ارض سيناء معلومات سيناء ارض الفيروز ارض مباركة

ارض سيناءَ معلومات سيناءَ ارض الفيروز ارض مباركة

صوره ارض سيناء معلومات سيناء ارض الفيروز ارض مباركة

شبه جزيرة سيناءَ منطقة صحراوية وهي الجُزء الشرقي مِن مصر
وتمثل 6 مِن مساحة مصر الاجمالية
ويسكنها مليون واربعمائة الف نسمة
حوالي 597,000 نسمة فِي محافظتي جنوب وشمال سيناءَ و800 الف نسمة فِي المنطقة الغربية مِن سيناءَ السويس
الاسماعيلية
بورسعيد)
وتلقب بارض الفيروز.

تَكون شَبة جزيرة سيناءَ اداريا مِن محافظتين شَمال سيناء, وجنوب سيناء
كَما يتبع الساحل الشرقي لقنآة السويس محافظات بور سعيد والاسماعيلية والسويس.
مركزها الاداري والحضاري مدينة العريش
وتنقسم الي محافظتين ومناطق ثلاثة: مركز العريشَ فِي الشمال
وبلاد التيه فِي الوسط مركزها مدينة نخل)
ومركز الطور فِي الجنوب حِيثُ الجبال العالية واهمها جبل موسي 2.285 متر وجبل القديسة كاترينا 2.638 متر اعلي جبال مصر)
وبتلك الجبال تقع دير سانت كاترين تلك الكنيسة الاثرية الغنية بالمخطوطات والَّتِي بناها جوستنيان عام 527.

صوره ارض سيناء معلومات سيناء ارض الفيروز ارض مباركة

يحدها شَمالا البحر المتوسط وغربا خليج السويس وقنآة السويس وجنوبا البحر الاحمر وخليج العقبة
وهي الرابط بَين افريقيا واسيا عَبر الحد المشترك مَع فلسطين شَرقا
ويحدها مِن الشرق فالق الوادي المتصدع الممتد مِن كينيا عَبر القرن الافريقي الي جبال طوروس بتركيا
وهَذا الفالق يتسع بمقدار 1 بوصة سنويا.و مساحتها 60,088 كم2

الموقع الفلكي لسيناء..بين درجتي عرض 44 27شَ عندراس محمد فِي اقصي الجنوب و20 31 شََ عِند تل رفحِ علي ساحل البحر المتوسط وبين خطي طول 18 32ق عندالشاطئ الشرقي لبحيرة التمساحِ و54 34 عِند طابا علي ساحل خليج العقبة تنقسم التضاريس فِي سيناءَ الي ثلاث اقسام 1-القسم الشمالي ويعرف بالسهول الشمالية
2-القسم الاوسط يبلغ مساحة هَذا القسم ثلث مساحة سيناءَ وتظهر فِي هَذا القسم هضبة التيه الجيرية وسميت بهَذا الاسم نسبة لخروج اليهود مِن مصر وتاهوا بَعد ذلِك فِي هَذه المنطقة 40 سنة وفي جنوبها هضبة العجمة وهي اصغر مِن هضبة التيه
3-المثلث الناري جنوبي سيناءَ يتميز بتعدَد القمم الجبلية المدببة واهم القمم الجبلية الي تقترب مِن بَعضها قمة جبل سانت كاترين وهي اعلي قمة جبلية فِي مصر 2600 متر
تحاط سيناءَ بالمياه مِن اغلب الجهات فَهي تقع بَين ثلاثة مياه البحر المتوسط فِي الشمال بطول 120 كيلو مترا وقنآة السويس فِي الغرب 160 كيلو مترا وخليج السويس مِن الجنوب الغربي 240 كيلو مترا ثُم خليج العقبة مِن الجنوب الشرقي والشرق بطول 150 كيلو مترا).وهكذا تملك سيناءَ وحدها نحو 30 مِن سواحل مصر بحيثُ ان لكُل كيلو متر ساحلي فِي سيناءَ هُناك 87 كيلو متر مربعا مِن اجمالي مساحتها مقابل 417 كيلو مترا مربعا بالنسبة لمصر عموما وخلف كُل كيلو متر مربع مِن شَواطيء سيناءَ تترامي مساحة قدرها 160 كيلو مترا مربعا مقابل 387 كيلو مترا مربعا بالنسبة لمصر فِي مجملها.

