5:45 مساءً الإثنين 18 ديسمبر، 2017

اسباب الجاثوم المتكرر اثناء النوم



اسباب ألجاثوم ألمتكرر أثناءَ ألنوم

صوره اسباب الجاثوم المتكرر  اثناء النوم

شلل ألنوم،
او ألجاثوم،
او أبولبيد،
او بو غطاط او ألرابوص بالعربية ،

هو أضطراب يجعل ألمصاب بِه يصحو جزئيا خِلال حِلمه فيما يظل جسده نائما.
ويسمى هَذا ألاضطراب ايضا بمتلازمه ألجنيه ألعجوز old hag syndrome،
وهَذه ألتسميه تعزى لفولكلور شَعبى يصور جنيه عجوز تجلس فَوق صدر ألنائم و تسَبب لَه ضيقا فِى ألتنفس و عدَم ألقدره على ألحركة ،

وتجعله – او تجعلها – عرضه للكوابيس.

وتشير تقديرات طبيه الي أن 60 فِى ألمئه مِن ألناس يختبرون شَلل ألنوم مَره و أحده على ألاقل،
ويعانى 5 فِى ألمئه نوبات متكرره تحدث على ألاغلب فِى ألليل تستمر سته أشهر او أطول مِن ذلك.

وهَذه ألحالة مربكه للغايه ،

ويمكنها أن تسلب ألنوم مِن ألمصابين بها،
وتسَبب لَهُم أرهاقا و مشكلات فِى ألتركيز.

ومن ألناحيه ألعلميه ،

فان شَلل ألنوم هُو حِالة تتميز بشلل مؤقت للجسم بَعد ألاستيقاظ مِن ألنوم،
وغالبا ما يَكون ذلِك بَعد ألاستيقاظ مِن ألنوم بفتره و جيزه و يسمى hypnopompic paralysis)،
ونادرا ما يَكون قَبل و قْت قصير مِن ألنوم و يسمى hypnagogic paralysis).

صوره اسباب الجاثوم المتكرر  اثناء النوم

ومن ألناحيه ألفسيولوجيه ،

فان شَلل ألنوم هُو أضطراب و ثيق ألصله بالشلل ألَّذِى يحدث كجُزء طبيعى مِن و َضعية ألنوم REM حِركة ألعين ألسريعة ،
والذى يعرف باسم REM atonia).

ويحدث شَلل ألنوم عندما يستيقظ ألمخ مِن نوم أل REM،
ولكن ألشلل ألجسدى لايزال قائما.
وهَذا يجعل ألشخص و أعيا تماما،
لكنه لا يتمكن مِن ألحركة .

واضافه الي ذلك،
يمكن أن تَكون هَذه ألحالة مصحوبه بالهلوسه .

غالبا،
يعتقد ألشخص ألَّذِى يصاب بشلل ألنوم بانه يحلم،
لان ألشعور مشابه لشعور ألشخص ألَّذِى يحلم لانه لا يقدر على ألحركة و متجمد فِى مكانه،
ويزيد مِن ذلِك ألشعور عنصر ألهلوسه Hallucinatory حِيثُ يرى ألشخص عناصر خياليه فِى ألغرفه ،

الَّتِى تَكون شَبيهه بالاحلام.

متى يحدث شَلل ألنوم؟

يقول خبير ألنوم ألدكتور نيل ستانلي: “شلل ألنوم يحدث خِلال حِركة ألعين ألسريعة او أحلام ألنوم.
فخلال فتره ألنوم ألَّتِى تتسم بحركة ألعين ألسريعة ألَّتِى تستمر مِن 5 الي 10 دقائق و تتكرر كُل 90 دقيقة تقريبا طوال ألليل يعطل ألدماغ غالبيه و ظائف عضلات ألجسم مسببا لك شَللا مؤقتا و بالتالى لا تتمكن مِن تجسيد ألاحلام”.

ويضيف: “فى شَلل ألنوم،
يستيقظ ألمصاب،
بيد أن ألانتقال بَين ألنوم و ألاستيقاظ ألتام لا يَكون بالسلاسه ألَّتِى ينبغى أن يحدث بها،
والمصابون بشلل ألنوم يبداون ألاستيقاظ و فى بَعض ألاحيان قَد يتمكنون حِتّي مِن فَتحِ أعينهم جزئيا،
لكنهم يجدون أنفسهم غَير قادرين على ألحركة ،

وفى ألوقت ذاته يواصلون ألاستغراق فِى ألحلم.
ويدوم ألشلل فَقط بضع ثوان او دقائق لكِنه يُمكن أن يَكون مرعبا لان ألضحيه قَد يختبر هلوسات شَديده ”.

