اطيب الطيب عناق الحب

 

اطيب الطيب عناق الحبيب

صوره اطيب الطيب عناق الحب

اهدي هَذه الرساله الي كُل مِن يكتب عَن الحب ويشجع الكتابة عنه
الحب فِي نظر اغلب الناس عباره عَن ظاهرة انسانيه وعاطفه طرفاها رجل وامراه.وهكذا تتوسع نظرة الحب الي اكبر مماتعنيه هَذه الكلمه

 

صوره اطيب الطيب عناق الحب
قال الاصمعي سالت اعرابية عَن العشق فقالت: جل والله عَن ان يري
وخفي عَن ابصار الورى
فَهو فِي الصدور كامن ككمون النار فِي الحجر
ان قدحته اوري
وان تركته توارى.
ومن الصحيحِ ان فِي القران والحديث اشارات الي الحب وافاعيله ومحاذيره ودعوة الي السمو بِه ولكن أين هَذا مِن السيل الغامرمن قصص العشاق وحيلهم و نوادرهم وفسقهم

من الَّذِي جاءَ الينا بتلك الصور البغيضه عَن الحب
اقول لكُم أنه الادب العربي وما يحويه مِن حِكايات متخيله عَن بَعض الصور القديمه

فاصبحِ الحب مشوها خاليا مِن معناه الحقيقي
وهَذه بَعض امثلة العرب فِي الحب
· قطع الاوصال ايسر مِن قطع الوصال

صوره اطيب الطيب عناق الحب
· اطيب الطيب عناق الحبيب
· الذ مِن ريق الاحبة فِي الفم
· اطيب مِن ريحِ الحبيب الموافق
وغيرها الكثير مِن الكلام الماجن الخارِج عَن الادب
حتي أنهم قالوا فِي الشعر

صوره اطيب الطيب عناق الحب

يا ايها العالم ماذَا تري فِي عاشق ذاب مِن الوجد
من حِب ظبي اغيد اهيف سَهل المحيا حِسن القد
فهل تري تقبيله جائزا فِي الفم والعينين و الخد
ان كنت ما تفتي فاني اذن اصيحِ مِن وجدي واستعدي
ومن نوادر الحب
كتب رجل لعشيقته رقعة قال فِي اولها: عصمنا الله واياك بالتقوي فتكتب اليه فِي الجواب يا غليظ الطبع
ان استجاب الله دعاءك لَم نلتق ابدا
هَذا هُو الحب فِي نظر البعض أو ما يعنقدونه حِبا
لماذَا الحب دوما مخلط بالجنس،وانا فِي نظري اسميه فسق لا حِب.

سال المامون ثمامة عَن العشق فقال: العشق جليس ممتع واليف مؤنس
مسالكه لطيفه
مذاهبه غامضه واحكامه جائرة
ملك الايدان وارواحها والقلوب وخواطرها والعيون ونواظرها والعقول وارائها اعطي عنان طاعتها
وقود تصرفها
تواري عَن الابصار مدخله وعمي فِي القلوب مسلكه”.
الآن اتدرون كَيف ياتي الحب وما هِي مراتبه.
كانوا يقولون عَن الحب ” نظره فابتسامه فموعد فلقاءَ ” أين الحب يا حِظرات مِن هذا؟
علي العموم الحب يبدا بالسماع والنظر فيتولد بَعد ذلِك الاستحسان ثُم يقوي فيصير موده ثُم تقوي الموده فتصير محبة ثُم تقوي فتصير خلة ثُم تقوي فتوجب الهوي ثُم تصير عشقا ثُم تيما ثُم ولها وهو قمة ما يبلغة الحب

كان الحب عِند العرب قديما عاطفة تَقوم علي ميل القلب،ميل يتنفس فِي اللقاءَ العف والتامل فِي حِركة النفس ولم يكن الاشتهاءَ أو الاعجاب الجنسي جزاءَ مِن مفهوم الحب بل علي العكْس كَانوا يعتقدون ان النكاحِ يفسد الحب ويلغيه

قال رسول الله الارواحِ جنود مجندة
ما تعارف مِنها ائتلف
وما تناكر مِنها اختلف .

اتدرون أنه يُوجد للحب اداب
ومن اداب الحب العفة ” أي ليس فيها مكان للاشتهاءَ أو الرغبة الجنسية

قال أحد الشعراء
تغني اللذاذة ممن نال صفوتها…
.من الحرام ويبقي الاثم والعار
تبقي عواقب سوء فِي مغبتها……………لا خير فِي لذة بَعدها النار

واختم كلامي بقول الله تعالي
قل ان كَان اباؤكم و ابناؤكم و اخوانكم و ازاوجكم احب اليكم مِن الله ورسوله وجهاد فِي سبيله فتربصو حِتّى ياتي امر الله و الله لا يهدي القوم الفاسقين

 

  • كلام عن العناق
  • شعر عن عناق الحبيب
  • عناق الحب
  • كلام عن عناق الحبيب
  • صور عناق
  • كيفية عناق الحبيب
  • شعر عن العناق
  • خواطر عن عناق الحبيب
  • احسن طريقة عناق حب
  • شعر عناق الحبيب
الحب عناق 885 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...