1:19 مساءً السبت 25 مايو، 2019




افضل الايات في القران الكريم

افضل الايات في القران الكريم

صور افضل الايات في القران الكريم

اجمل الايات التي تهز القلوب , ايات عظيمة تهز القلوب
فان الجبال –
وهي جبال بغلظتها و قساوتها – لو انزل عليها
كلام الله عز و جل ففهمتة و تدبرت ما فيه لخشعت
وتصدعت من خوف الله تبارك و تعالى
لو انزلنا هذا القران على جبل لرايتة خاشعا متصدعا
من خشية الله
[سورة الحشر: 21].

صور افضل الايات في القران الكريم

قال ابن عباس رضى الله عنهما في تاويل هذه الاية:
“يقول
” لو اني انزلت هذا القران على جبل حملتة اياه؛
لتصدع و خشع من ثقله،

 

و من خشية الله ”

وقال تعالى-:
و لوان قرانا سيرت به الجبال او قطعت به
الارض او كلم به الموتي
[سورة الرعد: 31]،

وقد جاء في تفسيرها انه لو كان هناك قران سيرت به الجبال
او قطعت به الارض او كلم به الموتى؛

 

لكان هذا القران.

فاذا كانت الجبال الصم لو سمعت كلام الله و فهمتة لتصدعت
من خشيته؛

 

فكيف ببنى ادم و قد سمعوا و فهموا

 

!

http://i.myegy.to/images/526344d71aee.original.jpeg

والناظر في حال السلف – رضوان الله عليه –
وتاثرهم بايات الله – جل في علاة – يتعجب من حالنا
ونحن نسمع القران ليلا و نهارا و لا نتاثر كما تاثروا

بالرغم من ان الايات هي الايات،

 

و الكلمات هي الكلمات
وربك قد حفظ كتابه
انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون
[سورة الحجر: 9]،
ولكن الفرق ليس في الايات؛

 

و انما في القلوب التي تستقبل
كلام الله – عز و جل !!

كانت قلوبهم رحمهم الله ارق من نسيم الفجر،

 

ما ان
تلامس اسماعهم ايات الله عز و جل حتى تصل الى القلوب،
فيرون باعينهم ما لا يراة غيرهم
فخلف من بعدهم خلف قست قلوبهم
فهي اشد قسوة من الجبال التي لو فهمت
كلام الله لخشعت.

قال ابو عمران
” و الله لقد صرف الينا ربنا عز و جل في
هذا القران ما لو صرفة الى الجبال لهتها و حناها ”

http://i.myegy.to/images/c1504002c0f1.original.jpeg

وقال ما لك بن دينار-رحمة الله
” اقسم لكم لا يؤمن عبد
بهذا القران الا صدع قلبة ”

واخبار الصالحين هي زاد السائرين الى الله تبارك و تعالى
تعلى من هممهم،

 

و تصرف عنهم الدعة و الكسل،
وتدفعهم دفعا الى مزيد من الطاعة و القرب.

فهيا بنا نقف على طرف من اخبارهم مع
ايات الله عز و جل-
نري كيف هزت قلوبهم
وكيف و قفوا على دقيق معانيها
فغيرت مسار حياتهم الى صراط الله المستقيم
صراط الذين انعم عليهم
غير المغضوب عليهم و لا الضالين

قال الحسن البصرى رحمة الله-:
” و الله يا ابن ادم لئن قرات
القران ثم امنت به؛

 

ليطولن في الدنيا حزنك
وليشتدن في الدنيا خوفك
وليكثرن في الدنيا بكاؤك ”

وقال ما لك بن دينار رحمة الله-:
” ان الصديقين اذا قرئ
عليهم القران طربت قلوبهم الى الاخرة ”

سيد ولد ادم سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم-:
عن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه-
قال: قال لى النبى صل الله عليه و سلم-:
« اقرا على »
قلت ” اقرا عليك و عليك انزل

 


قال
« فانى احب ان اسمعة من غيرى »
فقرات عليه سورة النساء حتى بلغت:
فكيف اذا جئنا من كل امة بشهيد و جئنا بك على هؤلاء شهيدا
[سورة النساء: 41]،
قال « امسك »
فاذا عيناة تذرفان،
وفى رواية لمسلم:
” فرايت دموعة تسيل ”
[متفق عليه].

