3:50 مساءً الخميس 21 فبراير، 2019






اعراس الجزائر تلمسان بالصور

اعراس الجزائر تلمسان بالصور

بالصور اعراس الجزائر تلمسان بالصور b51bffe64bb1050aaa02553512c9031f

تختلف عادات و تقاليد الزواج في الجزائر من منطقه الى اخري فبمدينه ندرومه بتلمسان ثمه عادات و تقاليد راسخه في اذهان و قلوب اهاليها و سكانها لا تزال صامده و بفضل عوده الامن عاد الامل مجددا لعشاق و محبى الاغانى و فرقه الطبل، و كذا لعاده “اصغار” بمعني جماعه العريس.
فاثناء تواجدنا بشاطئ سيدنا يوشع في اطار جولتنا الصيفيه عبر المواقع السياحيه المحاذيه للبحر، دعانا بعض الاصدقاء لحضور حفل زفاف بمدينه ندرومه و كان ذلك بالنسبه لنا فرصه لملاقاه اقارب لنا و اصحاب قدماء، وايضا للاستماع الى اغانى جميله من الطرب الاندلوسى و الحوزي، من تاديه مطربين ما هرين من المدينه نفسها.
وقبل ان اصف لكم مختلف مراحل “العرس” في تلك العشيه يستوقفنى شعور غريب كلما زرت تلك المدينه الطيبه و كان الذرات و العناصر الاساسيه و الهامه لجسمى و روحى تنتعش بشكل اكثر و تنتشى من الاجواء العذبه لهذه المنطقه العريقه فينفتح قلبى لكل النفحات و الانفاس الخفيه التى تهب من عده اماكن، او بالاحري من عده مصادر، و تصب كليا في اتجاه المدينه الهادئه و ازقتها القديمه و مساجدها العتيقه محتله الساحات العامه و البيوت المغلقه و المفتوحه في نفس الوقت متسلله داخل الاعماق البشريه شعور غريب حقا يمتلك الانسان الاتى من بعيد و الذى يعيش تلك السويعات الجميله في تلك الليالى الصيفيه القصيرة.
فليالى ندرومه في الصيف لا يوجد لها مثيل على الاطلاق في اي مكان اخر، و تبدو المدينه في بدايه المساء الى ساعه متاخره من الليل و كانها مغشاه بستار سحرى معبق يلف اركان المدينه بنفحاته اللطيفه و المعطره انفاس عجيبه ناشئه من مزيج عذب و ثاقب لهواء نقى و خفيف نازل من جبال “فلاوسن” الشامخه المحيطه بالمدينه و من الغابات المجاوره من اشجار الصنوبر و البلوط و الخروب و الدردار و اللوز و ساسنو و انواع اخري من الاشجار المثمره و الاعشاب الطبيه المتنوعه مثل فلايو و نوخا و الشيح و الريحان و الخزامى، بالاضافه الى اريج زكى و الروائح الطيبه المتصاعده من حدائق الزهور التابعه للمنازل الفرديه داخل المدينه حيث يهوي السكان الندروميون زراعه الورود و الزهور الجميله العبقه و كذا الاشجار و النباتات المعطره كشجر الليمون و الياسمين و مسك الليل و الحبق و القرنفل بمختلف انواعه، يضاف الى ذلك المزيج العذب و الخفى جرعات قويه من حنين الماضى الشيق و الخالد و المتجدد عبر التقاليد الاجتماعيه و الثقافيه الاصيلة.