ما ألَّذِى يحدث أثناءَ ألنوبه

من ألثابت علميا أن ألنوم يتَكون مِن مراحل عده ،

احدى هَذه ألمراحل تدعى “حركة ألعين ألسريعة ”،
وتحدث ألاحلام خِلال هَذه ألمرحلة ،

وقد خلق ألله سبحانه و تعالى أليه تعمل لتحمينا مِن تنفيذ أحلامنا،
تدعى هَذه ألاليه أرتخاءَ ألعضلات.
وارتخاءَ ألعضلات يَعنى أن كُل عضلات ألجسم تَكون مشلوله خِلال مرحلة ألاحلام ما عدا عضله ألحجاب ألحاجز و عضلات ألعين،
فحتى لَو حِلمت بان ألرجل ألخارق هُو سوبر مان)،
فان أليه أرتخاءَ ألعضلات تضمن لك بقاءك فِى سريرك،
وتنتهى هَذه ألاليه بمجرد أنتقالك الي مرحلة أخرى مِن مراحل ألنوم او أستيقاظك مِن ألنوم،
الا انه و فى بَعض ألاحيان يستيقظ ألمريض خِلال مرحلة حِركة ألعين ألسريعة ،

فى حِين أن هَذه ألاليه أرتخاءَ ألعضلات لَم تكُن قَد توقفت بَعد،
وينتج عَن ذلِك أن يَكون ألمريض فِى كامل و عيه و يعى ما حِوله،
ولكنه لا يستطيع ألحركة بتاتا،
وبما أن ألدماغ كَان فِى طور ألحلم فإن ذلِك قَد يؤدى الي هلوسات مرعبه و شَعور ألمريض باقتراب ألموت او ما شَابه ذلك.
وتختفى ألاعراض مَع مرور ألوقت،
او عندما يلامس احد ألمريض او عِند حِدوث ضجيج.

ولا يعد شَلل ألنوم مؤذيا،
حيثُ يظن بَعض ألمصابين بشلل ألنوم أن ساعة ألموت قَد حِانت،
وبعضهم ألاخر يعتقد أن هنالك جنيا يضغط على صدره،
الا أن ذلِك ليس لَه اى أساس علمي،
كَما انه لَم يثبت حِدوث أيه حِالة و فاه خِلال شَلل ألنوم،
فالحجاب ألحاجز لا يتاثر،
ويبقى ألتنفس طبيعيا و كذلِك مستوى ألاوكسجين فِى ألدم.

ويَكون شَلل ألنوم ألعرض ألوحيد عِند اكثر ألمرضى،
ولكن فِى بَعض ألحالات يَكون مصحوبا باضطراب آخر يدعى نوبات ألنعاس او ألنوم ألقهري،
والنوم ألقهرى أضطراب نوم يتميز بهجمات غَير مقاومه و لا يُمكن ألسيطره عَليها.

والمرضى ألمصابون بشلل ألنوم ألمصاحب للنوم ألقهرى يحتاجون الي ألعلاج ألطبى و ألمتابعة ألطبيه لعلاج ألنوم ألقهري.

ومن ناحيه أخرى،
فان ألمرضى ألَّذِين لا يَكون شَلل ألنوم لديهم مصاحبا للنوم ألقهري،
فيطمئنهم ألاطباءَ بان هَذا ألاضطراب حِميد و لا يحمل اى خطر على حِياتهم،
ومعظم هؤلاءَ ألمرضى ليسوا بحاجة الي علاج طبي.

وقد أظهرت ألدراسات أن 2 فِى ألمئه مِن ألناس يتعرضون لشلل ألنوم على ألاقل مَره فِى ألشهر،
وقد يصيب هَذا ألمرض ألمرء فِى اى عمر،
ويتعرض 12 فِى ألمئه مِن ألناس لهَذه ألاعراض لاول مَره خِلال ألطفوله .

وتشير ألدراسات ألمختلفة الي أن ألكثير مِن ألناس،
او معظمهم تعرضوا لشلل ألنوم على ألاقل مَره او مرتين فِى حِياتهم.
وبعض ألتقارير أوردت عوامل عده تزيد مِن أحتمال كُل مِن ألشلل و ألهلوسه .

وتشمل هَذه ألاسباب:

  • النوم و وضعية ألوجه لاعلى supine position).
  • عدَم أنتظام مواعيد ألنوم.
  • ضغوط متزايده .
  • تغييرات فجائيه فِى ألبيئه ألمحيطه / أدخال تغييرات فِى أسلوب ألحيآة .
  • العقاقير ألمنومه ADD او antihistamines).
  • استخدام عقاقير هلوسه .

