6:35 مساءً الخميس 18 أبريل، 2019






الاذاعة و التليفزيون في فلسطين

الاذاعة و التليفزيون في فلسطين

بالصور الاذاعة و التليفزيون في فلسطين 8d6cc592e418fcd6d3f9a06638bb6728

الهيئة العامة للاذاعة و التلفزيون الفلسطيني

مقدمة::
منذ تحول العالم الى مجتمع المعلومات،

 

اصبح الاعلام الوسيلة الاقوى لنشر نمط العلاقات و تعزيز تشكيلة و اسعة من الممارسات الاجتماعية الثقافية،

 

اضافة الى مساندة النمو الاقتصادي.

 

من بين و سائل الاعلام تتقدم الصورة على غيرها و بفعل تاثيرها الهائل انتشرت الفضائيات التي صارت واحدة من علامات الحداثة في عصرنا،

 

و تعتبر من اهم و ابرز و سائل ايصال المعلومات و بناء الوعى و توجية الراى العام و التاثير المباشرفيه.

 

فهي،

 

من جهة،

 

تفتح الباب للتعبير عن الاراء،

 

و تتيح المجال للتعدد في الراى و الوصول الى المعلومات،

 

و تستطيع تغييرالنظام القيمى و الاخلاقى ايجابا عبر نشر المعرفة و ثقافة مواطنة قائمة على المشاركة و التزام المصلحة العامة و احترام حقوق الانسان و الحريات العامة و الفردية و ممارسة الديمقراطية،

 

اضافة الى مراقبة على المجتمع و السلطة و مكافحة الفساد،

 

و ترويج الثقافة الديمقراطية و التنوير و التنمية الانسانية.

 

هيئة الاذاعة و التلفزيون تضع في مركز اهتمامها تنمية المجتمع بمضمون ديمقراطي،

 

و ذلك من خلال تقوية المعرفة التي تحفز المواطنين على المساءلة و المشاركة في التحرر و البناء،

 

و نشر ثقافة الحرية و الديمقراطية و احترام النظام و القانون و الانحياز للمصلحة الوطنية العليا.
———————————————————————————————————————————————————-

بالصور الاذاعة و التليفزيون في فلسطين 20160703 1353
التعريف بالهيئة :
الهيئة العامة للاذاعة و التلفزيون الفلسطينية مؤسسة و طنية عامة تشكل جزءا اساسيا و هاما في البنية الوطنية العامة للمجتمع الفلسطيني على طريق تلبية حقوقة الاساسية في التحرر و الاستقلال و قيام دولتة المستقلة على ارض الوطن.

 

و قد و ردت مشروعية اقامة الهيئة فلسطينيا بقرار يحمل رقم(4566 صادر بتاريخ 6/7/1993 عن سيادة الرئيس ياسر عرفات , كما و ردت مشروعية الحق الفلسطيني في امتلاك محطتى بث اذاعى و تلفزيونى في احدي بنود اتفاقية اعلان المبادئ الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية و الحكومة الاسرائيلية يوم 13 ايلول 1993 مؤكدة بذلك على اهمية ثيام الهيئة لتلعب دورها الهام في بناء الاستقرار و السلام العادل و الشامل .

 

 

ان الاهداف المنشودة لعملية السلام و تلبية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني مما يعزز الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط تتطلب مساهمة هيئة الاذاعة و التلفزيون الفلسطينية بابراز الهوية الوطنية و الموحدة للشعب الفلسطيني و تعزيز حريتة و استقلالة و تبوئة لمكانتة المادية و الروحية في المنطقة و على الكرة الارضية بشكل عام .

 

 

و تعتمد الهيئة في تنفيذ خدماتها العامة على الديمقراطية و الانفتاح الفكرى و التعددية و عمق تراث و حضارة الشعب الفلسطيني الاصيلة .

 


———————————————————————————————————————————————————-

بالصور الاذاعة و التليفزيون في فلسطين 20160701 2782
الرؤية :
ثمة حاجة لاعادة بناء و تماسك المجتمع الفلسطيني،

 

من خلال تطوير القدرات و تشكيل الوعى الجمعى و الفردى ليصبح قادرا على الصمود و تحقيق اهدافة في الحرية و الاستقلال و بناء الدولة.

 

انطلاقا من الوعى بمتطلبات الاعلام الجديد و التطور المعرفى و التقني،

 

فان هيئة الاذاعة و التلفزيون تقدم نفسها كوسيلة اعلام للوطن و المجتمع،

 

تطرح القضايا المختلفة بمسؤولية و شفافية،

 

و تستجيب لحقيقة الانتقال الى طور السلطة و الدولة.

