6:37 مساءً الأحد 21 أكتوبر، 2018

اسباب موافقة المراة على الزواج من رجل متزوج



اسباب موافقه المرأة على الزواج من رجل متزوج

صوره اسباب موافقة المراة على الزواج من رجل متزوج
قبل البدء بالموضوع اود التنويه الى ان هذا الموضوع اشترك فيه مشكورين العديد من الاخوات هن سحابه خير وsalima ورماد الورد وشعاع الروح و HAJAR والزهره البيضاء،

والقليل من الاخوه هما طريد بلاد الحنان وزيزو وفي قسم “نقاشات جاده وحوارات هادفه” اثر سؤال تحت عنوان:

صوره اسباب موافقة المراة على الزواج من رجل متزوج

وقد حاولت فيه ان تتم مناقشه الموضوع بشكل علمي .

.

عقلي..

واقعي بحت،

بغض النظر عن ارائنا الشخصيه وبعيدا عن حياتنا الشخصيه مع ازواجنا،وخرجنا فيه بعده اسباب.
صياغه:

الشرف الرفيع.

وليسمح لي الكل ان اضيف هنا من وجهه نظري ما غفلت عن طرحه هناك،

ولماذا تقوم بعض النساء على البحث عن زوجه اخرى لزوجها؟.
وبعد:

فتماشيا مع نقاشنا هذا للموضوع بشكل عقلي علمي،

فارجو اتحافنا بالاراء التي تتفق وشكل الموضوع وتجنب الراي الشخصي الذي بطريقه:

(اؤيد او لا اؤيد وذلك لتعم الفائده.
والموضوع هو الاتي:

لقد داب الناس على مناقشه زواج الرجل باكثر من زوجه،

فتهجم غير المسلمين على هذا التشريع الذي اصطلح على تسميته لاحقا ب “تعدد الزوجات في الاسلام” على انه اهدار لحق المرأة وكرامتها،

ولسنا بصدد الرد عليهم هنا،

فجميع من في المنتدى مؤمنون به لانه تشريع رب العالمين،

اذ يقول الله تعالى:

” وما كان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيره من امرهم،

ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا” ولم يشرعه الله تعالى عبثا ولا جهلا حاشى الله،

اذ يقول سبحانه:

“الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير؟!!”،

كما ان في رد العلماء الافاضل على شبهات

 

ومن الطبيعي ان نرى الكثير من الرجال لا يمارسونه لعدم الحاجة اليه او لاسباب اخرى،

ومن الطبيعي ايضا ان نرى المرأة نرفض ان يقترب تطبيقه من بيتها ،



سواء كانت تحب زوجها او لا تحبه،

سواء ناقشت الموضوع متزوجه او لم يسبق لها الزواج،

لانها خطوه مجهوله بالنسبة لها لا تعلم الى اي مدى سوف تخسر فيها من المزايا التي كانت تتمتع بها ان كانت متزوجه،

والمزايا التي “تتوقع” ان تحرم منها ان كانت مقبله على الزواج من رجل متزوج،

وما مجتمع منتدانا هذا الا نموذج لمجتمع مسلم مصغر تتباين فيه الاراء حول هذه المساله.

لقد اعتاد كثير من الناس على مناقشه الموضوع ليذهب كثير من الرجال الى تاييده وكانه امر ممتع وبخاصة لدى الرجل في شبه الجزيره العربيه،

وكثير من النساء الى رفضه وكانه امر يقف على باب بيتها لا تدري متى بابها،

فلا ترى فيه الا الظلم والظلمه،

وكان المساله خصومه بين الرجل والمراه،

وهذه دلاله على الفروق الربانيه في خلق الله لكل من الذكر والانثى،

اذ يقول سبحانه:

“وليس الذكر كالانثى”،

فالرجل ينظر اليه نظره عقليه بحته،

والمرأة تنظر اليه نظره عاطفيه بحته فاذا رفضته المرأة فهم الرجل رفضها غالبا رفض لامر الله،

واذا ايده الرجل فهمت المرأة منه غالبا عدم المحبه والتجرد من العاطفه؛

وفي خضم ذلك كله نسينا اساليب التواصل بين الزهره والمريخ على حسب تصنيف د.

