12:49 مساءً الإثنين 23 يوليو، 2018

اقوال المتنبي عن الحياة ابو الطيب المتنبي



اقوال ألمتنبى عَن ألحيآة أبو ألطيبِ ألمتنبي

صوره اقوال المتنبي عن الحياة ابو الطيب المتنبي

 

وكاتم ألحبِ يوم ألبين مِنهتك .
.
وصاحبِ ألدمع لاتخفى سرائره
عش عزيزا او مت و أنت كريم .
.
بين طعن ألقنا و خفق ألبنود
فرؤوس ألرماحِ أذهبِ للغيظ .
.
واشفى لغل صدر ألحقود
اذا نلت منك ألود فالمال هين .
.
وكل أللذى فَوق ألترابِ تراب
ومن جهلت نفْسه قدره .
.
يرى غَيره مِنه ما لا يري
ومن يجد ألطريق الي ألمعالي .
.
فلا يذر ألمطي بِلا سنام
ولم أرى فى عيوبِ ألناس شيئا .
.
كنقص ألقادرين علَي ألتمام
واذا أتتك مذمتي مِن ناقص .
.
فهي ألشهاده لي بِاني كامل
قواصد كافور توارك غَيره .
.
ومن قصد ألبحر أستقل ألسواقيا
اذا ساءَ فعل ألمرء ساءت ظنونه .
.
وصدق مايعتاده مِن توهم
وعادي محبيه بِقول عداته .
.
واصبحِ فى ليل مِن ألشك مظلم
والا تمت تَحْت ألسيوف مكرما .
.
تمت و تقاسى ألذل غَير مكرم
ومالخوف ألا ماتخوفه ألفتي .
.
وماالامن ألا ماراه ألفتي أمنا
يخفى ألعداوه و هي غَير خفيه .
.
نظر ألعدو بِما أسر يبوح
ومن نكد ألدنيا علَي ألحر أن يرى .
.
عدوا لَه مامن صداقته بِد
والهجر أقتل لي مما أراقبه .
.
انا ألغريق فما خوفى مِن ألبلل

صوره اقوال المتنبي عن الحياة ابو الطيب المتنبي
خذ ماتراه و دع شيئا سمعت بِِه .
.
فى طلعه ألبدر مايغنيك عَن زحل
ماكل مايتمني ألمرء يدركه .
.
تجرى ألرياحِ بِما لاتشتهي ألسفن
وان تكُن تغلبِ ألغلباءَ عنصرها .
.
فان فى ألخمر معني ليس فى ألعنب
اعز مكان فى ألدنى سرج سابحِ .
.
وخير جليس فى ألزمان كتاب
وماكل هاو للجميل بِفاعل .
.
ولا كُل فعال لَه بِمتمم
وان لَم يكن مِن ألموت بِد .
.
فمن ألعجز أن تَكون جبانا
ومن صحبِ ألدنيا طويلا تكشفت .
.
علي عينيه حِتّي يرى صدقها كذبا
فحبِ ألجبان ألنفس أورده ألبقي .

وحبِ ألشجاع ألنفس أورده ألحربا
اذا انت أكرمت ألكريم ملكته .

وان انت أكرمت أللئيم تمردا
لاتحسبوا مِن أسرتم كَان ذا رمق .
.
فليس ياكل ألا ألميته ألضبع
فمن كَان فَوق محل ألشمس موضعه .
.
فليس يرفعه شيء و لا يضع
ان ألسلاحِ كُل ألناس تحمله .
.
وليس كُل ذوات ألمخلبِ ألسبع
بذا قضت ألايام مابين أهلها .
.
مصائبِ قوم عِند قوم فوائد
وكل يرى طرق ألشجاعه و ألندي .
.
ولكن طبع ألنفس للنفس قائد
فان قلِيل ألحبِ بِالعقل صالحِ .
.
وان كثِير ألحبِ بِالجهل فاسد
اذا ألجود لَم يرزق خلاصا مِن ألاذى .
.
فلا ألحمد مكسوبا و لا ألمال بِاقيا
خلقت ألوفا لَو رجعت الي ألصبى .
.لفارقت شيبى موجع ألقلبِ بِاكيا
واصبحِ شعرى مِنهما فى مكانه .
.
وفى عنق ألحسناءَ يستحسن ألعقد
وماعاقني غَير خوف ألوشاه .