الاعراض و ألاسباب

العارض ألرئيسى هُو شَلل جزئى او كامل لعضلات و عظام ألجسم أثناءَ حِالة hypnopompic او hypnagogic.
بعبارة أخرى هُو ألاحساس بَعدَم ألقدره على ألحركة او ألحديث حِال ألاستيقاظ مِن ألنوم او ألخلود أليه.

ويمكن أن يصاحب ألشلل ألنومى بالهلوسه hypnagogic hallucinations, و تَكون سمعيه / بصريه / شَعوريه .

يمكن أن يستمر ألشلل مِن بضع ثوان الي بضع دقائق قَبل أن يستطيع ألشخص أما ألعوده الي نوم أل REM و أما أن يستيقظ تماما.
واذا عاد ألشخص الي ألنوم فمن ألمرجحِ أن يدخل الي و َضعية ألحلم.

لا يعرف ألكثير عَن فسيولوجيا شَلل ألنوم.
ومع ذلك،
اقترحِ ألبعض انه قَد يَكون مرتبطا بكبت ألخلايا ألعصبيه ألحركيه فِى منطقة ألpons فِى ألدماغ.
خاصة ،

مع تدنى مستويات ألميلاتونين،
الذى يحَول دون تفعيل ألعضلات،
لمنع جسم ألشخص ألَّذِى يحلم مِن تحريك عضلاته ألقصد مَنع ألشخص ألحالم مِن تحريك قدميه إذا كَان يحلم بانه يعدو مِثلا).

وتستغرق أعراض شَلل ألنوم مِن ثوان الي دقائق عده ،

وخلالها يحاول بَعض ألمرضى طلب ألمساعدة او حِتّي ألبكاء،
ويقول ألبروفيسور أدريان و يليامز أستاذ طب ألنوم و ألاستشارى فِى مستشفى غييز و سانت توماس: “فيما يبدا ألمصاب فِى ألاستيقاظ جزئيا،
قد يشعر بان ألهلوسات حِقيقيه للغايه .

وفى ألغالب تشمل هَذه ألهلوسات،
سماع او رؤية أشباحِ او أجسام خطره أخرى،
والبعض مِنهم يشعر بان شَيئا ما يلمسهم او يجثم فَوقهم،
او يسحبهم مِن ألفراش”.

ويعتقد كثِير ممن يعانون هَذه ألحالة ،

انهم مسكونون،
وان ألاحلام ما هِى ألا أنذار مسبق ينبئ بحدوث شَيء سيئ،
مثل موت او خلافه.

وبالرغم مِن كونها ظاهره طبيعية تماما،
الا انها يُمكن أن تسَبب كثِيرا مِن ألقلق لمن يعانونها.
وفى ألحقيقة لا يخبر مِن يعانون هَذه ألحالة ألناس بها لانهم يخشون أن يصبحوا هدفا للسخريه ،

بيد أن هَذه ألحالة يُمكن أن يَكون لَها أثر كبير فِى ألنوم و قد تؤدى للاصابة بالارق و ألتعب”.

ويضيف: “شلل ألنوم هُو فِى ألعموم،
ظاهره ليلية ،

وليست على سبيل ألمثال،
شيئا يعانيه ألناس خِلال قيلوله مسائية ،

اذ أن ألمفترض بك أولا أن تَكون نائما لفتره 70-120 دقيقة على ألاقل لكى تدخل فِى مرحلة نوم حِركة ألعين ألسريعة .

واى شَيء يربك نمط ألنوم يُمكن أن يؤدى للاصابة بنوبه ،

ويشمل ذلك: ألاجهاد ألنفسى و ألقلق،
وتغيير ألعمل،
وارهاق ألسفر،
وبعض ألعلاجات،
والامراض و حِتى ألافراط فِى ألكحَول او فِى أستهلاك ألكافيين”.

العامل ألوراثي

يقول ألدكتور ستانلي: “ان مجرد شَخير ألزوج او ألزوجه يُمكنه أن يحفز ألاصابة بنوبه إذا كَان نوم حِركة ألعين ألسريعة متقطعا و كنت تستيقظ أثناءَ أحلام ألنوم.
لكنها قَد تحدث فجاه و تصيب ألمرء فِى اى مرحلة عمريه ”.

