4:41 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

اشياء بحرف الخاء كلمات تنتهي بحرف الخاء



اشياءَ بحرف ألخاءَ كلمات تنتهى بحرف ألخاء

صوره اشياء بحرف الخاء كلمات تنتهي بحرف الخاء

خا
خائف،
خائن،
خائض،
خائس
خاب،
خابيه
خاتم،
خاتن،
خاتل،
خاتل،
خاتمه
خاثر
خادن،
خادن
خاذل
خارج،
خارجية
خاسر
خاص
خاط،
خاطر،
خاطره ،

خاطر،
خاطب،
خاطب
خاف،
خافي،
خافت،
خافض،
خافر
خاكي
خالد،
خال،
خالي،
خاله ،

خالص،
خالق
خام،
خامس،
خامل،
خامر،
خامه
خاولي،
خاوي،
خاوه
خا
خب
خباز
خب
خبث،
خبث،
خبث،
خبث
خبر،
خبر،
خبر،
خبر
خبز،
خبز،
خبز
خبص،
خبص،
خبص
خبط،
خبط،
خبط
خبل،
خبل،
خبل،
خبل
خبن،
خبن
خبيث،
خبيب،
خبيز،
خبير،
خبيص،
خبيله
خت
ختان

صوره اشياء بحرف الخاء كلمات تنتهي بحرف الخاء
ختل،
ختل،
ختل
ختم،
ختم،
ختم،
ختم
ختن،
ختن
خث
خثاره
خثر،
خثر،
خثره
خج
خجل،
خجل،
خجل
خح
خد
خداع،
خدام،
خداج
خدج،
خدج
خد،
خد
خدر،
خدر،
خدر،
خدر
خدش،
خدش،
خدش
خدع،
خدعه
خدم،
خدم،
خدم،
خدمه
خدن،
خدن
خدود،
خدوش،
خدور
خديجه ،

خديج،
خديعه ،

خدين
خذ
خذل،
خذلان
خر
خرى،
خرى،
خراءَ خراب،
خراج،
خراط،
خراطه ،

خراف
خرب،
خرب
خرتيت
خرج،
خرج،
خرج
خرخر،
خرخره
خرد،
خرد،
خرده ،

خردل
خر،
خرر
خرز
خرس،
خرس،
خرس،
خرساء،
خرس
خرص
خرط،
خرط،
خرط،
خرطوم
خرف،
خرف
خرق،
خرق،
خرق،
خرقه ،

خرق
خرم،
خرم،
خرم،
خرم
خروج،
خروف
خريطه ،

خريف
خز
خزى،
خزى،
خزانه ،

خزان
خزر،
خزر،
خزره
خز،
خز
خزف،
خزف
خزق
خزن،
خزن،
خزن،
خزنه
خزوق
خزي،
خزين،
خزينه
خس
خساره
خسر،
خسر،
خسر،
خسران
خس
خسف،
خسف،
خسف
خسوف
خش
خشاف،
خشاب
خشب،
خشب
خشخش،
خشخاش،
خشخشه
خشع
خشف،
خشف
خشم،
خشم
خشن،
خشن
خشونه ،

خشوع
خص
خصى،
خصام،
خصام
خصب،
خصب،
خصب
خصخص
خصر،
خصر،
خصر
خص،
خصص،
خص
خصل،
خصل،
خصله ،

خصل
خصم،
خصم
خصومه ،

خصوبه ،

خصوص،
خصوصيه ،

خصور
خصيم،
خصيه ،

خصي
خض
خضار،
خضار،
خضاب
خضب،
خضب
خضخض،
خضخضه
خضر،
خضر،
خضره
خض،
خضض
خضع،
خضع
خضم،
خضم
خضوض،
خضوع
خضيب،
خضيض
خط
خطاب،
خطاب،
خطاف،
خطى،
خطى،
خطا،
خطاط
خطب،
خطب،
خطبة
خطر،
خطر
خط،
خطط،
خط،
خطة
خطف،
خطف
خطوب،
خطوبة ،

خطوه ،

خطوط
خطيب،
خطيبه ،

خطير
خظ
خع
خغ
خف
خفى،
خفاء،
خفاش،
خفاجه ،

خفاره
خفت
خفج
خفر،
خفر،
خفر،
خفرع
خفش
خفض،
خفض،
خفض
خف،
خفف،
خف،
خفه
خفق،
خفق
خفوت
خفيف،
خفير،
خفيض،
خفي
خق
خك
خل
خلا،
خلاء،
خلاص،
خلاط،
خلاف،
خلان،
خلاب،
خلاعه ،

خلال،
خلال
خلب،
خلب
خلج،
خلج،
خلجه
خلد،
خلد،
خلد
خلص،
خلص
خلط،
خلط،
خلط،
خلطه
خلع،
خلع،
خلع
خلف،
خلف،
خلف،
خلف،
خلفه
خلق،
خلق،
خلق،
خلق،
خلقه
خل،
خلل،
خل،
خله ،

خلل
خلو،
خلود،
خلوه ،

خلوه ،

خلوف،
خلوق،
خلوف
خليج،
خليل،
خليفه ،

خليط،
خليع
خم
خمار،
خمار،
خماس
خمد
خمر،
خمر،
خمر
خمس،
خمس،
خمس،
خمسه ،

خمس،
خمس
خمش،
خمش
خمص
خمط،
خمط
خمل،
خمل،
خمل
خم،
خم
خمن،
خمن
خمول،
خمود،
خمور
خميس،
خميله
خن
خندق
خنفر
خنجر
خنزير
خنساء،
خنس
خنع
خنوع
خه
خو
خوارج،
خواصر،
خوالد
خوذه
خوف