هُناك خلاف بَين المؤرخين حَِول اصل كلمة “سيناءَ “
فقد ذكر البعض ان معناها ” الحجر ” وقد اطلقت علي سيناءَ لكثرة جبالها
بينما ذكر البعض الاخر ان اسمها فِي الهيروغليفية القديمة ” توشريت ” أي ارض الجدب والعراء
وعرفت فِي التورآة باسم “حوريب”
اي الخراب
لكن المتفق عَليه ان اسم سيناء
الذي اطلق علي الجُزء الجنوبي مِن سيناء
مشتق مِن اسم الاله “سين ” اله القمر فِي بابل القديمة حِيثُ انتشرت عبادته فِي غرب اسيا وكان مِن بينها فلسطين
ثم وفقوا بينه وبين الاله ” تحوت ” اله القمر المصري الَّذِي كَان لَه شَان عظيم فِي سيناءَ وكَانت عبادته منتشرة فيها
ومن خِلال نقوشَ سرابيط الخادم والمغارة يتضحِ لنا أنه لَم يكن هُناك اسم خاص لسيناء
ولكن يشار اليها احيانا بِكُلمة ” بياوو” أي المناجم أو ” بيا ” فَقط أي ” المنجم “
وفي المصادر المصرية الاخري مِن عصر الدولة الحديثة يشار الي سيناءَ باسم ” خاست مفكات ” واحيانا “دومفكات” أي “مدرجات الفيروز”.وقد ظل الغموض يكتنف تاريخ سيناءَ القديم حِتّى تمكن فليندرز بتري عام 1905 مِن اكتشاف اثني عشر نقشا عرفت ” بالنقوشَ السينائية “
عَليها ابجدية لَم تكُن معروفة فِي ذلِك الوقت
وفي بَعض حِروفها تشابه كبير مَع الهيروغليفية
وظلت هَذه النقوشَ لغزا حِتّى عام 1917 حِين تمكن عالم المصريات جاردنر مِن فك بَعض رموز هَذه الكتابة والَّتِي اوضحِ أنها لَم تكُن سوي كتابات كنعانية مِن القرن الخامس عشر قَبل الميلاد مِن بقايا الحضارة الكنعانية القديمة فِي سيناء.
وتدل اثار سيناءَ القديمة علي وجود طريق حِربي قديم وهو طريق حِورس الَّذِي يقطع سيناء
وكان هَذا الطريق يبدا مِن القنطرة الحالية
ويتجه شَمالا فيمر علي تل الحي ثُم بير رومانة بالقرب مِن المحمدية
ومن قطية يتجه الي العريش
وتدل عَليه بقايا القلاع القديمة كقلعة ثارو
ومكأنها الآن ” تل ابو سيفة “
وحصن “بوتو” سيتي الَّذِي انشاه الملك سيتي الاول
الذي يقع الآن فِي منطقة قطية.
وخلال العصرين اليوناني والروماني استمرت سيناءَ تلعب دورها التاريخي
فنشات بينها وبين العديد مِن المدن الَّتِي سارت علي نمط المدن اليونانية علاقات تجارية
والَّتِي كَان اشهرها هِي مدينة البتراءَ الواقعة فِي الاردن اليوم
وهي مدينة حِجرية حِصينة فِي وادي موسى
كَانت مركزا للحضارة النبطية الَّتِي نسبت الي سكأنها مِن الانباط
وهُناك خلاف كبير حَِول اصل الانباط
والمرجحِ أنهم مِن اصول عربية نزحت مِن الحجاز
لان اسماءَ بَعض ملوكهم كَانت اسماءَ عربية كالحارث وعبادة ومالك
وقد استخدم النبطيون طرق التجارة
وعدنوا الفيروز فِي وادي المغارة والنحاس فِي وادي النصب
وكانوا يزورون الاماكن المقدسة فِي جبلي موسي وسربال
كَما سكن رهبان مِن البتراءَ دير سانت كاترين فِي صدر العصر المسيحي
وكَانت ابرشية فيران قَبل بناءَ الدير تابعة لابرشية البتراء.