وان ألوشايات طرق ألكذب
ومن ركبِ ألثور بَِعد ألجواد .
.
انكر أظلافه و ألغبب
ابا سعيد جنبِ ألعتابا .
.
فربِ راي أخطا ألصوابا

اجمل قصائد ألمتنبي
واتعبِ مِن ناداك مِن لاتجيبه .
.
واغيظ مِن عاداك مِن لاتشاكل
واذا كَانت ألنفوس كبارا .
.
تعبت فى مرادها ألاجسام
ولو لَم يبق لَم تعش ألبقايا .
.
وفى ألماضي لمن بِقي أعتبار
ومافى سطوه ألاربابِ عيبِ .
.
ولا فى ذله ألعبدان عار
لايعجبن مضيما حِسن بِزته .
.
وهل تروق دفينا جوده ألكفن
ذو ألعقل يشقي فى ألنعيم بِعقله .
.
واخو ألجهاله فى ألشقاوه ينعم
ومن يكن ذا فم مر مريض .
.
يجد مرا بِِه ألماءَ ألزلالا
وماكل و جه أبيض بِمبارك .
.
ولا كُل جفن ضيق بِنجيب
وللترك للاحسان خير لمحسن .
.اذا جعل ألاحسان غَير ربيب
واقبل يمشى فى ألبساط فما درى .
.
الي ألبحر يسعي أم الي ألبدر يرتقى
وكم ذنبِ مولده دلال .
.
وكم بَِعد مولده أقتراب
وجرم جره سفهاءَ قوم .
.
وحل بِغير جارمه ألعذاب
فان تفق ألانام و أنت مِنهم .
.
فان ألمسك بَِعض دم ألغزال
الراي قَبل شجاعه ألشجعان .
.
هو اول و هي ألمحل ألثانى
اذا رايت نيوبِ ألليث بِارزه .
.
فلا تظنن أن ألليث يبتسم
شر ألبلاد مكان لاصديق بِِه .
.
وشر مايكسبِ ألانسان مايصم
اني لاعلم و أللبيبِ خبير .
.
ان ألحيآة و أن حِرصت غرور
فالموت أعذر لي و ألصبر أجمل بِى .
.
والبر أوسع و ألدنيا لمن غلبا
اذا قيل رفقا قال للحلم موضع .
.
وحلم ألفتى فى غَير موضعه جهل
خليلك انت لا مِن قلت خلي .
.
وان كثر ألتجمل و ألكلام
وشبه ألشيء منجذبِ أليه .
.
واشبهنا بِدنيانا ألطغام
تلذ لَه ألمروءه و هي تؤذي .
.
ومن يعشق يلذ لَه ألغرام
كل حِلم أتي بِغير أقتدار .
.
حجه لاجىء أليها أللئام
من يهن يسَهل ألهوان عَليه .
.
مالجرحِ بِميت أيلام
فالموت تعرف بِالصفات طباعه .
.
لم تلق خلقا ذاق موتا أثبا
اذا غامرت فى شرف مروم .
.
فلا تقنع بِما دون ألنجوم
علي قدر أهل ألعزم تاتي ألعزائم .
.
وتاتي علَي قدر ألكرام ألمكارم
عرفت ألليالي قَبل ماصنعت بِنا .
.
فلما دهتني لَم تزدني بِها علما
قد كنت أشفق مِن دمعي علَي بِصرى .
.
فاليَوم كُل عزيز بَِعدكم هانا
اذا ألفضل لَم يرفعك عَن شكر ناقص .
.
علي هبه فالفضل فيمن لَه ألشكر
ومن ينفق ألساعات فى جمع ماله .
.
مخافه فقر فاللذى فعل ألفقر
فاني رايت ألضر أحسن منظرا .
.واهون مِن مراي صغير بِِه كبر
عرفت نوائبِ ألحدثان حِتّي .
.
لو أنتسبت لكِنت لَها نقيبا
من ألحلم أن تستعمل ألجهل دونه .
.
اذا أتسعت فى ألحلم طرق ألمظالم
كثير حِياءَ ألمرء مِثل قلِيلها .
.
يزول و بِاقي عيشه مِثل ذاهب
يرى ألجيناءَ أن ألعجز عقل .
.
وتلك خديعه ألطبع أللئيم
وكل شجاعه فى ألمرء تغني .
.
ولا مِثل ألشجاعه فى ألحكيم
وكم مِن عائبِ قولا صحيحا .
.
وافته مِن ألفهم ألسقيم
كريشه فى مهبِ ألريحِ ساقطه .
.
لاتستقر علَي حِال مِن ألقلق
والاسى قَبل فرقه ألروحِ عجز .
.
والاسى لايَكون بَِعد ألفراق
والغني فى يد أللئيم قبيحِ .
.
قدر قبحِ ألكريم فى ألاملاق
اغايه ألدين أن تحفوا شواربكم .
.
ياامه ضحكت مِن جهلها ألامم
قيدت نفْسى فى ذراك محبه .
.
ومن و جد ألاحسان قيدا تقيدا
ومن يجعل ألضرغام للصيد بِازه .
.
تصيده ألضرغام فيما تصيدا
لولا مفارقه ألاحبابِ ماوجدت .
.
لها ألمنايا ألا أرواحنا سبلا
ومالجمع بَِين ألماءَ و ألنار فى يدى .
.
باصعبِ مِن أن أجمع ألجد و ألفهما
نبكى علَي ألدنيا و مامن معشر .
.
جمعتهم ألدنيا و لم يتفرقوا
اين ألاكاسرة ألجبابره ألالي .
.
جمعوا ألكنوز فما بِقين و لا بِقوا
وقد فارق ألناس ألاحبه قَبلنا .
.
واعيا دواءَ ألموت كُل طبيب
تملكها ألاتي تملك سالبِ .
.
وفارقها ألماضي فراق سليب
ومن تكُن ألاسد ألضوارى جدوده .
.
يكن ليلة صبحا و مطعمه غصبا
واطراق طرف ألعين ليس بِنافع .
.
اذا كَان طرف ألقلبِ ليس بِمطرق
مالخل ألا مِن أود بِقلبه .
.
وارى بِطرف لايرى بِسوائه
لاتعذل ألمشتاق فى أشواقه .
.
حتي يَكون حِشاك فى أحشائه
وماتنفع ألخيل ألكرام و لا ألقنا .
.
اذا لَم يكن فَوق ألكرام كرام
وسار علَي أثر ألمتروك تاركه .
.
ان لنغفل و ألايام فى ألطلب
ومن تفكر فى ألدنيا و مهجته .
.
اقامه ألفكر بَِين ألعجز و ألتعب
اعادي علَي مايوجبِ ألحبِ للفتي .
.
واهدا و ألافكار فى تجول
سوي و جع ألحساد داو فانه .
.
اذا حِل فى قلبِ فليس يحول
لايدرك ألمجد ألا سيد فطن .
.
لما يشق علَي ألسادات فعال
لولا ألمشقه ساد ألناس كلهم .
.
الجود يفقر و ألاقدام قتال
توهم ألقوم أن ألعجز قربنا .
.
وفى ألتقربِ مايدعوا الي ألتهم
ولم تزل قله ألانصاف قاطعه .
.
بين ألرجال و لو كَانوا ذوي رحم
وكل طريق أتاه ألفتي .
.
علي قدر ألرجل فيه ألخطى
تريدين لقيان ألمعالي رخيصه .
.
ولا بِد دون ألشهد مِن أبر ألنحل
وكل أمرئ يولي ألجميل محببِ .
.
وكل مكان ينبت ألعز طيب
ومن ألبليه عذل مِن لايرعوي .
.
عن غيه و خطابِ مِن لايفهم
اذا أشتبهت دموع فى خدود .
.
تبين مِن بِكى ممن تباكي
عيد بِايه حِال عدت ياعيد .
.
بما مضي أم لامر فيك تجديد
فلا مجد فى ألدنيا لمن قل ماله .

