8:47 مساءً السبت 18 نوفمبر، 2017

اسباب عدم توقف دم الحيض



اسباب عدَم توقف دم ألحيض

اى أمراه عرضه للمعاناه مِن زياده ألنزف للدوره ألشهرية او طول أستمرار أيامها menorrhagia،
فى و قْت ما مِن مرحلة ألحيض خِلال حِياتها.
وبعض ألنساءَ يعانين مِنها دوما،
وفى كُل دوره شَهرية .

والطبيعى أن تستمر ألدوره ألشهرية حِوالى 28 يوما،
ويستمر نزف ألدوره ألشهرية ما بَين أربعه او خمسه أيام،
يتِم خِلالها فقد ما يتراوحِ بَين 60 الي 250 مليلترا.
لكن ألمدة ألزمنيه تلك،
والكميه كذلك،
ليست متطابقه فِى كُل ألنساء.
كَما أن نفْس ألمرأة قَد تضطرب لديها ألدوره ،

من ناحيتى ألمدة و كميه نزف ألدم و ألالم ألمصاحب لها،
فى مراحل مختلفة مِن عمرها،
ولاسباب شَتى،
وقد تعتبر بالرغم مِن هَذا بأنها طبيعية .

أعراض ألحالة و ثمه مجموعة مِن ألاعراض ألَّتِى يُمكن بها تشخيص و جود حِالة زياده نزف ألدم فِى ألدوره ألشهرية .

ويرى ألباحثون بأنها تشمل:

تدفق دم ألحيض بصفه تغرق و أحده او اكثر مِن ألحفائظ ألنسائية فِى كُل ساعة ،

ولساعات عده متتاليه .

صوره اسباب عدم توقف دم الحيض

الحاجة الي أستخدام اكثر مِن حِفاظه نسائية فِى نفْس ألوقت،
عِند ألحاجة الي ألحماية مِن تدفق دم ألحيض.

الحاجة الي تكرار ألتغيير اكثر مِن مَره للحفاظه ألنسائية أثناءَ ألليل.

استمرار تدفق ألدم أثناءَ ألدوره ألشهرية لمدة تزيد عَن سبعه أيام.

تدفق دم ألحيض ألمحتَوى على قطع دم متجلط.

تاثر قيام ألمرأة بانشطه حِياتها أليومية نتيجة كثرة تدفق دم ألحيض.

الالم ألمتواصل فِى أسفل ألحوض أثناءَ أيام تدفق دم ألحيض.

عدَم أنتظام مدة ألدوره ألشهرية .

صوره اسباب عدم توقف دم الحيض

 

الشعور باعراض فقر ألدم كسهوله ألتعب او ضيق ألتنفس عِند بذل ألجهد ألبدنى او غَيره.

أسباب متنوعه قَد لا يتمكن ألطبيب مِن معرفه أسباب معاناه بَعض ألنساءَ مِن زياده نزيف ألدوره ألشهرية ،

لكن فِى حِوالى 80 مِن تلك ألحالات،
تشَكل ألاضطرابات ألهرمونيه او و جود عقد مِن ألتليفات فِى ألرحم،
اهم أسباب ألنزف ذلك.

والمعلوم أن حِصول ألدوره ألشهرية يتطلب توازنا فِى عمل كُل مِن هرمون أستروجين و هرمون بروجيسترون،
وذلِك مِن أجل ضبط ألبناءَ ألمتواصل لطبقه بطانه ألرحم خِلال أيام ألدوره ألَّتِى تسبق بدء ألنزيف ألطبيعى لدم ألحيض.
والنزيف ألطبيعى لدم ألحيض ما هُو ألا توقف هَذا ألعمل ألهرمونى عَن بناءَ طبقه متضخمه مَع مرور أيام ألدوره ألشهرية لتبطين أسطحِ ألرحم ألداخلية .

ومن ثُم تبدا ألطبقه هَذه بالتساقط شَيئا فشيئا الي أن يكتمل تنظيف أسطحِ ألرحم ألمبطنه لَه مِن ألداخِل مِن كامل هَذه ألطبقه .

