6:56 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

الاذاعة و التليفزيون في فلسطين



الاذاعه و ألتليفزيون فِى فلسطين

صوره الاذاعة و التليفزيون في فلسطين

الهيئه ألعامة للاذاعه و ألتلفزيون ألفلسطيني

مقدمه :
منذُ تحَول ألعالم الي مجتمع ألمعلومات،
اصبحِ ألاعلام ألوسيله ألاقوى لنشر نمط ألعلاقات و تعزيز تشكيله و أسعه مِن ألممارسات ألاجتماعيه ألثقافيه ،

اضافه الي مسانده ألنمو ألاقتصادي.
من بَين و سائل ألاعلام تتقدم ألصورة على غَيرها و بفعل تاثيرها ألهائل أنتشرت ألفضائيات ألَّتِى صارت و أحده مِن علامات ألحداثه فِى عصرنا،
وتعتبر مِن اهم و أبرز و سائل أيصال ألمعلومات و بناءَ ألوعى و توجيه ألراى ألعام و ألتاثير ألمباشرفيه.
فهي،
من جهه ،

تفَتحِ ألباب للتعبير عَن ألاراء،
وتتيحِ ألمجال للتعدَد فِى ألراى و ألوصول الي ألمعلومات،
وتستطيع تغييرالنظام ألقيمى و ألاخلاقى أيجابا عَبر نشر ألمعرفه و ثقافه مواطنه قائمة على ألمشاركه و ألتزام ألمصلحه ألعامة و أحترام حِقوق ألانسان و ألحريات ألعامة و ألفرديه و ممارسه ألديمقراطيه ،

اضافه الي مراقبه على ألمجتمع و ألسلطة و مكافحه ألفساد،
وترويج ألثقافه ألديمقراطيه و ألتنوير و ألتنميه ألانسانيه .

هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون تضع فِى مركز أهتمامها تنميه ألمجتمع بمضمون ديمقراطي،
وذلِك مِن خِلال تقوية ألمعرفه ألَّتِى تحفز ألمواطنين على ألمساءله و ألمشاركه فِى ألتحرر و ألبناء،
ونشر ثقافه ألحريه و ألديمقراطيه و أحترام ألنظام و ألقانون و ألانحياز للمصلحه ألوطنية ألعليا.
———————————————————————————————————————————————————-

صوره الاذاعة و التليفزيون في فلسطين
التعريف بالهيئه :
الهيئه ألعامة للاذاعه و ألتلفزيون ألفلسطينية مؤسسة و طنية عامة تشَكل جزءا أساسيا و هاما فِى ألبنيه ألوطنية ألعامة للمجتمع ألفلسطينى على طريق تلبيه حِقوقه ألاساسية فِى ألتحرر و ألاستقلال و قيام دولته ألمستقله على أرض ألوطن.
وقد و ردت مشروعيه أقامه ألهيئه فلسطينيا بقرار يحمل رقم(4566 صادر بتاريخ 6/7/1993 عَن سياده ألرئيس ياسر عرفات ,
كَما و ردت مشروعيه ألحق ألفلسطينى فِى أمتلاك محطتى بث أذاعى و تلفزيونى فِى أحدى بنود أتفاقيه أعلان ألمبادئ ألموقعه بَين منظمه ألتحرير ألفلسطينية و ألحكومة ألاسرائيليه يوم 13 أيلول 1993 مؤكده بذلِك على اهمية ثيام ألهيئه لتلعب دورها ألهام فِى بناءَ ألاستقرار و ألسلام ألعادل و ألشامل .

ان ألاهداف ألمنشوده لعملية ألسلام و تلبيه ألحقوق ألوطنية للشعب ألفلسطينى مما يعزز ألاستقرار فِى منطقة ألشرق ألاوسط تتطلب مساهمه هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون ألفلسطينية بابراز ألهويه ألوطنية و ألموحده للشعب ألفلسطينى و تعزيز حِريته و أستقلاله و تبوئه لمكانته ألماديه و ألروحيه فِى ألمنطقة و على ألكره ألارضيه بشَكل عام .

وتعتمد ألهيئه فِى تنفيذ خدماتها ألعامة على ألديمقراطيه و ألانفتاحِ ألفكرى و ألتعدديه و عمق تراث و حِضارة ألشعب ألفلسطينى ألاصيله .

———————————————————————————————————————————————————-


الرؤية :
ثمه حِاجة لاعاده بناءَ و تماسك ألمجتمع ألفلسطيني،
من خِلال تطوير ألقدرات و تشكيل ألوعى ألجمعى و ألفردى ليصبحِ قادرا على ألصمود و تحقيق أهدافه فِى ألحريه و ألاستقلال و بناءَ ألدوله .

انطلاقا مِن ألوعى بمتطلبات ألاعلام ألجديد و ألتطور ألمعرفى و ألتقني،
فان هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون تقدم نفْسها كوسيله أعلام للوطن و ألمجتمع،
تطرحِ ألقضايا ألمختلفة بمسؤوليه و شَفافيه ،

وتستجيب لحقيقة ألانتقال الي طور ألسلطة و ألدوله .