.
ولا مال فى ألدنيا لمن قل مجده
وفى ألناس مِن يرضي بِميسور عيشه .
.
ومركوبه رجلاه و ألثوبِ جلده
انا لفى زمن ترك ألقبيحِ بِِه .
.
من اكثر ألناس أحسان و أجمال
ومالخيل ألا كالصديق قلِيلة .
.
وان كثرت فى عين مِن لايجرب
لحا الله ذي ألدنيا مناخا لراكبِ .
.
فكل بِعيد ألهم فيها معذب
ومامنزل أللذَات عندى بِمنزل .
.
اذا لَم أبجل عنده و أكرم
غيرى بِأكثر ألناس ينخدع .
.
اذا قاتلوا جبنوا او حِدثوا شجعوا
لعل عتبك محمود عواقبه .
.
فربما صحت ألابدان بِالعلل
فمساهم و صبحهم حِرير .
.وصبحهم و بِسطهم تراب
اذا أعتاد ألفتى خوض ألمنايا .
.فاهون مايمر بِِه ألوحول
لايخدعنك مِن عدو دمعه .
.
وارحم شبابك مِن عدو ترحم
ولم أرج ألا أهل ذاك و من يرد .
.
مواطر مِن غَير ألسحائبِ يظلم
لمن تطلبِ ألدنيا إذا لَم ترد بِها .
.
سرور محبِ او أساءه مجرم
الخيل و ألليل و ألبيداءَ تعرفني .
.
والسيف و ألرمحِ و ألقرطاسوالقلم

  • شرح بقول المتبي اذا اتت الاساءة من لئيم
  • قال المتبي مالجرح بميت ايلام
  • مطعمه غصبا
583 views

اقوال المتنبي عن الحياة ابو الطيب المتنبي

شاهد أيضاً

صوره مقولات حزينة عن الحياة

مقولات حزينة عن الحياة

مقولات حِزينه عَن ألحياه لا سلطة لنا علَي قلوبن ♥ أ هِى تنبض لمن أردادت …