وحينها فَقط يقف دم ألحيض.
لتبدا بَعدها ألدوره ألشهرية ألجديدة عملها ألهرمونى فِى بناءَ طبقه جديدة مبطنه للرحم،
وهكذا دواليك.
وتعمل ألاضطرابات ألهرمونيه ،

ضمن أليات معقده ،

على عدَم أنتظام مدة ألدوره ألشهرية و على تفاوت كميه دم ألنزيف خِلالها.
كَما تتاثر أنظمه ألهرمونات ألمختصه بالدوره ألشهرية بانظمه هرمونيه أخرى كالَّتِى فِى ألغده ألدرقيه او غَيرها،
او بتاثيرات تناول أدويه متنوعه .

كَما أن و جود عقد ليفيه غَير سرطانيه فِى بنيه ألرحم نفْسه،
يعمل على حِصول نزيف بشَكل أكبر أثناءَ خروج دم ألحيض ألطبيعي.
وثمه أسباب أخرى،
اقل حِصولا،
لزياده نزيف ألدوره ألشهرية ،

مثل و جود حِويصلات متدليه مِن جدران داخِل ألرحم،
او و جود تكيسات فِى ألمبيض،
او أضطرابات فِى عمل ألمبيض،
او دخول أجزاءَ مِن أغشيه بطانه ألرحم داخِل جدار ألرحم نفْسه،
او أثناءَ و جود أللولب فِى ألرحم كاحد و سائل مَنع ألحمل.
ونادرا ما يَكون ذلِك نتيجة و جود سرطان فِى ألرحم.
كَما أن تناول أدويه تمنع تخثر ألدم بشَكل طبيعى او تناول أدويه مخففه للالم و مضاده للالتهابات،
يعمل على سيوله ألدم و عدَم تجلطه بشَكل طبيعى يمنع تمادى نزيف دم ألحيض.
وثمه حِالات مرضيه تصاحبها زياده تدفق دم ألحيض كالتهابات ألحوض و أضطرابات ألغده ألدرقيه و أمراض متعلقه باضطرابات ألمناعه و غيرها.

العلاج:

تعانى نسبة عاليه مِن ألسيدات مِن مشكلة حِدوث نزيف رحمى أثناءَ ألدوره ألشهرية ،

والنزيف ألرحمى معناه زياده فِى كميه نزول ألطمث او فِى طول مدة ألدوره ألشهرية ألَّتِى تزيد على ثمانيه أيام،
او أحيانا حِدوث نزيف مهبلى ما بَين فترات ألحيض.
وتظهر هَذه ألمشكلة على و جه ألتحديد فِى سن ألانجاب و أحيانا عِند ألفتيات فِى مرحلة ما بَعد ألبلوغ Teenager ،
او للسيدات فيما قَبل سن ألياس.

السيطره على ألنزيف

وفى بَعض ألحالات لا يستطيع ألطبيب ألمعالج أن يصل الي تشخيص للمرض ألمؤدى لهَذا ألنزيف،
على ألرغم مِن دقه و مقدره ألفحوص ألطبيه بما فيها ألموجات فَوق ألصوتيه ،

ومنظار ألرحم،
والاشعه ألملونه على ألرحم او ألدراسات ألباثولوجيه ألمتعمقه لبطانه ألرحم – Endomet ruim ،

وحينذاك تفشل معظم ألعقاقير و أدويه ألهرمونات فِى ألسيطره على هَذا ألنزيف،
ويَكون ألحل ألوحيد امام ألطبيب ألمعالج هُو أستئصال ألرحم حِتّي ينقذ هؤلاءَ ألمريضات مِن ألمضاعفات ألناتجه عَن هَذا ألنزيف.
ولكن هَذا ألحل لَه عواقب نفْسيه و سيكولوجيه و خيمه على ألمرأة ،

وترفضه ألكثير مِن ألمريضات على أعتبار فقد اهم عضو فِى ألجهاز ألتناسلى للانثى و هو ألرحم ألَّذِى يتَكون و ينمو فيه طفلها ألوليد،
وهو ألعضو ألمسَبب للدوره ألشهرية ألَّتِى تشعرها بانوثتها.

ومن هُنا كَان ألتفكير فِى حِل آخر يجنب ألطبيب أستئصال ألرحم و يوقف نزيف ألدم.