وبالنسبة الي أولئك ألَّذِين يعانون نوبات متلاحقه مِن شَلل ألنوم،
يعتقد ألعلماءَ انهم قَد يكونون متاثرين ببواعث و راثيه لان هَذا ألمرض يميل لان يَكون متوارثا فِى عائلات.

ولا تدرك أليزابيث شَيئا عَن توارث لمرض شَلل ألنوم فِى عائلتها،
وهى تعتقد انها أصيبت بهَذه ألحالة بَعد ماساه و قعت فِى عائلتها فِى نوفمبر مِن ألعام 2000 و أدت الي أرباك شَديد فِى نومها.

وتقول أحدى ألمصابات بشلل ألنوم و أسمها أليزابيث أيرل: “تعرضت لاول نوبه عندما كنت فِى سن 11 عاما،
فى أعقاب مصرع أبن عمى جوناثان.
ففى أليَوم ألسابق لحفل عيد ميلاده أل18 لقى جوناثان و أربعه مِن أصدقائه مصرعهم فِى حِادث سيارة .

وقد كَانت علاقتى بِه و ثيقه للغايه ،

ومصرعه كَان لَه أثر بالغ فِى ألعائلة كلها”.

وبعد هَذه ألحادثه مباشره ،

بدات أليزابيث تعانى كوابيس متعلقه بجوناثان.
وتقول: “فى ألبِداية كَانت مجرد أحلام مزعجه .

لكنها ساءت عندما بدات أصل لسن ألمراهقه ،

وكنت أشعر و كان قوى مظلمه تنتظرنى عندما أخلد للنوم”.

وبحلول ألوقت ألَّذِى ألتحقت فيه أليزابيث بالجامعة ،

كَانت تتعرض لنوبه شَلل نوم كُل ليلة تقريبا.
وتقول: “كنت أسعى جاهده للصراخ لكى يهرع شَخص مِن ألغرفه ألمجاوره لمساعدتي،
لكننى لَم أكن أستطيع أن أتحرك.
وفى ألنِهاية ينقطع ألكابوس.
ويتوقف ألشلل فورا و أستيقظ تماما و أنا فِى حِالة لهاث مِن أجل ألتنفس و يَكون ألخوف مسيطرا علي”.

وتضيف: “كَانت فتره سيئه و مضطربه ،

وكنت حِينما أخبر ألناس بما يحدث لي،
يقولون أن ما أعانيه مجرد حِلم.
لكننى فِى بَعض ألليالى كنت أقضى ثمانى ساعات مِن ألجحيم.
وفى أليَوم ألتالى أكون فِى ألغالب مفككه لاننى لَم أستطع ألنوم.
وفى فتره ما عندما كنت فِى سن 20 عاما و كنت عائده للمنزل مِن ألجامعة تعرضت لتجربه مرعبه لدرجه كنت أتوسل عندها لوالدتى كى تنام بجوارى فِى ألغرفه ”.

وفى تلك ألمرحلة ،

بدات أليزابيث تقلق بشده مِن أحتمال كونها مصابه بالجنون.

وبعد كُل ما تعرضت له،
قررت أليزابيث أستشاره طبيبها ألَّذِى شَخص أصابتها بعله شَلل ألنوم و أكد لَها أن نوباتها – بالرغم مِن كونها مرعبه – ليست خطره .

وتقول أليزابيث: “شعرت براحه عندما أكتشفت أن هَذه ألعله تحمل أسما و تعد أضطراب نوم معروف”.

ومع تواصل ألكوابيس،
سعت أليزابيث لتجريب ألاستشارات و جلسات ألمعالجه ألنفسيه لأنها كَانت تعتقد أن ألكلام حَِول مصرع أبن عمها قَد يسهم فِى طرد ألكوابيس.

ولم تحقق هَذه ألجلسات ألنجاحِ ألمنشود و لذلِك أقترحِ عَليها ألمعالج ألنفسانى بَعض ألارشادات ألخاصة بالنوم،
مثل تجنب ألقلق و عدَم شَرب ألكافيين عِند أقتراب موعد ألنوم.

واضافه لذلِك أنخرطت أليزابيث فِى ألبحث عَن معلومات حَِول ألحالة فِى شَبكه ألانترنت و دربت نفْسها على ممارسه تكنيكات تعينها على ألتنفس عندما تتعرض للشلل.

وتقول أليزابيث: “تعلمت أن لا أخاف،
وبدلا مِن ألرعب بت أركز على ألتنفس بانتظام و أن أقول لنفسى أن ألامر ليس حِقيقيا.
ومن دون أدنى شَك أصبحِ ألحفاظ على أنتظام تنفسى يسهم فِى انهاءَ ألكابوس بسرعه .