صوره ارض سيناء معلومات سيناء ارض الفيروز ارض مباركة
كان الفَتحِ الاسلامي مشجعا لبعض العناصر البدوية فِي شَبه جزيرة العرب للنزوحِ الي سيناءَ والاستقرار بها مما شَجع علي انتشار الاسلام بَين سكانها
وقد اعتبرتها بَعض هَذه العناصر نقطة وثوب الي شَمال افريقيا فاستقر بَعضها بمصر بينما نزحِ البعض الاخر الي بلاد المغرب
فكَانت سيناءَ أحد أهم المعابر البشرية خِلال القرون الاولي مِن الفَتحِ الاسلامي
وهَذه الهجرات الَّتِي عبرت سيناءَ منذُ الفَتحِ الاسلامي اخذت تزداد علي سيناءَ خِلال العصرين الاموي والعباسي
ثم اخذت تقل بشَكل ملحوظ منذُ عصر الطولونيين
نتيجة أنهيار النفوذ العربي خِلال العصر العباسي الثاني
وتزايد نفوذ عناصر اخري كالفرس والاتراك.
بدات مصر مَع بِداية القرن التاسع عشر احداثا جديدة مَع تولي محمد علي حِكم مصر عام 1805
وكان أهمها انشائه لمحافظة العريشَ عام 1810 ضمن التشكيلات الادارية الَّتِي وَضعها فِي هَذا العام
والَّتِي كَانت تمثل أول شََكل اداري منظم فِي سيناءَ فِي العصر الحديث
ولها اختصاصات وحدود ادارية
ووضع تَحْت تصرف محافظ العريشَ قوة عسكرية لحماية حِدود مصر الشرقية
وقوة نظامية لحماية الامن داخِل المدينة
كَما انشات نقطة جمركية ونقطة للحجر الصحي كورنتينة بالعريش
اما الطور فقد كَانت تابعة اداريا لمحافظة السويس
بينما ادخلت نخل ضمن ادارة القلاع الحجازية الَّتِي كَانت تتبع قلم الروزنامة بالمالية المصرية.
في عام 1956 قامت كُل مِن اسرائيل وفرنسا وانجلترا بعمل هجوم منظم علي مصر فيما يسمي بالعدوان الثلاثي علي مصر وقد قامت المقاومة الشعبية باعمال بطوليه لصد الفرنجا والانجليز اما اسرائيل فاخذت سيناءَ بالكامل ولكن صدر قرارمن مجلس الامن انذاك برد جميع الارض المحتلة الي مصروعدَم شَرعية الهجوم علي مصر قامت اسرائيل فِي 5 يونيو 1967 م بشن هجوم علي مصر وسوريا والاردن واحتلت سيناءَ والجولان والضفة الغربية للاردن· واستطاع جيشَ مصر برغم فداحة الخسارة ان يعَبر هَذه المحنة فِي صموده أمام القوات الاسرائيلية ودخوله حِرب الاستنزاف
وفي ذلِك الوقت توفي “جمال عبد الناصر” فِي سبتمبر 1970.
تولي محمد انور السادات الحكم بَعد جمال عبد الناصر
عمل علي تسوية مشاكل الدولة الداخلية واعداد مصر لخوض حِرب لتحرير سيناء
في 6 اكتوبر 1973 فِي تمام الثانية ظهرا
نفذت القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة العربية السورية هجوما علي القوات الاسرائيلية فِي كُل مِن شَبه جزيرة سيناءَ والجولان
بدات الحرب علي الجبهة المصرية بالضربة الجوية الَّتِي شَنتها القوات الجوية المصرية ضد القوات الاسرائيلية
وعبرت القوات المصرية الي الضفة الشرقية ورفعت العلم المصري.
الرئيس انور السادات دخل فِي تسوية النزاع العربي الاسرائيلي لايجاد فرصة سلام دائم فِي منطقة الشرق الاوسط
فوافق علي معاهدة السلام الَّتِي قدمتها اسرائيل كامب ديفيد فِي 26 مارس 1979 بمشاركة الولايات المتحدة بَعد ان مهدت زيارة الرئيس السادات لاسرائيل فِي 1977
وانسحبت اسرائيل مِن شَبه جزيرة سيناءَ تماما فِي 25 ابريل 1982 بانسحابها مَع الاحتفاظ بشريط طابا الحدودي واسترجعت الحكومة المصرية هَذا الشريط فيما بَعد
بناءَ علي التحكيم الَّذِي تم فِي محكمة العدل الدولية فيما بَعد·

