11:21 مساءً الخميس 23 مايو، 2019




اسرار الزواج الناجح في الاسلام

اسرار الزواج الناجح في الاسلام

صور اسرار الزواج الناجح في الاسلام

1 فرز الادوار:

حدثت تغيرات كثيرة في هذا العصر،

 

حيث احدثت و سائل الراحة الحديثة و عملية تنظيم النسل ثورة في الحياة الزوجية،

 

و اصبح لدي الزوجات و الامهات الحرية التامة للعمل خارج المنزل.

 

فى الكثير من المناطق تعمل امراتان من اصل كل ثلاثة في و ظيفة خارج المنزل،

 

و في امريكا الشمالية يوجد فقط 12 في المئة من الاسر تعيش حياة “تقليدية” حيث يعمل الزوج و تبقي الزوجة في المنزل لرعاية الاطفال.

 

لقد احدثت التغيرات الجذرية اضطرابا تاما في دور الزوج و الزوجة،

 

مما ساهم في ارتفاع نسبة الطلاق بشكل كبير.

 

و هذا الامر ملاحظ كثيرا بين الازواج الشباب تحت سن الثلاثين حيث انهم اكثر عرضة اربع مرات للطلاق من اهاليهم.

 

يتطلب الزواج الناجح اتفاق الطرفين على ادوارهم و مسؤولياتهم و تحديدها.

 

و اذا كان كلا الطرفين يعملان خارج المنزل خاصة اذا كان دواما كاملا فانهما اكثر حاجة الى تقاسم الواجبات المنزلية في الداخل و الخارج و المساعدة على رعاية الاطفال.

صور اسرار الزواج الناجح في الاسلام

2-التوقعات الواقعية بشان الحياة الزوجية:

بناء على خلفيتنا الثقافية, كلنا يدخل الحياة الزوجية مع توقعات مسبقة عما ينبغى ان يكون عليه الحال،

 

و لكن غالبا ما تكون هذه التوقعات غير و اقعية.

 

على سبيل المثال: اذا كان احد و الديك يتسم بحب المثالية و شعرت انه لا يمكنك ابدا ارضاؤة فهناك احتمالية ان تصبح انت ايضا محبا للمثالية.

 

و اذا كنت كذلك فبغض النظر عن ما يقوم به الطرف الاخر،

 

فانة لن يتمكن ابدا من ارضائك تماما.

 

يمكن ان تكون الحياة مع شخص محب للمثالية امر صعب للغاية.

 

اذا كنت تشعر بانك لم تتلق الحب الكافى من احد و الديك،

 

فهناك احتمالية ان تحاول لا شعوريا جعل شريك حياتك بديلا للام او الاب و هذا الامر مستحيل نجاحة ابدا.

 

هذان الامران عبارة عن مثالين على عدد لا يحصي من تطور الافكار حول التوقعات غير الواقعية حول الحياة الزوجية،

 

ناهيك عن تاثير المسلسلات غير الواقعية.

 

ايا كان السبب فمن الواجب على الزوجين ان يفكرا بواقعية حول الزواج بهدف جعلة ناجحا.

3-الالتزام:

قرات عن احد المحامين المتخصصين في عقود الزواج انه تخلي عن مهنتة بعد ثلاث سنوات من ممارستها،

 

و السبب يعود الى ان كل عقود الزواج التي اشرف عليها لم تتمكن من الاستمرار.

 

العقود بدون التزام ليس لها جدوى و كذلك الامر بالنسبة للزواج.

 

الالتزام يعني ان كل الخطوات اللازمة ينبغى ان تتخذ لجعل الزواج ينجح.

 

هناك حاجة ايضا الى التزام كل طرف بالاخر من اجل سعادتهما.

 

الزواج هو التزام من شخص غير كامل الى شخص اخر غير كامل ايضا و بدون هذا النوع من الالتزام فان الزواج لا يتوقع منه الدوام.

4-تحمل المسؤولية:

المسؤولية و الالتزام هما من اشد الامور التي نحتاجها في هذا الوقت،

 

و تتجلي اهميتهما في الزواج و العلاقات الاسرية.