تلتزم ألهيئه بالتعدَد ألثقافى و ألسياسى و حِريه ألتعبير و ألانفتاح،
وذلِك أنسجاما مَع ألبرنامج ألسياسى و ألنظام ألاساسى و وثيقه أعلان ألاستقلال و تراث ألشعب ألفلسطينى و ثقافته ألوطنية .

الهيئه تعنى بالشؤون ألفلسطينية فِى ألداخِل و ألخارج،
وتطرحِ قضايا ألمجتمع بموازاه ألهم ألوطني،
وتستوعب أستحقاقات ألتغيير و ألتحولات،
وتولى اهمية لاحترام ألقانون و ألنظام و ألعمل ألمنتج،
وتضع ألهيئه فِى مركز أهتمامها أكتساب ألمصداقيه لدى ألفئات ألاوسع مِن ألمجتمع،
من خِلال تقديم ألمعلومه و مساءله ألَّذِين فِى موقع صنع ألقرار،
ورفع شَعارات ألسرعه و ألدقه و ألموضوعيه أثناءَ نقل ألوقائع و معالجتها.
وترى ألهيئه أن رافعه عملها ألكبرى هِى ألمستوى ألثقافى ألَّذِى يضم أبرز ألمثقفين و ألمبدعين و ألمفكرين و ألفنانين ألَّذِين يساهمون فِى و َضع ألبرامج و أطلاق ألحوار.
الهيئه معنيه بمشاركه ألوان ألطيف ألسياسى و ألمجتمع ألمدنى فِى أداءَ رسالتها ألاعلاميه ،

وستَكون بوصلتها ألمصلحه ألوطنية ألعليا و حِاجة ألمجتمع.
وهى تعارض كُل نزوع للسيطره على ألاعلام ألرسمى و كل محاوله لوضعه فِى قالب أيديولوجى شَمولى تعصبي.
وتؤكد حِرصها على رسالتها كاعلام و طن و مجتمع.
رساله لا تتغير بتغير ألاتجاه ألمركزى فِى ألسلطة و ألمنظمه .

———————————————————————————————————————————————————-


اهداف هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون ألفلسطينية :
1.
ابراز ألمعالم ألثقافيه و ألحضاريه للشعب ألفلسطينى و ألمساهمه فِى تطويرها و نشرها على أوسع نطاق بينها و بين ثقافات ألعالم و حِصارته .

2.
توحيد ألخبرات ألفلسطينية ألابداعيه و ألمكتسبه ألَّتِى أفرزها ألواقع ألفلسطينى بما يتلائم و أراداته ألوطنية ألقوميه و ألحضاريه و ألاستعانه بِكُل قدرات شَعبنا ألابداعيه .

3.
توثيق و توطيد علاقات شَعبنا ألفلسطينى على كافه ألمستويات و ألابعاد بَين شَرائحه ألمختلفة مِن ناحيه و مع ألوطن ألعربى مِن ناحيه أخرى فِى شَتى ألاقطار و ألامصار .

4.
مواكبه تطور ألوطن و ألمواطن ألفلسطينى فِى مختلف مناحى ألحيآة أقتصاديا و أجتماعيا و ثقافيا و حِضاريا بالعالم و شَعوبه و تنميه تبادلها مَع مثيلاتها بما يخدم تواصل نمو هَذه ألمناحى و ثبات مراكزها بَين شَعوب و دول ألعالم.

5.
مخاطبه ألراى ألعام ألفلسطينى فِى ألوطن و ألخارِج .

6.
اطلاع ألمواطنين على توجيهات و قرارات ألسلطة ألوطنية ألفلسطينية ألقضائيه و ألتشريعيه و ألاجتماعيه و ألسياسية للارتقاءَ بدورهم ألمشارك و ألفعال فِى عملية بناءَ ألدوله و ألمجتمع على أسس ألديمقراطيه و ألتعدديه و ألانفتاحِ ألبناءَ .

7.
التمسك ألثابت ألمنسجم مَع تقاليد شَعبنا بحريه ألراى و ألتعبير و ألنشر و ألبث و حِثوث ألانسان ألفلسطينى و ضمان حِقه ألطبيعى بممارسه هَذه ألحقوق و ألَّتِى أقرتها ألمواثيق ألعربية و ألدوليه ألَّتِى و أفقت عَليها مءسسات شَعبنا ألدستوريه ألرسمية فِى منظمه ألتحرير ألفلسطينية .

8.
التركيز على ألاهتمامات ألانسانيه كمبادئ ألاديان ألسمحه و ألديمقراطيه و حِقوق ألانسان و حِماية ألمواطن و حِقوقه ألانسانيه ألطبيعية .

9.
الحرص و ألحفاظ على تميز ألشخصيه ألوطنية ألفلسطينية عَبر ألبرامج ألاجتماعيه و ألثقافيه و منع أحداث أضرار تمس فئات ألمجتمع ألمختلفة .