خوله
خونه
خي
خيار،
خيانة ،

خيال،
خيال،
خياله
خيبه
خيخه
خير،
خيره ،

خيره
خيزران
خيسه
خيشه
خيض
خيط
خيفه
خيل،
خيلاء
خيمياء،
خيمه ،

خيم
خيوط
خيه
جذور
باب ألخاءَ خ ب أ خباه مِن باب قطعة و منه ألخابيه ألا انهم تركوا همزها و ألخبء ما خبئ و خبء ألسماءَ ألقطر و خبء ألارض ألنبات و أختبا أستتر
خ ب ب ألخب بالفَتحِ و ألكسر ألرجل ألخداع تقول مِنه خببت يا رجل بالكسر خبا بالكسر ايضا و ألخبب ضرب مِن ألعدو و بابه رد و خبيا و خبيبا أيضا
خ ب ت ألاخبات ألخشوع يقال أخبت لله تعالى
خ ب ث ألخبيث ضد ألطيب و قد خبث ألشيء بالضم خباثه و خبث ألرجل بالضم ايضا خبثا فَهو خبيث اى خب رديء و أخبثه علمه ألخبث و أفسده و أخبث ألرجل أتخذ أصحابا خبثاءَ فَهو خبيث مخبث بكسر ألياءَ و مخبثان بوزن زعفران و ألمخبثه بوزن ألمتربه ألمفسده و منه قول عنتره و ألكفر مخبثه لنفس ألمنعم و خبث ألحديد و غيره بفتحتين ما نفاه ألكير و ألاخبثان ألبول و ألغائط
خ ب ر ألخبر و أحد ألاخبار و أخبره بكذا و خبره بمعنى و ألاستخبار ألسؤال عَن ألخبر و كذا ألتخبر و ألمخبر بوزن ألمصدر ضد ألمنظر و كذا ألمخبره بضم ألباءَ و هو ضد ألمرءاه و خبر ألامر علمه و بابه نصر و ألاسم ألخبر بالضم و هو ألعلم بالشيء و ألخبير ألعالم و ألخبير ألاكار و منه ألمخابره و هى ألمزارعه ببعض ما يخرج مِن ألارض و ألخبير ألنبات و فى ألحديث نستخلب ألخبير اى نقطع ألنبات و ناكله و خبره إذا بلاه و أختبره و بابه نصر و خبره ايضا بالكسر يقال صدق ألخبر ألخبر و أما قول أبى ألدرداءَ و جدت ألناس أخبر تقله فيريد بذلِك أنك إذا خبرتهم قليتهم فاخرج ألكلام على لفظ ألامر و معناه ألخبر و خيبر موضع بالحجاز
خ ب ز ألخبز معروف و ألخبز بالفَتحِ ألمصدر و قد خبز ألخبز و أختبزه و خبز ألقوم أطعمهم ألخبز و بابهما ضرب و رجل خابز ذُو خبز كلابن و تامر و ألخباز بوزن ألقفاز و ألخبازى مشدد مقصور نبت معروف
خ ب ص ألخبيص حِلواءَ و ألخبيصه أخص مِنه
خ ب ط خبط ألبعير ألارض بيده ضربها و منه قيل خبط عشواءَ و هى ألناقه ألَّتِى فِى بصرها ضعف تخبط إذا مشت لا تتوقى شَيئا و خبط ألشجره ضربها بالعصا ليسقط و رقها و بابهما ضرب و ألخباط بالضم كالجنون و ليس بِه تقول مِنه تخبطه ألشيطان اى أفسده
خ ب ل ألخبل بسكون ألباءَ ألفساد و بفتحها ألجن يقال بِه خبل اى شَيء مِن ألارضوقد خبله مِن باب ضرب و خبله تخبيلا و أختبله إذا أفسد عقله او عضوه و رجل مخبل بالتشديد كَانه قطعت أطرافه و ألخبال ألفساد و أما ألَّذِى فِى ألحديث مِن قفا مؤمنا بما ليس فيه و قفه ألله فِى ردغه ألخبال حِتّي يجيء بالمخرج مِنه فيقال هُو صديد أهل ألنار و قوله قفا اى قذف و ألردغه ألطينه
خ ب ن ألخبنه ما تحمله فِى حِضنك و فى ألحديث و لا يتخذ خبنه
خ ب ى ألخابيه ألحب و أصلها ألهمز لأنها مِن خبات ألا انهم تركوا همزها و قد سبق فِى خ ب أ و ألخباءَ و أحد ألاخبيه مِن و بر او صوف و لا يَكون مِن شَعر و هو على عمودين او ثلاثه و ما فَوق ذلِك فَهو بيت و أستخبينا ألخباءَ اى نصبناه و دخلنا فيه و خبت ألنار مِن باب سما اى طفئت و أخباها غَيرها
خ ت ر ألختر ألغدر و بابه سرب يقال ختره فَهو ختار
خ ت ل ختله مِن باب ضرب و خاتله خدعه و ألتخاتل ألتخادع
خ ت م ختم ألشيء مِن باب ضرب فَهو مختوم و مختم شَدد للمبالغه و ختم ألله لَه بخير و ختم ألقران بلغ أخره و أختتم ألشيء ضد أفتتحه و ألخاتم بفَتحِ ألتاءَ و كسرها و ألخيتام و ألخاتام كله بمعنى و ألجمع ألخواتيم و تختم لبس ألخاتم و خاتمه ألشيء أخره و محمد A خاتم ألانبياءَ عَليهم ألصلاة و ألسلام و ألختام ألطين ألَّذِى يختم بِه و قوله تعالى ختامه مسك اى أخره لا ناخر ما يجدونه رائحه ألمسك
خ ت ن ألختن كُل مِن كَان مِن قَبل ألمرأة مِثل ألاب و ألاخ و هم ألاختان هكذا عِند ألعرب و أما ألعامة فختن ألرجل عنده زوج أبنته و ختنت ألصبى مِن باب ضرب و نصر و ألاسم ألختان و ألختانه و ألختان ايضا موضع ألقطع مِن ألذكر و منه قوله عَليه ألصلاة و ألسلام إذا ألتقى ألختانان و قد تسمى ألدعوه للختان ختانا
خ ث ر ألخثوره ضد ألرقه و قد خثر أللبن بالفَتحِ يخثر بالضم خثوره و قال ألفراءَ خثر بالضم لغه فيه قلِيلة قال و سمع ألكسائى خثر بالكسر
خ ث ى ألخثى للبقر و ألجمع أخثاءَ مِثل حِلس و أحلاس و خثى ألبقر مِن باب رمى ألقى ذَات بطنه
خ ج ل ألخجل ألتحير و ألدهشَ مِن ألاستحياءَ و قد خجل مِن باب طرب و ألخجل ايضا سوء أحتمال ألغنى و فى ألحديث إذا شَبعتن خجلتن اى أشرتن و بطرتن و رجل خجل و به خجله اى حِياءَ و ألخجل بكسر ألجيم ألمكان ألكثير ألعشب ألملتف و هو فِى حِديث أبى هريره رضى ألله تعالى عنه
خ د ج خدجت ألناقه تخدج بالكسر خداجا بالكسر فَهى خادج و ألولد خديج بوزن قتيل إذا ألقته قَبل تمام ألايام و أن كَان تام ألخلق و فى ألحديث كُل صلاه لا يقرا فيها بام ألكتاب فَهى خداج اى نقصان و أخدجت ألناقه إذا جاءت بولدها ناقص ألخلق و أن كَانت أيامه تامه فَهى مخدج و ألولد مخدج
خ د د ألمخده بالكسر ألوساده يوضع عَليها ألخد و ألاخدود بالضم شَق مستطيل فِى ألارض
خ د ر ألدر ألستر و جاريه مخدره إذا لزمت ألخدر و ألخدر فِى ألرجل و بابه طرب
خ د ر س ألخندريس بفَتحِ ألخاءَ و ألدال ألخمر
خ د شََ ألخدوشَ ألكدوحِ و قد خدشَ و جهه مِن باب ضرب و خدشه شَدد للمبالغه او ألكثرة
خ د علَي خدعه ختله و أراد بِه ألمكروه مِن حِيثُ لا يعلم و بابه قطع و خدعا ايضا بالكسر مِثل سحره يسحره سحرا و ألاسم ألخديعه و خدعه فانخدع و خادعه مخادعه و قوله تعالى يخادعون ألله اى يخادعون أولياءَ ألله و ألمخدع بضم ألميم و كسرها ألخزانه و أصله ألضم ألا انهم كسروه أستثقالا و ألحرب خدعه و خدعه بالضم و ألفَتحِ أفصحِ و خدعه ايضا بوزن همزه و رجل خدعه بفَتحِ ألدال اى يخدع ألناس و خدعه بسكونها اى يخدعه ألناس
خ د م خدمه يخدمه بالضم خدمه و ألخادم و أحد ألخدم غلاما كَان او جاريه و أخدمه أعطاه خادما و فى ألحديث فض خدمتكم بفتحتين اى فرق جمعكم
خ د ن ألخدن و ألخدين ألصديق و منه قوله تعالى و لا متخذَات أخدان
خ ذ فِى ألخذف بالحصى ألرمى بِه بالاصابع
