اقوال المتنبي عن الحياة ابو الطيب المتنبي

اقوال المتنبي عَن الحيآة ابو الطيب المتنبي

صوره اقوال المتنبي عن الحياة  ابو الطيب المتنبي

 

وكاتم الحب يوم البين مِنهتك

وصاحب الدمع لاتخفي سرائره
عشَ عزيزا أو مت وانت كريم

بين طعن القنا وخفق البنود
فرؤوس الرماحِ اذهب للغيظ

واشفي لغل صدر الحقود
اذا نلت منك الود فالمال هين

وكل اللذي فَوق التراب تراب
ومن جهلت نفْسه قدره

يري غَيره مِنه ما لا يري
ومن يجد الطريق الي المعالى

فلا يذر المطي بلا سنام
ولم اري فِي عيوب الناس شَيئا

كنقص القادرين علي التمام
واذا اتتك مذمتي مِن ناقص

فَهي الشهادة لِي باني كامل
قواصد كافور توارك غَيره

ومن قصد البحر استقل السواقيا
اذا ساءَ فعل المرء ساءت ظنونه

وصدق مايعتاده مِن توهم
وعادي محبيه بقول عداته

واصبحِ فِي ليل مِن الشك مظلم
والا تمت تَحْت السيوف مكرما

تمت وتقاسي الذل غَير مكرم
ومالخوف الا ماتخوفه الفتى

وماالامن الا ماراه الفتي امنا
يخفي العداوة وهي غَير خفية

نظر العدو بما اسر يبوح
ومن نكد الدنيا علي الحر ان يري

عدوا لَه مامن صداقته بد
والهجر اقتل لِي مما اراقبه

انا الغريق فما خوفي مِن البلل

صوره اقوال المتنبي عن الحياة  ابو الطيب المتنبي
خذ ماتراه ودع شَيئا سمعت به

في طلعة البدر مايغنيك عَن زحل
ماكل مايتمني المرء يدركه

تجري الرياحِ بما لاتشتهي السفن
وان تكُن تغلب الغلباءَ عنصرها

فان فِي الخمر معني ليس فِي العنب
اعز مكان فِي الدني سرج سابح

وخير جليس فِي الزمان كتاب
وماكل هاو للجميل بفاعل

ولا كُل فعال لَه بمتمم
وان لَم يكن مِن الموت بد

فمن العجز ان تَكون جبانا
ومن صحب الدنيا طويلا تكشفت

علي عينيه حِتّى يري صدقها كذبا
فحب الجبان النفس اورده البقي
وحب الشجاع النفس اورده الحربا
اذا أنت اكرمت الكريم ملكته
وان أنت اكرمت اللئيم تمردا
لاتحسبوا مِن اسرتم كَان ذا رمق

فليس ياكل الا الميتة الضبع
فمن كَان فَوق محل الشمس موضعه

فليس يرفعه شَيء ولا يضع
ان السلاحِ جميع الناس تحمله

وليس كُل ذوات المخلب السبع
بذا قضت الايام مابين اهلها

مصائب قوم عِند قوم فوائد
وكل يري طرق الشجاعة والندى

ولكن طبع النفس للنفس قائد
فان قلِيل الحب بالعقل صالح

وان كثِير الحب بالجهل فاسد
اذا الجود لَم يرزق خلاصا مِن الاذي

فلا الحمد مكسوبا ولا المال باقيا
خلقت الوفا لَو رجعت الي الصبي
.لفارقت شَيبي موجع القلب باكيا
واصبحِ شَعري مِنهما فِي مكانه

وفي عنق الحسناءَ يستحسن العقد
وماعاقني غَير خوف الوشآة
وان الوشايات طرق الكذب
ومن ركب الثور بَعد الجواد

