و جذريا ,

 


 


كيفية قيامة بعمل معين ,

 


 


او يجمع بين عملين ليري ما ربما تكون النتيجة .

 


 


تشهد هذي المرحلة كذلك بداية تبلور فمفهومى الوقت و المسافة .

 




يبقي جميع ما يفعلة الطفل متحورا حولة .

 


 


لكنة يلاحظ ان تصرفات الاخرين تحدث تغييرا بمحيطة .

 




يصبح الطفل تدريجيا صورة ذهنية للحاجات و الاحداث ,

 


 


التى تساعدة على الابتعاد تدريجيا عن اسلوب التجارب الملموسة و المباشرة .

 




الفصل الثاني من السنة الثانية

يشهد اكتسابات حديثة للطفل .

 


 


علي صعيد الحركة عامة .

 


 


يبدا الطفل بالمشي و حدة ,

 


 


ويحافظ على توازنة بشكل اروع .

 


 


يستطيع ان يركض و يرتقى السلالم و هو و اقف ,

 


 


اذا امسكنا بيدة ,

 


 


ويهبطها و حدة على يدية و رجلية .

 


 


يمكنة ان يقرفص ليلتقط غرضا ما عن الارض بعدها يستقيم ,

 


 


بدون ان يقع .

 




يستطيع اخيرا ان يسحب او يدفع شيئا امامة او خلفة كعربة اطفال ,

 


 


او لعبة مربوطة بخيط .

 




اما على صعيد الحركة الدقائق ,

 


 


فيتحكم الطفل اكثر بحركة يدية ,

 


 


مما يسمح له بتركيب ثلاثة مكعبات الواحد فوق الاخر ,

 


 


وبالامساك بملعقة او كاس لياكل او يشرب و حدة ,

 


 


وبفتح ذراعية لالتقاط الكرة ,

 


 


او افراغ سلة او دلو .

 


 


كما يتمكن فهذه المرحلة من ان ينزع و حدة قبعتة و قفازية و جاربية .

 




لا يعتمد الطفل عديدا فهذه المرحلة على احاسيسة التلقائية ،

 


 


الا انه يسخر حواسة ليختار و يحدد ما يعجبة و ما يثير اشمئزازة .

 




تصبح ملاحظتة البصرية قوية جدا جدا مما يمكنة من التعرف على اشخاص يحيطون فيه فصور فوتوغرافية ,

 


 


ومن الاشارة فكتاب مصور الى حاجات يعرفها نسميها له .

 




يستطيع استخدام العبارات .

 


 


لكن الفرق ربما يبدو شاسعا بين طفل و احدث فهذا المضمار ,

 


 


اذ ممكن ان يتراوح عدد العبارات بين خمس و مئتى كلمة و فقا للحالات .

 


 


كما يبدا بعض الاطفال بربط كلمتين او ثلاث لتشكيل جملة مفيدة ,

 


 


لكن التعبير لا يبدا فعليا الا فالسنة الاتية .

 


 


اما القدرة على فهم اللغة فلا باس فيها ,

 


 


حتي ممكن ان نقول ان الطفل ” يفهم جميع ما يقال له ” .

 




يتطور عمل الفكر اكثر فاكثر .

 


 


يتحول التقليد الى كيفية تعليم رئيسية .

 


 


يكتشف الوالدان ان لتصرفانهم اثرا اكبر من الكلام .

 


 


من جهة ثانية =يكون الطفل قادرا على فهم العلاقات الرمزية .

 


 


يمكنة ان يجد حلولا لبعض المشكلات عن طريق التفكير فقط ,

 


 


بدون ان يحتاج للتصرف .

 


 


ويصبح الطفل صورا ذهنية للحاجات ,

 


 


والاشخاص و الاماكن .

 


 


تسمح له تلك الصور الداخلية الاولي ,

 


 


بالتحرر من الاعتماد على حواسة و اختلاق افكار حديثة حول تصرفات لم يرها و لم يجربها سابقا .

 




يمكنة فهذه المرحلة ان يعرف الحاجات بواسطة مخيلتة .

 


 


وذلك الانفتاح على الصعيد الرمزى هو ما يسمح للطفل بالولوج الى عالم السحر و الخرافة حيث جميع شيء يمكن .

 




وهكذا فان الحركة المتناسقة و الصور الذهنية ,

 


 


اضافة الى حدس ناشط ,

 


 


تساهم كلها فجعل الطفل يؤثر بشكل فعال على محيطة .

 




فى السنة الثانية =من عمرة ,

 


 


يترك الطفل المساحة الحسية الحركية ليدخل فعالم الفكر .

 




الالعاب التي نقترحها عليكم تاخذ بعين الاعتبار تطور الطفل فتلك السنة الثانية =.

 


 


حتي لو كبر الطفل عديدا ,

 


 


فهو لا يزال طفلا كبيرا ,

 


 


تجدونة نشيطا جدا جدا ,

 


 


لكنة انفعالى جدا جدا كذلك .

 


 


لا يستريح ابدا و يمل بسرعة مما يفعلة ,

 


 


مما يفرض ان نغير له الالعاب التي نقترحها عليه .

 


 


حتي لو بدا لكم انه يجركم دائما باستفزازاتة الى صراع القوة ,

 


 


يجب ان تعلموا انه يطمئن عندما يعلم انه ليس الزعيم و ان ثمة سلطة اعلي منه .

 


 


الطفل يخاف من نوبات غضبة اكثر مما يخشاها و الداة ,

 


 


لذا هو بحاجة لان يؤكدا له حبهما .

 


 


بهذه الكيفية فقط ,

 


 


يتراجع شيئا فشيئا عن رفضة المطلق و عدوانيتة .

 


 


ذلك يتطلب ان يتحلي المحيطون فيه بالحزم و الهدوء و المرح و ان يبقوا دائما تحت تصرفة .

 




المطلوب هو الصبر بعدها الصبر و الروح المرحة

 


 


!

الزحلوقة

مكان اللعب: فالمنزل.

اعدى مدرجا منحنيا بواسطة كتاب كبير او قطعة من الكرتون تسندين احد طرفيها الى و سادة .

 


 


ثم اعطى طفلك سدادة او كرة صغار يدحرجها على هذي الزحلوقة .

 


 


انتبهى

 


 


لا تعطية شيئا يستطيع ابتلاعة كتيلة او غيرها .

 




28 العلب المتداخلة

مكان اللعب: فالمنزل

عندما تكونين فالمطبخ ،

 


 


اعطى طفلك ثلاث او اربع علب من البلاستك كالتى تستخدم لحفظ الاطعمة =،

 


 


والتى ممكن ان تدخل احداها بالثانية =.

 


 


فالاطفال فهذه السن يعشقون ملء العلب و افراغها و ادخالها الواحدة بالثانية =.

 




يمكنك كذلك ان تضعى فعلبة بعض الحاجات الصغيرة كرقائق الذرة او الزبيب ،

 


 


التى لا تعرض الطفل لخطر الاختناق اذا ابتلعها .

 


  • صور اطفال عمر يوم
  • معنى كلمة روائح الطفولة
  • صور اطفال اعمار يوم
  • كوكوتاما الحلق 23 فقت
  • صورةأطفال
  • صوراطفال عمريوم
  • صور اطفال عمريوم
  • صور اطفال عمر يوم واحد
  • صور اطفال اعمار سنه
  • اطفال عمر يوم واحد صور


الاطفال من عمر يوم في مرحلة الطفولة , طبيعة الطفل في اول يوم ولاده