اضطرابات المعدة اثناء الحمل تبدا مشاكل الجهاز الهضمي

اضطرابات المعدة اثناءَ الحمل تبدا مشاكل الجهاز الهضمي

صوره اضطرابات المعدة اثناء الحمل تبدا مشاكل الجهاز الهضمي

مشاكل شَائعة تصيب الجهاز الهضمي.
اثناءَ الحمل

مِنها القيء والامساك والقرحة وحصوات المرارة

فترة الحمل هِي الفترة الَّتِي تمتد بَين الاخصاب والولادة
وفيها ينمو الجنين وينضج داخِل الرحم خِلال 40 اسبوعا نحو 9 اشهر حِتّى موعد الولادة
وتقسم مدة الحمل الي 3 مراحل 3 اشهر لكُل مرحلة تصاب المرآة خِلالها بالعديد مِن الاضطرابات المتعلقة بصحة الجهاز الهضمي
تتراوحِ شَدتها بَين الاعراض البسيطة والحالات المرضية
ومن الاضطرابات الهضمية الشائعة اثناءَ مراحل الحمل المختلفة: الغثيان
والقيء المفرط
والارتجاع الحمضي
والقرحة الهضمية
والامساك
والاسهال
والحصوات المرارية.
الغثيان

الغثيان مَع أو مِن دون القيء يصيب نحو 50 – 90 فِي المائة مِن النساءَ اثناءَ الحمل
وبخاصة ال3 اشهر الاولى
وترتفع فرص الاصابة بالغثيان مَع الحمل الاول والحمل فِي سن صغيرة
كَما يصيب المدخنات والبدينات أكثر مِن غَيرهن
وقد يتكرر الغثيان مَع تكرار الحمل؛ لكِنه يحدث علي فترات تقصر تدريجيا
ويسمي غثيان الحمل ب«الغثيان الصباحي» morning sickness لحدوثه فِي معظم الحالات اثناءَ الصباحِ بَعد الاستيقاظ مِن النوم
وعلي الرغم مِن تلك التسمية؛ فانه يُمكن ان يحدث فِي أي وقْت اثناءَ اليوم.

صوره اضطرابات المعدة اثناء الحمل تبدا مشاكل الجهاز الهضمي

وتلعب التقلبات الهرمونية واضطرابات الجهاز الهضمي ونقص افراز الغدة الكظرية ونقص مستويات فيتامين «بي6» واملاحِ المغنسيوم والاسباب النفسية والاجتماعية
دورا مُهما فِي حِدوث الغثيان والقيء المصاحب للحمل
بالاضافة الي اسباب اخري مِثل: القرحة الهضمية
والنزلات المعوية
والتهابات القنوات المرارية والبنكرياس والكبد والزائدة الدودية والمجاري البولية والكلى
واحتمال زيادة الضغط داخِل المخ نتيجة احتباس الماءَ والسوائل فِي الجسم
وقد يحدث الغثيان والقيء نتيجة الاصابة بتسمم الحمل أو زيادة كمية الماءَ حَِول الجنين.

ويعتمد علاج الغثيان والقيء علي شَدة الاعراض
فالحالات البسيطة يتِم علاجها بطمانة الحامل وتجنب العوامل المثيرة للاعراض مَع الالتزام بتناول وجبات خفيفة متعددة وزيادة تناول الكربوهيدرات والاقلال مِن تناول البروتينات والدهون
كَما يفيد تناول بَعض الاعشاب مِثل: الزنجبيل والنعناع البري والهندباءَ البرية ومنقوع اوراق توت العليق الاحمر.
في تخفيف حِدة الغثيان
كَما يفيد تناول مكملات فيتامين «بي6» والمغنسيوم فِي الاقلال مِن الغثيان المتكرر
ويمكن استخدام العقاقير المضادة للقيء مِثل «ميكليزين» MECLIZINE أو «بروميثازين» promethazine)
كَما يُمكن استخدام عقار «ميتوكلوبراميد» Metoclopramide)
وعلي الرغم مِن أنه لا يتسَبب فِي حِدوث تشوهات خلقية؛ فانه قَد يتسَبب فِي حِدوث حِالة اشبه بتناول الكحَول لدي الجنين.

