10:03 مساءً الخميس 19 أبريل، 2018

الادعية المستجابة الصحيحة لازالة الكرب والهموم والقلق



الادعية ألمستجابه ألصحيحة لازاله ألكربِ و ألهموم و ألقلق

صوره الادعية المستجابة الصحيحة لازالة الكرب والهموم والقلق
قال صلي الله عَليه و سلم

” ما مِن مسلم يدعو الله بِدعوه ليس فيها أثم و لا قطيعه رحم

الا أعطاه الله بِها أي بِدعوته أحدي ثلاث:
اما أن يعجل لَه دعوته،

واما أن يدخرها لَه فى ألاخره،
واما أن يصرف عنه مِن ألسوء مِثلها”

صوره الادعية المستجابة الصحيحة لازالة الكرب والهموم والقلق

الادعية ألمستجابه ألصحيحة لتفريج ألكربِ و ألهم

1-(لا أله ألا الله ألعظيم ألحليم لااله ألا الله ربِ ألعرش ألعظيم

لااله ألا الله ربِ ألسموات و ربِ ألارض و ربِ ألعرش ألكريم)

فعن أبن عباس رضى الله عنه أن رسول الله صلي الله عَليه و سلم كَان يقوله عِند ألكرب

لااله ألا الله ألعظيم ألحليم لااله ألا الله ربِ ألعرش ألعظيم

لااله ألا الله ربِ ألسموات و ربِ ألارض و ربِ ألعرش ألكريم

.رواه ألبخارى و ألمسلم

-(انا لله و أنا أليه راجعون أللهم أجرنى فِى مصيبتى و أخلف لِى خيرا مِنها

لقوله تعالي و بِشر ألصابرين ألَّذِين إذا أصابتهم مصيبه قالوا:
انا لله و أنا أليه راجعون)

وعن أم سلمه قالت:سمعت رسول الله صلي الله عَليه و سلم يقول مامن مسلم تصيبه مصيبه فيقول ماامَره ألله

انا لله و أنا أليه راجعون أللهم أجرنى فِى مصيبتى و أخلف لِى خيرا مِنها

الا أجره الله فِى مصيبته و أخلف لَه خيرا مِنها)

رواه مسلم

-(اللهم أنى أسالك بِانى أشهد أنك انت الله لااله ألا انت ألاحد ألصمد ألَّذِى لَم يلد و لم يولد و لم يكن لَه كفوا أحد)

فعن بِريده:ان رسول الله صلي الله عَليه و سلم سمع رجلا يقول

فذكره فقال

(لقد سالت الله بِاسمه ألاعظم ألَّذِى إذا سئل بِِه أعطي و أذا دعى بِِه أجاب)

رواه أبو داود و ألترمذى و أبن ماجه و أحمد و أبن حِبان و ألحاكم و غيرهم

-(لا حَِول و لا قوه ألا بِالله

فعن أبى موسي ألاشعرى قال:
قال لِى رسول الله صلي الله عَليه و سلم

الا أدلك علَي كلمه مِن كنوز ألجنه؟فقلت

بلي فقال لاحَول و لا قوه ألابالله

رواه ألبخارى و مسلم

729 views

الادعية المستجابة الصحيحة لازالة الكرب والهموم والقلق

شاهد أيضاً

صوره اجمل الادعية المكتوبة القصيرة

اجمل الادعية المكتوبة القصيرة

اجمل ألادعية ألمكتوبة ألقصيره اللهم بِعلمك ألغيبِ و قدرتك علَي ألخلق أحينى ما علمت ألحيآة …