افضل طرق الحمل بسرعة

افضل طرق الحمل بسرعة

صوره افضل طرق الحمل بسرعة

كيفية الحمل بسرعة
من الافضل ان يضع الانسان ولو خططا مبدئية لحياته الزوجية حِتّى لا يشعر أنه ضائع ويفاجىء بامور لَم يكن قَد خطط لَها مسبقا
وعموما فإن الناس يفضلون انجاب اطفالهم مبكرا حِتّى يتسني لَهُم فرصة الانجاب ثانية
ويستطيعو تربية ابنائهم وهم فِي مقتبل العمر.

صوره افضل طرق الحمل بسرعة
مالذي يتحدد سرعة الحمل أو تاخره؟
اذا كَان الجهاز التناسلي الذكري والجهاز التناسلي الانثوي سليمين فإن أفضل الايام للتواصل الجنسي هِي منذُ بِداية اليَوم العاشر للدورة الي نِهاية اليَوم الرابع عشر
وتعتبر هَذه الفترة هِي فترة الاباضة وخروج البويضة الناضجة مِن المبيض
ويصاحب هَذه الفترة حِدوث الم فِي المبايض وتورم وانتفاخ فِي الثديين وزيادة فِي الافرازات المهبلية ” المادة اللزجة عِند الانثي ” وارتفاع طفيف فِي درجة الحرارة.
ويفضل الاستلقاءَ علي الظهر بَعد التواصل الجنسي فترة لا تقل عَن النصف ساعة
ويفضل ان لا تلجا الانثي الي غسل اعضائها التناسلية لان غسل الاعضاءَ التناسلية بالماءَ فورا يقلل فرصة حِدوث الحمل.

صوره افضل طرق الحمل بسرعة
ويفضل ان يتِم الجماع بَين الرجل والمرآة عدة مرات فِي فترة الاباضة حِتّى يحدث الحمل
وفي النِهاية هَذا مِن امر الله قَد يتاخر وقد ياتي فِي وقْت غَير مخطط لَه إذا لَم تاخذ الاحتياطات اللازمة بعناية ودقة.
هل يؤثر السائل المنوي القليل علي سرعة الحمل ؟
هَذا الامر لا يعد مقياس للحمل
فالجُزء الصغير مِن السائل المنوي يحتَوي علي ملايين الحيوانات المنوية والبويضة عامة لا تستقبل الا حِيوان منوي واحد
لذا نقطة واحدة مِن السائل المنوي قَد تحدث الحمل
فالسائل المنوي يحتَوي مِن 300 مليون الي 600 مليون حِيوان منوي

وكل واحد مِنها قابل لتخصيب امرآة بجنيين تام وكامل باذن الله
.
وهَذا الرقم الهائل موجود فِي جُزء صغير مِن السائل المنوي

حيثُ أنه مِن المعروف ان السائل المنوي ينقسم الي 3 اقسام

واحدها هِي الَّتِي تَحْتوي علي الحيوان المنوي
.

صوره افضل طرق الحمل بسرعة
يعتمد عدَد الحيوانات المنوية الَّتِي يفرزها الرجل علي عوامل عديدة وقد تَكون معقدة

اهمها الوراثة… وثانيا القوة الجسدية..بالاضافة الي التغذية فِي مرحلة البلوغ.
وأيضا عوامل التوعية الجنسية والمؤثرات الخارجية.
وعدَم التعرض لاصابات فِي المناطق الحساسة
والمناخ وطبيعة المنطقة الجغرافية..ونوعية الطعام.
ومقدار التهيج الَّذِي شَعر بِه اثناءَ الممارسة الجنسية.
عندما يقذف الرجل فِي مهبل المراة.
تنطلق الحيوانات المنوية لتسبحِ الي رحم المرآة عكْس الجاذبية الارضية صعودا.
حيثُ يلتقي بالبويضة ليلقحها.
فاذا كَانت البويضة جاهزة للاخصاب يتِم الحمل.
لكن إذا كَانت البويضة ليست جاهزة ولم تنتضج بَعد فإن عملية الاخصاب لا تتم..ويَجب المحاولة مَرة اخري فِي يوم اخر..اما إذا دخل الحيوان المنوي للبويضة الَّتِي تسمحِ لَه بالدخول فأنها تغلق نفْسها جيدا ولا تسمحِ لحيوان منوي آخر بالدخول اليها.
ويذكر ان هُناك حِالات نادرة مِن الحمل تحدث بِدون ادخال العضو الذكري الي داخِل المراة
عندها تَكون البويضة جاهزة للاخصاب وعِند قذف السائل المنوي علي منطقة قريبة مِن فَتحة المهبل تعمل المادة اللزجة للمرآة بمساعدة الحيوان المنوي علي السباحة الي داخِل المراة
وقد يحدث الحمل بهَذه الطريقَة دون ان يفض غشاءَ البكارة اصلا
وهنا يسبحِ الحيوان المنوي الي فَتحة مهبل الفتآة الَّذِي يخرج مِنه دم الحيض ” الدورة الشهرية “.
ثم يصعد الي المهبل

ثم الي عنق الرحم ثُم يصل الرحم ويلتقي بالبويضة ويخصبها ويحدث الحمل.
واذا حِدث هَذا الامر دون زواج فعلي الشاب ان يتحمل مسؤولية ذلك
ولا يجعل الفتآة تواجه مصيرا مؤلما
فقد تفقد حِياتها وحيآة الجنيين
حتي دون ان تَكون قَد ارتكبت الحرام الكبير والوطا المحرم.
يذكر ان المرآة تفزر بويضة واحدة كُل شَهر مما يَعني أنها تفرز ما يقارب 400 بويضة خِلال فترة حِياتها بالتحديد فِي خِلال الفترة الَّتِي تبلغ فيها الي ان تصل الي سن الياس.
ملخص
كثير مِن الاشخاص يتساءلون عَن كَيفية الحمل بسرعة
والكثير يسعي لذلِك ليتسني لَهُم الانجاب مِن جديد بالاضافة الي تربية اولادهم فِي مقتبل العمر
فنحن نقول للمتزوجين ان أفضل ايام الجماع لحدوث عملية الحمل هُو اليَوم العاشر الي اليَوم الرابع عشر مِن الدورة الشهرية للانثي وذلِك لان تلك الفترة تعتبر فترة الاباضة وخروج البويضة الناضجة مِن المبيض
كَما أنه ينصحِ باستلقاءَ الزوجة الي ما يقارب نصف ساعة علي ظهرها بَعد عملية الجماع ويفضل ان ترفع قديمها قلِيلا أيضا
كَما أنه لا ينصحِ للزوجة بغسل اعضائها التناسلية مباشرة بَعد عملية الجماع مَع زوجها وذلِك بسَبب أنه قَد يقلل مِن نسبة حِدوث الحمل

 

  • الفرق بين الحيوان المنوى الذكرى والانثوى
  • كيفية حمل المرءة بسرعة
الحمل بسرعة طرق 797 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...