انكر اظلافه والغبب
ابا سعيد جنب العتابا

فرب راي اخطا الصوابا

صوره اقوال المتنبي عن الحياة  ابو الطيب المتنبي
واتعب مِن ناداك مِن لاتجيبه

واغيظ مِن عاداك مِن لاتشاكل
واذا كَانت النفوس كبارا

تعبت فِي مرادها الاجسام
ولو لَم يبق لَم تعشَ البقايا

وفي الماضي لمن بقي اعتبار
ومافي سطوة الارباب عيب

ولا فِي ذلة العبدان عار
لايعجبن مضيما حِسن بزته

وهل تروق دفينا جودة الكفن
ذو العقل يشقي فِي النعيم بعقله

واخو الجهالة فِي الشقاوة ينعم
ومن يكن ذا فم مر مريض

يجد مرا بِه الماءَ الزلالا
وماكل وجه ابيض بمبارك

ولا كُل جفن ضيق بنجيب
وللترك للاحسان خير لمحسن
.اذا جعل الاحسان غَير ربيب
واقبل يمشي فِي البساط فما دري

الي البحر يسعي ام الي البدر يرتقى
وكم ذنب مولده دلال

وكم بَعد مولده اقتراب
وجرم جره سفهاءَ قوم

وحل بغير جارمه العذاب
فان تفق الانام وانت مِنهم

فان المسك بَعض دم الغزال
الراي قَبل شَجاعة الشجعان

هو أول وهي المحل الثانى
اذا رايت نيوب الليث بارزة

فلا تظنن ان الليث يبتسم
شر البلاد مكان لاصديق به

وشر مايكسب الانسان مايصم
اني لاعلم واللبيب خبير

ان الحيآة وان حِرصت غرور
فالموت اعذر لِي والصبر اجمل بي

والبر اوسع والدنيا لمن غلبا
اذا قيل رفقا قال للحلم موضع

وحلم الفتي فِي غَير موضعه جهل
خليلك أنت لا مِن قلت خلى

وان كثر التجمل والكلام
وشبه الشيء منجذب اليه

واشبهنا بدنيانا الطغام
تلذ لَه المروءة وهي تؤذى

ومن يعشق يلذ لَه الغرام
كل حِلم اتي بغير اقتدار

حجة لاجىء اليها اللئام
من يهن يسَهل الهوان عَليه

مالجرحِ بميت ايلام
فالموت تعرف بالصفات طباعه

لم تلق خلقا ذاق موتا اثبا
اذا غامرت فِي شَرف مروم

فلا تقنع بما دون النجوم
علي قدر اهل العزم تاتي العزائم

وتاتي علي قدر الكرام المكارم
عرفت الليالي قَبل ماصنعت بنا

فلما دهتني لَم تزدني بها علما
قد كنت اشفق مِن دمعي علي بصري

فاليَوم كُل عزيز بَعدكم هانا
اذا الفضل لَم يرفعك عَن شَكر ناقص

علي هبة فالفضل فيمن لَه الشكر
ومن ينفق الساعات فِي جمع ماله

مخافة فقر فاللذي فعل الفقر
فاني رايت الضر احسن منظرا
.واهون مِن مراي صغير بِه كبر
عرفت نوائب الحدثان حِتى