خ ذ ل خذله يخذله بالضم خذلانا بكسر ألخاءَ ترك عونه و نصرته
خ ر أ ألخرء بالضم ألعذره و ألجمع خروء كجند و جنود
خ ر ب خرب ألموضع بالكسر خرابا فَهو خرب و دار خربه و أخربها صاحبها و خربوا بيوتهم شَدد لفشو ألفعل او للمبالغه و ألخروب بوزن ألتنور نبت معروف و ألخرنوب بوزن ألعصفور لغه و لا تقل ألخرنوب بالفتح
خ ر د ل ألخردل نبات معروف ألواحده خردله
خ ر ج خرج مِن باب دخل و مخرجا ايضا و قد يَكون ألمخرج موضع ألخروج يقال خرج مخرجا حِسنا و هَذا مخرجه و ألمخرج بالضم يَكون مصدر أخرج و مفعولا بِه و أسم مكان و أسم زمان تقول أخرجه مخرج صدق و هَذا مخرجه و ألاستخراج كالاستنباط و ألخرج و ألخراج ألاتاوه و جمع ألخرج أخراج و جمع ألخراج أخرجه كزمان و أزمنه و أخاريج ايضا قلت و قرئ قوله تعالى أم تسالهم خرجا فخراج ربك خير و أم تسالهم خراجا و كذا قوله تعالى فهل نجعل لك خرجا و خراجا و ألخرج ايضا ضد ألدخل و خرجه فِى كذا تخريجا فتخرج و ألخرج ألمعروف و جمعه خرجه و عاءَ ذُو عدلين
خ ر ر ألخرير صوت ألماءَ و قد خر يخر ألكسر خريرا و عين خراره و خر لله ساجداً يخر بالكسر خرورا اى سقط و ألخرخره صوت ألنائم و ألمختنق يقال خر عِند ألنوم و خرخر بمعنى
خ ر ز خرز ألخف و غيره مِن باب نصر فَهو خراز و ألمخرز بوزن ألمبضع ما يخرز بِه و ألخرز بفتحتين ألَّذِى ينظم ألواحده خرزه و خرز ألظهر ايضا فقاره
خ ر س خرس مِن باب طرب فَهو أخرس و أخرسه ألله و ألنسبة الي خراسان خرسى و خراسى و خراساني
خ ر ص ألخرص حِرز ما على ألنخل مِن ألرطب تمرا و قد خرص ألنخل و ألخرص ايضا ألكذب و بابهما نصر و ألخراص ألكذاب و تخرص ايضا كذب و ألخرص بضم ألخاءَ و كسرها ألحلقه مِن ألذهب و ألفضه
خ ر ط خرط ألعود قشره و بابه ضرب و نصر و خرط ألورق حِته و هو أن يقبض على أعلاه ثُم يمر يده عَليه الي أسفله و فى ألمثل دونه خرط ألقتاد و أنخرط جسمه دق و خرط ألحديد خرطا طوله كالعمود و رجل مخروط أللحيه و مخروط ألوجه اى فيهما طول مِن غَير عرض و ألخريطه بالفَتحِ و عاءَ مِن أدم و غيره تشرج على ما فيها
خ ر ط م ألخرطوم ألانف
خ ر علَي ألخرع بفتحتين ألرخاوه فِى ألشيء و قد خرع ألرجل مِن باب طرب اى ضعف فَهو خرع و ألخرع ألشق و يقال خرعه فانخرع و أخترع كذا اى أشتقه و قيل أنشاه و أبتدعه
خ ر فِى ألمخرفه بوزن ألمتربه ألطريق و هو فِى حِديث عمر رضى ألله تعالى عنه و ألخروف ألحمل و ألخريف احد فصول ألسنه تخترف فيه ألثمار اى تجتنى و ألنسبة أليه خرفى و خرفى بسكون ألراءَ و فتحها و خرافه أسم رجل مِن عذره أستهوته ألجن فكان يحدث بما راى فكذبوه و قالوا حِديث خرافه و يروى عَن ألنبى A انه قال خرافه حِق و ألراءَ فيه مخففه و لا تدخله ألالف و أللام لانه معرفه ألا أن تُريد بِه ألخرافات ألموضوعه مِن حِديث ألليل و خرف ألثمار أجتناها و بابه نصر و ألثمر مخروف و خريف و ألخرف بفتحتين فساد ألعقل مِن ألكبر و بابه طرب فَهو خرف
خ ر فِى ج عيشَ مخرفج اى و أسع و فى ألحديث انه كره ألسراويل ألمخرفجه قالوا هِى ألَّتِى تقع على ظهور ألقدمين
خ ر ق خرق ألثوب و خرقه فانخرق و تخرق و أخرورق و يقال فِى ثوبه خرق و هو فِى ألاصل مصدر و خرق ألارض جابهما و بابهما ضرب و أختراق ألرياحِ مرورها و ألتخرق لغه فِى ألتخلق مِن ألكذب و ألخرقه ألقطعة مِن خرق ألثوب و ألمخراق ألمنديل يلف ليضرب بِه عربى صحيحِ و فى حِديث على رضى ألله عنه ألبرق مخاريق ألملائكه و أما ألمخرقه فكلمه مولده و ألخرق بفتحتين مصدر ألاخرق و هو ضد ألرفيق و بابه طرب و ألاسم ألخرق بالضم
خ ر م خرم ألخرز أثاه و بابه ضرب و ما خرم مِنه شَيئا اى ما نقص و ما قطع و ألاخرم ألَّذِى قطعت و تره أنفه او طرف أنفه قطعا لا يبلغ ألجدع و ألاخرم ايضا ألمثقوب ألاذن و قد أنخرم ثقبه اى أنشق فاذا لَم ينشق فَهو أخزم و بابهما طرب و أخترمهم ألدهر و تخرمهم اى أقتطعهم و أستاصلهم و تخرم ايضا دان بدين ألخرميه و هم أصحاب ألتناسخ و ألاباحه
خ ر ن ق ألخورنق أسم قصر بالعراق بناه ألنعمان ألاكبر و هو فارسى معرب
خ ز ر ألخيزران بضم ألزاءَ شَجر و هو عروق ألقناة و ألجمع خيازر و ألخيزرانه ألسكان
خ ز ز ألخز و أحد ألخزوز مِن ألثياب
خ ز علَي ب ل ألخزعبيل ألاباطيل و ألخزعبيله ما أضحكت بِه ألقوم يقال هات بَعض خزعبيلاتك
خ ز فِى ألخزف ألفخار
خ ز م خزم ألبعير بالخزامه و هى حِلقه مِن شَعر تجعل فِى و تره أنفه يشد فيها ألزمام و يقال لكُل مثقوب مخزوم و ألطير كلها مخزومه لان و ترات أنوفها مثقوبه و ألخزامي خيرى ألبر
خ ز ن خزن ألمال جعله فِى ألخزانه و أختزنه ايضا و خزن ألسر كتمه و أختزنه ايضا و بابهما نصر و ألمخزن ما يخزن فيه ألشيء و ألخزانه و أحده ألخزائن
خ ز ى خزى بالكسر خزيا بكسر ألخاءَ اى ذل و هان و قال بن ألسكيت و قع فِى بليه و أخزاه ألله و خزى بالكسر خزايه بالفَتحِ اى أستحيا فَهو خزيان و قوم خزايا و أمراه خزيا
خ س أ خسا ألكلب طرده مِن باب قطع و خسا هُو بنفسه مِن باب خضع و أنخسا ايضا و خسا ألبصر سدر مِن باب قطع و خضع
خ س ر خسر فِى ألبيع بالكسر خسرا بالضم و خسرانا ايضا و خسر ألشيء نقصة و بابه ضرب و أخسره مِثله و قوله تعالى قل هَل أنبئكم بالاخسرين أعمالا قال ألاخفشَ و أحدهم ألاخسر مِثل ألاكبر و ألتخسير ألاهلاك و ألخسار و ألخساره و ألخيسرى بفَتحِ ألخاءَ فِى ألثلاثه ألضلال و ألهلاك
خ س س ألخسيس ألدنيء و قد خس يخس بالفَتحِ خسه و خساسه و أستخسه عده خسيسا و ألخس بالفَتحِ بقله
خ س فِى خسف ألمكان ذهب فِى ألارض و بابه جلس و خسف ألله بِه ألارض مِن باب ضرب اى غاب بِه فيها و منه قوله تعالى فخسفنا بِه و بداره ألارض و خسف هُو فِى ألارض و خسف بِه و قرئ لخسف بنا على ما لَم يسم فاعله و فى حِرف عبد ألله لانخسف بنا كَما يقال أنطلق بنا و خسوفَ ألقمر كسوفه قال ثعلب كسفت ألشمس و خسف ألقمر هَذا أجود ألكلام
خ شََ ب جمع ألخشبه خشب بفتحتين و خشب بضمتين و خشب كقفل و خشبان كغفران و ألاخشبان جبلا مكه و فى ألحديث لا تزول مكه حِتّي يزول أخشباها و كل جبل خشن عظيم فَهو أخشب و جبهه خشباءَ اى كريهه يابسة و ألخشب بكسر ألشين ألخشن و قد أخشوشب صار خسنا و فى ألحديث عَن عمر رضى ألله عنه أخشوشبوا و هو ألغلظ و أبتذال ألنفس فِى ألعمل و ألاحتفاءَ فِى ألمشى ليغلظ ألجسد