 

ينبغى ان يكون الاشخاص الذين يختارون الزواج مسؤولين عن اختيارهم،

 

بحيث يقومون ببذل كل ما في و سعهم لجعل زواجهم ناجحا.

 

الاشخاص الذين لديهم اطفال مسئولون ايضا عن سعادة اطفالهم.

 

يدخل كلا الزوجين الحياة الزوجية و هو لا يزال يحتفظ بمشاكلة الشخصية و امورة السلبية؛

 

و لذلك فان كلاهما ينبغى ان يواجة هذه المشاكل و يحلها و لا يلقى باللوم على شريكه.

الزواج هو التزام من شخص غير كامل الى شخص اخر غير كامل.

كل شريك هو مسؤول عن سعادتة و انفعالاتة و مشاعرة الخاصة, لا يمكن لشخص اخر ان يجعلنا سعداء.

 

اذا لم نتمكن من العثور على السعادة قبل الزواج فان الزواج لن يقدمها لنا.

 

السعادة هي نتيجة ثانوية للنضج،

 

و لذلك فان كل فرد منا مسؤول عن سعادته.

 

الاشخاص السعداء هم القادرون على جعل حياتهم الزوجية سعيدة.

5-التواصل الفعال:

احد اسرار العلاقة الناجحة هو معرفة كيفية التواصل بشكل فعال يقول بيتر دراكر،

 

الشهير المتخصص في علم الادارة: “ان 60 في المئة من المشاكل الادارية ناتجة عن التواصل الخاطئ.

 

و و فقا لعلم الجريمة،

 

فان ما يصل الى 90 في المئة من كل المجرمين يعانون من مشاكل على مستوي التواصل الفردى مع الاخرين”.

 

و وفقا لمستشار زواج رائد،

 

فان السبب فيما لا يقل عن نصف حالات فشل الزواج هو التواصل الخاطئ.

 

ينبنى التواصل الفعال على معرفة افكارنا و رغباتنا و دوافعنا و مشاعرنا و صدقها و التعبير عنها بطريقة جيدة.

 

يفشل الاشخاص الذين ينكرون او يقمعون مشاعرهم الداخلية و رغباتهم الحقيقية في التواصل بشكل فعال،

 

حيث لا يتمكنون ابدا من اكتشاف الالفة الحقيقية.

6-ادارة الوقت:

يشعر الطفل الذى لا يقضى و قتا كافيا معه و الدية بانه غير محبوب و غير مرغوب فيه و هذا الامر نفسة ينطبق على شريك الزواج.

 

هناك حاجة الى قضاء بعض الوقت الجيد من اجل ازدهار اي علاقة ناجحة.

فى مجتمع اليوم المزحوم, يمكن ان يكون قضاء بعض الوقت الجيد معا تحديا كبيرا للازواج.

 

و نعنى بقضاء الوقت الجيد هنا الحضور فعليا مع الشريك الاخر الحضور عاطفيا مع شريكك و التواصل الفعال على مستوي المشاعر هناك حاجة ايضا الى جعل هذا الوقت طويلا قدر المستطاع لتلبية احتياجات كلا الشريكين بهدف “ابقاء شعلة الحب متوهجة”.

 

نحن لا نتحدث عن التشبث طول الوقت بشريكك لان ذلك سوف يخنق العلاقة،

 

و لكن التواجد المستمر يجعل كلا الروحين و القلبين يتعلقان ببعضهما.

7-الالتزام الديني:

اظهرت الابحاث ان الاسر الملتزمة دينيا لديها فرصة اكبر للصمود و الاستمرار, هذا الامر صحيح لان العائلة التي تؤدى الصلاة معا تكون متماسكة اكثر من العوائل الاخرى.

 

شرع الله سبحانة الزواج،

 

و هو سنة من سنن الله الكونية و لا يمكننا تبديل هذه السنة او اجراء تغييرات فيها،

 

بل ينبغى علينا كمسلمين طاعة الله و ممارستها.

 

ينبغى ان يكون للمساجد دور فاعل اكثر في مساعدة الازواج و ارشادهم لجعل حياتهم الزوجية سعيدة.

341 views

اسرار الزواج الناجح في الاسلام