افضل الايات في القران الكريم

افضل الايات فِي القران الكريم

صوره افضل الايات في القران الكريم

اجمل الايات الَّتِي تهز القلوب
ايات عظيمه تهز القلوب
فان الجبال –
وهي جبال بغلظتها وقساوتها – لَو انزل عَليها
كلام الله عز وجل ففهمته وتدبرت ما فيه لخشعت
وتصدعت مِن خوف الله تبارك وتعالى
لَو انزلنا هَذا القران علي جبل لرايته خاشعا متصدعا
من خشية الله
[سورة الحشر: 21].

صوره افضل الايات في القران الكريم

قال ابن عباس رضي الله عنهما فِي تاويل هَذه الاية:
“يقول
” لَو اني انزلت هَذا القران علي جبل حِملته اياه؛
لتصدع وخشع مِن ثقله
ومن خشية الله ”

وقال تعالى-:
ولو ان قرانا سيرت بِه الجبال أو قطعت به
الارض أو كلم بِه الموتي
[سورة الرعد: 31]،

وقد جاءَ فِي تفسيرها أنه لَو كَان هُناك قران سيرت بِه الجبال
او قطعت بِه الارض أو كلم بِه الموتى؛ لكان هَذا القران.

فاذا كَانت الجبال الصم لَو سمعت كلام الله وفهمته لتصدعت
من خشيته؛ فكيف ببني ادم وقد سمعوا وفهموا !

صوره افضل الايات في القران الكريم

والناظر فِي حِال السلف – رضوان الله عَليه –
وتاثرهم بايات الله – جل فِي علاه – يتعجب مِن حِالنا
ونحن نسمع القران ليلا ونهارا ولا نتاثر كَما تاثروا

بالرغم مِن ان الايات هِي الايات
والكلمات هِي الكلمات
وربك قَد حِفظ كتابه
أنا نحن نزلنا الذكر وانا لَه لحافظون
[سورة الحجر: 9]،
ولكن الفرق ليس فِي الايات؛ وإنما فِي القلوب الَّتِي تستقبل
كلام الله – عز وجل !!

كَانت قلوبهم رحمهم الله ارق مِن نسيم الفجر
ما ان
تلامس اسماعهم ايات الله عز وجل حِتّى تصل الي القلوب،
فيرون باعينهم ما لا يراه غَيرهم
فخلف مِن بَعدهم خَلف قست قلوبهم
فَهي اشد قسوة مِن الجبال الَّتِي لَو فهمت
كلام الله لخشعت.

قال ابو عمران
” والله لقد صرف الينا ربنا عز وجل في
هَذا القران ما لَو صرفه الي الجبال لهتها وحناها ”

صوره افضل الايات في القران الكريم

وقال مالك بن دينار-رحمه الله
” اقسم لكُم لا يؤمن عبد
بهَذا القران الا صدع قلبه ”

واخبار الصالحين هِي زاد السائرين الي الله تبارك وتعالى
تعلي مِن هممهم
وتصرف عنهم الدعة والكسل،
وتدفعهم دفعا الي مزيد مِن الطاعة والقرب.

فهيا بنا نقف علي طرف مِن اخبارهم مع
ايات الله عز وجل-
نري كَيف هزت قلوبهم
وكيف وقفوا علي دقيق معانيها
فغيرت مسار حِياتهم الي صراط الله المستقيم
صراط الَّذِين انعم عَليهم
غير المغضوب عَليهم ولا الضالين

قال الحسن البصري رحمه الله-:
” والله يا ابن ادم لئن قرات
القران ثُم امنت به؛ ليطولن فِي الدنيا حِزنك
وليشتدن فِي الدنيا خوفك
وليكثرن فِي الدنيا بكاؤك ”

وقال مالك بن دينار رحمه الله-:
” ان الصديقين إذا قرئ
عليهم القران طربت قلوبهم الي الاخرة ”

سيد ولد ادم سيدنا محمد صلي الله عَليه وسلم-:
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه-
قال: قال لِي النبي صل الله عَليه وسلم-:
« اقرا علي »
قلت ” اقرا عليك وعليك انزل
قال
« فاني احب ان اسمعه مِن غَيري »
فقرات عَليه سورة النساءَ حِتّى بلغت:
فكيف إذا جئنا مِن كُل امة بشهيد وجئنا بك علي هؤلاءَ شَهيدا
[سورة النساء: 41]،
قال « امسك »
فاذا عيناه تذرفان،
وفي رواية لمسلم:
” فرايت دموعه تسيل ”
[متفق عَليه].