خ شََ شََ ألخشاشَ بالكسر ألحشرات و قد يفَتحِ و ألخشخشه صوت ألسلاحِ و نحوه و قد خشخشه فتخشخشَ و ألخشخاشَ نبت يستخرج مِنه ألافيون
خ شََ علَي ألخشوع ألخضوع و بابهما و أحد يقال خشع و أختشع و خشع ببصره اى غضه و ألخشعه بوزن ألجمعة أكمه متواضعه و فى ألحديث كَانت ألارض خشعه على ألماءَ ثُم دحيت و ألتخشع تكلف ألخشوع
خ شََ فِى ألخشاف ألخفاشَ و يقال ألخطاف
خ شََ م ألخيشوم أقصى ألانف و رجل أخشم بَين ألخشم و هو داءَ يعترى ألانف
خ شََ ن ألخشونه ضد أللين و قد خشن ألشيء مِن باب سَهل فَهو خشن و أخشوشن ألشيء أشتدت خشونته و هو للمبالغه مِثل أعشبت ألارض و أعشوشبت و أخشوشن ألرجل تعود لبس ألخشن و ألاخشن مِثل ألخشن و فى ألحديث أخيشن فِى ذَات ألله و خاشنه ضد لاينه و خشن صدره تخشينا أوغره قلت معنى أوغره أحماه مِن ألغيظ
خ شََ ى خشى بالكسر خشيه اى خاف فَهو خشيان و ألمرأة خشيا و هَذا ألمكان أخشى مِن ذاك اى أشد أخافه و قول ألشاعر و لقد خشيت بان مِن تبع ألهدى سكن ألجنان مَع ألنبى محمد قالوا معناه علمت و قوله تعالى فخشينا أن يرهقهما طغيانا و كفرا قال ألاخفشَ معناه كرهنا
خ ص ب ألخصب بالكسر ضد ألجدب يقال بلد خصب و أخصاب ايضا و صفوه بالجمع كَانهم جعلوا ألواحد أجزاءَ و له نظائر و قد أخصبت ألارض و مكان مخصب و خصيب
خ ص ر ألخصر و سَط ألانسان و كشحِ مخصر اى دقيق و ألخاصره ألشاكله و ألخصر بفتحتين ألبرد و قد خصر ألرجل إذا ألمه ألبرد فِى أطرافه و خصر يومنا أشتد برده و ماءَ خصر بارد بكسر ألصاد و باب ألكُل طرب و ألخنصر بكسر ألخاءَ و ألصاد ألاصبع ألصغرى و ألجمع ألخناصر و ألمخصره بكسر ألميم كالسوط كُل ما أختصر ألانسان بيده فامسكه مِن عصا و نحوها و خاصره أخذ بيده فِى ألمشى و أختصار ألطريق سلوك أقربه و أختصار ألكلام أيجازه
خ ص ص خصه بالشيء خصوصا و خصوصيه بضم ألخاءَ و فتحها و ألفَتحِ أفصحِ و أختصه بكذا خصه بِه و ألخاصة ضد ألعامة و ألخص ألبيت مِن ألقصب و ألخصاصه و ألخصاص ألفقر
خ ص فِى خصف ألنعل خرزها و قوله تعالى و طفقا يخصفان عَليهما مِن و رق ألجنه اى يلزقان بَعضه ببعض ليسترا بِه عورتهما
خ ص ل ألخصل فِى ألنضال ألخطر ألَّذِى يخاطر عَليه و تخاصل ألقوم تراهنوا فِى ألرمى يقال أحرز فلان خصله و أصاب خصله إذا غلب و ألخصله بالفَتحِ ألخله و بالضم لفيفه مِن شَعر
خ ص م ألخصم ألمنازع يستوى فيه ألمذكر و ألمؤنث و ألجمع لانه فِى ألاصل مصدر و من ألعرب مِن يثنيه و يجمعه فيقول خصمان و خصوم و ألخصيم ايضا ألخصم و ألجمع خصماءَ و خاصمه مخاصمه و خصاما و ألاسم ألخصومه و خاصمه فخصمه مِن باب ضرب اى غلبه فِى ألخصومه و هو شَاذ و قياسه أن يَكون مِن باب نصر لما يعرف فِى ألاصل و منه قراءه حِمزه و هم يخصمون و أما مِن قرا يخصمون أراد يختصمون فقلب ألتاءَ صادا و أدغم و نقل حِركته الي ألخاءَ و منهم مِن لا ينقل و يكسر ألخاءَ لاجتماع ألساكنين لان ألساكن إذا حِرك حِرك بالكسر و أبو عمرو يختلس حِركة ألخاءَ أختلاسا و أما ألجمع بَين ألساكنين فيه لحن و ألخصم بكسر ألصاد ألشديد ألخصومه و ألخصم بالضم جانب ألعدل و زاويته و خصم كُل شَيء جانبه و ناحيته و أختصم ألقوم و تخاصموا بمعنى
خ ص ى ألخصيه و أحده ألخصى و كذا ألخصيه بالكسر و قال أبو عبيد سمعته بالضم و لم أسمعه بالكسر و سمعت خصياه و لم يقولوا خصى للواحد و قال أبو عمرو ألخصيتان ألبيضتان و ألخصيان ألجلدتان أللتان فيهما ألبيضتان و قال ألاموى ألخصيه ألبيضه فاذا ثنيت قلت خصيان و لم تلحقه ألتاءَ و كذا ألاليه إذا ثنيتها قلت أليان بغير تاءَ و هما نادران و خصيت ألفحل أخصيه و خصاءَ بالكسر و ألمد إذا سللت خصييه و ألرجل خصى و ألجمع خصيان و خصيه
خ ض ب ألخضاب ما يختضب بِه و قد خضبه مِن باب ضرب و أختضب بالحناءَ و نحوه و كف خضيب و ألمخضب ألمركن
خ ض د خضد ألشجر قطع شَوكه و بابه ضرب فَهو خضيد و مخضود
خ ض ر ألخضره لون ألاخضر و أخضر ألشيء أخضرارا و أخضوضر و خضره غَيره تخضيرا و ربما سموا ألاسود أخضر و قوله تعالى مدهامتان قالوا خضراوان لانهما يضربان الي ألسواد مِن شَده ألرى و سميت قرى ألعراق سوادا لكثرة شَجرها و ألخضره فِى ألوان ألابل و ألخيل و غيره تخالطهما دهمه يقال فرس أخضر و ألخضره فِى ألوان ألناس ألسمَره و ألخضراءَ ألسماءَ و فى ألحديث أياكم و خضراءَ ألدمن يَعنى ألمرأة ألحسناءَ فِى منبت ألسوء لان ما ينبت فِى ألدمنه و أن كَان ناضرا لا يمون ثامرا و يقال ألدنيا حِلوة خضره و ألمخاضره بيع ألثمار قَبل أن يبدو صلاحها و هى خضر بَعد و قد نهى عنه و يدخل فيه بيع ألرطاب و ألبقول و أشباهها و لهَذا كره بَعضهم بيع ألرطاب اكثر مِن جره و أحده و قوله تعالى فاخرجنا مِنها خضرا قال ألاخفشَ يُريد بِه ألاخضر و يقال ذهب دمه خضرا مضرا اى هدرا و خضر مِثل كبد صاحب موسى عَليه ألسلام و يقال خضر بوزن كتف و هو أفصح
خ ض ر م ألمخضرم ألشاعر ألَّذِى أدرك ألجاهليه و ألاسلام مِثل لبيد
خ ض ض ألخضخضه تحريك ألماءَ و نحوه و قد خضخضه فتخضخض
خ ض علَي ألخضوع ألتطامن و ألتواضع يقال خضع يخضع بفَتحِ ألضاد فيهما خضوعا و أختضع و أخضعتنى أليه ألحاجة و رجل خضعه بوزن همزه يخضع لكُل أحد
خ ض ل شَيء خضل اى رطب و ألخضل ألنبات ألناعم و أخضل ألشيء أخضلالا و أخضوضل اى أبتل
خ ض م ألخضم ألاكل بجميع ألفم و بابه فهم و ألخضم بوزن ألهجف ألكثير ألعطاء
خ ط أ ألخطا ضد ألصواب و قد يمد و قرئ بهما قوله تعالى أا خطا و أخطا و تخطا بمعنى و لا تقل أخطيت و بعضهم يقوله و ألخطء ألذنب و هو مصدر خطئ بالكسر و ألاسم ألخطيئه و يجوز تشديدها و ألجمع ألخطايا أبو عبيده خطئ و أخطا بمعنى و منه ألمثل مَع ألخواطئ سهم صائب ألاموى ألمخطئ مِن أراد ألصواب فصار الي غَيره و ألخاطئ مِن تعمد ما لا ينبغى و تخطا لَه فِى ألمساله أخطا
