يوم الأربعاء 7:43 مساءً 20 نوفمبر 2019

الادب فى الشعر الجاهلي pdf


الادب في الشعر الجاهلي pdf                                                                                  
صورة الادب فى الشعر الجاهلي pdf

صور

الادب الجاهلي هو فن الشعر و النثر في العصر الجاهلي اي قبل ظهور الاسلام؛ حيث كانت طرق ايجادة عن طريق الذين حفظوا الشعر من الشعراء ثم نشروها بين الناس، و هكذا الى ان جاء عصر التدوين،[1] حيث ظهرت جماعة سموا الرواة)، و من اشهرهم: حماد بن سلمة، خلف الاحمر، ابو عمرو بن العلاء، الاصمعي، المفضل الضبي. و عرف عن حماد و خلف الاحمر الكذب فاشتهرا بالانتحال، حيث اصبح الشعر تجارة بالنسبة لهما. و من اشهر الكتب التي جمع فيها الشعر الجاهلي الاصمعيات للاصمعي، و مفضليات المفضل الضبي، و طبقات فحول الشعراء لمحمد بن سلام الجمحي.

اقسام الادب الجاهلي
ينقسم الادب في العصر الجاهلي الى نوعين رئيسيين هما:
الشعر: هو حسب التعريف القديم الكلام الموزون المقفى و قد عرف حديثا بانه “الاسلوب الذى يصور به الشاعر احاسيسة و عواطفة معتمدا على موسيقي الكلمات و وزنها و الخيال و العاطفة”.
النثر: هو الاسلوب الذى يصور به الاديب افكارة و معانية غير معتمد على وزن او قافية، و يميل الى التقرير و المباشرة.
الشعر الجاهلي
يعتبر الشعر في العصر الجاهلي اسبق و اكثر انتشارا من النثر لان الشعر يقوم على الخيال و العاطفة اما النثر فيقوم على التفكير و المنطق و الخيال اسبق و جودا من التفكير و المنطق.[2] و نسبة لانتشار الامية بين العرب و قدرتهم العالية على الحفظ.
ولايمكن معرفة بداية الشعر العربي بدقة، لعدم وجود تدوين منظم في الجاهلية؛ فلا نعرف شعرا عربيا الا قبل الاسلام بقرن و نصف. و لكن الشعر الذى و صلنا كان شعرا جيدا، ما يدل على وجود محاولات سابقة. كان للشعر منزلة عظيمة، و كان دور الشعر بارزا في نشر امجاد القبائل و الاشادة باحسابها، و يسجل للاجيال مفاخرها.
اغراض الشعر الجاهلي
الفخر و الحماسة
الفخر و الحماسة شملا الفخر بالشجاعة و الكرم و الصدق و العفاف و الفخر بالنفس و الفخر بالقبيلة.[3] فقد كان الشعراء يتجارون في مدح القبائل بقصائد فيها نوع من المبالغة. اما الحماسة في الجاهلية هي الشعر المتحدث عن تشجيع افراد القبيلة لقتال العدو، و هو يمثل حقيقة الصراع القبلى على ارض الجزيرة، و ما يحدث من و قائع بين تلك القبائل.
الهجاء
ظهر الهجاء في الشعر الجاهلي بسبب الحروب و المنازعات و العصبيات القبلية. و اهم ميزاتة انه كان هجاء عفيفا مهذبا خاليا من السب و الشتم.
الغزل[عدل] انقسم الغزل في العصر الجاهلي الى قسمين:[3] غزل صريح: و هو نوع من الغزل يصور جسد المراة بطريقة مباشرة، و من روادة الاعشي و امرؤ القيس
غزل عفيف: و هو الغزل السائد في العصر الجاهلي بكثرة، حيث يصور حياء المراة و عفتها و اخلاقها الجميلة، و قد تميز الغزل العفيف بكونة كان عفيفا رفيع المستوى، يصور حياء و عفاف المراة؛ و منه قصيدة الشاعر الشنفري و هو من الشعراء الصعاليك:
لقد اعجبتنى لا سقوطا قناعها اذا ذكرت و لا بذات تلفت
كان لها في الارض نسيا تقصة على امها وان تكلمك تبلت
تبيت بعيد النوم تهدى غبوقها لجارتها اذا الهدية قلت
تحل بمنجاة من اللوم بيتها اذا ما بيوت بالمذمة حلت
وايضا كشعر عنترة و زهير من شعراء العصر الجاهلي .
يرجع سبب ظهور الغزل في الشعر الجاهلي الى حياة الصحراء التي تفرض على ساكنيها الترحال الذى يفرق المحبين، و قد كانت المراة عفيفة، ما زاد من و لوع الرجال باخلاقها، و لم يكن في البيئة الصحراوية ما هو اجمل من المراة.
الوصف
اشتهر الوصف كثيرا في هذا العصر. كان الشاعر الجاهلي يصور اي شيء تقع عليه عيناه، كالحيوانات كالابل و الخيل حيث كانت اهم ما عند الشاعر الفخر بفرسه). و قد صور الشاعر الجاهلي الصحراء و الجبال. من ابرز شعراء الوصف امرؤ القيس و اخرين.
امتاز الوصف في الشعر الجاهلي بالطابع الحسي، و دقة الملاحظة، و صدق النظرة.                                                                                         
صورة الادب فى الشعر الجاهلي pdf
المدح[عدل] كان المدح في الشعر الجاهلي منقسما الى نوعين:
1 مدح صادق: و هو مدح نابع من عاطفة قوية تجاة الممدوح، و يتم مدحة بما فيه. و من ذلك المدح قصيدة “فى الحرب و السلم” للشاعر زهير بن ابي سلمى، حيث مدح رجلين من قبيلتى عبس و ذبيان مدحا خالصا لما قدماة من التوسط بين القبيلتين لوقف الحرب بينهما حرب داحس و الغبراء التي استمرت 40 عاما:
يمينا لنعم السيدان و جدتما على كل حال من سحيل و مبرم
تداركتما عبسا و ذبيان بعدما تفانوا و دقوا بينهم عطر منشم
2 مدح من اجل المال: كان مقتصرا على الشعراء الذين دخلوا قصور الملوك لمدحهم بما ليس فيهم من اجل العطاء، و اشتهرت فيه كثرت المبالغة و اشتهر به الاعشي                                                                            