تنقسم شَبه جزيرة سيناءَ الي محافظتين هما:-
شمال سيناءَ وعاصمتها العريش
جنوب سيناءَ وعاصمتها الطور
وتقع المناطق الغربية مِن شَبه جزيرة سيناءَ فِي نطاق محافظات القنال الثلاثة السويس فِي الجنوب
و الاسماعيلية فِي الوسط
و بورسعيد فِي الشمال
وتشتهر سيناءَ بكثرة مدنها الساحلية ومن أهمها: العريش
شرم الشيخ
دهب
طابا
نويبع
رفح.

مناخها صحراوي متوسط يتصف عامة بالجفاف والحرارة والقارية معظم العام باستثناءَ الساحل المتوسطي واعالي الجبال.
وتعد جبال سيناءَ شَبه جافة اذ يقدر علماءَ النبات الهطول فيها بنحو 300 مم/سنة
تهطل الامطار القليلة واحيانا البرد والثلوج فِي سيناءَ شَتاء
وتقدر بنحو 200 مم
فما فَوق علي ساحل البحر المتوسط العريش)
تتناقص جنوبا الي 90 مم فِي جبل المغارة
والي 26 مم فِي نخل التيه علي ارتفاع 400 م
والي 13 مم فِي محطة الطور علي خليج السويس
حرارتها معتدلة شَتاءَ وخاصة علي شَواطئ خليجي العقبة والسويس والمتوسط
كَما تعتدل صيفا فِي الجبال العالية مما يساعد علي تنشيط الحركة السياحية الشتوية والاستجمام.

مياهها الجوفية مستثمَرة فِي الشمال وخاصة ما بَين القنطرة ورفح
وهي تزداد جودة بالاقتراب مِن مجري وادي العريش
كَما يتِم تجميع مياه الامطار هُناك منذُ زمن بعيد فِي خزانات محفورة فِي الصخر سرابات)
شيدت عدة سدود سطحية علي اوديتها كسد روافه 21 مليون م3 علي بَعد 50 كَم مِن ساحل العريش
وفي جبال سيناءَ عدة ينابيع كنبع دير القديسة كاترين ومنابع وادي حِميرة

تسود التربة الفجة الرملية الصحراوية الساحل المتوسطي
والجفافية العادية الكلسية والجصية والمالحة
فيما بَين رمال الساحل والتيه
بينما تسود مرتفعات التيه وجبال سيناءَ الترب الفجة العادية الضحلة الصحراوية والمتوسطية.
يعد نبيت النخيل والخروع مِن أهم عناصر الجماعات النباتية المتوائمة مَع البيئة الرملية الساحلية
والَّتِي تثبت رمالها باشجار الاكاسيا المالحة Acacia salinga
والكينا Eucalyptus
بينما تغطي الشيبيات صخور المرتفعات الساحلية بنسبة 90 بسَبب النسبة العالية للندي مَع ان الهطل لايتجاوز هُناك ال90 مم
كَما تعلو المرتفعات نباتات اللاوند والزعتروالقتاد والافيدرا والنرجسيات والزنبقيات…وشجيرات العرعر الفينيقي
وتسود منطقة التيه النباتات الصحراوية العربية السندية النوبية الَّتِي تندر علي الصخور العارية وفي الحماد
ويزداد النبيت فِي قيعان الاودية حِيثُ ينتشر الصر والثمام والصلة اضافة الي الانواع النباتية الاتية: الرتامة الاشنان والحرمل الشيحِ اليتنة النيتول السويد
وفي وادي العريشَ الطرفاءَ أو الاثل
ويزداد فِي جبال سيناءَ الغطاءَ النباتي كثافة وتنوعا
حيثُ ينتشر الزعرور السينائي
واليغنس السوري والسرو الاخضر والتين والجميز والسفرجلية.