خ ط ب ألخطب سَبب ألامر تقول ما خطبك قلت قال ألازهرى اى ما أمرك و تقول هَذا خطب جليل و خطب يسير و جمعه خطوب أنتهى كلام ألازهرى و خاطبه بالكلام مخاطبه و خطابا و خطب على ألمنبر خطبة بضم ألخاءَ و خطابه و خطب ألمرأة فِى ألنكاحِ خطبة بكسر ألخاءَ يخطب بضم ألطاءَ فيهما و أختطب ايضا فيهما و خطب مِن باب ظرف صار خطيبا و ألخطابيه مِن ألرافضه ينسبون الي أبى ألخطاب و كان يامر أصحابه أن يشهدوا على مِن خالفهم بالزور
خ ط ر ألخطر بفتحتين ألاشراف على ألهلاك يقال خاطر بنفسه و ألخطر ألسبق ألَّذِى يتراهن عَليه و خاطره على كذا و خطر ألرجل ايضا قدره و منزلته و خطر ألرمحِ يخطر بالكسر خطرانا أهتز و رمحِ خطار بالتشديد ذُو أهتزاز و قيل خطران ألرمحِ أرتفاعه و أنخفاضه للطعن و رجل خطار بالرمحِ بالتشديد اى طعان و خطر ألرجل ايضا أهتز فِى مشيه و تبختر و بابه كالذى قَبله و رجل خطير اى لَه قدر و قد خطر مِن باب سَهل و خطر ألشيء بباله مِن باب دخل و أخطره ألله بباله
خ ط ط ألخط و أحد ألخطوط و ألخط ايضا موضع باليمامه و هو خط هجر تنسب أليه ألرماحِ ألخطيه لأنها تحمل مِن بلاد ألهند فتَقوم بِه و خط بالقلم كتب و بابه نصر و كساءَ مخطط فيه خطوط و ألخطة بالكسر ألارض ألَّتِى يختطها ألرجل لنفسه و هو أن يعلم عَليها علامه بالخط ليعلم انه قَد أحتازها ليبنيها دارا و منه خطط ألكوفه و ألبصره و أختط ألغلام نبت عذاره و ألخطة بالضم ألامر و ألقصة و هو فِى حِديث قيله و ألخطة ايضا مِن ألخط كالنقطه مِن ألنقط
خ ط فِى ألخطف ألاستلاب و قد خطفه مِن باب فهم و هى ألغه ألجيده و قيه لغه أخرى مِن باب ضرب و هى قلِيلة رديئه لا تكاد تعرف و أختطفه و تخطفه بمعنى و ألخطاف طائر و ألخطاف ايضا حِديده حِجناءَ تَكون فِى جانبى ألبكره فيها ألمحور و كل حِديده حِجناءَ خطاف و ألخطاف ألَّذِى فِى ألحديث بالفَتحِ هُو ألشيطان يخطف ألسمع يسترقه و برق خاطف لنور ألابصار
خ ط ل ألخطل ألمنطق ألفاسد ألمضطرب و قد خطل فِى كلامه مِن باب طرب و أخطل اى أفحش
خ ط م ألخطام ألزمام و ألخطمى بالكسر ألَّذِى يغسل بِه ألراس قلت ذكر فِى ألديوان أن فِى ألخطمى لغتين فَتحِ ألخاءَ و كسرها
خ ط و ألخطوه بالضم ما بَين ألقدمين و جمع ألقله خطوات بضم ألطاءَ و فتحها و سكونها و ألكثير خطى و ألخطوه بالفَتحِ ألمَره ألواحده و ألجمع خطوات بفَتحِ ألطاءَ و خطاءَ بالكسر و ألمد مِثل ركوه و ركاءَ و خطا مِن باب عدا و أختطى ايضا بمعنى و تخطاه تجاوزه يقال تخطى رقاب ألناس
خ فِى ت خفت ألصوت سكن و بابه جلس و ألمخافته و ألتخافت و ألخفت بوزن ألسبت أسرار ألمنطق
خ فِى ر ألخفير ألمجير تقول خفر ألرجل اى أجاره و كان لَه خفيرا يمنعه و بابه ضرب و كذا خفره تخفيرا و تخفر بفلان أستجار بِه و ساله أن يَكون لَه خفيرا و أخفره نقض عهده و غدر و أخفره ايضا بعث معه خفيرا و ألاسم ألخفره بالضم و هى ألذمه يقال و فت خفرتك و كذا ألخفاره بالضم و ألكسر و ألخفر بفتحتين شَده ألحياءَ و بابه طرب و جاريه خفره بكسر ألفاءَ و متخفره
خ فِى س ألخنفساءَ بفَتحِ ألفاءَ ممدوده و ألانثى خنفساءه و ألخنفس لغه فيه و ألانثى خنفسه
خ فِى شََ ألخفاشَ بوزن ألعناب و أحد ألخفافيشَ ألَّتِى تطير بالليل و ألخفشَ بفتحتين صغر ألعين و َضعف فِى ألبصر خلقه و ألرجل أخفشَ و قد يَكون ألخفشَ عله و هو ألَّذِى يبصر ألشيء بالليل و لا يبصره بالنهار و يبصره فِى يوم غيم و لا يبصره فِى يوم صاح
خ فِى ض ألخفض ألدعه يقال عيشَ خافض و هم فِى خفض مِن ألعيشَ و خفض ألضوت غضه و بابه ضرب يقال خفض عليك ألقول و خفض عليك ألامر اى هون و ألخفض ألجر و هما فِى ألاعراب بمنزله ألكسر فِى ألبناءَ فِى مواضعات ألنحويين و ألانخفاض ألانحطاط و ألله يخفض مِن يشاءَ و يرفع اى يضع
خ فِى ف ألخف و أحد أخفاف ألبعير و هو ايضا و أحد ألخفاف ألَّتِى تلبس و ألتخفيف ضد ألتثقيل و أستخفه ضد أستثقله و أستخف بِه أهانه و خف ألشيء يخف بالكسر خفه صار خفيفا و أخف ألرجل خفت حِالة و فى ألحديث أن بَين أيدينا عقبه كئودا لا يجوزها ألا ألمخف
خ فِى ق خفقت ألرايه أضطربت و كذا ألقلب و ألسراب و بابه نصر و خفق يخفق بالكسر خفقانا بفتحتين ايضا و يقال خفق ألبرق ايضا خفقا و خفقت ألريحِ خفقانا و هو حِفيفها اى دوى جريها و خفق ألرجل حِرك راسه و هو ناعس و فى ألحديث كَانت رءوسهم تخفق خفقه او خفقتين و ألخافقان أفقا ألمشرق و ألمغرب لان ألليل و ألنهار يخفقان فيهما
خ فِى ى خفاه مِن باب رمى كتمه و أظهره ايضا و هو مِن ألاضداد و أخفاه ستره و كتمه و شَيء خفى اى خاف و جمعه خفايا و خفى عَليه ألاثر يخفى خفاءَ و يقال ايضا برحِ ألخفاءَ اى و ضحِ ألامر و ألخوافى ما دون ألريشات ألعشر مِن مقدم ألجناحِ و أستخفى مِنه توارى و لا تقل أختفى ألشيء و أختفيت ألشيء أستخرجته و ألمختفى ألنباشَ لانه يستخرج ألاكفان و قوله تعالى أن ألساعة أتيه أكاد أخفيها اى أزيل عنها خفاءها اى غطاءها كقولهم أشكيته اى أزلته عما يشكوه قلت و أصل ألخفاءَ بالكسر و ألمد ألكساءَ ألَّذِى يغطى بِه ألسقاءَ و قرئ أخفيها بالفتح
خ ق ق ألاخقوق لغه فِى أللخقوق و فى ألحديث فَوقصت بِه ناقته فِى أخاقيق جرذان و هى شَقوق فِى ألارض و لا يعرفه ألاصمعى ألا باللام
خ ل أ خلات ألناقه حِرنت و بركت مِن غَير عله و هو فِى حِديث سراقه
خ ل ب ألخلابه ألخديعه باللسان و بابه كتب و أختلبه ايضا و رجل خلاب و خلبوت اى خداع كذاب و ألبرق ألخلب و ألسحاب ألخلب ألَّذِى لا مطر فيه كَانه خادع و منه قيل لمن يعد و لا ينجز إنما انت كبرق خلب و يقال ايضا برق خلب بالاضافه و ألمخلب بكسر ألميم للطائر و ألسباع كالظفر للانسان و خلب ألنبات مِن باب نصر و أستخلبه قطعة و فى ألحديث نستخلب ألخبير اى نقطع ألنبات و ناكله
خ ل ج خلجت عينه مِن باب جلس و دخل و أختلجت طارت و تخالج فِى صدرى مِنه شَيء اى شَككت و ألخليج مِن ألبحر شَرم مِنه و هو ايضا ألنهر و قيل جانباه خليجاه و ألجمع خلج بضمتين و ألخلنج شَجر فارسى معرب و ألجمع ألخلانج بوزن ألمعالم
خ ل د ألخلد دوام ألبقاءَ و بابه دخل و أخلده ألله و خلده تخليدا و ألخلد بوزن ألقفل ضرب مِن ألجرذان أعمى و أخلد الي فلان ركن أليه و منه قوله تعالى و لكنه أخلد الي ألارض و ألخلد بفتحتين ألبال يقال و قع ذلِك فِى خلدى اى فِى قلبي