بالصور اعراس الجزائر تلمسان بالصور f41119de4de3baa9ed0c7fdf8ed1f0b3
فالحفل الزفاف الذى دعينا اليه في تلك الليله بمدينه ندرومه كان يقام باحد المنازل الحديثه التى شيدت مؤخرا على اراض خصبه كانت مستغله في السابق في الزراعه و الاعمال الفلاحيه و عند و صولنا الى مكان “الفرح” قبل المغرب صادفنا مجيء موكب العروسه المشكل من عده سيارات فاخره مزينه بالازهار و الورود و البالونات الملونه و بقطع الحاشيه البيضاء و الخضراء و الحمراء و صاحبت الموكب طلقات متتاليه من صوت مزامير السيارات و زغاريد النساء في جو من الغبطه و الفرح المتماشى مع هذه المناسبه السعيده و اخذت النساء و الفتيات ينزلن من السيارات و هن مرتديات افضل ثيابهن و مزينات الشعر و الوجه بارقي و سائل التجميل الحديثه و كن يحاولن الاقتراب من العروس بشكل حثيث لمرافقتها الى داخل بيتها الجديد و سط زغاريد حاده تقطع الانفاس و قد احدثن و سط الدرب المزدحم تيار شذا عذبا انطلق من موكب العروسه و تطاير في كل اتجاه و هب نحونا في شكل زوبعه من العطر و لفحنا بلطافه عفويه شيقه حاملا معه مزيجا من العطور الجميله التى غزت المكان في لحظات و كان المنظر يشبه عرضا للازياء، نساء شابات و فتيات في ربيع العمر، جميلات و انيقات كلهن لا يمكن التفضيل بينهن قد خرجن من السيارات و هن في اجمل لباس السهره فكان بعضهن يرتدى “القفطان” من القطيفه المطروزه بالخيوط الذهبيه و البعض الاخر يرتدى لباس “الكاركو” او القسنطينيه و اخريات مرتديات فساتين من “الدنتال” المخرم اوالمنصوريه الخفيفه ذات الاجنحه المتطاره كاجنحه الفراشه هنالك ايضا البلوزه و البدعيه و نساء اخريات بازياء اوربيه عصريه و بعض الشابات حضرن الى العرس بالبرنوس النسوى الجميل و اخريات بحايك المنسوج التقليدى المميز للمنطقه فكل هؤلاء النساء و الشابات اللائى جئن مع موكب العروسه كن رائعات في ازيائهن الجميله و زينتهن البراقه و هيئتهن المشرقه و كان من الصعب بالنسبه لنا نحن المدعوين الاتيين من بعيد، التمييز بينهن و التاكد من العروسه الحقيقيه من بين كل هذه الفتيات الشابات المتزينات باجمل الثياب و يخطر في البال ان هنالك اكثر من عروسه واحده اذ ان النساء المرافقات كان كلهن تقريبا في نفس الدرجه من الرونق و الحسن و البهاء، و كان لا بد من انتظار لحظات نزول صاحبه الخطوات الخجوله و المتعثره من افخر سياره الموكب للقول بانها العروسه الحقيقيه و كانت تتميز بارتدائها لزى الاميره المثقل بالذهب، عده كيلوغرامات من الذهب في شكل حلى مختلفه الانواع و الاشكال.
فمدينه ندرومه استطاعت ان تحافظ على تقاليدها و على طرازها المعمارى الاسلامى بالنسبه للاحياء السكانيه القديمه و اسلوب البناء للكثير من المنازل الفرديه الحديثه و تقدم للباحثين مثالا و اضحا للمدينه الاسلاميه النموذجيه حيث نجد الجامع الكبير بمئذنته الشامخه يتوسط الاحياء القديمه و بجواره الساحه العموميه الرئيسيه “التربيعة” اين يلتقى بها المصلون و المواطنون على خسائر المقاهى او حول الطاولات تحت ظل الاشجار ايام الاعراس و في ايام الاعياد و المناسبات الدينيه و كذلك في اوقات المساء و العطل كيومى الجمعه و السبت.
واعراس اولاد نهار و سيدى الجيلالي…