ابو بكر الصديق رضي الله عنه-: كَان رجلا اسيفا
لا يمر بالاية فِي الصلآة الا ويبكي.

عمر بن الخطاب رضي الله عنه-: كَان يمر بالاية في
ورده
فتخنقه
فيبكي حِتّى يسقط
ثم يلزم بيته حِتّى يعاد،
يحسبونه مريضا.

اسماءَ بنت ابي بكر رضي الله عنها-: قال عروة:
دخلت علي اسماءَ وهي تصلي
فسمعتها وهي تقرا هَذه الاية:
فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم
[سورة الطور: 27]،
فاستعاذت
فقمت وهي تستعيذ
فلما طال علي اتيت السوق
ثم رجعت وهي فِي بكائها تستعيذ

سعيد بن جبير رحمه الله-:
عن القاسم بن ابي ايوب قال:
” سمعت سعيد بن جبير يردد هَذه الاية فِي الصلآة بضعا
وعشرين مَرة
واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثُم توفي كُل نفْس
ما كسبت وهم لا يظلمون
[سورة البقرة: 281]”.

سفيان الثوري رحمه الله-: صلي بالناس المغرب
فقرا حِتّى بلغ
اياك نعبد واياك نستعين
فبكي حِتّى انقطعت قراءته
ثم عاد فقرا
الحمد لله رب العالمين

محمد بن المنكدر رحمه الله-:
بينما هُو ذَات ليلة قائم يصلي
اذ استبكي وكثر بكاؤه حِتّى فزع اهله وسالوه
ما الَّذِي ابكاه،
فاستعجم عَليهم
وتمادي فِي البكاء
فارسلوا الي ابي
حازم فاخبروه بامره
فجاءَ ابو حِازم اليه فاذا هُو يبكي
قال: “يا اخي
ما الَّذِي ابكاك قَد رعت اهلك
افمن علة ام ما بك ” فقال
” أنه مرت بي اية فِي كتاب الله عز وجل-”
قال:”وما هِي ” قال:
قول الله تعالى-:
وبدا لَهُم مِن الله ما لَم يكونوا يحتسبون
[سورة الزمر: 47]،
فبكي ابو حِازم أيضا معه
واشتد بكاؤهما،
فقال بَعض اهله
لابي حِازم: ” جئنا بك لتفرج عنه فزدته ”
فاخبرهم ما الَّذِي ابكاهما.

ويروي أنه جزع عِند الموت
فقيل له: “لم تجزع؟”،
فقال: “اخشي اية مِن كتاب الله عز وجل-
قال الله تعالى-:
{وبدا لَهُم مِن الله ما لَم يكونوا يحتسبون}،
واني اخشي ان يبدو لِي مِن الله ما لَم اكن احتسب”.

الربيع بن خثيم رضي الله عنه عَن عبد الرحمن بن عجلان
قال: “بت عِند الربيع بن خثيم ذَات ليلة
فقام يصلي،
فمر بهَذه الاية:
ام حِسب الَّذِين اجترحوا السيئات ان نجعلهم كالذين امنوا
وعملوا الصالحات سواءَ محياهم ومماتهم ساءَ ما يحكمون
[سورة الجاثية: 21]،
فمكث ليلته حِتّى اصبحِ ما جاوز هَذه الاية الي غَيرها
ببكاءَ شَديد”.

علي بن الفضيل رحمهما الله-: قال اسماعيل الطوسي
او غَيره: بينما نحن نصلي ذَات يوم الغدآة خَلف الامام
ومعنا علي بن فضيل
فقرا الامام:
فيهن قاصرات الطرف لَم يطمثهن انس قَبلهم ولا جان
[سورة الرحمن: 56]،
فلما سلم الامام قلت: “يا علي
اما سمعت ما قرا الامام؟”
قال: “ما هو؟”
قلت:
فيهن قاصرات الطرف
قال: “شغلني ما كَان قَبلها
يرسل عليكَما شَواظ مِن نار ونحاس فلا تنتصران
[سورة الرحمن: 35]”.

