4:53 مساءً السبت 23 مارس، 2019






اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين

اقوال ما ثوره للرئيس صدام حسين

بالصور اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين 1dc7e3fe8e2a6b99ec3e87bb3ba33ba3
اقوال ما ثوره للرئيس الشهيد صدام حسين رحمه الله)
ماخوذه من خطابه في ذكري يوم النصر العظيم في 8/8 /2000م

1 لا تستفز الافعي قبل ان تبيت النيه و القدره على قطع راسها.. و لن يفيدك القول انك لم تبتدىء ان هى فاجاتك بالهجوم عليك، و اعد لكل حال ما يستوجب، و توكل على الله.

2 لا تقرب اليك من يظنك تحتقره.

3 اذا لم تقصد الذهاب الى كامل المدى، عليك ان تبصر عدوك بعواقب الامور، عندما يكون قصدك ان تتفادي الصراع معه، اذ ربما لا يكون قد قررالذهاب بالصراع الى كامل المدى، و ما فعله الذى اوحي لك بانه يقصد الصراع لكل مداه الا حماقه حجبت عنه امكانيه ان يبصر عواقب الامور، و قد يكون تبصيرك اياه مما يبعده عن ان يتوغل في مداه، و اذا ما قررت ان تصطرع مع عدوك، فاظهره على حقيقته كمعتد، و لتكن الضربه الكبيره منك، و الضربه الحاسمه لك.

4 اسرع، و عجل في الخير، و تريث، و تان في ما يلحق ضررا باخرين.. و لا تتردد في انفاذ الحق الى ميدانه و لطم الباطل حيثما ذر قرنه.

5 لا تساوى بين الجبناء و الشجعان، و لا بين المخلصين و من لم يستقروا بعد على موقف و اضح، و لا بين النزهاء و المدنسين، و لا بين الصادقين و الكاذبين.. و لا بين القمم و مجرد مثابات داله فوق ارض مستوية.

بالصور اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين 20160708 1784

6 ان حكمت، فاحكم بالعدل، و لا تدخل الهوي في ما يثقل حكما، او يدع مجرما لا يرجي اصلاحه يفلت من عقاب.
عندما لا تحضر ميدان العمل و القتال لسبب مسوغ، لا تدع ظلك يغيب عن المكان، او لا يكون صوتك مسموعا. ارسم خططك العامه على قدره الاغلبيه و استنفرها على ما هو اعلى، و اجعل النخبه حداتها الى حيث صعودها الدائم بالعمل القيادي.. و اجعل اول القوم يري اخرهم، و اخرهم يري اولهم.

7 اجعل الرحمه تاج العداله و الحزم بديلا عن التردد.. و التانى بديلا” عن التسرع، و الحكمه بديلا عن التهور، و العقل بديلا عن الحماقة.

8 لا تعط عدوك فرصه عليك و لا تجعل عدوك يطمع في صفحك، و لا صديقك يياس منه.

9 اذا رايت ان غضبك قد يفضى الى قرار تندم عليه، تريث، لتتخذ قرارك في ظرف لا يداخله الهوى، فيحرفه عن مقصده، او يسد طريق الرحمه في قلبك اليه.

10 لا تساو بين صديقك و عدوك، حتى لو حصل صلح مع الاخير، لكى لا يستهين عدوك بك، و يستخف صديقك بمعانى الصداقه و حقوقها.. و اعط كل واحد استحقاقه، على اساس وصفه.

بالصور اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين 20160708 1785

11 ضميرك و عقلك سلطانك، و ليس لسانك و هواك، فاربط لسانك بعقلك و اجعل ضميرك رقيب هواك. احرص على ان لا تظلم احدا.. فخير لك ان يفلت منك من يستحق عقاب، فتلوم النفس، من ان تظلم انسانا فتعنفها.

