اغاني رومانسية عربية لعيد الحب

اغاني رومانسية عربية لعيد الحب

صوره اغاني رومانسية عربية لعيد الحب

لغزل العذري هُو الغزل المسيطر عَليه غزل العف الخالي مِن الجنس
, و هوغزل الحب العفيف وهو عاطفة جياشة صادقة لأنها تدوم وتستمر علي الرغم مِن البعد والحرمان و الفرقة القاتلة … و هُو غزل يرتقي بِه صاحبه
لانه يلتزم بالقيم الانسانية والمثل العليا ولا يتوقف بمجرد البعد والندم علي الحرمان
فغزل الحب العذري هُو غزل حِب مستمر قوي عارم فَهو حِب لَن يلتقي فيه الاحبة مما يجعل صاحبه يعاني اشد ايام حِياته فليله يصبحِ نهار ونهاره يصبحِ عذاب.

صوره اغاني رومانسية عربية لعيد الحب

نشا الغزل العذري فِي البادية الحجاز كردة فعل للغزل اللاهي الموجود فِي المدن
فلوعة شَاعر البادية حِسب تصوير عاطفتهم فِي ثوب جديد طاهر
يوفق بَين مطالب الجسد والروح

كَما أنه اتضحت سمات هَذا الغزل فِي العهد الاموي.

وقد عاشَ قيس وليلي هَذا الغزل العذري قَد تَكون قصيدة المؤنسة هِي القصيدة الأكثر شَهرة فِي حِيآة قيس بن الملوحِ فقد كَان يردد كلمتها دائما وكَانت تؤنسه فِي خلوته عندما كَان يهيم بمحبوبته ليلي
وهي قصيدة طويلة جدا
يقول قيس فِي ليلي فِي مطلع القصيدة هَذه الابيات

صوره اغاني رومانسية عربية لعيد الحب

وايام لا نخشي علي اللهو ناهيا تذكرت ليلي والسنين الخواليا
بليلي فهالني ما كنت ناسيا ويوم كظل الرمحِ
قصرت ظله
بذَات الغضي نزجي المطي النواحيا بتمدين لاحت نار ليلي
وصحبتي
اذا جئتكم بالليل لَم ادر ما هيا فيا ليل كَم مِن حِاجة لِي مُهمهة
وجدنا طوال الدهر للحب شَافيا لحي الله اقوما يقولون اننا
قضي الله فِي ليلي
ولا قضي ليا خليلي
لا والله لا املك الَّذِي
فهلا بشئ غَير ليلي ابتلاني قضاها لغيري
وابتلاني بحبها
يَكون كافيا لا علي ولا ليا فيا رب سو الحب بيني وبينها
ولا الصبحِ الا هيجا ذكرها ليا فما طلع النجم الَّذِي يهتدي به
فهَذا لَها عندي
فما عندها ليا فاشهدوا عِند الله اني احبها
وبالشوق مني والغرام قضي ليا قضي الله بالمعروف مِنها لغيرنا
ابيت سخين العين حِيران باكيا معذبتي لولاك ما كنت هائما
هواك فيا للناس قو عزائيا معذبتي قَد طال وجدي وشفني
الا يا حِمام العراق اعنني علي شَجي وابكين مِثل بكائيا
يقولون ليلي فِي العراق مريضة فيا ليتني كنت الطبيب المداويا
فيا رب اذ صيرت ليلي هِي المني غرامي لَها يزداد الا تماديا
قيس وليلى

صوره اغاني رومانسية عربية لعيد الحب
من المستحيل ان نذكر فِي شَعرنا العربي شَعر الغزل و لا نذكر مجنون ليلي فالاسم اصبحِ اسطورة صارعت مِن اجل الحب العذري و اليك لمحة علي حِيآة قيس ومحبوبته ليلى

عاشَ قيس بن الملوحِ بن عامر بن صعصعة فِي عصر الدوله الامويه
توفي عام سبعين مِن الهجرة
اما ليلي بنت مهدي بن سعد بن كعب بن ربيعة الَّتِي احبها وهام بها ومات بسَبب حِبها نشات فِي بيت ذي ثراءَ وافر وخير كثِير مِثله تماما

ولكن ما تفاصيل حِكاية هَذا الغزل والحب العذري

في اراضي الصحراءَ العربية وتحت خيامها نشا وترعرع الحب العفيف الاصيل فالبادية توقظ مشاعر الشاعر العربي المتعلقة بالحب فقد عشق قيس ليلي منذُ الصغر و زاد حِبهما مَع الزمن وقصتهما طويلة جدا
لكِن سَبب البعد الَّذِي بينهما هُو كلام الغزل الصريحِ قَبل الزواج

حرمت ليلي علي قيس واجبرت علي الزواج مِن غَير ه فلم يستطع ان يحتمل وقع المصيبة عَليه
فاصابه الجنون و الهيام بها.

عنترة وعبلة
هو عنترة بن شَداد بن قراد مِن قبيلة عبس
كَانت بشرته شَديدة السواد فعد مِن اغرب العرب
وفي مطلع حِياته تنكر لَه والده
ولم يثبته لَه مما جعل عنترة يتجه الي رعاية الاغنام والابل
فكَانت لَه حِيآة قاسية
ظلمة جاحدة
يتعرض لاحتقار القوم و تمردهم

ولم يلبث عنترة ان فتن بعبلة ابنة عمه الَّتِي لا يُمكن الوصول لَها بسَبب سواد لونه واحتقار عمه و كافة افراد القبيلة لَه
لكن عنترة لَم يقبل هَذا المصير فاعلن تمرده و عصيانه لَهُم
وقد جعل حِياته استمرارية مِن التحديمن اجل الحرية
و رفض ان يعاقبه المجتمع علي امر ولد فيه
ولون لا يد لَه فيه
اما عبلة اخذتها عائلتها مِن القبيلة وهاجرت بها وبقي عنترة يبحث عَن اثرها فلا وصل الي مطلبه حِتّى مات و لاقي حِتفه

قصائد عنترة
اما قصائده فَهي رائعة و طويلة
مِن اجمل ما جاءَ فِي مطالع قصائده

هل غادر الشعر مِن متردم هَل عرفت الدار بَعد توهم
يا دار عبلة بالجوي تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي
ان تغدفي دوني القناع فانني طب باخذ الفارس المستلئم
اثني علي بما عملت فانني سمحِ مخالطي إذا لَم اظلم
ولقد ذكرتك والرماحِ نواهل مني وبيض الهند تقطر مِن دمي
هلا سالت الخيل با ابنه مالك ان كنت جاهله بما لا تعلمي
فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرك المتبسم
يدعون عنتره والرماحِ كنها اشطان بئر فِي لبان الادهم
مازات ارميهم بثغرة نحره ولبنانه حِتّى تسربلبالدم

 

  • اسماء اغاني رومانسية عربية
اغاني رومانسية عربية 355 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...