استخدام أشعه ألليزر

ومنذُ أستخدام أشعه ألليزر فِى ألطب و ثبوت نتائجها ألمذهله فِى ألقضاءَ على ألامراض،
فكر ألعلماءَ فِى أستغلال تلك ألاشعه لعلاج ألكثير مِن أمراض ألنساءَ كالتهابات و أورام عنق ألرحم،
وكذلِك فِى عمليات تسليك قنوات فالوب للمصابات بالعقم.
واخيرا و جد ألبديل لعلاج هَذا ألنوع مِن ألنزيف ألرحمي،
عن طريق تدمير موضعى او جزئى لبطانه ألرحم Endometruim مِن خِلال منظار خاص بواسطه أشعه ألليزر،
وهى عملية بسيطة تجرى تَحْت تاثير ألمخدر ألعام و لا تستغرق مِن ألوقت سوى بضع دقائق و بعدها تعود ألمريضه مباشره الي بيتها و فى داخِل جسمها رحمها محتفظه به،
وفى نفْس ألوقت تَكون قَد انهت ماساتها بتوقف نزيف دمائها.

خواص أشعه ألليزر

من هُنا يُمكننا أن نعطى نبذه عَن خواص أشعه ألليزر و ميزتها فِى ألاستغلال ألجراحي:
فَهى يُمكن ألتحكم فيها بدقه شَديده و ذَات تاثير مباشر و سريع فِى ألقضاءَ على ألنسيج ألمراد ألتخلص مِنه،
ويَكون ذلِك عَن طريق ألحرق و ألتبخير،
وكذلِك ألسيطره ألتامه على اى نزيف شَريانى او و ريدى يحدث فِى أثناءَ تلك ألجراحه ،

واخيرا تقل لدرجه كبيرة جداً ألمضاعفات ألمتعارف عَليها بَعد اى عملية جراحيه .

ومن هُنا بدا أنطلاق ألعلاج باشعه ألليزر فِى ألعديد مِن ألامراض ألَّتِى فشلت ألطرق ألتقليديه و ألحديثه فِى ألقضاءَ عَليها.

شروط هامه

ولكن يَجب على ألمريضات أن يعلمن أن هُناك شَروطا يَجب توافرها قَبل أجراءَ ألعلاج بالليزر فِى حِالات ألنزيف ألرحمي،
وتلك ألشروط هي:1
1 أن تَكون درجه ألنزيف شَديده ،

مع فشل ألعلاج ألهرموني.
2 – عدَم أصابة ألرحم بالاورام ألحميده او ألخبيثه .

3 – أن يسبق ألعلاج بالليزر أخذ عينه مِن بطانه ألرحم Endometruim و تحليلها باثولوجيا و ذلِك للتاكيد مِن خلوها مِن اى مرض عضوي.
4 – أجراءَ ألعلاج فِى أليَوم ألاول مِن نزول ألدوره ألشهرية .

كَما يحاول فريق مِن ألعلماءَ ألآن تطوير هَذا ألعلاج بواسطه نوع جديد مِن أشعه ألليزر،
يؤدى الي تجلط بطانه ألرحم – Endomet ruim ،

بدلا مِن تدميرها عَن طريق ألحرق و ألتبخير.
وهَذا يَعنى أبقاءَ ألدوره ألشهرية فِى شَكلها ألطبيعى و يحفظ ايضا خصوبه ألرحم حِتّي يتاحِ ألانجاب فِى اى و قْت.
وبالطبع نتمنى أن يكلل هَذا ألمجهود بالنجاحِ حِتّي يعطى ألعلم و ألطب ألمزيد مِن ألتقدم و أفضل سبل ألنجاح

  • اسباب عدم توقف الدورة الشهرية
  • عدم انقطاع الدورة الشهرية
  • عدم توقف الدورة الشهرية
  • اسباب عدم انقطاع الدورة الشهرية
  • عدم انقطاع دم الحيض
  • سبب عدم انقطاع الدورة الشهرية
  • اسباب عدم انقطاع دم الحيض
  • عدم توقف دم الدورة الشهرية
  • ماهو سبب عدم انقطاع الدورة الشهرية
  • سبب عدم توقف الدورة الشهرية
10٬537 views

اسباب عدم توقف دم الحيض