القيء المفرط

صوره اضطرابات المعدة اثناء الحمل تبدا مشاكل الجهاز الهضمي

القيء المفرط اثناءَ الحمل Hyperemesis gravidarum وهو القيء فَقط دون الشعور بالغثيان يصيب نحو 22 – 55 فِي المائة مِن النساءَ اثناءَ الحمل
وهو يصيب نحو 3 – 5 حِالات مِن بَين كُل الف حِامل
ويحدث غالبا خِلال الاسابيع ال4 الاولى
وقد يمتد الي الاسبوع العاشر
ويختفي فِي معظم الحالات بَين الاسبوع الثامن عشر والاسبوع العشرين مِن الحمل.

وتلعب التغيرات الهرمونية والاضطرابات النفسية دورا مُهما فِي حِدوثه وترتفع فرص الاصابة بالقيء المفرط فِي حِالات البدانة والسمنة وحمل التوائم والحمل العنقودي
ويتزامن القيء المفرط اثناءَ الحمل مَع افراز كميات كبيرة مِن اللعاب وفقدان للوزن مَع احتمالات حِدوث الم فِي البطن وكيتونية وقلويدية ايضية بالدم
بالاضافة الي انخفاض نسبة البوتاسيوم وارتفاع انزيمات الكبد وافرازات الغدة الدرقية واعراض سوء التغذية.

ويعتمد العلاج علي تعويض السوائل والاملاحِ المعدنية والفيتامينات المفقودة مِن الجسم
بالاضافة الي مضادات القيء ومكملات فيتامين «بي1» ثيامين و«بي6» بيريدوكسين)
وقد يتِم العلاج باستخدام الكورتيزون تَحْت الاشراف الطبي
بالاضافة الي المحاليل العلاجية والتغذية الوريدية الكاملة فِي بَعض الحالات
كَما يَجب الاعتماد علي نظام غذائي يعتمد علي وجبات صغيرة متعددة مَع الاكثار مِن تناول الكربوهيدرات والاقلال مِن الدهون.

الارتجاع الحمضي

يصيب الشعور بالحموضة والارتجاع نحو 45 – 80 فِي المائة مِن النساءَ اثناءَ الحمل
أكثر مِن 50 فِي المائة مِن الحالات تحدث خِلال المرحلة الاولى
ونحو 25 – 40 فِي المائة خِلال المرحلة الثانية
وتنخفض النسبة الي نحو 9 فِي المائة خِلال المرحلة الثالثة مِن الحمل
ويحدث الشعور بالحموضة والارتجاع الحمضي اثناءَ الحمل نتيجة التقلبات الهرمونية وبطء حِركة المعدة وَضعف انقباض العضلة العاصرة بَين المريء والمعدة.

ويعتمد تشخيص الارتجاع الحمضي علي التاريخ المرضي والاعراض التقليدية مِثل حِرقة الفؤاد أو الصدر
واحيانا يصاحب الارتجاع اعراض غَير تقليدية مِثل: «السعال المتكرر والشعور الدائم باحتقان الحلق»
وقد يحتاج الطبيب لاجراءَ فحص بالمنظار الضوئي للمريء والمعدة
واحيانا قياس الرقم الهيدروجيني لحمض المعدة علي مدار 24 ساعة.