 

تلتزم الهيئة بالتعدد الثقافى و السياسى و حرية التعبير و الانفتاح،

 

و ذلك انسجاما مع البرنامج السياسى و النظام الاساسى و وثيقة اعلان الاستقلال و تراث الشعب الفلسطيني و ثقافتة الوطنية.

 

الهيئة تعني بالشؤون الفلسطينية في الداخل و الخارج،

 

و تطرح قضايا المجتمع بموازاة الهم الوطني،

 

و تستوعب استحقاقات التغيير و التحولات،

 

و تولى اهمية لاحترام القانون و النظام و العمل المنتج،

 

و تضع الهيئة في مركز اهتمامها اكتساب المصداقية لدي الفئات الاوسع من المجتمع،

 

من خلال تقديم المعلومة و مساءلة الذين في موقع صنع القرار،

 

و رفع شعارات السرعة و الدقة و الموضوعية اثناء نقل الوقائع و معالجتها.

 

و تري الهيئة ان رافعة عملها الكبري هي المستوي الثقافى الذى يضم ابرز المثقفين و المبدعين و المفكرين و الفنانين الذين يساهمون في وضع البرامج و اطلاق الحوار.

 

الهيئة معنية بمشاركة الوان الطيف السياسى و المجتمع المدنى في اداء رسالتها الاعلامية،

 

و ستكون بوصلتها المصلحة الوطنية العليا و حاجة المجتمع.

 

و هي تعارض كل نزوع للسيطرة على الاعلام الرسمي و كل محاولة لوضعة في قالب ايديولوجى شمولى تعصبي.

 

و تؤكد حرصها على رسالتها كاعلام وطن و مجتمع.

 

رسالة لا تتغير بتغير الاتجاة المركزى في السلطة و المنظمة.
———————————————————————————————————————————————————-

بالصور الاذاعة و التليفزيون في فلسطين 20160701 2783
اهداف هيئة الاذاعة و التلفزيون الفلسطينية :
1.

 

ابراز المعالم الثقافية و الحضارية للشعب الفلسطيني و المساهمة في تطويرها و نشرها على اوسع نطاق بينها و بين ثقافات العالم و حصارتة .

 

2.

 

توحيد الخبرات الفلسطينية الابداعية و المكتسبة التي افرزها الواقع الفلسطيني بما يتلائم و اراداتة الوطنية القومية و الحضارية و الاستعانة بكل قدرات شعبنا الابداعية .

 

3.

 

توثيق و توطيد علاقات شعبنا الفلسطيني على كافة المستويات و الابعاد بين شرائحة المختلفة من ناحية و مع الوطن العربي من ناحية اخرى في شتي الاقطار و الامصار .

 

4.

 

مواكبة تطور الوطن و المواطن الفلسطيني في مختلف مناحى الحياة اقتصاديا و اجتماعيا و ثقافيا و حضاريا بالعالم و شعوبة و تنمية تبادلها مع مثيلاتها بما يخدم تواصل نمو هذه المناحى و ثبات مراكزها بين شعوب و دول العالم.

5.

 

مخاطبة الراى العام الفلسطيني في الوطن و الخارج .

 

6.

 

اطلاع المواطنين على توجيهات و قرارات السلطة الوطنية الفلسطينية القضائية و التشريعية و الاجتماعية و السياسية للارتقاء بدورهم المشارك و الفعال في عملية بناء الدولة و المجتمع على اسس الديمقراطية و التعددية و الانفتاح البناء .

 

7.

 

التمسك الثابت المنسجم مع تقاليد شعبنا بحرية الراى و التعبير و النشر و البث و حثوث الانسان الفلسطيني و ضمان حقة الطبيعي بممارسة هذه الحقوق و التي اقرتها المواثيق العربية و الدولية التي و افقت عليها مءسسات شعبنا الدستورية الرسمية في منظمة التحرير الفلسطينية .

 

8.

 

التركيز على الاهتمامات الانسانية كمبادئ الاديان السمحة و الديمقراطية و حقوق الانسان و حماية المواطن و حقوقة الانسانية الطبيعية .

 

9.

 

الحرص و الحفاظ على تميز الشخصية الوطنية الفلسطينية عبر البرامج الاجتماعية و الثقافية و منع احداث اضرار تمس فئات المجتمع المختلفة .

 


———————————————————————————————————————————————————-
قانونيا::
1.

 

اصدار قانون ينظم عمل الهيئة كمؤسسة عامة ذات استقلال ذاتى و لائحة ادارية و ما لية تنسجم مع و ظيفتها و توجهاتها .