بالصور اعراس الجزائر تلمسان بالصور a379a781608c2e3d0a68142c139da05b
بين التقليد و حداثه الموضة
وبالجهه الغربيه الجنوبيه للولايه خاصه دائره سيدى الجيلالى و العريشه تحتل الاعراس مكانه خاصه و هامه ضمن التركيبه الثقافيه و التقليديه للمجتمع خاصه عرس اولاد نهار، اذ انه يمثل فاتحه عهد جديد بالنسبه الى كل فرد من افراده و نقطه انعطاف هامه في الحياه الفرديه و الاسريه حيث يحاط العريس بهذه القبيله المعروفه بهاله كبيره من العادات و التقاليد المتوارثه ابا عن جد.
واولي خطوات العرس النهارى هى الخطبه التى كانت في وقت سابق لا يستاذن فيها لا العريس و لا العروسه ، فكان الشاب و الشابه لا يعيران اهتماما مساله الاختيار بل ان الامر كان بيد الوالدين، فهما من يختاران للشاب زوجه و للشابه الزوج المنتظر، و حتى مساله رؤيه احدهما للاخر كانت غير مطروحه و الكل كان مقتنعا بذلك الواقع، و اكثر من ذلك هناك من لم يسبق له ان راى خطيبته حتى يفاجابها ليله الزفاف، و مع ذلك كان كل شيء يسير على احسن ما يرام و يمكن ان نقول ان هذا الواقع استمر الى غايه السبعينيات، و بعد ذلك بدات الرؤيه تتغير مع حصول نوع من التطور الثقافى و العلمى لدي غالبيه الشباب من الجنسين، فاذا ما قرر احد الشباب الاقتران بفتاه ما فما عليه الا ان يطلب من اوليائه الاتجاه نحو عائلتها لوضع اللمسات الاولي للخطبه و في العاده تقوم الام رفقه جمع من النسوه الاقارب بالاتصال الاولى بوالده الشابه فتفاتحها في الموضوع، و في اغلب الاحيان ترجع الوالده و الده الخطيبة الامر الى و الدها و اليها، و تستمر المفاوضات بين الاسرتين في عده جولات قد تطول و قد تقصر، فاذا ما تم قبول الوالد و الوالده و الفتاه هاته الاخيره التى قد تلتزم الصمت، و قد تترك الامر الى و الديها و اسرتها بصفه عامه فانهما يعلنان ذلك لاولياء الخاطب و بشكل الى منطلقه العرف السائد يقوم هؤلاء باتمام اجراءات الخطبه بما يسمي عند اهل المنطقه الملاك هذا الاخير الذى يشمل شاه تسمي شاه الملاك)، مجموعه من الالبسه للخطيبه بما في ذلك خاتم الملاك، اضافه الى مجموعه من الحلويات المتعدده الانواع و الاشكال و كذا المصاريف المختلفه و تسمي ب العوايد و في ليله الملاك يقوم اهل الخطيبين باجراءات العقد الشرعى بحضور و لى امر كل من الخطيبين و يعلن امام الحاضرين الزواج و بذكر لهم الذى اتفقا عليه على سنه الله و رسوله، حيث يتوج ذلك بمادبه عشاء تقوم على شرف الحضور و تختتم بتوزيع الحلويات و الشاى عليهم، و في الجانب الاخر تسمع اهازيج النسوه اغانى الصف و الزغاريد خاصه عند و صول خبر اتمام العقد بقراءه الفاتحه تقوم احدي قريبات الخطيب بوضع الخاتم في اصبع خطيبته اعلانا و اشاره الى انها اصبحت مخطوبه و عندها تطلق الزغاريد و يستغني في بعض الاحيان عن هذه الاجراءات و يتم تعويض ذلك بدفع مبلغ ما لى لاهل خطيبته، و لكن لا يمكن الاستغناء عن اجراءات العقد الشرعى او ما يسمي في المنطقه ب “الفاتحة” و هذه الحاله الثانيه تسمي بالدفوع، فهذا هو الفصل الاول من مراحل الزواج في هذه المناطق، ثم يليه فاصل زمنى قد يطول او يقصر تعطي فيه الفرصه للزوجين لتحضير لوازم بيت الزوجيه و كذا الزفاف الدخول الشرعي و خلال هذه المده تكون النفقه على عاتق الخطيب بشكل رمزي، و هى تسمي ب “الفقدة” و عاده ما تكون بالمناسبات و الاعياد الدينية.
اما العاده الثانيه التى تنحدر من المنطقه الجنوبيه الغربيه السهبيه بتلمسان، لا سيما على مستوي عرش اولاد نهار بشقيه الشرقى و الغربى بكل من بلديات سيدى الجيلالى و البويهى و كذا العريشه و بعض القري المحاذيه لمدينه سبدو، فقبل يوم او يومين من موعد الفرح او العرس يلتقى الضيوف القاطنون بالدشره او القريه بموقع اقامه العرس، و من ثمه تنطلق عمليه التاكد من التبليغ للاشخاص المشكلين لنواه “اصغار”، في مقدمتهم منشط الجماعه و رئيسها المسمي المقدم و الوزير، اي المكلف بشؤون العريس و المكلف او المكلفين بتحضير الشاى و كذا الذبح و السلخ و شواء الرؤوس المختاره او تلك الموعود بتوفيرها الى جانب اختيار المكان و تهيئته لاقامه “اصغار” طوال الفتره المخصصه للقاءاتهم، و اخر للمبيت سواء كان المكان عباره عن خيمه لائقه او بيت، و بالليله التى تسبق الزفاف ليله الحنه و هى عاده معروفه لدي اغلبيه الجزائريين يتجمع جماعه العريس و الذى يتعدي عددهم في بعض الاحياء 50 فردا الى جانب بقيه المدعوين، و من هنا تنطلق الفرجه و الترفيه على النفس بدايه بالاعلان عن اهم ضوابط و قواعد “اصغار” منها الانضباط و الخضوع لجميع ما يصدر من الجماعه بتوجيه من المقدم، علما بان صفه المقدم ليست في متناول كل من هب و دب، فهناك شروط لابد ان تتوفر فيه كالاجماع حول شخصه و الخبره و الحنكه و الحكمه و الجراه في اصدار القرارات و الاوامر خاصه العقوبات الماديه و منها عقوبات بدنيه و حسن الدعاء و التضرع لله سبحانه “المعروف”، حيث الهدف من وجود اصغار هو التخفيف العبء الاقتصادى على اهل العريس طوال ايام الفرح من خلال جمع مبلغ محدد يسمي “الفرض” يسدده كل واحد ابدي استعداده لملازمه الجماعه و يتم شراء الشاى و السكر و الحلويات من ثمر و حلوه و حنه و مواد للزينه عطور، و كذا شاه “اصغار”، و في جو اخوى مليء بالمرح و الضحك لعده ايام متتاليه بحضور “مولاي” و هو العريس الذى يخضع كغيره لقواعد “اصغار” تتفرق الجماعه بدعاء جماعى المعروف لمباركه الفرح و سعاده العريسين و الترحم على الاموات و تاليف القلوب بين الاحياء و المزيد من الخير على الامه و يحدث كل هذا بعيدا عن الاختلاط في جو تميزه الحشمه و الرجوله ويندرج هذا النوع من التقاليد ضمن قائمه من العادات العريقه تدخل البهجه على قلوب ضيوف و اهالى العريس كالرقص التلقائى فرادا، مثنى، و ثلاثه و جماعات على نغمه القصبه و البندير كرقصه العلاوى الفولكلوريه المشهوره و العريقه لدي عرش اولاد نهار التى تتشكل من نحو 26 طريقه لعب، هذا ناهيك عن اغانى الصف المتداوله من جيل لاخر في اوساط العنصر النسوى لتمتد فيما بعد للرجال الذين تعودوا ترديدها بالمناسبات الموسميه كاختتام مواسيم الحصاد و الدرس “شوالة” و الافراح.
الاعراس المسيرديه لاتحلوا الا بفرقه العرفه ورقصات العلاوي