12 ااتمن من يكون امامك في الملمات، و لا يتحدث عن نفسه، و احذر من يكون ضمن صفوفك، و يعمل لنفسه حسب. احرص على سرك، و لا تفرط به، و اودع ما تري انه ضرورى منه لدي من اختبرته بما هو مثله.. و لا تجعل سرك رسم، او مفتاح، البدايه لمن تختبر لسانه و ولاءه.

13 لا تستهن بالبسيط الذى يصيب سمعتك.. اذ كم من حصاه صغيره حطمت زجاجا” كبيرا.

14 حافظ على اسرار الناس، و لا تضعها في افواه الاخرين، او تستخدم سر صديق عليه.

15 عندما تقرر، لا تندم، و عندما تكتشف خطا لاتتردد في اصلاحه، و لا تغوينك السبل السهله عندما تكون السبل التى تدمى قدميك عنوان الذري او الخيار الذى بدونه لا تصعد الحياه الى ما ينبغي.

16 اعتمد الرجال الذين لا يترددون امام و اجبات صعبه تبدو لك، لاول و هله انها اعلي من قدراتهم، و ليس اولئك الذين يختارون منها ما هو اقل من قدراتهم.

17 لا يكن مدخلك الى من تعتمد عليه، او تهمل اختباره، صفه واحده فيه، و لا تدع الفرع بديلا عن الاساس، و احفظ لكل دوره، على اساس صفاته و موقفه.

18 اجعل صور تعامل المرء في الحياه الاعتياديه امامك، و اجعل صورته في الظروف الصعبه حاسمه في تقرير درجه الميل في ذراع الموازنة. لسانك موقفك، فلا تهنه، و لا تكثر في و عد لا تستطيع الوفاء به، او و عيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.

19 اجعل الكرم سبيلك امام البخل، و الاقتصاد سبيلك امام التبذير و الوصل سبيلك امام التجافي، و العفو سبيلك امام الانتقام، و المحبه سبيلك امام البغض، و اذا ما اضطررت الى اختيار بين سبيلين متناقضين، فاجعل الوسط بينهما حاله طارئه تمر بها، من غير ان تعتمدها قانونا دائما في حياتك و تعاملك.

20 لا تستخدم كل قدراتك مبادئا بهجوم في صراع مع عدو، لا تقدر انك باستخدامك اياها تحصل على نتيجه حاسمه اذ ان استخدامك اياها من غير ذلك، قد يحول نتائج الصراع عليك، و يكون عدوك غالبك.

21 لا تجعل من خط البدايه لقدراتك و وسائلك في امر صراع مع عدو و كانها صورتك النهائيه امامه في الزمن اللاحق، اذ ان الثبات على هذا جمود، و حركه عدوك فيه ميزه له فيها عليك، فجدد في و سائلك و تدابيرك و قدراتك بما يزيدها و يغنيها، ان اردت الغلبة.

بالصور اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين 20160708 1786

22 لا تنظر الى قدرتك على اساس ما هو داخل نفسك فحسب، و انما على اساسه، و اساس تاثيرك في غيرك ايضا، و اذا ضعف من يهمك امره، او يشاركك في فعل جمعي، لا تبن مجدك على اشلائه، او ضعفه، و حاول ان تغير ضعفه الى قوه باسناده و حمايته من ضعف نفسه، بما تمنحه من تشجيع و حمايه و تبصير و قوه و اعلم ان عمل الجماعه حيثما تاسس الفعل عليه، و استوجبه الحال، ارقي مرتبه و نوعا”، و اعلي قدره وان يد الله مع الجماعه و يد الشيطان مع المنعزلين عنها، و من يستاثرون مستغنين عن محيطهم.

23 اعلم بانه ليس هناك ما هو افضل من تجديد الامل في النصر… وان في العلاقه الانسانيه بين الرئيس و المرؤوس ما يحيى التفاؤل في النفس، و يعطيها الثبات، للمضى في طريقها، في ظروف حرب او صراع، تكون الغلبه فيه للمطاوله و الصبر و العزيمة.

