اكلات تنمي ذكاء الطفل

اكلات تنمي ذكاءَ الطفل

الاغذية الَّتِي تنمي الذكاءَ عِند الاطفال

صوره اكلات تنمي ذكاء الطفل

تتفاوت قدرات الاطفال فِي كُل شَئ
وكل واحد مِنهم يحمل شَخصية مختلفة
تتَكون مِن مزيج خاص مِن الطباع
والعادات
والسلوكيات
فطفل جرئ
واخر خجول
بينما يوصف البعض بكثرة الحركة
فيما يَكون بَعض الاطفال هادئ الطباع
وهَذا الطفل ذكي لدرجة ملفتة للنظر
بينما قرينه أقل مِنه ذكاء.صوره اكلات تنمي ذكاء الطفل
كل تلك امور طبيعية وحقيقية
تعتمد علي عدة عوامل مختلفة
جُزء مِنها وراثي تحمله الجينات
بينما الجُزء الاخر مكتسب مِن البيئة المحيطة بالطفل
ومن احتكاكه بالاخرين
بالاضافة الي التربية
لذلِك نجد الاهل مسؤولين عَن صفات معينة يحملها الطفل
يتحكمون فيها ويشكلونها بانفسهم
بينما هُناك جُزء آخر لا يستطيعون التحكم فيه
مهما حِاولوا وفعلوا
ولكن.
ومع تطور العلم والدراسات الخاصة بالاطفال
افادت آخر الابحاث
بان نسبة الذكاءَ النسبية والمتفاوتة بَين الاطفال
والَّتِي كَانت حِصرا علي الوراثة والجينات.صوره اكلات تنمي ذكاء الطفل
يمكن أيضا الاسهام فِي تطويعها وتطويرها لدي الاطفال بما يسمي ب “الاطعمة الذكية”
الَّتِي تعمل علي تحسين قدرات الطفل الفكرية والعقلية وتطويرها.
وبذلِك فأنها تعود مَرة اخري – بطريقَة غَير مباشرة – لدائرة الامور الَّتِي يُمكن التحكم والسيطرة عَليها
اذا ما التفت الاهل لتلك الاطعمة والاغذية
الَّتِي اتضحِ ان لَها دورا قويا وفعالا فِي تنمية ذكاءَ الطفل ومهاراته العقلية.
وحَول ذلك
وعن مدي ارتباط ذكاءَ الطفل بتناوله الاطعمة بعينها
يؤكد خبراءَ التغذية ان ذكاءَ الطفل مرتبط ليس فَقط بالطعام والغذاء
او ما يسمي ب “الاطعمة الذكية”
رغم تاثيرها فعلا فِي ذلك.
ولكنه يرتبط أيضا بعوامل اخري متعددة
منها: الوراثة
والتربية الروحية والفكرية
وبذلِك فإن تدخل الاهل
واعطاءَ الطفل هَذه الاطعمة
لا يغير مِن حِال الي حِال تماما
ولا يفترض بالاهل انتظار طفل موهوب
نظير تناوله هَذه الاغذية تحديدا
ولكن ما اكدته الدراسات والابحاث.
ان هَذه الاطعمة تدعم وتطور وتنمي ذكاءَ الطفل وقدراته العقلية والفكرية
ولكن يبقي الامر فِي النِهاية فِي حِدود
ومشاركة العوامل الاخري المسؤولة أيضا عَن الذكاءَ والقدرات الشخصية
وليس بالغذاءَ وحده نحصل علي طفل ذكي وذي قدرات قوية وملفتة للنظر.
اهمية الفطور والسمك
اما بالنسبة للغذاءَ الداعم للذكاء
فيَجب البدء باختيار الرضاعة الطبيعية بدلا مِن الحليب الصناعى
لاحتواءَ حِليب الام علي الاحماض الامينية الضرورية لنمو الدماغ.
وياتي السمك علي قمة الاطعمة الَّتِي تسمي ب “الاطعمة الذكية”
ويمكن التركيز عَليه فِي السنة الثانية مِن العمر
حيثُ ينمو دماغ الطفل
فالسمك يحتَوي مادة DNA الَّتِي تساعد علي التركيز
وزيادة الاداءَ الفكرى
وتحتَوي علي الامين الثلاثى.
كَما ان البروتينات بشَكل عام عنية بالاحماض الامينية
والزنك
والحديد
وهَذا الاخير مُهم لزيادة الذكاء
ونمو الدماغ
وتتوفر البروتينات فِي اللحوم والبيض والحليب والجبن
وليس مُهما الكمية المتناولة مِن البروتينات
بقدر أهمية تكرار تناولها بشَكل مستمر.
ومن جهة اخرى
توضحِ الزهيرى: ان وجود ” اطعمة ذكية” تدعم وتسهم فِي زيادة ذكاءَ الطفل
لا يَعني ان هُناك اطعمة مسؤولة عَن تقليل الذكاء
كَما هُو الحال فِي زيادته
وانه لا تُوجد بصفة عامة اطعمة تقلل مِن القدرات العقلية
وتؤكد الزهيرى
ان: “العقل السليم فِي الجسم السليم”.
وتنصحِ لزيادة ذكاءَ الطفل وتنمية ادائه الفكري باتباع ما يلى:
– تناول وجبة الافطار بشَكل دائم لزيادة الطاقة
وبالتالي تحسين التركيز والاداءَ الفكري فِي المدرسة.
– تناول الاغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن
وتناول الالياف لاحتوائها علي حِمض الفوليك.
– تناول السمك ثلاث مرات اسبوعيا.
– تناول الاغذية الغنية بمضادات الاكسدة
مثل: الفراولة
والتوت البرى
والجزر.
– شَرب الماءَ بكثرة والعصائر الطبيعية
بدلا مِن المشروبات الغازيةصوره اكلات تنمي ذكاء الطفل

 

اكلات الطفل تنمي ذكاء 148 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...