 

2.

 

توحيد الاطار القانونى الناظم لقطاع المرئى و المسموع من خلال ايجاد بيئة قانونية تتعامل مع حرية التعبير و الوصول الى المعلومات كحق طبيعي لكل مواطن،

 

و قانون حقوق الملكية الفكرية و الالتزام باحترامها و تطبيقها و وضع حد للانتهاكات.

3.

 

وضع نظام داخلى للهيئة يتعامل مع المسمي الوظيفى الفعلي: مذيع،

 

مصور،

 

مخرج،

 

مهندس،

 

مدير فني،

 

مقدم برامج،

 

..الخ،

 

و الاحتفاظ بالحقوق التي يؤمنها قانون الخدمة المدنية للعاملين،

 

و توفير الحصانة الكاملة للعاملين في مجال الاعلام.

4.

 

اعتماد مدونة السلوك الخاصة بالاعلاميين في اطار هيئة الاذاعة و التلفزيون و مختلف العاملين في اطار الاعلام،

 

و بخاصة البند الذى ينص على عدم التشهير او التحريض على العنف و الكراهية ضد اي شخص او مؤسسة على اساس الجنس او العرق او الدين او الانتماء السياسي.
———————————————————————————————————————————————————-
اداريا::
اعتماد مرجعية مهنية اعلامية مجلس ادارى منظم بقانون و لوائح و بمدة زمنية،

 

لة صلاحية اتخاذ القرارات بالاستناد الى اسس و معايير مهنية.

 

و يكون معنيا باعداد البرامج السياسية و الاخبارية و الاجتماعية و الثقافية،

 

يتشكل المجلس من اعلاميين و اكاديميين و اصحاب خبرة و مصداقية و فنيين و خبراء في الادارة،

 

و يكون رئيس المجلس الادارى هو رئيس هيئة الاذاعة و التلفزيون.

 

وضع قانون ادارى و ما لى خاص بهيئة الاذاعة و التلفزيون،

 

و اعتماد المسميات المهنية بدلا من مسميات ديوان الموظفين.

 

تشكيل لجان متخصصة للبت في الاحتياجات الفنية و شراء و اعداد البرامج و ابرام العقود بافضل المواصفات الوثيقة بالحداثة.

 

اعادة تنظيم الموجودات و الممتلكات و تنظيم الارشيف قاعدة معلومات ضمن الانظمة الحديثة).
———————————————————————————————————————————————————-
ماليا::
1.

 

البحث في صيغة مستقلة لتامين الدعم المالى للهيئة من خلال ضريبة خاصة تضعها السلطة على المواطنين.هذه الصيغة تجعل الهيئة معنية باحترام دافع الضرائب و تلبية حاجاتة و الارتفاع بذائقته.

2.

 

التعاون مع مؤسسات الانتاج و الشركات الخاصة و ابرام الاتفاقات معها.

3.

 

اخضاع الهيئة لرقابة ديوان الرقابة المالية و الادارية و لجان الرقابة المنبثقة عن المجلس التشريعي.
———————————————————————————————————————————————————-
سياسيا::
رفض القيود التعسفية الاسرائيلية التي تحد من قدرة الاعلاميين،

 

و بخاصة الحظر على كل الاعلاميين في قطاع غزة الدخول الى الضفة الغربية و مدينة القدس،

 

و كذلك و صول كل الصحافيين من الضفة و القطاع الى مدينة القدس الا في حالة الحصول على تصريح.

 

كما ان الاعتداء على الصحافيين و اعتقالهم و تعذيبهم و التعامل معهم بسياسة الترهيب و الترغيب،

 

اضافة الى اغلاق المؤسسات الاعلامية و منع و صول الصحف او حظرها،

 

و منع عمل المراسلين او التغطية الاعلامية للاحداث،

 

هذه الانتهاكات تضيق الخناق على الاعلاميين،

 

و تحرم المجتمع من ابسط حقوقة في المعرفة و الرقابة عبر الاعلام الوطني.

 

ان الاستقلال الذاتي،

 

و الرقابة المجتمعية،

 

و التنظيم المؤسساتي،

 

بالاضافة الى حرية تعبير شاملة مقترنة بارادة تغيير،

 

هى عوامل مجتمعية تؤدى الى النهوض بالهيئة و قطاع الاعلام الوطنى باسره.

 

    المعالم الثقافية و الاجتماعية الانسانية للشعب الفلسطيني

    المعالم الثقافية و الاجتماعية و الانسانية للشعب الفلسطيني

327 views

الاذاعة و التليفزيون في فلسطين