خ ل س خلس ألشيء مِن باب ضرب و أختلسه و تخلسه اى أستلبه و ألاسم بالضم يقال ألفرصه خلسه
خ ل ص خلص ألشيء صار خالصا و بابه دخل و خلص أليه ألشيء و صل و خلصه مِن كذا تخليصا اى نجاه فتخلص و خلاصه ألسمن بالضم ما خلص مِنه و كذا خلاصته بالكسر و أخلص ألسمن طبخة و ألاخلاص ايضا فِى ألطاعه ترك ألرياءَ و قد أخلص لله ألدين و خالصه فِى ألعشره صافاه و هَذا ألشيء خالصه لك اى خاصة و أستخلصه لنفسه أستحضه
خ ل ط خلط ألشيء بغيره مِن باب ضرب فاختلط و خالطه مخالطه و خلاطا بالكسر و أختلط فلان اى فسد عقله و ألتخليط فِى ألامر ألافساد فيه و ألخليط ألمخالط كالنديم ألمنادم و ألجليس ألمجالس و هو و أحد و جمع و قد يجمع على خلطاءَ و خلط بضمتين و فى ألحديث لا خلاط و لا و راط قيل هُو كقوله لا يجمع بَين متفرق و لا يفرق بَين مجتمع خشيه ألصدقة و ألخلطه بالضم ألشركة و بالكسر ألعشره و ألخلط بالكسر و أحد أخلاط ألطيب و نهى عَن ألخليطين فِى ألانبذه و هو أن يجمع بَين صنفين تمر و زبيب او عنب و رطب
خ ل علَي خلع ثوبه و نعله و قائده و خلع عَليه خلعه كله مِن باب قطع و خلع أمراته خلعا بالضم و خلع ألوالى عزل و خالعت ألمرأة بعلها أرادته على طلاقها ببدل مِنها لَه فَهى خالع و ألاسم ألخلعه بالضم و قد تخالعا و أختلعت فَهى مختلعه
خ ل فِى خَلف ضد قدام و ألخلف ايضا ألقرن بَعد ألقرن يقال هؤلاءَ خَلف سوء لناس لاحقين بناس اكثر مِنهم و ألخلف ايضا ألرديء مِن ألقول يقال سكت ألفا و نطق خَلفا اى سكت عَن ألف كلمه ثُم تكلم بخطا و ألخلف ايضا ألاستقاءَ و ألخلف ايضا ساكن أللام و مفتوحها ما جاءَ مِن بَعد يقال هُو خَلف سوء مِن أبيه و خلف صدق مِن أبيه بالتحريك إذا قام مقامه قال ألاخفشَ هما سواءَ مِنهم مِن يحرك و منهم مِن يسكن فيهما جميعا إذا أضاف و منهم مِن يقول خَلف صدق بالتحريك و يسكن ألاخر للفرق بينهما و ألخلف بالضم ألاسم مِن ألاخلاف و هو فِى ألمستقبل كالكذب فِى ألماضى و ألخلفه أختلاف ألليل و ألنهار و منه قوله تعالى و هو ألَّذِى جعل ألليل و ألنهار خَلفه و ألخلفه ايضا نبت ينبت بَعد ألنبات ألَّذِى يتهشم و خَلفه ألشجر ثمر يخرج بَعد ألثمر ألكثير و قال أبو عبيد ألخلفه ما نبت فِى ألصيف و ألخلف بوزن ألكتف ألمخاض و هى ألحوامل مِن ألنوق ألواحده خَلفه بوزن نكره و قوله تعالى رضوا بان يكونوا مَع ألخوالف اى مَع ألنساءَ و ألخليفى بكسر ألخاءَ و أللام و تشديد أللام مقصورا ألخلافه قال عمر بن ألخطاب رضى ألله تعالى عنه لَو أطيق ألاذان مَع ألخليفى لاذنت و ألخليفه ألسلطان ألاعظم و قد يؤنث و أنشد ألفراءَ أبوك خليفه و لدته أخرى و أنت خليفه ذاك ألكمال و ألجمع ألخلائف جاءوا بِه على ألاصل مِثل كريمه و كرائم و قالوا ايضا خَلفاءَ مِن أجل أن لا يقع ألا على مذكر و فيه ألهاءَ فجمعوه على أسقاط ألهاءَ كظريف و ظرفاءَ لان فعيله بالهاءَ لا يجمع على فعلاءَ و خَلف فلان فلانا إذا كَان خليفته يقال خَلفه فِى قومه مِن باب كتب و منه قوله تعالى أخلفنى فِى قومى و خَلفه ايضا جاءَ بَعده و خَلف فم ألصائم تغيرت رائحته و كذا أللبن و ألطعام إذا تغير طعمه او ريحه و بابه دخل و أخلف فوه لغه فِى خَلف و يقال لمن ذهب لَه مال او و لد او شَيء يستعاض أخلف ألله عليك اى رد عليك مِثل ما ذهب فإن كَان قَد هلك لَه و ألد او و ألده او نحوهما مما لا يستعاض قيل خَلف ألله عليك بغير ألف اى كَان ألله خليفه مِن فقدته عليك و يقال أخلفه ما و عده و هو أن يقول شَيئا و لا يفعله فِى ألمستقبل و أخلف فلان لنفسه إذا كَان قَد ذهب لَه شَيء فجعل مكانه آخر و أخلف ألنبا تاخرج ألخلفه و أستخلفه جعله خليفته و جلس خَلفه اى بَعده و ألخلاف ألمخالفه و قوله تعالى فرحِ ألمخلفون بمقعدهم خلاف رسول ألله اى مخالفه رسول ألله عَليه ألسلام و قيل خَلف رسول ألله و شَجر ألخلاف معروف و موضعه ألمخلفه بوزن ألمتربه و خَلفه و راءه فتخلف عنه اى تاخر
خ ل ق ألخلق ألتقدير يقال خلق ألاديم إذا قدره قَبل ألقطع و بابه نصر و ألخليقه ألطبيعه و ألجمع ألخلائق و ألخليقه ايضا ألخلائق يقال هُم خليقه ألله و هم خلق ألله و هو فِى ألاصل مصدر و ألخلقه ألفطره و فلان خليق بكذا اى جدير بِه و مضغه مخلقه تامه ألخلق و خلق ألافك مِن باب نصر و أختلقه و تخلقه أفتراه و منه قوله تعالى و تخلقون أفكا و ألخلق بسكون أللام و ضمها ألسجيه و فلان يتخلق بغير خلقه اى يتكلفه و ألخلاق ألنصيب و منه قوله تعالى لا خلاق لَهُم فِى ألاخره و ملحفه خلق و ثوب خلق اى بال يستوى فيه ألمذكر و ألمؤنث لانه فِى ألاصل مصدر ألاخلق و هو ألاملس و ألجمع خلقان و خلق ألثوب بلى و بابه سَهل و أخلق ايضا مِثله و أخلقه صاحبه يتعدى و يلزم و ألخلوق بالفَتحِ ضرب مِن ألطيب و خلقه تخليقا طلاه بِه فتخلق
خ ل ل ألخل معروف و ألخله بالفَتحِ ألخصله و هى ايضا ألحاجة و ألفقر و ألخله بالضم ألخليل يستوى فيه ألمذكر و ألمؤنث لانه فِى ألاصل مصدر قولك خليل بَين ألخله و ألخلوله و جمعه خِلال كقله و قلال و ألخل ألود و ألصديق و ألخلل ألفرجه بَين ألشيئين و ألجمع خِلال كجبل و جبال و قرئ بهما قوله تعالى فترى ألودق يخرج مِن خِلاله و خلله و هى فرج فِى ألسحاب يخرج مِنها ألمطر و ألخلل ايضا ألفساد فِى ألامر و ألخلال ألعود ألَّذِى يتخلل بِه و ما يخل بِه ألثوب ايضا و ألجمع ألاخله و ألخلال ايضا ألمخاله و ألمصادقه و ألخليل ألصديق و ألانثى خليلة و ألخلاله بالضم ما يقع فِى ألتخلل و فصيل مخلول اى مهزول و هو فِى حِديث ألصدقة و خل كساءه على نفْسه بالخلال مِن باب رد و أخل ألرجل بمركزه تركه و أختل الي ألشيء أحتاج أليه و منه قول بن مسعود رضى ألله تعالى عنه عليكم بالعلم فإن أحدكم لا يدرى متَي يختل أليه اى متَي يحتاج ألناس الي ما عنده و أختل جسمه هزل و تخلل بَعد ألاكل بالخلال و تخلل ألقوم دخل بَين خللهم و خلالهم و ألخلخال و أحد خلاخيل ألنساءَ و ألخلخل لغه فيه او مقصور مِنه و تخليل أللحيه و ألاصابع فِى ألوضوء فاذا فعل ذلِك قال تخللت قلت لَم يذكر أختل ألامر بمعنى و قع فيه ألخلل