بالصور اعراس الجزائر تلمسان بالصور 20160703 88

وعلي عكس اعراس الجهه الغربيه الجنوبيه لولايه تلمسان فبمنطقه المسيرده الواقعه اقصي الحدود الغربيه للوطن لا تتم افراح العائلات المسيرديه بزواج ابنائها و بناتها الا بحضور فرق العرفه الذائعه الصيت بالمنطقه و لم تتمكن الديسكوهات و اغانى الشباب من منافسه فرق العرفه ورقصات العلاوى التى تجذب الكبار و الصغار على حد سواء، و يبقي مجيء العرفه مصدر تفاخر و سط العائلات نظرا للتكاليف الباهظه لهذه الفرق الفولكلوريه المعروفه حتما خارج الوطن، و حسب بعض العارفين بخبايا هذه الفرق فان خروجهم الى الاعراس يكون حسب سمعه و جاه العائله فعند الاغنياء قد يحضر 20 الى 25 عضوا بينما يقتصر الحضور عند العائلات المتوسطه الحال على 5 او 6 اعضاء، و يبدا النقاش من حدود ال 6 الاف دج، و يكون الاتفاق مع صاحب الفرح على طريقه تقاسم ما يسمونه “الصينية” و هى ما يجمع من “التبراح”، و تكون رقصات هذه الفرق بوقوف مجموعه من مجانين هذا الفلكلور في صفين متقابلين، ثم تبدا رقصات “العلاوي” التى يزيدها احد الشيوخ اثاره بصيحاته المدويه “عرش عرش” و التبريحات المتميزه و سط زغاريد النسوة.
اعراس مغنيه في ثوب مغربي
وتبعا للتقاليد الاسلاميه فالعائلات المغناويه اكثر انطواءا على نفسها الا ان المدينه المتسعه شيئا ما ، يعم التعاون بين اهلها مما يسهل رواج اخبار الاحداث التى تقع بها، اذ تتالف التركيبه البشريه المغناويه من عده فرق متميزه و هى اهالى بنى و اسين اهالى مسيرده اهالى المعازيز اهالى جباله اهالى ندرومه القبائل الامازيغ اهالى بنى بوسعيد، الكاف، بنى سنوس)، و ترتبط كل هذه الفرق بعلاقه فيما بينها كما انها تالف انواعا من الطبقات الشعبيه المندمجة.
فمدينه مغنيه بحكم موقعها الجغرافى و التى تقع على الحدود الجزائريه المغربيه و اقرب مدينه جزائريه الى المغرب، فنجد انه من القديم كانت هناك هجرات متتاليه سواء على عهد المدنيين او على عهد الاتراك او على عهد الاحتلال الفرنسي، فمدينه مغنيه اذن تاثرت بالمناخ المغربى اكثر من المناخ الجزائرى فالعادات و التقاليد الماخوذه من المغرب في الحقيقه كثيره جدا بالمقارنه مع العادات الجزائريه الاتيه من الجزائر.
فعادات مغنيه لها طابع مغربى بارز في العديد من المجالات، سواء كان ذلك في الموسيقي و الغناء او الرقص و الالعاب و الافراح من اعراس اهالى المنطقة.