في ابريل 2017 بلغ عدَد سكان سيناءَ 597 الف نسمة
نحو 419.200 نسمة فِي محافظة شَمال سيناء
177.900 نسمة فِي محافظة جنوب سيناء
في حِال احتساب جنوب وشمال سيناءَ مَع المناطق الغربية مِن سيناءَ مِن محافظة السويس ومحافظة الاسماعيلية ومحافظة بورسعيد فِي سيناءَ يتضحِ ان عدَد سكان شَبه جزيرة سيناءَ الكلي يبلغ حِوالي 1.400.000 نسمة.
98 مِن اهل سيناءَ هُم مِن البدو مِن عدة قبائل بدوية بدو سيناءَ ابرزها قبيلة الترابين القبيلة الاكبر فِي سيناءَ والنقب وقبيلة سوراكة والتياها والعزازمة والحويطات وقبائل اخري كثِيرة
وتعود جذور اهالي سيناءَ الي النقب و الجزيرة العربية الحجاز ونجد واليمن وقسم آخر تعود جذورهم الي مصريين بدو كَانوا يسكنون فِي سيناءَ منذُ القدم وملامحهم الشكلية مصرية فرعونية.
يُوجد أيضا عائلات مِن الجيزة والشرقية جاءوا لسيناءَ خِلال القرن الماضي اختلطوا بالقبائل واصبحوا بدو ويُوجد مجموعة صغيرة قلِيلة مِن العرايشية وهم مِن نسل الجنود الالبان القادمين مَع محمد على.

تعتبر سيناءَ أهم المقاصد السياحية فِي مصر لما تمتاز بِه مِن خصائص طبيعية ودينية وحضارية فريدة وتساهم بنسبة كبيرة فِي الدخل القومي المصري ويؤم سيناءَ الكثير مِن السياحِ مِن مختلف انحاءَ العالم لاسيما مِن دول الاتحاد الاوروبي للاستجمام والاستمتاع بطبيعة سيناءَ حِيثُ الجبال تعانق البحر الاحمر فِي مشاهد خلابة
كَما يُمكن زيارة مناطق البدو وهم السكان المحليين فِي اماكن تجمعهم مِن خِلال رحلات السفاري الَّتِي تتم فِي الصحراء
وتُوجد فِي سيناءَ والبحر الاحمر عدة منتجعات ومدن سياحية أهمها شَرم الشيخ
دهب
راس سدر
نويبع
طابا
وأيضا دير سانت كاترين ومدينة طور سيناءَ عاصمة محافظة جنوب سيناء.

تمتاز سيناءَ بأنها كَانت شَاهدة علي أهم الاحداث الدينية فِي الديانات السماوية الثلاثة(اليهودية والمسيحية والاسلام مِثل: خروج بني اسرائيل مِن مصر ورحلة العائلة المقدسة الي مصر الفَتحِ الاسلامي لمصر مما جعل لسيناءَ أهمية فِي الديانات حِتّى أنها ذكرت فِي الكتب السماوية الثلاثة التوراة،الانجيل،القران)
وتُوجد بسيناءَ اماكن سياحية دينية يقصدها السكان مِثل: دير سانت كاترين بمدينة سانت كاترين وجبل موسى.

 

  • بنات عاريأت على رمال الصحراء
  • أجمل صور بنت الصحراء غربي
ارض سيناء معلومات 143 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...