خ ل و خلا ألشيء مِن باب سما و خلوت بِه خلوه و خلاءَ و خلا أليه أجتمع معه فِى خلوه قال ألله تعالى و أذا خلوا الي شَياطينهم و قيل الي بمعنى مَع كَما فِى قوله تعالى مِن أنصارى الي ألله و قوله تعالى و أن مِن أمه ألا خلا فيها نذير اى مضى و أرسل و تقول انا منك خلاءَ اى براءَ لا يثنى و لا يجمع لانه مصدر و أنا منك خلى اى بريء فيثنى و يجمع لانه أسم و ألخلاءَ بالمد ألمتوضا و ألخلاءَ ايضا ألمكان ألَّذِى لا شَيء بِه و ألخليه ألناقه تطلق مِن عقالها و يخلى عنها و يقال للمرأة انت خليه كنايه عَن ألطلاق و ألخليه ايضا ألسفينه ألعظيمه و هى ايضا بيت ألنحل ألَّذِى تعسل فيه و خلا كلمه يستثنى بها و تنصب ما بَعدها و تجر تقول جاءونى خلا زيدا تنصب إذا جعلتها فعلا و تضمر فيها ألفاعل كَانك قلت خلا مِن جاءنى مِن زيد و أذا قلت خلا زيد فجررت فَهى عِند بَعض ألنحويين حِرف جر بمنزله حِاشى و عِند بَعضهم مصدر مضاف و أما ما خلا فلا يَكون فيما بَعدها ألا ألنصب تقول جاءونى ما خلا زيدا و قولهم أفعل كذا و خلاك ذم اى أعذرت و سقط عنك ألذم و ألخلى ألخالى مِن ألهم و هو ضد ألشجى و ألقرون ألخاليه هُم ألمواضى و ألخلى مقصور ألرطب مِن ألحشيشَ ألواحده خلاه و خليت ألخلى قطعته و بابه رمى و أختليته ايضا و ألمخلى ما يقطع بِه ألخلى و ألمخلاه ما يجعل فيه ألخلى و أخلت ألارض كثر خلاها و خلا لَه ألشيء و أخلى بمعنى و أخليت ألمكان صادفته خاليا و أخلى ألرجل اى خلا و أخلا غَيره يتعدى و يلزم و أخلى عَن ألطعام خلا عنه و خاليت ألرجل تاركته و تخلى تفرغ و خلى عنه و خلى سبيله تخليه فيهما فَهو مخلى و رايته مخليا قلت و هَذا نادر أن يَكون ألاسم ألمقصور فِى حِالة ألنصب بخلافه فِى حِالة ألرفع و ألجر كالمنقوص
خ م د خمدت ألنار سكن لهبها و لم يطفا جمرها بخلاف همدت و بابه دخل و أخمدها غَيرها
خ م ر خمَره و خمر و خمور مِثل تمَره و تمر و تمور و يقال خمَره صرف قال بن ألاعرابى سميت ألخمر خمرا لأنها تركت فاختمرت و أختمارها تغير ريحها و قيل سميت بذلِك لمخامرتها ألعقل و ألخمير ألدائم ألشرب للخمر و ألخمار بقيه أسكر تقول رجل خمر بوزن كتف و مخمور و أختمرت ألمرأة لبست ألخمار و ألخمير و ألخميره ما يجعل فِى ألعجين تقول خمر ألعجين اى جعل فيه ألخمير و بابه ضرب و نصر و ألتخمير ألتغطيه يقال خمر أناءك و ألمخامَره ألمخالطه و أستخمَره أستعبده و منه حِديث معاذ مِن أستخمر قوما أولهم أحرار اى أخذهم قهرا و تملك عَليهم
خ م س ألخمسه عدَد و جاءَ فلان خامسا و أخمس ألقوم اى صاروا خمسه و يوم ألخميس جمعه أخمساءَ و أخمسه و ألخميس ألجيشَ لانهم خمس فرق ألمقدمه و ألقلب و ألميمنه و ألميسره و ألساق و ألخميس ايضا ألثوب ألَّذِى طوله خمس أذرع و منه حِديث معاذ أئتونى بِكُل خميس او لبيس كَانه عنى ألصغير مِن ألثياب و ألخميس ايضا ألخمس ذكره فِى ث ل ث و قال و أنكره أبو زيد و خمس ألقوم مِن باب نصر أخذ خمس أموالهم و خمسهم مِن باب ضرب إذا كَان خامسهم او كملهم خمسه بنفسه و شَيء مخمس اى لَه خمسه أركان و حِبل مخموس اى مِن خمس قوى و تقول عندى خمسه دراهم برفع ألهاءَ و أن شَئت أدغمت ألتاءَ فِى ألدال فإن عرفت ألدراهم لزم رفع ألهاءَ و لم يجز ألادغام لان أللام أدغمت فِى ألدال فلا يُمكن أدغام ألتاءَ فيها و تقول خمسه ألاشبار و خمس ألقدور فتعرف ألثانى فِى ألمذكر و ألمؤنث و تقول هَذه ألخمسه ألدراهم بجر ألدراهم و أن شَئت رفعتها و أجريتها مجرى ألنعت و كذا الي ألعشره و قولهم فلان يضرب أخماسا لاسداس اى يسعى فِى ألمكر و ألخديعه
خ م شََ ألخموشَ بالضم ألخدوشَ و قد خمشَ و جهه مِن باب ضرب و نصر
خ م ص ألاخمص ما دخل مِن باطن ألقدم فلم يصب ألارض و ألخمصه بالفَتحِ ألجوعه يقال ليس للبطنه خير مِن خمصه تتبعها و ألمخمصه ألمجاعه و هى مصدر كالمغضبه و ألمعتبه و قد خمصه ألجوع مِن باب نصر و مخمصه أيضا
خ م ط ألخمط ضرب مِن ألاراك لَه حِمل يؤكل و قرئ ذواتى أكل خمط بالاضافه
خ م علَي خمع فِى مشيته اى ظلع و بابه قطع و خضع و به خماع بالضم اى ظلع
خ م ل ألخمل ألهدب و ألخمل ايضا ألطنفسه و ألخميله ألشجر ألمجتمع ألكثيف و قيل هِى رمله تنبت ألشجر و ألخامل ألساقط ألَّذِى لا نباهه لَه و بابه دخل
خ م م لحم خام و مخم اى منتن و قد خم أللحم يخم بالكسر خموما اى أنتن و هو شَواءَ او طبيخ و أخم ايضا مِثله و قلب مخموم اى نقى مِن ألغل و ألحسد
خ م ن ألتخمين ألقول بالحدس و ألخمان مِن ألرماحِ ألضعيف و خمان ألناس خشارتهم اى ألدون مِنهم
خ ن ث خنثه تخنيثا فتخنث اى عطفه فتعطف
خ ن ج ر ألخنجر سكين كبير
خ ن ز خنز أللحم أنتن و بابه طرب و ألخنزوانه بوزن ألاسطوانه ألتكبر يقال هُو ذُو خنزوانات
خ ن س خنس عنه تاخر و بابه دخل و أخنسه غَيره اى خَلفه و مضى عنه و ألخناس ألشيطان لانه يخنس إذا ذكر ألله عز و جل و ألخنس ألكواكب كلها لأنها تخنس فِى ألمغيب او لأنها تخفى نهارا و قيل هِى ألكواكب أسيارة دون ألثابته و قال ألفراءَ أن ألمراد بها فِى ألقران زحل و ألمشترى و ألمريخ و ألزهره و عطارد لأنها تخنس فِى مجراها و تكنس اى تستتر كَما تكنس ألظباءَ فيالكناس سميت خنسا لتاخرها لأنها ألكواكب ألمتحيره ألَّتِى ترجع و تستقيم و خنس يَكون متعديا و لازما و خنسه فخنس اى أخرته فتاخر و قبضته فانقبض و منه ألحديث و خنس أبهامه اى قبضها و بعضهم لا يجعله متعديا ألا بالالف فيقول أخنسه
خ ن ص ألخنوص بوزن ألبلور و لد ألخنزير و ألجمع ألخنانيص
خ ن فِى ألخنيف مِن ألثياب بوزن ألعنيف أبيض غليظ يتخذ مِن كتان و فى ألحديث تخرقت عنا ألخنف
خنفسه و خنفساءَ فِى خ فِى س
خ ن ق ألخنق بكسر ألنون مصدر خنقه يخنقه بالضم و خنقه ايضا تخنيقا و منه ألخناق بالتشديد و أختنق هُو و أنخنقت ألشاه بنفسها فَهى منخنقه و ألخناق بالكسر حِبل يخنق بِه و ألمخنقه بالكسر ألقلاده
خ ن ن ألخنه كالغنه و ألاخن كالاغن
خ ن ى ألخنا ألفحشَ و قد خنى عَليه مِن باب صدى و أخنى عَليه فِى منطقة اى أفحشَ و أخنى عَليه ألدهر أتى عَليه و أهلكه
خ و خ ألخوخه و أحده ألخوخ و ألخوخه ايضا كوه فِى ألجدار تؤدى ألضوء