الزواج و كيفيه اقامه الخطوبه و كتابه العقد

 

يلجا الرجال الى الاستعانه بالنساء المسنات للحصول على المعلومات المتعلقه بالفتيات اللواتى يريدون الزواج منهن، و يتدبرون احسن الفرص لرؤيه الفتاه خلسه في المنزل المجاور، و لا تملك الفتيات اي دور سلبى اثناء التداول في موضوع الزواج، فهن يجهلن ذلك الذى سيصبح زوجا لهن، و مختلف اطوار الزواج تدور دائما و فق ترتيب ثابت مع طالب الزواج، فيتقدم الراغب في الزواج بطلبه الى اصهار المستقبل بواسطه و كيل، و حين يتم الاتفاق على مقدار الصداق، يحظر القاضى ليبعث بالعدول الى منزل الفتاه المخطوبه بحضور و كيلى الطرفين، اما المرأة الثيب، فلا و كيل لها بحيث تتكفل هى شخصيا بمصلحتها و يحرم العدلان العقد، و يدفع الزوج مبلغ الصداق المتفق عليه، و بطبيعه الحال فقد كان اهل الرجل او العريس هم الذين يعملون على خطبه اهل البنت، و بعد القبول، يقيمون حفله صغيره تسمي حنه الثباث و هذا قبل كتابه العقد من طرف القاضي، و قد كان هذا العقد يتم كتابيا بحيث كان يتم بعد اقدام العدول الى دار العروسه فيسالون البنت حول قبولها او عدم قبولها، و هى موجوده و راء الحجاب، و لا يسالون اهل البنت حول سنها، و عندما تقرر العروسه بقبولها يتم كتابه العقد هذا في المدينه اما في الباديه فالعقد يتم بالفاتحه فقط و بعد الاتفاق حول الصداق يتم تقديم ما يسمي “بالزهاج” و هو مكون من كسوه و اغطيه و افرشه بالاضافه الى صندوق لان العروسه عندما تاتى الى دار العريس تحمل معها الصندوق فقط بحيث لم تكن هناك خزانه كبيره كما هو موجود حاليا، فالصندوق كانت العروس تضع فيه كسوتها و حليها و غير ذلك، و حسب روايه بعض المؤرخين ان الصداق الذى كان يتم الاتفاق عليه في اواخر القرن التاسع عشر يقدر مبلغه بين 150 و 350 دج ثم انتقل بعد ذلك الى 300 دج ثم 500 دج، ثم ليصل اليوم الى ازيد من خمسه ملايين فما فوق.