الرثاء[عدل] هو نوع لا يختلف عن المدح كثيرا الا ان ذكر صفات الموتي الحميدة تقترن بالحزن و الاسي و اللوعة على افتقاده. ظهر هذا الغرض بسبب كثرة الحروب التي كانت تؤدى الى قتل الابطال، و من ثم يرثون. و من ابرز مميزاتة صدق العاطفة و رقة الاحساس و البعد عن التهويل و الكذب و الصبر و الجلد.
امثلة على الرثاء:
برعت النساء بشعر الرثاء، و على راسهن الخنساء التي اشتهرت بمراثيها لاخيها صخر:
وان صخرا لتاتم الهداة به كانة علم في راسة نار
رثي الشاعر المهلهل اخاة كليب الذى قتلة جساس المرى في حرب البسوس، يقول:
دعوتك يا كليب فلم تجبنى و كيف يجبنى البلدالقفار
سقاك الغيث انك كنت غيثا و يسرا حين يلتمس اليسار
يقول دريد بن الصمة راثيا اخاه:
لان يك عبدالله خلا مكانة فما كان و قافا و لا طائش اليد
اما رثاء الشعراء الصعاليك فقد اتسم بالغضب و الثورة و طلب الثار، كما صنع الشاعر الصعلوك تابط شرا:
ان بالشعب الذى دون سلع لقتيلا دمة ما يطل
خلف العبء على ثم و لي انا بالعبء له مستقل
ووراء الثار منى ابن اخت مصقع عقدتة ما تحل
الاعتذار                                                                                             