ابو بكر الصديق رضى الله عنه-: كان رجلا اسيفا
لا يمر بالاية في الصلاة الا و يبكي.

عمر بن الخطاب رضى الله عنه-: كان يمر بالاية في
ورده،

 

فتخنقه،

 

فيبكى حتى يسقط،

 

ثم يلزم بيته حتى يعاد،
يحسبونة مريضا.

اسماء بنت ابي بكر رضى الله عنها-: قال عروة:
دخلت على اسماء و هي تصلي،

 

فسمعتها و هي تقرا هذه الاية:
فمن الله علينا و وقانا عذاب السموم
[سورة الطور: 27]،
فاستعاذت،

 

فقمت و هي تستعيذ
فلما طال على اتيت السوق
ثم رجعت و هي في بكائها تستعيذ

سعيد بن جبير رحمة الله-:
عن القاسم بن ابي ايوب قال:
” سمعت سعيد بن جبير يردد هذه الاية في الصلاة بضعا
وعشرين مرة
و اتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ثم توفي كل نفس
ما كسبت و هم لا يظلمون
[سورة البقرة: 281]”.

سفيان الثورى رحمة الله-: صلى بالناس المغرب
فقرا حتى بلغ
اياك نعبد و اياك نستعين
فبكي حتى انقطعت قراءته،

 

ثم عاد فقرا
الحمد لله رب العالمين

محمد بن المنكدر رحمة الله-:
بينما هو ذات ليلة قائم يصلي
اذ استبكي و كثر بكاؤة حتى فزع اهلة و سالوة
ما الذى ابكاه،
فاستعجم عليهم،

 

و تمادي في البكاء،

 

فارسلوا الى ابي
حازم فاخبروة بامره،

 

فجاء ابو حازم الية فاذا هو يبكي
قال: “يا اخي،

 

ما الذى ابكاك

 

 

قد رعت اهلك
افمن علة ام ما بك

 

” فقال
” انه مرت بى اية في كتاب الله عز و جل-”
قال:”وما هي

 

” قال:
قول الله تعالى-:
و بدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون
[سورة الزمر: 47]،
فبكي ابو حازم ايضا معه،

 

و اشتد بكاؤهما،
فقال بعض اهله
لابي حازم: ” جئنا بك لتفرج عنه فزدتة ”
فاخبرهم ما الذى ابكاهما.

ويروي انه جزع عند الموت،

 

فقيل له: “لم تجزع؟”،
فقال: “اخشي اية من كتاب الله عز و جل-،

 

قال الله تعالى-:
{وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون}،
وانى اخشي ان يبدو لى من الله ما لم اكن احتسب”.

الربيع بن خثيم رضى الله عنه عن عبدالرحمن بن عجلان
قال: “بت عند الربيع بن خثيم ذات ليلة،

 

فقام يصلي،
فمر بهذه الاية:
ام حسب الذين اجترحوا السيئات ان نجعلهم كالذين امنوا
وعملوا الصالحات سواء محياهم و مماتهم ساء ما يحكمون
[سورة الجاثية: 21]،
فمكث ليلتة حتى اصبح ما جاوز هذه الاية الى غيرها
ببكاء شديد”.

على بن الفضيل رحمهما الله-: قال اسماعيل الطوسي
او غيره: بينما نحن نصلى ذات يوم الغداة خلف الامام
ومعنا على بن فضيل،

 

فقرا الامام:
فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن انس قبلهم و لا جان
[سورة الرحمن: 56]،
فلما سلم الامام قلت: “يا علي،

 

اما سمعت ما قرا الامام؟”
قال: “ما هو؟”،

 

قلت:
فيهن قاصرات الطرف
قال: “شغلنى ما كان قبلها
يرسل عليكما شواظ من نار و نحاس فلا تنتصران
[سورة الرحمن: 35]”.

ميمون بن مهران رحمة الله-: قرا قوله تعالى-:
و امتازوا اليوم ايها المجرمون
[يس: 59]،
فرق حتى بكى،

 

ثم قال
” ما سمع الخلائق بعتب اشد منه قط “.