طريقه احياء الاعراس و الافراح

وبمجرد انتهاء هذه الاجراءات، يقام حفل بمنزل الزوجه فتحيط بها كل الصديقات، و لا يحضره الرجال، و منذ انتشار الظلام، تقوم النسوه بحمل الزوجه الى بيت الزوج، فتتوسط المكان تحت غطاء من نسيج ثم يقمنها و اقفه و يغنين، و تحملها سيده قويه على ظهرها اذا كانت صبيه و عند الوصول تاخذ النسوه مكانهن في بيت الزوجه و في غضون هذا الوقت يفسح الزوج خارجا او يؤخذ الى الحمام المغربي، و اذا كان صغير السن، تفرغ عليه احسن ثيابه، و يخفض حائكه على عينيه، و يركب على فرس يخفوه ثلاثه فرسان او اربعه و يتقدم مثلهم و على يمينه و شماله رجلان يروحان عليه بمناديل من حرير، فهو سلطان اليوم و بالنوبه تتبع الموكب، و صوت الالات الموسيقيه ممزوج بذوى البارود، اما المسنون من الرجال فينسحبون و عند و صول الزوج امام المنزل، هناك يلجا فينضم الى زوجته، في حين ينسحب المشيعون ليتركوه في حجره العرس، و قد جهزت الزوجه للظرف بدون حزام، و قدماها و يداها مسبوغه بالحناء، و الحاجبان مسرحان، و قد اصطبغ الاحمر الوجنتين، و بعد اتمام الزواج، يمرو الزوج الى احد اصدقائه بياض لباس الزوجه فيسلمه هذا الى النساء اللواتى يحملنه في موكب غنائى الى الام مزغردات في حده و اصرار و يقضى الضيوف ليلتهم بالمنزل، و يرسل رب العائله الشاى و القهوه و الماذب الى النساء، فيما يجتمع الرجال في الساحه و يوكل اليهم عاده اداء ما يستهلك من قهوه و شاي، و عند الفجر، يتوجه الاصدقاء بالسلطان الى الحدائق للهو، و تبقي الزوجه الصغيره جالسه في حجرتها تنوب عنها في الحديث احدي صديقاتها التى تشغل منصب و زيره لها، بينما الاخريات يمرحن، و تستمر هذه الولائم لمده ثلاثه ايام او سبعه و في اليوم الاخير تتمنطق الزوجه فيما يقمن اهل العريس باستدعاء النساء، و هؤلاء النساء يكلفن بجمع الخبز من عند الاهل الاقرباء، لياتوا به بعد ذلك الى اهل العريس، اما العروسه فتذهب الى الحمام بالحائك و البلغاء فقط و في ليله العرس تقام هناك روايه و هى تشبه المسرحيه او التمثيليه حاليا، و تدعي هذه الروايه و الذى يقوم بهذه الروايه شخص مشهور في مثل هذه الاعراس يسمي “بن عزي”، و كان هذا الشخص مشهور في المدينه كلها لقيامه بهذا الدور الروائي، فيقوم هذا الشخص بحركات مثيره فيصعد فوق سطوح المنازل ثم ينزل ثم يصعد، و هو يرقص و يغنى مرددا كلمات تدل على فرحه و سروره، و الناس المدعوون يبدؤون بالضحك و يدوم هذا حتى الصباح، و كذلك في يوم العرس تجلس النساء، في السرير و الرجال في الركنه و بينهم حجاب طويل، و يقوم النساء يتحريك الحلي، و يرد عليهن و زير السلطان اي العريس فيقول “هذا الذهب لسيدنا اي للعريس” و يتبادلون بكلمات بينهن حتى وقت متاخر من الصباح، و في الصباح يخرج العريس و اصحابه، و يجلسون في احدي الحدائق، و يقوم احد الاشخاص المعروفين في تلك المناسبات بسرقه الخيط او حذاء العريس “البلغة” و بعد ذلك يمض العريس و اصحابه بالجرى و راء السارق فاذا قبضوه فيضربونه و يعذبونه، و اذا نجي و لم يقبضوا عليه، فياتى الى دار العريس، و يعطونه الحلويات من تمر و كاوكاو و يفرحون به و هذان الدوران كان يقومان بهما شخصان معروفان في المدينة.
وبعد مده طويله اصبح الزواج و اقامه الاعراس اكبر شانا و مقاما في مجتمعنا الحالي، حيث ارتفع الصداق بمئات المرات و تعددت الشروط و المطالب و اصبحت الاعراس نوعا من المهرجانات الكبرى، تقام فيها اشهي و احسن الماكولات و المشروبات و تحييها افضل الفرق الموسيقيه في المدينه فالعادات و التقاليد القديمه تغيرت تقريبا كلها، و لم يبقي منها الا البعض التى ما زالت بعض الاسر المغناويه المحافظه عليها رغم تغير الزمن.

  • اعراس تلمسان 2015
  • اعراس تلمسان
  • بنات تلمسان
  • اعراس الجزائر
  • اجمل بنات تلمسان
  • سبدو اولاد نهار
  • افخر بلوزة وهرانية
  • اعراس الجزاير
  • بنات سبدو
  • البدعية القطيفة 2018
1٬766 views

اعراس الجزائر تلمسان بالصور