24 المبادىء ليست سبيل الحياه لترتقى حسب، و انما هى تاجها.. فلا تهبط بالمبادىء الى مستوي و سائل متدنيه و لا تدعها معلقه من غير سند يعطيها الحيويه و قدره التجديد بصلتها بالحياة.

25 لا تجعل الماده قاعده و مرجع المعانى الروحيه و الاعتباريه في نفسك، و لا تدع هذه المعانى من غير قدره ملموسه تردفها و تباريها.. و اذا ما وضعت امام اختيار، فاختر ما يرضى روحك: مصدر قدرتك.

26 لا تستخدم الا مجربا في امر ليس بامكانك استكشاف مداه كله عند خط البداية.. و لا تحرم من ينبغى تجربتهم من امر او ميدان جديد. لا تجرح روح صديق بنصيحه و لا تحرمه منها، ليعرف خطاه.

27 الطريق المجرب ليس هو الافضل دائما، و الحكمه ليس في اهماله دائما.

28 اجعل عدوك امام عينك، و اسبقه، و لا تدعه خلف ظهرك. اجعل اهتمامك بالفرصه التى تنتزعها، و ليس في الفرصه التى تمنح لك.

29 لا تكن فرصتك على حساب نفسك فتخسر نفسك.. و اكسب نفسك اذا ما اجبرت على خساره فرصتك.
الفرصه الحقيقيه هى التى تغتنمها، لا التى تتصورها ممكنه حسب.

30 ادرا الندم بالحكمه لكى لا يكون الندم حقيقه تنوء بحملها. الشره في الطعام و الشراب شره في الحياة.. و مع ان للشرهين بوجه عام، قلوبا كقلب سمكه فلا تجعل لهم سلطانا كبيرا على الناس.. لان قياده الناس بحاجه الى من له قلب انسان، يحب الناس، و يكره الافعال المكروهة.. يغضب و يرضى.. يثور.. و يهدا.. يقطب ما بين حاجبيه و يبتسم.. يرجف شاربه لامر مرفوض، او يزهو لما يريح النفس وان يتوازن في نظرته و تصرفه ازاء الحياه وان يعتدل في الطعام و الشراب و لا يفرط فيهما.

31 لا تجعل لمن يدارى شهرته بالمال، او يجعله الاساس فيها، سلطانا على ما ل للدوله و لا لمن يداريها بالاظهار سلطانا على اجهزه دعايه و اعلام، و لا لمن يداريها بالفتوحات، بغض النظر عن وصفها، و مقدار الحق و الباطل فيها، سلطانا على جيش، و لا تول حقير الوزن و التاثير و الموقف على الناس.. و لا لمن يغدر في ظلام، او لا يخشي الله، سلطانا على اجهزه الامن القومي.. و ول على كل عنوان، واي عنوان، القوى الصادق الامين.

32 لسان الناس كتاب على الارض، فلا تهمل قراءته، و لا تصدق كل ما تقراه فيه.

33 من مدح نفسه امامك، و لم يسبقها بما هو حق عن فعل الاخرين، صار شاهدا على ذمها، اذا كان عدم اظهاره لها لا يسبب له حرجا.. فاعرف ذلك، و اعرفه.

34 لا تستهن بالبسيط الذى يبنى سمعه طيبه و لا بالبسيط الذى يسيء الى سمعتك، و اعلم ان اساس كل حريق شرارة.. و قطره من عطر تملا باحه باريجها.
35 اجعل قدمك على الارض، في الوقت الذى يمتد بصرك الى الافق، و لا تحرم نفسك من الصله بالارض و السماء معا.. اذ ليس اي منهما لوحده بديلا كافيا في الحياة.

36 استفد من دروس غيرك، قبل ان تدفع ثمنها، فان لم تستطع، فمن دروسك، قبل ان يثقلك ثمن ما تدفعه عن المتراكم منها، فتغرق، وان لم تستطع، اخشي ان توصف بالغباء و الحمق، او ان يكون مصيرك التعاسه او الهلاك.

