1:50 مساءً الجمعة 20 أبريل، 2018

اعذب الخواطر المكتوبة في العشق



اعذبِ ألخواطر ألمكتوبة فِى ألعشق

صوره اعذب الخواطر المكتوبة في العشق1.5" src="https://new-girls.ws/images/img_1/e28fc2a53a0a28e5d75695f4d40efe50.jpg" alt="" />

ربما يبيع ألانسان شيئا قَد شراه
لكن لا يبيع قلبا قَد هواه
عيناك جميلہ جداً و ضحكتك فاتنہ
وقلبى يحبك ك سماءَ لا حِدود لہا
لا تسالنى عَن ألندي فلن يَكون أرق مِن صوتك
ولا تسالنى عَن و طنى فقد أقمته بَِين يديك
ولا تسالنى عَن أسمى فقد نسيته عندما أحببتك
كنت أنوى أن أحفر أسمك علَي قلبي
ولكننى خشيت أن تزعجك دقات قلبي
حبيبي..

صوره اعذب الخواطر المكتوبة في العشق
اهديتك قلبى و روحي
وبين ظلوعى أسكنتك
ورسمت معك أحلامى و و عودي
وش كثر أغليگ

ماعرف

بس .
.كثير……..!
گثر ألقلوبِ ألطاهره بِالمساجد .
.
ومثل

البراءه ،

” فِى عيون ألطفوله ”

اى و الله أضحك لك .
.
وانا ماهضمتك
[ تمشى علَي كبدى ] .
.
وامشى و أجامل***
اخاف لَو طنشتك و لا أحترمتك ،

تغلط .
.
واخربها و أسيء ألتعامل


انا ليامنى مدحتك .
.
ظلمتك
واليا شتمتك تصبحِ أنسان كامل
اسكت تري ألحكمه لمثلك بِصمتك
والعفو منى للمجانين شامل .
.!
حين أتامل أتساع ألسماء
ادرك أن ألضيق س يتلاشي

ف أبتسم
لانى أجزم أن ألحزن ” أبتلاءَ ”
و أن الله إذا أحبِ قوما أبتلاهم
لست فتاة عنيده
و’لكنى •

نشات في’ حِضن رجل عظيم
يامر فيطااع فلذاا يصعبِ علي.
.
ان أؤمر فاطيع.
.


لا كتبت أسمك تزين لِى ألحروف
ولا نطقته صار فِى لسانى حِلا
صدق انا أحبك و لكن فينى خوف
خوف نتفارق بَِعد ذاك ألغلا
لا تقابلنا يسكنا ألكسوف
ضاعت ألكلمات منى يا غلا
كَانت ألكلمات فِى لسانى ألوف
ويوم شفتك ما ذكرت ألا هلا
في ألحبِ خطابات نبعث بِها و اُخري نمزقها و أجمل ألخطابات هِى ألَّتِى لا نكتبها.
قد يولد ألحبِ بِِكُلمه و لكنه لا يموت أبدا بِِكُلمه .

ليس ألحبِ هُو ألَّذِى يعذبنا..
ولكن مِن نحبِ .

ندين للحبِ بِحياتنا .
.
وبموتنا ايضا .

عقوبه مِن يحبِ كثِيرا أن يحبِ دائما.
لا أحبك لانك مصدر راحتي و أنا أحبِ راحتي لانك مصدرها .

العشق كالحربِ مِن ألسَهل أن تشعلها و من ألصعبِ أن تخمدها .

ثلاثه لا يُمكن أن نخفيها..
الجمل و راكبِ ألجمل و ألحبِ .

بذور ألمحبه تنمو علَي مهل..
اما ألثمار فبسرعه .

العشق هُو أللعبه ألوحيده ألَّتِى يشترك فيها أثنان و يكسبان فيها معا او يخسران معا.
حبِ تطارده جميل..
حبِ يطاردك أجمل
الذم لمن عرفوا ألحبِ و ألاسف للذين لَم يعرفوه
الاعمال اعلي صوتا مِن ألكلام ألا فِى ألحب
الحبِ كالمعده ألقوية يهضم اى طعام و أى كلام.
اقتربِ رجل مِن أمراه عِند بِئر و سالها

ما هُو كيد ألنساءَ
فوقفت عِند ألبئر و بِدات تبكى بِصوت مرتفع


حتي يسمعها أهل ألقريه

فسالها

خائفا لماذَا و من ماذَا

قالت

حتي ياتى أهل ألقريه فيقتلوك لانك تُريد أيذائي
فقال لَها

انا لَم أتى الي هُنا لايذائك و لكنى توسمت فيك ألذكاءَ فسالتك

ولم تكُن رغبتى فِى ألحديث أليك لنيه سيئه كونك أمراه جميلة

فقامت و أمسكت دلو ألماءَ و سكبته علَي نفْسها
فتعجبِ ألرجل مِنها و سالها:
لماذَا فعلتى هَذا
!
وبينما هُو يتكلم أتي ألناس
فقالت ألمرأة

هَذا ألرجل أنقذنى عندما سقطت فِى ألبئر
فقام ألناس يشكرونه و فرحوا بِِه كثِيرا و كافئوه
فسالها

ما ألحكمه مِن فعلتك هَذه

فقالت هكذا هِى ألمراه
اذا أذيتها قتلتك

واذا أرضيتها أسعدتك
ان كنت تُريد تصديق نفْسك .
.
فصدق .
.!
ام انا فلا أريد تصديق شيء مِن ما قيل عَن ألاحلام .
.
فانت تنسج حِلمك علَي قدر خيبتك .
.
ام انا فاترك للوقت سرقه ما شاءَ مني..
لاجل أن أكتشف كَم كنت قصير ألخيال .
.

141 views

اعذب الخواطر المكتوبة في العشق