يعتبر النابغة الذبيانى مؤسس هذا النوع من الشعر الجاهلي، فقد نشا هذا النوع متفرعا من المدح و اخذ صفات الممدوح مطية له تميز الاعتذار بتداخل عاطفة الخوف و الشكر و الرجاء و التلطف و التذلل و الاسترحام و اظهار الحرص على المودة. و قد اعتذر النابغة الذبيانى للملك النعمان بعد ان هجاه، يقول النابغة معتذرا:
فبت كانى ساورتنى ضئيلة من الرقش في انيابها السم ناقع
فانك كالليل الذى هو مدركى وان خلت ان المنتاي عنك و اسع
الحكمة
الحكمة: قول موجز مشهور صائب الفكرة رائع التعبير، يتضمن معنى مسلما به، يهدف الى الخير و الصواب و تعبر عن خلاصة خبرات و تجارب صاحبها في الحياة.
تاتى الحكم في بعض ابيات النص، و تمتزج بالاحساس و العاطفة المؤثرة. قد شاعت الحكمة على السنة العرب لاعتمادها على التجارب و استخلاص العظة من الحوادث و نفاذ البصيرة و التمكن من ناحية البلاغة.
من الخصائص الفنية لاسلوب الحكمة، روعة التعبير، و قوة اللفظ، و دقة التشبيه، و سلامة الفكرة مع الايجاز.
الحكمة صوت العقل لان الحكمة قول موجز يقوم على فكرة سديدة و تكون بعد تامل و موازنة بين الامور و استخلاص العبرة منها و لذلك فهي تعبر عن الراى و العقل.
نماذج من حكم العرب في الجاهلية:
“مصارع الرجال تحت بروق الطمع”: فيها دعوة الى القناعة فان الطمع يقتل صاحبه.
“رب ملوم لا ذنب له”: و هذه دعوة الى التحقق من الامر قبل توجية اللوم للبريء.
“ادب المرء خير من ذهبه”: معناها ان قيمة الانسان بادبة لا بماله.
اهتمامات الشاعر الجاهلي
من ابرز اهتمامات الشاعر الجاهلي في شعره، “الفروسية” و يرتبط بها الحديث عن الفرس، و الناقة، و السيف، و الحرب، “الصيد ” و يرتبط به وصف بقر الوحش و الظبى و غيره، “المراة” و يرتبط به الحديث عن: الام و الزوجة و المحبوبة و الجارية ، “الخمر” و يرتبط به الحديث عن الندماء و الاصحاب.
خصائص الشعر الجاهلي
من اهم خصائص الشعر اللفظية انها تميل الى الخشونة و الفخامة، و خالية من الاخطاء و الالفاظ الاعجمية لان شعراء الجاهلية لم يختلطوا بغيرهم و تخلو من الزخارف و التكلف و المحسنات المصنوعة، و تميل الى الايجاز.
ومن اهم خصائص الشعر المعنوية: انها تخلو من المبالغة، و بعيدة عن التعقيد، و غالبا تقوم على و حدة البيت، لا و حدة القصيدة، و منتزعة من البيئة البدوية،وفيها “الاستطراد”.
اما خصائص الخيال فتتلخص في ان الشعر: و اسع يدل على دقة الملاحظة، و صور الشعر الجاهلي تمثل البيئة البدوية، و صور الشعر الجاهلي ليست متكلفة، و الصور الجاهلية تعتمد على الطابع الحسي.
المعلقات
المعلقات: مصطلح ادبى يطلق على مجموعة من القصائد المختارة لاشهر شعراء الجاهلية، تمتاز بطول نفسها الشعري و جزالة الفاظها و ثراء معانيها و تنوع فنونها و شخصية ناظميها.
قام باختيارها و جمعها راوية الكوفة المشهور حماد الراوية 156 ه،772 م)، ان اسم المعلقات اكثر اسمائها دلالة عليها, و هناك اسماء اخرى لها، الا انها اقل ذيوعا و جريانا على الالسنة من لفظ المعلقات، و من هذه التسميات: السبع الطوال
هى وصف لتلك القصائد باظهر صفاتها و هو الطول. السموط. تشبيها لها بالقلائد و العقود التي تعلقها المراة على جيدها للزينة. المذهبات. لكتابتها بالذهب او بمائه. القصائد السبع المشهورات. علل النحاس احمد بن محمد 338 ه، 950 م هذه التسمية بقوله: “لما راي حماد الراوية زهد الناس في حفظ الشعر، جمع هذه السبع و حضهم عليها، و قال لهم: هذه المشهورات، فسميت القصائد السبع المشهورات لهذا”. السبع الطوال الجاهليات. اطلق ابن الانبارى محمد بن القاسم 328 ه، 939 م هذا الاسم على شرحة لهذه القصائد.
القصائد السبع او القصائد العشر. الاسم الاول هو عنوان شرح الزوزنى الحسين بن احمد 486ه، 1093 م)، اما التبريزى يحيي بن على ت 506 ه، 1109 م)، فقد عنون شرحة لهذه القصائد ب شرح القصائد العشر. و قد اشار ابن رشيق في كتابة العمدة الى بعض هذه المصطلحات، فقال: “وقال محمد بن ابي الخطاب في كتابة المسمي بجمهرة اشعار العرب: ان ابا عبيدة قال: اصحاب السبع التي تسمي السمط: امرؤ القيس و زهير و النابغة، و الاعشي و لبيد و عمرو بن كلثوم و طرفة. قال: و قال المفضل: “من زعم ان في السبع التي تسمي السمط لاحد غير هؤلاء، فقد ابطل”. و يقال: انها قد سميت بالمذهبات، لانها اختيرت من سائر الشعر فكتبت في القباطى بماء الذهب، و علقت على استار الكعبة، فلذلك يقال: مذهبة فلان، اذا كانت اجود شعره. ذكر ذلك غير واحد من العلماء. و قيل: بل كان الملك اذا استجيدت قصيدة الشاعر يقول: علقوا لنا هذه، لتكون في خزانته.

  • أغراض الشعر الجاهلي pdf
  • خصائص الشعر الجاهلي pdf
  • اسباب كثرت الغرل الحسي في الشعر الجاهلي
  • الشعر الجاهلي
  • شعر جاهلي pdf
  • الهجاء الجاهلي pdf
  • كتاب شعر الاعتذار pdf
  • المدح في الشعر الجاهلي pdf
  • الشعر الجاهلي pdf
  • وصف المرأة في الشعر الجاهلي pdf

2٬176 views