لو انتسبت لكِنت لَها نقيبا
من الحلم ان تستعمل الجهل دونه

اذا اتسعت فِي الحلم طرق المظالم
كثير حِياءَ المرء مِثل قلِيلها

يزول وباقي عيشه مِثل ذاهب
يري الجيناءَ ان العجز عقل

وتلك خديعة الطبع اللئيم
وكل شَجاعة فِي المرء تغنى

ولا مِثل الشجاعة فِي الحكيم
وكم مِن عائب قولا صحيحا

وافته مِن الفهم السقيم
كريشة فِي مهب الريحِ ساقطة

لاتستقر علي حِال مِن القلق
والاسي قَبل فرقة الروحِ عجز

والاسي لايَكون بَعد الفراق
والغني فِي يد اللئيم قبيح

قدر قبحِ الكريم فِي الاملاق
اغاية الدين ان تحفوا شَواربكم

ياامة ضحكت مِن جهلها الامم
قيدت نفْسي فِي ذراك محبة

ومن وجد الاحسان قيدا تقيدا
ومن يجعل الضرغام للصيد بازه

تصيده الضرغام فيما تصيدا
لولا مفارقة الاحباب ماوجدت

لها المنايا الا ارواحنا سبلا
ومالجمع بَين الماءَ والنار فِي يدي

باصعب مِن ان اجمع الجد والفهما
نبكي علي الدنيا ومامن معشر

جمعتهم الدنيا ولم يتفرقوا
اين الاكاسرة الجبابرة الالى

جمعوا الكنوز فما بقين ولا بقوا
وقد فارق الناس الاحبة قَبلنا

واعيا دواءَ الموت كُل طبيب
تملكها الاتي تملك سالب

وفارقها الماضي فراق سليب
ومن تكُن الاسد الضواري جدوده

يكن ليله صبحا ومطعمه غصبا
واطراق طرف العين ليس بنافع

اذا كَان طرف القلب ليس بمطرق
مالخل الا مِن اود بقلبه

واري بطرف لايري بسوائه
لاتعذل المشتاق فِي اشواقه

حتي يَكون حِشاك فِي احشائه
وماتنفع الخيل الكرام ولا القنا

اذا لَم يكن فَوق الكرام كرام
وسار علي اثر المتروك تاركه

ان لنغفل والايام فِي الطلب
ومن تفكر فِي الدنيا ومهجته

اقامه الفكر بَين العجز والتعب
اعادي علي مايوجب الحب للفتى

واهدا والافكار فِي تجول
سوي وجع الحساد داو فانه

اذا حِل فِي قلب فليس يحول
لايدرك المجد الا سيد فطن

لما يشق علي السادات فعال
لولا المشقة ساد الناس كلهم

الجود يفقر والاقدام قتال
توهم القوم ان العجز قربنا

وفي التقرب مايدعوا الي التهم
ولم تزل قلة الانصاف قاطعة

بين الرجال ولو كَانوا ذوي رحم
وكل طريق اتاه الفتى

علي قدر الرجل فيه الخطى
تريدين لقيان المعالي رخيصة

ولا بد دون الشهد مِن ابر النحل
وكل امرئ يولي الجميل محبب

وكل مكان ينبت العز طيب
ومن البلية عذل مِن لايرعوى

عن غيه وخطاب مِن لايفهم
اذا اشتبهت دموع فِي خدود

تبين مِن بكي ممن تباكي
عيد باية حِال عدت ياعيد

بما مضي ام لامر فيك تجديد
فلا مجد فِي الدنيا لمن قل ماله

ولا مال فِي الدنيا لمن قل مجده
وفي الناس مِن يرضي بميسور عيشه

ومركوبه رجلاه والثوب جلده
انا لفي زمن ترك القبيحِ به

من أكثر الناس احسان واجمال
ومالخيل الا كالصديق قلِيلة

وان كثرت فِي عين مِن لايجرب
لحا الله ذي الدنيا مناخا لراكب

فكل بعيد الهم فيها معذب
ومامنزل اللذَات عندي بمنزل

اذا لَم ابجل عنده واكرم
غيري بأكثر الناس ينخدع

اذا قاتلوا جبنوا أو حِدثوا شَجعوا
لعل عتبك محمود عواقبه

فربما صحت الابدان بالعلل
فمساهم وصبحهم حِرير
.وصبحهم وبسطهم تراب
اذا اعتاد الفتي خوض المنايا
.فاهون مايمر بِه الوحول
لايخدعنك مِن عدو دمعه

وارحم شَبابك مِن عدو ترحم
ولم ارج الا اهل ذاك ومن يرد

مواطر مِن غَير السحائب يظلم
لمن تطلب الدنيا إذا لَم ترد بها

سرور محب أو اساءة مجرم
الخيل والليل والبيداءَ تعرفنى

والسيف والرمحِ والقرطاسوالقلم

  • شرح بقول المتبي اذا اتت الاساءة من لئيم
  • صورة للمتنبي
اقوال الحياة المتنبي 422 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...