خ و ر خار ألثور يخور خوارا صاحِ و منه قوله تعالى فاخرج لَهُم عجلا جسدا لَه خوار و خار ألحر و ألرجل يخور خؤوره بوزن فعوله ضعف و أنكسر و ألخور بفتحتين ألضعف تقول خور يخور خورا و رجل خوار بالتشديد و ألجمع خور بوزن طور
خ و ز ألخوز بوزن ألكوز جيل مِن ألناس
خ و ص ألخوص و رق ألنخل ألواحده خوصه و ألخواص بائع ألخوص
خ و ض خاض ألماءَ مِن باب قال و خياضا ايضا بالكسر و ألموضع مخاضه و هو ما جاز ألناس فيه مشاه و ركبانا و جمعها مخاض و مخاوض و أخاض فِى ألماءَ دابته و خاض ألغمرات أقتحمها و خاض ألقوم فِى ألحديث و تخاوضوا اى تفاوضوا فيه
خ و ط ألخوط ألغصن ألناعم لسنه يقال خوط بان ألواحده خوطه
خ و فِى خاف يخاف خوفا و خيفه و مخافه فَهو خائف و قوم خوف على ألاصل و خيف على أللفظ و ألامر مِنه خف بفَتحِ ألخاءَ و ألخيفه ألخوف و ألاخافه ألتخويف يقال و جع مخيف اى يخيف مِن راه و طريق مخوف لانه لا يخيف و إنما يخيف فيه قاطع ألطريق و تخوفت عَليه ألشيء اى خفت و تخوفه اى تنقصة و منه قوله تعالى او ياخذهم على تخوف
خ و ل خوله ألله ألشيء تخويلا ملكه أياه و ألتخول ألتعهد و فى ألحديث كَان ألنبى A يتخولنا بالموعظه مخافه ألسامه و كان ألاصمعى يقول يتخوننا بالنون اى يتعهدنا و خول ألرجل حِشمه ألواحد خائل و قد يَكون ألخول و أحدا و هو أسم يقع على ألعبد و ألامه قال ألفراءَ هُو جمع خائل و هو ألراعى و قال غَيره هُو ماخوذ مِن ألتخويل و هو ألتمليك و ألخال أخو ألام و ألخاله أختها و مصدره ألخؤوله
خ و م ألخامه ألغضه ألرطبة مِن ألنبات و فى ألحديث مِثل ألمؤمنين مِثل ألخامه مِن ألزرع تميلها ألريحِ مَره هكذا و مَره هكذا
خ و ن خانه فِى كذا مِن باب قال و خيانة و مخانه و أختانه قال ألله تعالى و تختانون أنفسكم اى يخون بَعضكم بَعضا قلت هَذا ألتفسير لا يناسب سَبب نزول ألايه و لم أجده لغيره و رجل خائن و خائنه ايضا و ألهاءَ للمبالغه مِثل علامه و نسابه و قوم خونه بفتحتين و خونه تخوينا نسبة الي ألخيانة و ألخوان بالكسر ألَّذِى يؤكل عَليه معرب قلت و ألضم لغه فيه نقلها ألفارابى و قال و ألكسر أفصحِ و ثلاثه أخونه و ألكثير خون ساكن ألواو و ألخان ألنزل او ألفندق
خ و ى خوت ألدار تخوى خواءَ أقوت و كذا إذا سقطت و منه قوله تعالى فتلك بيوتهم خاويه اى خاليه و قيل ساقطه كَما قال تعالى فَهى خاويه على عروشها اى ساقطه على سقوفها و ألخويه طعام يتخذ للنفساءَ و خوى ألرجل تخويه إذا جافى بطنه عَن فخذيه فِى سجوده
خ ى ب خاب يخيب خيبه إذا لَم ينل ما طلب و فى ألمثل ألهيبه خيبه
خ ى ر ألخير ضد ألشر و بابه باع تقول مِنه خرت يا رجل فانت خائر و خار ألله لك و قوله تعالى أن ترك خيرا اى مالا و ألخيار بالكسر خلاف ألاشرار و هو ايضا ألاسم مِن ألاختيار و هو أ ضا ألقثاءَ و ليس بعربى و رجل خير و خير مِثل هين و هين و كذا أمراه خيره و خير قال ألله تعالى أولئك لَهُم ألخيرات جمع خيره و هى ألفاضله مِن كُل شَيء و قال فيهن خيرات حِسان قال ألاخفشَ لما و صف بِه فقيل فلان خير أشبه ألضفات فادخلوا فيه ألهاءَ للمؤنث و لم يُريدوا بِه أفعل فإن أردت معنى ألتفضيل قلت فلانه خير ألناس و لا تقل خيره و لا أخير و لا يثنى و لا يجمع لانه فِى معنى أفعل و أما قول ألشاعر ألا بكر ألناعى بخيرى بنى أسد فإنما ثناه لانه أراد خيرى بالتشديد فخففه مِثل ميت و ميت و هين و هين و ألخير بالكسر ألكرم و ألخيره بوزن ألالمييره ألاسم مِن قولك خار ألله لك فِى ألامر اى أختار و ألخيره بوزن ألعنبه ألاسم مِن قولك أختار ألله تعالى يقال محمد خيره ألله مِن خلقه و خيره ألله ايضا بالتسكين و ألاختيار ألاصطفاءَ و كذا ألتخير و تصغير مختار مخير كمغير و ألاستخاره طلب ألخيره يقال أستخر ألله يخر لك و خيره بَين ألشيئين اى فوض أليه ألخيار
خيزران فِى خ زر
خ ى س ألخيس بالكسر موضع ألاسد
خ ى شََ ألخيشَ ثياب مِن أردا ألكتان
خ ى ط ألخيط ألسلك و جمعه خيوط و خيوطه مِثل فحل و فحَول و فحوله و ألمخيط بوزن ألمبضع ألابره و كذا ألخياط و منه قوله تعالى حِتّي يلج ألجمل فِى سم ألخياط و ألخيط ألاسود ألفجر ألمستطيل و قيل سواد ألليل و ألخيط ألابيض ألفجر ألمعترض و خاط ألثوب يخيطه خياطه فَهو مخيط و مخيوط
خ ى فِى ألخيف ما أنحدر عَن غلظ ألجبل و أرتفع عَن مسيل ألماءَ و منه سمى مسجد ألحنيف بمنى و قد أخاف ألقوم إذا أتوا خيف منى فنزلوه و فرس أخيف بَين ألخيف إذا كَانت أحدى عينيه زرقاءَ و ألاخرى سوداءَ و كذلِك هُو مِن كُل شَيء و منه قيل ألناس أخياف اى مختلفون و أخوه أخياف إذا كَانت أمهم و أحده و ألاباءَ شَتى
خيفه فِى خ و ف
خ ى ل ألخيال و ألخياله ألشخص و ألطيف ايضا و ألخيل ألفرسان و منه قوله تعالى و أجلب عَليهم بخيلك و رجلك و ألخيل ايضا ألخيول و منه قوله تعالى و ألخيل و ألبغال و ألحمير لتركبوها و ألخياله أصحاب ألخيول و ألخال ألَّذِى يَكون فِى ألخد و جمعه خيلان و ألخال أخو ألام و جمعه أخوال قلت ذكر ألخال ألَّذِى هُو أخو ألام فِى خ و ل و فى خ ى ل و هو مِن أحدهما فِى ألظاهر لا مِنهما و رجل أخيل كثِير ألخيلان و ألخال و ألخيلاءَ بضم ألخاءَ و كسرها ألكبر تقول مِنه أختال فَهو ذُو خيلاءَ و ذو خال و ذو مخيله اى ذُو كبر و خال ألشيء ظنه يخاله خيلا و خيله و مخيله و خيلوله و هو مِن باب ظننت و أخواتها و تقول فِى مستقبله أخال بكسر ألهمزه و هو ألافصحِ و بنو أسد تقول أخال بالفَتحِ و هو ألقياس و أخال ألشيء أشتبه يقال هَذا أمر لا يخيل و خيل أليه انه كذا على ما لَم يسم فاعله مِن ألتخييل و ألوهم و تخيل لَه انه كذا و تخايل اى تشبه يقال تخيله فتخيل لَه كَما يقال تصورة فتصور لَه و تبينه فتبين لَه و تحققه فَتحقق لَه و ألاخيل طائر و هو ينصرف فِى ألنكره إذا سميت بِه و منهم مِن لا يصرفه فِى ألمعرفه و لا فِى ألنكره و يجعله فِى ألاصل صفه مِن ألتخيل

  • كلمات تنتهي بحرف الخاء
  • كلمه تبدا بحرف خ
  • كلمات تنتهي بحرف الخاء كلمة السر
  • كلمات تنتهى بحرف الخاء
  • كلمات تنتهي بحرف خاء
  • فارسي ضرب اخماسا للاسداس
  • خضر بحرف الراء
  • اشياء تبدا بحرف ر
  • كلمات تنتهي بحرف الخاء في كلمة السر
  • ما يوضع في الارض من اجل اخصاب الزرع
839 views

اشياء بحرف الخاء كلمات تنتهي بحرف الخاء