جون غراي مؤلف كتاب:

الرجال من المريخ والنساء من الزهره ،



وهذا هو الخطا الاول،

اما الخطا الثاني فهو ان المرأة لم تنظر الى الموضوع من زاويه اخرى وهي:

ان تطبيقه يحتاج ايضا الى امراه اخرى،

اي اننا اذا رفضنا فهناك امراه اخرى توافق،

فالزواج عقد بين رجل وامراه،

فاين المرأة الاخرى التي تزوجت برجل متزوج من كل هذا النقاش،

وهنا اتذكر ما كتبه الشيخ الشعراوي رحمه الله:

“لم يظلم الرجل المرأة وانما المرأة هي التي ظلمت المراه” اي لم يظلم الرجل المرأة بالتعدد ولكن المرأة ظلمت المرأة برفضه،

لذلك اردنا ان نلتفت الى من غفلنا عنها وتركناها وراء ظهورنا فلم نلتفت اليها،

بغض النظر عن الراي الشخص في رفض وتاييد التعدد،

وانما هي جلسه اجتماعيه نفسيه مع المرأة التي تزوجت برجل متزوج لنتلمس السبب او الاسباب التي دفعتها الى الموافقه على هذا الزواج،
اهي اسباب فيمن رغبت به زوجا؟
اهي اسباب فيها؟
اهي اسباب في واقع المجتمع الذي تعيش فيه؟
اهي اسباب متعلقه بظروفها الشخصيه؟
ام من الاسباب السابقة كلها

وما هي؟

ثم اضفنا اليها:

كيف تتعامل هذه الزوجه مع الزوجه او الزوجات التي سبقتها وكيف تتعامل الزوجه السابقة مع الزوجه اللاحقه.

اولا:

اسباب في الزوج:

1.

باقه من الصفات الحسنه:
هناك اسباب في الرجل لا تستطيع المرأة الا ان تنظر اليها باعجاب،

ساحر في شخصيته،

ولديه صفات لا تتوفر مجتمعه الا في عدد قليل من الرجال،

يستحق الاعجاب ربما اكثر من كثير من الرجال غير المتزوجين،

ومع انها تهيم به بعد ان يخطبها وهو متزوج الا انها تتمنى لو حظيت به كاملا قبل ان يتزوج من غيرها،

فالى جانب الدين والخلق الصفتان الاساسيتان في الموافقه على اي زوج فان هناك صفات تزيد الرجل جمالا،

كالكرم وعذوبه اللسان والشجاعه وحسن المظهر ورجاحه العقل والحلم والعفو والمكانه الاجتماعيه والارتياح المالي والعلم وفوقها الخبره في الحياة الزوجيه،

كلها صفات تجعل المرأة تفكر كثيرا قبل ان ترفض هذا الزوج.
فالدين والاخلاق التي هي جزء من الدين صفات عامة تختلفان في درجتهما من شخص لاخر وايضا يختلف رضى المرأة عنهما من شخص لاخر،

لكن اجتماع مجموعة من الصفات الرفيعه مشجع للمرأة على الموافقه،

لا سيما اذا نظرت في عينيه فرات صفاء النيه وطيب القلب من خلالهما،

وان زدنا عليها ان قذف الله الحب في قلبها.
فان زدنا عليها شعور المرأة بوجود سبب اخر مما سنذكره لاحقا مما لا يرتبط بالزوج فانه سيدفعها اكثر الى الموافقه،

وفي هذه الحالة ستثق المرأة ان اتصافه برجاحه العقل والحلم والخوف من الله وغيرها من الصفات ستمكنه من النجاح في حياتها الزوجية وحياته مع زوجته الاخرى او زوجاته الاخريات.

اتذكر انه في السنه التي عرض فيها مسلسل “عائلة الحاج متولي” قام عماد اديب في قناة اوربت بعمل مقابله مع الكاتب مصطفي محرم،

فقال الكاتب:

هذه القصة تقليد لواقع رايته في مصر!!” عجيب انه في مصر ،



وانا لم اتصل بالبرنامج ولكن اكثر الاتصالات كانت نسائية مؤيده للمسلسل والعجيب انها من نساء غير خليجيات كل واحده فيهن تقول:

اذا كان الزوج بهذه الصفات فانا اقبل به زوجا،

بل اقبل ان يتزوج باخرى غيري!!!” طبعا انا شخصيا لا اشجع على ذلك وانما اوردته في معرض بيان احد الاسباب الدافعه وهي صفات الزوج.


2.

الفهم والاحساس:
هو شعور المرأة بان الرجل الذي امامها هو اكثر الناس فهما لها واحساسا بها،

فتالفه وتطمئن اليه،

وهنا ترى المرأة ان لا احد يمكن ان يفهمها ويرضي عاطفتها مثله ولو كان بلا زوجه،

لذلك تفضله مع شعورها باهمية مراعاته لزوجته او زوجاته السابقات،

اعرف امراه جميلة جدا احبت رجلا واحبها وعرف كل من حولهما بهذا الحب الرفيع ولكن اهلها رفضوه مرارا بسبب ما تناقلته الالسن من الحب،

رفضت الزواج من غيره،

ضغطت عليه امه للزواج ورؤية اولاده،

وبعد سبع سنوات من رفضها لكل من يخطبها،

وبعد وفاه والدها الرافض تقدم نفس الرجل لخطبتها وتمت الموافقه عليه،

وفاء في الحب من الطرفين.

 

 

  • رجل يلعب بإمرأة
  • كوس المرءه
  • لا تحبي رجلا متزوجا

635 views

اسباب موافقة المراة على الزواج من رجل متزوج