37 تجنب الشر، و لا تكسبه، و ادراه بالحسنى، كلما و جدت الى ذلك سبيلا، و من غير ان يكون لذلك ثمن منك لمصدر الشر، و لكن عليك ان تتحسب له.. و اذا ما غشاك فلا تلتو امامه، و واجهه بما يستحق، و اطرد شيطان الضعف من نفسك، ذلك لان الله يحب الشجعان، و يخشاهم الشيطان، و لان الشر شيطان الحمقي و المتجبرين، و الضعف شيطانه اخر، فاطرد الشياطين بالاقتدار المؤمن الفعال من نفسك، و في ساحه المنازله و حطم نواميسهم على سندان قدرتك بعد الاتكال على الله.

38 لا تجعل ما ضيك كل ما تستند اليه كمصدر لقدرتك و تاثير فعلك، و انما اجعله جذر قوتك و فعلك.. و كن حيويا و مؤثرا و سط الحاضر، في الوقت الذى تمتد ببصرك، و طموح فكرك، الى المستقبل كله. احذر من نفسك قبل عدوك و انتبه الى صديقك قبل خصمك.

39 اساس المعدن الاصيل الطيب للرجال ان يستحوا من اي نقيصه فمن لا تري انه يستحى من ذلك، فلا تعتمده في مهمه خير، و اجعله يجادل خصومك و اعداءك حسب. لا تعمل كل ما انت قادر على القيام به، و انما ما يعد صحيحا و مشروعا على اساس المبادىء التى تؤمن بها، بعد الاتكال على الله.

40 لا تطالب بما هو ليس حقا لك، و لا تتنازل عنه الا لمن هو احق منك به، و وازن بين الحق و ما يقابله من و اجب، او التزام، لان من يسعي الى حق من غير و اجب او التزام يقابله، عاله على غيره، و من يقوم بواجب او التزام من غير حق، قد يضع نفسه موضع المستغل الضعيف، واي منهما ليس من صفات العراقى و العربى الاصيل المؤمن.

41 اذا اردت ان تجعل خطاك باقل ما يمكن، وان تكون صاحب عدل الى اقصي ما يمكنك في ذلك، تذكر ان الشيطان ينزغ القلوب الضعيفه و يعشش داخل الصدور الخاليه من الايمان، فاجعل نفسك مكان غريمك او خصمك، لتعرف هل ان الحق لك، او ان حق خصمك و غريمك يعلو عليك. تذكر دوما انك قد تندم على تصرف او قول ينفلت الى ميدانه قبل اوانه، او في غير ما دقه بحق من قصدته فيه، و لكنك لن تندم على صبر يطول مداه، اذا كان في اساسه تصميم فعل يقتضى ذلك.

42 لا تختر في موقع القياده اولئك الذين يشيرون الى ما هو اعلي من دورهم في النجاح او النصر، و يتنصلون عن مسؤوليتهم في الاخفاق او الفشل.

43 اختر للعناوين الرفيعه من اعد نفسه ليمنحها قدره لتكون افضل في خدمه قضيه الشعب و الامه لا اولئك الذين ينظرون اليها على انها و سيله فرصتهم، ليكونوا بها افضل على حساب الشعب و الامه و مصالحهما.

44 ايها الشباب، اذا سبقكم من ترون انه سابق لكم بما هو ما دى او مظهري، فلا تعقبوا اثره، و اختاروا طريقكم الخاص المشرف، اذا كان طريق من سبقكم على غير هذا الوصف، و اسبقوه الى ما هو روحى و اعتباري، و بالثقافه و الموقف، و التحصيل الدراسي، و العمل الشريف المشروع، اذ ان موقفكم على هذا هو الاعمق اثرا، و الاكثر رسوخا، و الاعلي منزلة.. و غيره قد يكون الى زوال.

1٬147 views

اقوال ماثورة للرئيس صدام حسين