الحسن بن صالح رحمة الله-: عن حميد الرواسى قال:
كنت عند على و الحسن ابنى صالح و رجل يقرا:
لا يحزنهم الفزع الاكبر و تتلقاهم الملائكة هذا يومكم
الذى كنتم توعدون
[سورة الانبياء: 103]،
فالتفت على الى الحسن و قد اصفار و اخضار،

 

فقال:
“يا حسن،

 

انها افزاع فوق افزاع”
ورايت الحسن اراد ان يصيح،

 

ثم جمع ثوبة فعض
عليه حتى سكن عنه و قد ذبل فمه،

 

و اخضار و اصفار.

عمرو بن عتبة رحمة الله-: لما توفى دخل بعض اصحابه
على اخته،

 

فقال: “اخبرينا عنه”،

 

فقالت: “قام ذات ليلة،
فاستفتح سورة حم)،

 

فلما اتي على هذه الاية
و انذرهم يوم الازفة اذ القلوب لدي الحناجر كاظمين
ما للظالمين من حميم و لا شفيع يطاع
[سورة غافر: 18]،
فما جاوزها حتى اصبح”.

سليمان التيمى رحمة الله-: يحكى عنه مؤذنة معمر،

 

قال:
“صلى الى جنبى سليمان التيمى بعد العشاء الاخرة،
وسمعتة يقرا:
تبارك الذى بيدة الملك و هو على كل شيء قدير
[سورة الملك: 1]،
فلما اتي على هذه الاية:
فلما راوة زلفة سيئت و جوة الذين كفروا
[سورة الملك: 27]،
جعل يرددها حتى خف اهل المسجد فانصرفوا،

 

فخرجت
وتركته،

 

و غدوت لاذان الفجر فنظرت فاذا هو مقامه
فسمعت فاذا هو فيها لم يجزها،

 

و هو يقول:
فلما راوة زلفة سيئت و جوة الذين كفروا

عمر بن ذر رحمة الله-: عن ابي نعيم،

 

قال:
سمعت عمربن ذر يقرا هذه الاية:
اولي لك فاولي
[سورة القيامة: 34]،
فجعل يقول: “يا رب ما هذا الوعيد؟

وكان اذا قرا هذه الاية:
ما لك يوم الدين
قال: “يا لك من يوم

 

 

ما املا ذكرك لقلوب الصادقين

 

ابو سليمان الدارانى رحمة الله-: كان يقول: “ربما اقمت في
الاية الواحدة خمس ليال و لولا اني بعد ادع الفكر فيها
ما جزتها ابدا،

 

و ربما جاءت الاية من القران تطير العقل
فسبحان الذى ردة اليهم بعد ”

محمد بن كعب القرظى رحمة الله-: كان يقول:
“لان اقرا في ليلة حتى اصبح:
اذا زلزلت الارض زلزالها و القارعة
لا ازيد عليهما،

 

و اتردد فيهما و اتفكر؛

 

احب الى من ان
اهدر القران هدرا”،

 

او قال: “انثرة نثرا”.

منع القران بوعدة و وعيدة * مقل العيون بليلها ان تهجع
فهموا عن الملك الكريم كلامة * فهما تذل له الرقاب و تخضع

والاخبار كثيرة،

 

و القلوب التي هزتها ايات الله عز و جل-
ها هي قد سبقتنا الى رضوانه،

ويبقي السؤال:
اين قلوبنا نحن من القران

 


اين قلب من ختم القران

 


اين قلب من يسمع القران ليلة و نهارة ثم لا تدمع له
عين و لا يخشع له قلب

 

!

اللهم اغفر لنا عجزنا و تقصيرنا،

 

اللهم طهر قلوبنا،
اللهم لا تخزنا يوم يبعثون،
يوم لا ينفع ما ل و لا بنون .

 

 

الا من اتي الله بقلب سليم
[سورة الشعراء: 88-89].

    ايات قرانية تهز القلب

    اقوى الأيات القرأنية

    ايات قرانيه تلامس القلب

    صور ايات قرانية عن الخطبة

401 views

افضل الايات في القران الكريم