ميمون بن مهران رحمه الله-: قرا قوله تعالى-:
وامتازوا اليَوم ايها المجرمون
[يس: 59]،
فرق حِتّى بكى
ثم قال
” ما سمع الخلائق بعتب اشد مِنه قط “.

الحسن بن صالحِ رحمه الله-: عَن حِميد الرواسي قال:
كنت عِند علي والحسن ابني صالحِ ورجل يقرا:
لا يحزنهم الفزع الاكبر وتتلقاهم الملائكة هَذا يومكم
الذي كنتم توعدون
[سورة الانبياء: 103]،
فالتفت علي الي الحسن وقد اصفار واخضار
فقال:
“يا حِسن
أنها افزاع فَوق افزاع”
ورايت الحسن اراد ان يصيح
ثم جمع ثوبه فعض
عليه حِتّى سكن عنه وقد ذبل فمه
واخضار واصفار.

عمرو بن عتبة رحمه الله-: لما توفي دخل بَعض اصحابه
علي اخته
فقال: “اخبرينا عنه”
فقالت: “قام ذَات ليلة،
فاستفَتحِ سورة حِم)
فلما اتي علي هَذه الاية
وانذرهم يوم الازفة اذ القلوب لدي الحناجر كاظمين
ما للظالمين مِن حِميم ولا شَفيع يطاع
[سورة غافر: 18]،
فما جاوزها حِتّى اصبح”.

سليمان التيمي رحمه الله-: يحكي عنه مؤذنه معمر
قال:
“صلي الي جنبي سليمان التيمي بَعد العشاءَ الاخرة،
وسمعته يقرا:
تبارك الَّذِي بيده الملك وهو علي كُل شَيء قدير
[سورة الملك: 1]،
فلما اتي علي هَذه الاية:
فلما راوه زلفة سيئت وجوه الَّذِين كفروا
[سورة الملك: 27]،
جعل يرددها حِتّى خف اهل المسجد فانصرفوا
فخرجت
وتركته
وغدوت لاذان الفجر فنظرت فاذا هُو مقامه
فسمعت فاذا هُو فيها لَم يجزها
وهو يقول:
فلما راوه زلفة سيئت وجوه الَّذِين كفروا

عمر بن ذر رحمه الله-: عَن ابي نعيم
قال:
سمعت عمربن ذر يقرا هَذه الاية:
اولي لك فاولي
[سورة القيامة: 34]،
فجعل يقول: “يا رب ما هَذا الوعيد؟

وكان إذا قرا هَذه الاية:
مالك يوم الدين
قال: “يا لك مِن يوم ما املا ذكرك لقلوب الصادقين ”

ابو سليمان الداراني رحمه الله-: كَان يقول: “ربما اقمت في
الاية الواحدة خمس ليال ولولا اني بَعد ادع الفكر فيها
ما جزتها ابدا
وربما جاءت الاية مِن القران تطير العقل
فسبحان الَّذِي رده اليهم بَعد ”

محمد بن كعب القرظي رحمه الله-: كَان يقول:
“لان اقرا فِي ليلة حِتّى اصبح:
إذا زلزلت الارض زلزالها و القارعة
لا ازيد عَليهما
واتردد فيهما واتفكر؛ احب الي مِن ان
اهدر القران هدرا”
او قال: “انثره نثرا”.

منع القران بوعده ووعيده * مقل العيون بليلها ان تهجع
فهموا عَن الملك الكريم كلامه * فهما تذل لَه الرقاب وتخضع

والاخبار كثِيرة
والقلوب الَّتِي هزتها ايات الله عز وجل-
ها هِي قَد سبقتنا الي رضوانه،

ويبقي السؤال:
اين قلوبنا نحن مِن القران
اين قلب مِن ختم القران
اين قلب مِن يسمع القران ليله ونهاره ثُم لا تدمع له
عين ولا يخشع لَه قلب !

اللهم اغفر لنا عجزنا وتقصيرنا
اللهم طهر قلوبنا،
اللهم لا تخزنا يوم يبعثون،
يوم لا ينفع مال ولا بنون
الا مِن اتي الله بقلب سليم
[سورة الشعراء: 88-89].

  • ايات قرانية تهز القلب
افضل الايات القرانية 92 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...