وتنصحِ المرآة الحامل الَّتِي تعاني مِن الحموضة والارتجاع برفع راس السرير وتجنب اوضاع الانحناءَ أو الرقاد لساعات طويلة والحرص علي تناول وجبات خفيفة متعددة وعدَم تناول الطعام قَبل النوم بساعتين علي الاقل
كَما يُمكن تناول «مضادات الحموضة» وعقار «سيكرالفيت» لأنها لا تمتص الي الدم؛ لكِنها فِي الوقت نفْسه قَد تقلل امتصاص الحديد وقد تتسَبب فِي حِدوث الامساك
كَما يُمكن تناول عقاقير «مثبطات مستقبلات الهستامين» H2receptor antagonists مِثل «رانيتيدين» أو «تاجاميت»
وان كَانت بَعض الدراسات اشارت الي أنها قَد تعَبر غشاءَ المشيمة وتصل الي الجنين
كَما يُمكن تناول عقاقير مثبطات مضخة البروتون proton pump blockers مِثل «لوسيك» أو «لانسوبرازول» الَّتِي اكدت الدراسات أنها لا تسَبب عيوبا خلقية للجنين فِي حِالة استخدامها خِلال الاشهر الاولي للحمل
وبخاصة عقار «لانسوبرازول» lansoprazole)
وبصفة عامة لا تمثل الحموضة أو ارتجاع الحمض أي مشاكل صحية للحامل
وان كَان تكرار حِدوثها مَع الحمل وارد فِي نسبة كبيرة مِن الحالات.

القرحة الهضمية

ترتفع مخاطر الاصابة بالقرحة الهضمية اثناءَ الحمل نتيجة التدخين وتناول المسكنات ومعاقرة الكحَول والتوتر والاضطرابات النفسية والمشاكل الاجتماعية
بالاضافة الي التاريخ المرضي للاصابة السابقة بالقرحة الهضمية أو جرثومة المعدة H.Pylori)
وتتشابه اعراض القرحة الهضمية اثناءَ الحمل مَع اعراض القرحة فِي غَير الحمل
وتشمل الشعور بعسر الهضم والغثيان والقيء وحدوث الم فِي منطقة فم المعدة
وقد يحدث نزيف مِن الجهاز الهضمي احيانا.

ويفضل معالجة القرحة الهضمية اثناءَ الحمل باستخدام العقاقير «مثبطات مستقبلات الهستامين» مِثل رانيتيدين
ويمكن إستعمال عقار «لانسوبرازول» بامان اثناءَ الحمل
ويَجب ارجاءَ علاج الجرثومة الحلزونية النشطة بالمعدة الي ما بَعد الولادة واتمام الرضاعة
حيثُ ان المضادات الحيوية وبعض العقاقير المستخدمة فِي العلاج قَد تؤثر سلبا علي الجنين والرضيع.

الامساك

الامساك يصيب نحو 11 – 28 فِي المائة مِن النساءَ اثناءَ الحمل
نتيجة عدة عوامل ترتبط بالحمل مِثل نقص مستوي هرمون «موتيلين» MOTILIN ونقص حِركية الامعاءَ والقولون
كَما يؤدي تناول مكملات الحديد الي زيادة فرص الاصابة بالامساك اثناءَ الحمل.

ويعتمد التشخيص علي التاريخ المرضي والمعانآة مِن الامساك قَبل حِدوث الحمل والعادات الغذائية وتناول العقاقير والملينات
ويَجب اجراءَ فحص بالدم لقياس مستوي هرمونات الغدة الدرقية والسكري والكالسيوم والبوتاسيوم
كَما يُمكن عمل فحص بالمنظار الشرجي أو القولوني فِي حِالة حِدوث نزيف مِن الشرج.

والجدير بالذكر ان الامساك اثناءَ الحمل لا يشَكل خطورة علي صحة الجنين؛ لكِنه يشَكل عنصر مضايقة للام
حيثُ يتوافق الامساك غالبا مَع حِدوث انتفاخ وغازات فِي البطن وحدوث البواسير أو الشرخ الشرجي
ويَجب معالجة الامساك اثناءَ الحمل بواسطة الطبيب المختص
حيثُ ان اغلب الملينات محظورة ولا يفضل استخدامها اثناءَ الحمل
ويفضل معالجة الامساك اثناءَ الحمل باتباع نظام غذائي غني بالالياف عَن طريق الاكثار مِن تناول الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة
مع ضرورة شَرب كمية كافية مِن الماءَ وممارسة تمارين الرياضة والمشي والسباحة
بشرط عدَم تعارضها مَع حِالة الحمل
وفي حِالة استخدام الملينات يفضل تناول الملينات مكونات الكتلة مِثل «بذور السيلييوم» أو الملينات الاسموزية مِثل «لاكتيولوز».

