3:00 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




اغرب مدن عالميه مهجوره

اغرب مدن عالمية مهجوره

سنستعرض معكم اليوم بعض المدن التي كانت فيما مضى مدن خطرة و لا يسكنها الا الاشباح،

 

اما الان فهي مزارات سياحية هامة و البعض الاخر اصبح مدن خطيرة او غير مسموح بزيارتها لاسباب قانونية.
مدينة كولمنكسوب في نامبيا

تقع هذه المدينة في الجنوب فلها قصة غريبة،

 

فتم اكتشاف اطنان من الالماس فيها و بدا الناس و التجار يتوافدوا عليها بصورة جنونية و بدء العمران يزحف عليها حيث بنى فيها كازينو و مستشفى و مدرسة و منازل و مبانى فخمة و لكن،فى الخمسينات انهار سوق الالماس بسبب الحرب العالمية الاولى فهجرها سكانها و غطت الرمال فيها الاخضر و اليابس و عم الخراب المدينة التي كانت يوما ما جميلة جمال الاحلام.

صور اغرب مدن عالميه مهجوره

صور اغرب مدن عالميه مهجوره


مدينة بريبيات في اوكرانياو تقع في الشمال و كان يسكنها العمال الذين كانوا يعملون في مفاعل تشرنوبل النووى و كان يسكنها 50 الف اسرة و لكن بعد كارثة تشرنوبل المعروفة تحولت المدينة الى مدينة مهجورة رحل سكانها تاركين خلفهم كل شي كمتعلقاتهم الشخصية ملابسهم كل شئ فلم يسمح لسكانها ان ياخذوا اي شي سوى حقيبة صغيرة بها بعض الكتب و الوثائق او اي شئ لم يتعرض للتلوث و لفترة طويلة تحولت المدينة الى متحف يؤثق هذه الحقيقة من تاريخ الاتحاد السوفيتى و لكن في اوائل القرن الحالى نهبت القرية عن اخرها لم يترك بها اللصوص اي شئ يذكر.


مدينة سانزاهى في تايوان


تقع هذه البلدة في شمال تايوان و كانت اعمال البناء تجرى فيها على قدم و ساق فكانت ستصبح منتجع فوق الفاخر للاثرياء فقط و لكن بدات تحدث سلسلة من الحوادث المشؤومة و ما ت العديد من العمال و هم يبونها كما نفذت اموال القائمين على اعمال البناء مما تسبب في توقف العمل نهائيا و تسرى شائعة قوية بان تلك المدينة مسكونة بارواح الذين قتلوا فيها و لم يستطع اي مستثمر استئاف العمل مرة اخرى حيث يؤمن سكان البلاد المجاورة ان اعمال البناء ستسبب في اغضاب الارواح الهائمة في البلدة.
بلدة جراسو في ايطاليا


تقع المدينة في ضاحية ما تيرا و هي بلدة من بلدات العصور الوسطي و بالتحديد عام 1060 و تحيط البلدة عدة تلال مما يسمح بزراعة القمح و الذرة و بسبب الظروف الطبيعية كالزلازل و فقر التربة و عجزها عن انبات المحاصيل هجرها سكانها تاركين و راءهم مزار يحكى عن حقبة تاريخية بعيدة.
بلدة اورادور سير جلان في فرنسا


ويطلق عليه مدينة الرعب الصامت ففى اثناء الحرب العالمية الثانية اعدمت القوات الالمانية 642 فرنسيا في مذبحة رهيبة عقابا لهم على مقاومتهم الغزو الالمانى فتم ربط الرجال و اطلق النار على اقدامهم و تركوا ليموتوا ببطء اما النساء و الاطفال فتم احتجازهم في كنيسة و فتحت عليهم النار بطريقة عشوائية و زهقت الارواح و بقيت القرية لتشهد على هذه الجريمة النكراء.
جزيرة جانكناجيما


وتسمى بالجزيرة الممنوعة و هي و احة من ضمن 505 جزيرة غير ما هولة بالسكان و ذلك لقربهم من ناجازاكسى و بدات قصة هذه الجزيرة عندما اشترتها شركة ميتسوبي شي و خصصتها لاستخراج الفحم من اعماق البحار و بيت فيها اول مجمع سكنى قوي بالسمنت لحماية سكانها من الزلازل و جرى الحال على احسن ما يرام و لكن باكتشاف ابار البترول في الستينيات تراجع العمل في سوق الفحم في كل انحاء البلاد و في عام 1974 قررت شركة ميتسوبي شي توقف العمل في المناجم بصورة نهائية و جرم العمل هناك و من هنا اصبحت الجزيرة غير ما هولة بالسكان و لكنها اصبحت ملهمة لصناع السينما فاحداث اثنان من اشهر الافلام التي تناولت الحرب اليابانية الامريكية دارت احداثها في هذه الجزيرة
بلدة كاديشان في روسيا


تدمرت هذه البلدة بفعل انهيار الاتحاد السوفيتى فاجبر سكانها على تركها للعمل و ايجاد الرعاية الاجتماعية و الطبية التي لم تعد متوفرة في بلدتهم المنهارة و اذا ما زرت البلدة الان ستجد اثاث قديم و لعب اطفال عمرها اكثر من 100 عام.
مدينة كوالن و الد سيتى في الصين


تقع خارج مدينة هونج كونج الصينية و لهذ البلدة قصة عجيبة ابان الاحتلال الياباني للصين فرضت حراسة قوية على القرية لحمايتها من القراصنة و بعد استسلام اليابان رفضت بريطانيا و اليابان حكم هذه البلدة او تكون تابعة لهم فاصبحت المدينة تابعة نفسها بدون وجود قانون او تشريع يحكمها و لعقود امتد العمران للبلدة و كثرت فيها الاعمال التي يجرمها القانون و الملاهى الليلية و المطاعم التي تقدم لحم الكلاب كل هذا برعاية السلطات التي تحكمها حتى قررت بريطانيا و اليابان مهاجمتها و تدميرها عن بكرة ابيها فلقد اصبحت البلدة و سكانها خارج نطاق الفساد و ملاؤا الدنيا فسادا.
بلدة فاماجيست في قبرص


قبل عام 1970 كانت هذه البلدة مدينة سياحية يتوافد عليها السياح من كل حدب و صوب و امتد لها العمران ليواكب نسبة عدد السكان التي ارتفعت بشكل ملحوظ و لكن في علم 1974 دخلتها القوات التركية اقامت حولها سياج و منعت دخول اي شخص سوى القوات التركية و قوات الامم المتحدة و تداعت المبان الرائعة و عم الخراب البلدة و لكن تعتزم تركيا الان تجديدها و فتحها مرة اخرى كمزار سياحي.
بلدة اجدام في اذربيجان


كان تعداد هذه البلدة فيما مضي يزيد عن 15000 نسمة و لكنها تدمرت من جراء الحرب و ذلك بارغام من عدم دخول اي قوات فيها و نزح السكان منها تاركين كل شئ و راءهم و لم يبقى اي شئ غير جامع جرافيتى المغطى و هرب السكان الى مدن اخرى و منهم من هرب الى دولة ايران.

266 views

اغرب مدن عالميه مهجوره