وحاليا لا تنتابنى هَذه ألكوابيس ألا مَره كُل أسبوعين”.

العلاج

يحتاج ألمرضى ألمصابون بشلل ألنوم غَير ألمصاحب للنوم ألقهرى أن يدركوا بانهم غَير مصابين باى مرض عقلى او مرض عضوى خطر،
كَما أن معظمهم لا يحتاجون الي اى علاج طبي.

وافضل ما يُمكن أن يفعله مرضى شَلل ألنوم خِلال حِدوث ألنوبه أن يحاولوا تحريك عضلات ألوجه و تحريك ألعينين مِن جهه الي أخرى،
ففعل ذلِك كفيل باسراع انهاءَ هَذه ألاعراض.

وفى حِالات ألزياده ألمتكرره فِى حِدوث هَذه ألاعراض،
كحدوثها اكثر مِن مَره فِى ألاسبوع على سبيل ألمثال،
قد يصف ألطبيب ألمختص أدويه لاستخدامها.

ومن ألمعروف أن ألضغط ألنفسى و ألتوتر،
اضافه الي عدَم كفايه ألنوم يزيد مِن حِدوث هَذه ألاعراض،
لذلِك و لتقليل أحتمال حِدوث ذلِك ينصحِ باتباع ألتالي:

  • حاول ألحصول على ألقدر ألكافى مِن ألنوم.
  • حاول ألتقليل مِن ألضغوط ألَّتِى تتعرض لها.
  • مارس ألتمارين ألرياضيه ،

    ولكن قَبل ألنوم بوقت كاف.
  • حافظ على جدول نوم و أستيقاظ منتظم.
  • تقول بَعض ألفرضيات أن ألنوم على ألجنب يساعد على ألتخلص مِن هَذه ألنوبات.

العلاج ألنفسى لا يفيد كثِيرا

يقول ألبروفيسور و يليامز: “ان ما تعانيه أليزابيث يعتبر مِن أضطرابات ألنوم،
ولذلِك لا تجدى ألاستشارات و ألجلسات ألنفسيه كثِيرا مَع شَلل ألنوم،
وذلِك بالرغم مِن أسهامها فِى ألسيطره على ألقلق.
ومن ألمهم ألحرص على تناول ألغذاءَ ألصحى و ممارسه ألرياضه ألمنتظمه و تجنب ألكحَول و ألمنبهات – مِثل ألكافيين – قَبل ألذهاب للنوم.

ويضيف أن ألازواج يُمكنهم أعانه بَعضهم و يقول: “يمكن للزوجه أن تنبه زوجها بمعاناتها مِن ليلة مرعبه بالتنفس ألسريع او تحريك ألعيون.
والبعض يجد أن مجرد لمس ألزوج لَهُم يخرجهم فورا مِن ألنوبه ”.

ويقول ألبروفيسور و يليامز أن هَذه ألحالة تستحق أستشاره ألطبيب،
واذا كَان لشلل ألنوم تاثير كبير فِى حِيآة ألمصاب به،
يمكن و صف مضادات ألاكتئاب ألَّتِى يُمكنها كبت مرحلة نوم حِركة ألعين ألسريعة و بالتالى تقليص عدَد ألنوبات.
ويمكن أخذ مضادات ألاكتئاب على ألمدى ألطويل،
مع ألاخذ فِى ألاعتبار أثارها ألجانبيه ،

ومدى ملاءمه سجل او تاريخ ألمريض”.

وقد أكتشفت أليزابيث،
الَّتِى كتبت روايه بعنوان: “عذاب ألظلمه ” أن أدراكها بَعدَم خطوره حِالتها أسهم بشده فِى تقليل ألنوبات ألَّتِى تعانى مِنها.

وتقول: “لقد أبتدعت بطله لمقاومه ألعفاريت،
وهجر هَذه ألمخاوف فِى روايتى سَهل على ألامر كثِيرا،
المعرفه قوه ،

والاشباحِ قَد لا تبعد عنى كليه ،

لكننى لَم أعد اقلق بشان ألنوم فِى ألليل.
فقد أدركت أخيرا أن مواجهه ألعفاريت كَانت ألترياق ألَّذِى تعافيت به”.

 

  • اسباب الجاثوم المتكرر
  • الجاثوم المتكرر
  • سبب اتيان الجاتوم في النوم
  • اسباب الرابوص
  • بنات الجاثوم
  • شلل في الحركة أثناء النوم عندما أكون على جنابة فقط
929 views

اسباب الجاثوم المتكرر اثناء النوم