الاسهال

الاسهال يصيب نحو 34 فِي المائة مِن النساءَ اثناءَ الحمل
واشهر مسببات الاسهال هِي الميكروبات المعدية
خصوصا ميكروب «السلمونيلا» و«الشيجيلا» و«كامبيلوباكتر» و«اي كولاي» والفيروسات والطفيليات
بالاضافة الي التسمم الغذائي والدوائي والقولون العصبي
ويعتمد تشخيص الاسهال اثناءَ الحمل علي المظاهر الاكلينيكية والتاريخ المرضي
بالاضافة الي الفحص الميكروسكوبي للبراز وعمل مزرعة لتحديد نوع الميكروب ومدي حِساسيته للعلاج المناسب
كَما يُمكن اجراءَ فحص للقولون باستخدام المنظار الضوئي فِي حِالة استمرار الاسهال أو تكراره لفترات طويلة
وعلاج الاسهال اثناءَ الحمل يعتمد علي الحلول التحفظية مِثل اعطاءَ السوائل التعويضية والمحاليل العلاجية اللازمة
ويَجب اعطاءَ العقاقير المضادة للاسهال تَحْت الاشراف الطبي
وفي حِالات القولون العصبي يَجب تجنب مضادات الاكتئاب ومضادات التقلص.

حصوات المرارة

يزيد الحمل مخاطر تَكون الحصوات المرارية
فنحو 30 فِي المائة مِن الحوامل يعانين مِن تَكون الطمي فِي الحوصلة المرارية ونحو 2 فِي المائة يتَكون لديهن حِصوات مرارية اثناءَ الحمل
وتزداد مخاطر تَكون طمي المرارة أو الحصوات المرارية خِلال المرحلة الثالثة مِن الحمل واثناءَ فترة ما بَعد الولادة النفاس وتفيد الاحصائيات ان عملية استئصال الحوصلة المرارية تعتبر ثاني أكثر العمليات الجراحية غَير النسائية الَّتِي تجري اثناءَ الحمل بَعد استئصال الزائدة الدودية.

ويرجع الباحثون اسباب تَكون الطمي والحصوات المرارية اثناءَ الحمل الي التغيرات الهرمونية المسؤولة عَن زيادة لزوجة السائل الصفراوي وقلة تدفق السائل عَبر القنوات المرارية وَضعف انقباض الحوصلة المرارية
ويؤدي التهاب الحوصلة المرارية الي حِدوث الم فِي الجانب الايمن مِن اعلي البطن أو فِي منطقة فم المعدة
كَما يؤدي الي حِدوث قيء وغثيان وارتفاع فِي درجة الحرارة
واحيانا ارتفاع نسبة الصفراءَ وانزيمات الكبد فِي الدم.

ويعالج الالتهاب الحاد للمرارة اثناءَ الحمل تَحْت الاشراف الطبي بالمضادات الحيوية ومضادات التقلص والمسكنات
بالاضافة الي المحاليل العلاجية ويمكن اجراءَ منظار لتلوين القنوات المرارية ERCP فِي حِالة التهاب القنوات المرارية أو الانسداد المراري
ويمكن اجراءَ استئصال للحوصلة المرارية عَن طريق التدخل الجراحي أو المنظار الجراحي فِي حِالة استمرار أو معاودة الاعراض
وافضل الاوقات للتدخل الجراحي لاستئصال الحوصلة المرارية
هو المرحلة الثانية ما بَين الشهر الرابع الي الشهر السادس مِن الحمل

  • كيفية تجنب تقلبات المعده أثناء فتره الحمل
  • اسهال و ارتجاع اثناء الحمل
  • اضطرابات الجهاز الهضمى الشهر السابع
  • اعراض التعنيه والقيئ للحامل ف الشهر السادس
  • الاسهال والقيئ في الاسبوع السادس
  • الحمل و تقلبات المعدة
اثناء اضطرابات الحمل المعدة 212 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...