اكره زوجي ماذا افعل

اكره زوجي ماذَا افعل

صوره اكره زوجي ماذا افعل

السؤال
وبركاته.
اكتب لكُم وكلي امل فِي ان اجد لديكم جوابا لمشكلتي؛ فقد ضاقت علي الارض بما رحبت
ولولا مخافة الله لانهيت حِياتي منذُ زمن!

انا فتآة فِي منتصف العشرينيات
بدات معاناتي بَعد زواجي الَّذِي لَم اقتنع بِه بل جاءَ بَعد ضغط مِن اهلي
فكانوا يذكرون محاسن هَذا الشاب
وانه طيب
وبار باهله
وملتزم
ويصلي
ولديه مستقبل باهر
كَما أنه يحبني
ويتمني ان اكون زوجة له.

استمر الضغط علي حِتّى وافقت
وكنت اتمني كاي فتآة ان تَكون حِياتي مستقرة وسعيدة.

صوره اكره زوجي ماذا افعل

قبل الزواج بايام حِدثت مشكلة بيني وبينه
فما كَان مِنه الا ان عرض علي الطلاق لَم اعرف ماذَا اقول ولم اخبر احدا بما قال
والتزمت الصمت.

ليلة الزواج اخبرني أنه مدخن
ولا يفكر فِي تركه
فصدمت وقْتها
وكرهته
ثم جاءت الطامة الكبري ليلة البناء؛ اذ كَانت العلاقة ليلتها اشبه بالاغتصاب وقال لي: لا تتكلمي اطلاقا ومع الالم والخوف لَم استطع فعل شَيء
بكيت جدا
واحسست اني قضيت علي نفْسي
بل شَعرت اني رخيصة جدا
مع علمي أنه حِلال
لكني لَم اشعر بهذا!

اكتشفت أنه لا يصلي فِي المسجد
ويكذب
وبخيل
وسيئ الالفاظ
ولم اشعر معه بالامان والحب الَّذِي تخيلته.

عرض علي الطلاق مرتين بَعد ليلة البناء
وكل مشكلة علي ذلك
كَما أنه رفض عملي
وهددني بالطلاق ان رجعت اليه!

مرضت عدة اشهر بَعد تلك الحيآة السيئة
فلم يتصل بي اطلاقا
فاصبت بالاكتئاب
والتوتر
والقولون العصبي
والقرحة
وارتفع ضغطي
واصبت بالارق
وكنت لا اركز اطلاقا
وبعدها باشهر اتصل علي؛ ليخيرني بينه وبين الوظيفة!

صوره اكره زوجي ماذا افعل

الآن وبعد كُل هَذه المعاناة
افكر فِي الطلاق
بل متمسكة بِه جدا
ولكن اهلي يرفضون هَذه الفكرة تماما
فلا اجد ميلا ولا حِبا له
بل اكرهه
لا ادري ما العمل ساعدوني ارجوكم.

الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
اصري علي موقفك بطلب الطلاق؛ فهَذه حِياتك انت
ولا أحد يملك ان يفرض عليك امرا لا ترغبين فيه!

خاصة وانك تعبت بوضوحِ فِي حِياتك السابقة معه
ولم توافقي مِن البداية
ويبدو ان مشاعرك قَد وصلته
مما جعله يحاول ان يفرض نفْسه عليك بطرق قاسية.

اتفقي مَع امك أو اخوالك
او مَع شَخص حِكيم تثقين فيه مِن عائلتك؛ ليقف معك.

ايا ما كَانت الطريقة
فالمهم ان تثقي بانه لا أحد يملك ان يفرضه عليك
وابحثي عَن الطرق المناسبة لك وفق ظروفك.

قد يَكون الامر مؤلما
لكن هَذا هُو ابتلاؤك
ولكُل منا فِي الدنيا بلاؤه الخاص به
اليس الله يبلونا بالخير والشر فتنة.

ثقي بان الشر يكمن فيه الخير
ويَكون الخير حِينما تشعرين انك فقدت كُل سند فِي الدنيا
فتقولين بملء فيك: “حسبي الله ونعم الوكيل”
تقولينها وانت تعين ان الله يكفيك
ووكيلا عَن كُل البشر
فهل فكرت يوما فِي هَذا المعنى؟

صوره اكره زوجي ماذا افعل

حسبك الله؛ فاتخذيه وكيلا
واسعي لاخذ حِقك فِي الدنيا ما استطعت الي ذلِك سبيلا.

سيوفقك الله لَو قصدته
فَقط احرصي علي ان تحذري مِن خطواتك حِسب فهمك لمن حِولك
والا تتنازلي عَن امر يهمك
او عَن قناعة تثقين بها
والا تضطري لعيشَ حِيآة لا تُريدينها
فَقط لانهم يُريدون ذلك!

اما عَن الليلة الاولى
وشعورك بالاغتصاب
فانت بحاجة لمتابعة عِند مرشدة نفْسية؛ تساعدك علي التخلص مِن اثار صدمتك تلك.

مبدئيا لَو لَم تتمكني مِن الطلاق
فطالبي بخلع
واستعيني بمحام أو محامية تساعدك
وساعدي نفْسك عِند مرشدة نفْسية فِي كُل الاحوال؛ للتخلص مِن اثار تعبك كله
ربما لَو استطعت مصالحة نفْسك وفهمها
فستكونين اقدر علي اختيار الطريق الَّذِي يريحك.

اعانك الله
ويسر لك امرك كله

اكره زوجي 96 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...