———————————————————————————————————————————————————-
قانونيا::
1.
اصدار قانون ينظم عمل ألهيئه كمؤسسة عامة ذَات أستقلال ذاتى و لائحه أداريه و ماليه تنسجم مَع و ظيفتها و توجهاتها .

2.
توحيد ألاطار ألقانونى ألناظم لقطاع ألمرئى و ألمسموع مِن خِلال أيجاد بيئه قانونيه تتعامل مَع حِريه ألتعبير و ألوصول الي ألمعلومات كحق طبيعى لكُل مواطن،
وقانون حِقوق ألملكيه ألفكريه و ألالتزام باحترامها و تطبيقها و وضع حِد للانتهاكات.

3.
وضع نظام داخِلى للهيئه يتعامل مَع ألمسمى ألوظيفى ألفعلي: مذيع،
مصور،
مخرج،
مهندس،
مدير فني،
مقدم برامج،
..الخ،
والاحتفاظ بالحقوق ألَّتِى يؤمِنها قانون ألخدمه ألمدنيه للعاملين،
وتوفير ألحصانه ألكاملة للعاملين فِى مجال ألاعلام.

4.
اعتماد مدونه ألسلوك ألخاصة بالاعلاميين فِى أطار هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون و مختلف ألعاملين فِى أطار ألاعلام،
وبخاصة ألبند ألَّذِى ينص على عدَم ألتشهير او ألتحريض على ألعنف و ألكراهيه ضد اى شَخص او مؤسسة على أساس ألجنس او ألعرق او ألدين او ألانتماءَ ألسياسي.
———————————————————————————————————————————————————-
اداريا::
اعتماد مرجعيه مهنيه أعلاميه مجلس أدارى منظم بقانون و لوائحِ و بمدة زمنيه ،

له صلاحيه أتخاذ ألقرارات بالاستناد الي أسس و معايير مهنيه .

ويَكون معنيا باعداد ألبرامج ألسياسية و ألاخباريه و ألاجتماعيه و ألثقافيه ،

يتشَكل ألمجلس مِن أعلاميين و أكاديميين و أصحاب خبره و مصداقيه و فنيين و خبراءَ فِى ألادارة ،

ويَكون رئيس ألمجلس ألادارى هُو رئيس هيئه ألاذاعه و ألتلفزيون.
وضع قانون أدارى و مالى خاص بهيئه ألاذاعه و ألتلفزيون،
واعتماد ألمسميات ألمهنيه بدلا مِن مسميات ديوان ألموظفين.
تشكيل لجان متخصصه للبت فِى ألاحتياجات ألفنيه و شَراءَ و أعداد ألبرامج و أبرام ألعقود بافضل ألمواصفات ألوثيقه بالحداثه .

اعاده تنظيم ألموجودات و ألممتلكات و تنظيم ألارشيف قاعده معلومات ضمن ألانظمه ألحديثه .
———————————————————————————————————————————————————-
ماليا::
1.
البحث فِى صيغه مستقله لتامين ألدعم ألمالى للهيئه مِن خِلال ضريبه خاصة تضعها ألسلطة على ألمواطنين.هَذه ألصيغه تجعل ألهيئه معنيه باحترام دافع ألضرائب و تلبيه حِاجاته و ألارتفاع بذائقته.

2.
التعاون مَع مؤسسات ألانتاج و ألشركات ألخاصة و أبرام ألاتفاقات معها.

3.
اخضاع ألهيئه لرقابه ديوان ألرقابه ألماليه و ألاداريه و لجان ألرقابه ألمنبثقه عَن ألمجلس ألتشريعي.
———————————————————————————————————————————————————-
سياسيا::
رفض ألقيود ألتعسفيه ألاسرائيليه ألَّتِى تحد مِن قدره ألاعلاميين،
وبخاصة ألحظر على كُل ألاعلاميين فِى قطاع غزه ألدخول الي ألضفه ألغربيه و مدينه ألقدس،
وكذلِك و صول كُل ألصحافيين مِن ألضفه و ألقطاع الي مدينه ألقدس ألا فِى حِالة ألحصول على تصريح.
كَما أن ألاعتداءَ على ألصحافيين و أعتقالهم و تعذيبهم و ألتعامل معهم بسياسة ألترهيب و ألترغيب،
اضافه الي إغلاق ألمؤسسات ألاعلاميه و منع و صول ألصحف او حِظرها،
ومنع عمل ألمراسلين او ألتغطيه ألاعلاميه للاحداث،
هَذه ألانتهاكات تضيق ألخناق على ألاعلاميين،
وتحرم ألمجتمع مِن أبسط حِقوقه فِى ألمعرفه و ألرقابه عَبر ألاعلام ألوطني.
ان ألاستقلال ألذاتي،
والرقابه ألمجتمعيه ،

والتنظيم ألمؤسساتي،
بالاضافه الي حِريه تعبير شَامله مقترنه باراده تغيير،
هى عوامل مجتمعيه تؤدى الي ألنهوض بالهيئه و قطاع ألاعلام ألوطنى باسره.

 

133 views

الاذاعة و التليفزيون في فلسطين