12:40 صباحًا الإثنين 20 مايو، 2019




اكره زوجي ماذا افعل

اكرة زوجي ماذا افعل

صور اكره زوجي ماذا افعل

السؤال
وبركاته.
اكتب لكم و كلى امل في ان اجد لديكم جوابا لمشكلتي؛

 

فقد ضاقت على الارض بما رحبت،

 

و لولا مخافة الله لانهيت حياتي منذ زمن!

انا فتاة في منتصف العشرينيات،

 

بدات معاناتى بعد زواجى الذى لم اقتنع به

 

بل جاء بعد ضغط من اهلي،

 

فكانوا يذكرون محاسن هذا الشاب،

 

و انه طيب،

 

و بار باهله،

 

و ملتزم،

 

و يصلي،

 

و لدية مستقبل باهر،

 

كما انه يحبني،

 

و يتمني ان اكون زوجة له.

استمر الضغط على حتى و افقت،

 

و كنت اتمني كاى فتاة ان تكون حياتي مستقرة و سعيدة.

صور اكره زوجي ماذا افعل

قبل الزواج بايام حدثت مشكلة بينى و بينه،

 

فما كان منه الا ان عرض على الطلاق

 

لم اعرف ماذا اقول

 

و لم اخبر احدا بما قال،

 

و التزمت الصمت.

ليلة الزواج اخبرنى انه مدخن،

 

و لا يفكر في تركه،

 

فصدمت و قتها،

 

و كرهته،

 

ثم جاءت الطامة الكبري ليلة البناء؛

 

اذ كانت العلاقة ليلتها اشبة بالاغتصاب

 

و قال لي: لا تتكلمى اطلاقا

 

و مع الالم و الخوف لم استطع فعل شيء،

 

بكيت جدا،

 

و احسست اني قضيت على نفسي،

 

بل شعرت اني رخيصة جدا،

 

مع علمي انه حلال،

 

لكنى لم اشعر بهذا!

اكتشفت انه لا يصلى في المسجد،

 

و يكذب،

 

و بخيل،

 

و سيئ الالفاظ،

 

و لم اشعر معه بالامان و الحب الذى تخيلته.

عرض على الطلاق مرتين بعد ليلة البناء،

 

و كل مشكلة على ذلك،

 

كما انه رفض عملي،

 

و هددنى بالطلاق ان رجعت اليه!

مرضت عدة اشهر بعد تلك الحياة السيئة،

 

فلم يتصل بى اطلاقا،

 

فاصبت بالاكتئاب،

 

و التوتر،

 

و القولون العصبي،

 

و القرحة،

 

و ارتفع ضغطي،

 

و اصبت بالارق،

 

و كنت لا اركز اطلاقا،

 

و بعدها باشهر اتصل علي؛

 

ليخيرنى بينة و بين الوظيفة!

الان و بعد كل هذه المعاناة،

 

افكر في الطلاق،

 

بل متمسكة به جدا،

 

و لكن اهلى يرفضون هذه الفكرة تماما،

 

فلا اجد ميلا و لا حبا له،

 

بل اكرهه،

 

لا ادرى ما العمل

 

ساعدونى ارجوكم.

الجواب
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
اصرى على موقفك بطلب الطلاق؛

 

فهذه حياتك انت،

 

و لا احد يملك ان يفرض عليك امرا لا ترغبين فيه!

خاصة و انك تعبت بوضوح في حياتك السابقة معه،

 

و لم توافقى من البداية،

 

و يبدوان مشاعرك قد و صلته،

 

مما جعلة يحاول ان يفرض نفسة عليك بطرق قاسية.

اتفقى مع امك او اخوالك،

 

او مع شخص حكيم تثقين فيه من عائلتك؛

 

ليقف معك.

ايا ما كانت الطريقة،

 

فالمهم ان تثقى بانه لا احد يملك ان يفرضة عليك،

 

و ابحثى عن الطرق المناسبة لك و فق ظروفك.

قد يكون الامر مؤلما،

 

لكن هذا هو ابتلاؤك،

 

و لكل منا في الدنيا بلاؤة الخاص به،

 

اليس الله يبلونا بالخير و الشر فتنة.

ثقى بان الشر يكمن فيه الخير،

 

و يكون الخير حينما تشعرين انك فقدت كل سند في الدنيا،

 

فتقولين بملء فيك: “حسبى الله و نعم الوكيل”،

 

تقولينها و انت تعين ان الله يكفيك،

 

و وكيلا عن كل البشر،

 

فهل فكرت يوما في هذا المعنى؟

حسبك الله؛

 

فاتخذية و كيلا،

 

و اسعى لاخذ حقك في الدنيا ما استطعت الى ذلك سبيلا.

سيوفقك الله لو قصدته،

 

فقط احرصى على ان تحذرى من خطواتك حسب فهمك لمن حولك،

 

و الا تتنازلى عن امر يهمك،

 

او عن قناعة تثقين بها،

 

و الا تضطرى لعيش حياة لا تريدينها،

 

فقط لانهم يريدون ذلك!

اما عن الليلة الاولى،

 

و شعورك بالاغتصاب،

 

فانت بحاجة لمتابعة عند مرشدة نفسية؛

 

تساعدك على التخلص من اثار صدمتك تلك.

مبدئيا لو لم تتمكنى من الطلاق،

 

فطالبى بخلع،

 

و استعيني بمحام او محامية تساعدك،

 

و ساعدى نفسك عند مرشدة نفسية في كل الاحوال؛

 

للتخلص من اثار تعبك كله،

 

ربما لو استطعت مصالحة نفسك و فهمها،

 

فستكونين اقدر على اختيار الطريق الذى يريحك.

اعانك الله،

 

و يسر لك امرك كله

    اكره زوجي ماذا افعل

    لماذا اشعر اني اكره نفسي و اكره كل البشر

326 views

اكره زوجي ماذا افعل