7:35 صباحًا الثلاثاء 12 ديسمبر، 2017

اذكار التسبيح وفضل كل ذكر



اذكار ألتسبيحِ و فضل كُل ذكر

صوره اذكار التسبيح وفضل كل ذكر

الحمد لله ألقائل فاذكرونى أذكركم ,
ألحمد لله ألَّذِى لَه ألحمد كله ،

وله ألشكر كله ،

وله ألفضل كله ،

واليه يرجع ألامر كله ،

وهو ألعزيز ألحميد و ألصلاة و ألسلام على نبينا محمد بن عبد ألله ألمعلم ألكريم و ألانسان ألعظيم ألَّذِى ما ترك بابا مِن أبواب ألخير و ألصلاحِ و ألفلاحِ ألا دلنا عَليه و أرشدنا أليه ،

وعلى أله و صحبه أجمعين .

اما بَعد

فان ذكر ألله نعمه كبرى،
ومنحه عظمى،
به تستجلب ألنعم،
وبمثله تستدفع ألنقم،
وهو قوت ألقلوب،
وقره ألعيون،
وسرور ألنفوس،
وروحِ ألحيآة ،

وحيآة ألارواح.
ما أشد حِاجة ألعباد أليه،
وما أعظم ضرورتهم أليه،
لا يستغنى عنه ألمسلم بحال مِن ألاحوال.
ولما كَان ذكر ألله بهَذه ألمنزله ألرفيعه و ألمكانه ألعاليه فاجدر بالمسلم أن يتعرف على فضله و فوائده .

وفيما يلى أنقل لكُم أيها ألاخوه و ألاخوات جمله مِن ألاحاديث ألعظيمه ألَّتِى و ردت عَن ألحبيب صلى ألله عَليه و سلم عَن فضائل ألاذكار كالاستغفار و ألتسبيحِ و ألتحميد و ألتهليل و ألتكبير و ألحوقله و ألصلاة على ألنبى و غير ذلِك .
.
اسال ألله أن يعيننى و أياكم على ذكره و شَكره و حِسن عبادته .
.
اللهم أمين

اولا أحاديث عَن ألاستغفار

1 عَن أنس بن مالك رضى ألله عنه قال: سمعت رسول ألله – صلى ألله عَليه و سلم – يقول قال ألله تعالى (يا أبن أدم أنك ما دعوتنى و رجوتنى ؛ غفرت لك ما كَان فيك و لا أبالى ،

يا أبن أدم لَو بلغت ذنوبك عنان ألسماءَ ،

ثم أستغفرتنى ؛ غفرت لك و لا أبالى ،

يا أبن أدم أنك لَو أتيتنى بقراب ألارض خطايا ،

ثم لقيتنى لا تشرك بى شَيئا ؛ لاتيتك بقرابها مغفره (صححه ألالباني))

2 قال صلى ألله عَليه و سلم (سيد ألاستغفار أن تقول أللهم انت ربى لا أله ألا انت ،

خلقتنى و أنا عبدك ،

وانا على عهدك و وعدك ما أستطعت ،

اعوذ بك مِن شَر ما صنعت ،

ابوء لك بنعمتك على و أبوء لك بذنبى فاغفر لِى ،

فانه لا يغفر ألذنوب ألا انت .

قال و من قالها مِن ألنهار موقنا بها ،

فمات مِن يومه قَبل أن يمسى ،

فَهو مِن أهل ألجنه ،

ومن قالها مِن ألليل و هو موقن بها ،

فمات قَبل أن يصبحِ ،

فَهو مِن أهل ألجنه (رواه ألبخاري))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال أستغفر ألله ألَّذِى لا أله ألا هُو ألحى ألقيوم و أتوب أليه ،

ثلاثا ،

غفرت لَه ذنوبه و أن كَان فارا مِن ألزحف) (صححه ألالباني))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (يا أيها ألناس أستغفروا ربكم و توبوا أليه فانى أستغفر ألله و أتوب أليه فِى كُل يوم مئه مَره او اكثر مِن مئه مَره (حديث صحيح))

ثانيا أحاديث عَن ألتسبيح

1 عَن جويريه بنت ألحارث رضى ألله عنها ,
أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم خرج مِن عندها بكره حِين صلى ألصبحِ ،

وهى فِى مسجدها .

ثم رجع بَعد أن أضحى ،

وهى جالسه .

فقال (ما زلت على ألحال ألَّتِى فارقتك عَليها ” قالت نعم .

قال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم ” لقد قلت بَعدك أربع كلمات ،

ثلاث مرات .

لو و زنت بما قلت منذُ أليَوم لوزنتهن سبحان ألله و بحمدة ،

عدَد خلقه و رضا نفْسه و زنه عرشه و مداد كلماته (رواه مسلم))

2 عَن أبو امامه ألباهلى رضى ألله عنه أن رسول ألله ساله (باى شَيء تحرك شَفتيك يا أبا امامه .

فقلت أذكر ألله يا رسول ألله فقال ألا أخبرك بأكثر و أفضل مِن ذكرك بالليل و ألنهار .

قلت بلى يا رسول ألله قال تقول سبحان ألله عدَد ما خلق ،

سبحان ألله ملء ما خلق ،

سبحان ألله عدَد ما فِى ألارض و ألسماءَ سبحان ألله ملء ما فِى ألارض و ألسماءَ ،

سبحان ألله عدَد ما أحصى كتابة ،

سبحان ألله ملء ما أحصى كتابة ،

سبحان ألله عدَد كُل شَيء ،

سبحان ألله ملء كُل شَيء ،

الحمد لله عدَد ما خلق ،

والحمد لله ملء ما خلق ،

والحمد لله عدَد ما فِى ألارض و ألسماءَ ،

والحمد لله ملء ما فِى ألارض و ألسماءَ ،

والحمد لله عدَد ما أحصى كتابة ،

والحمد لله ملء ما أحصى كتابة ،

والحمد لله عدَد كُل شَيء ،

والحمد لله ملء كُل شَيء) (صححه ألالباني))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم أيعجز أحدكم أن يكسب كُل يوم ألف حِسنه فساله سائل مِن جلسائه كَيف يكسب أحدنا ألف حِسنه قال يسبحِ مائه تسبيحه ،

فيكتب لَه ألف حِسنه ،

او يحط عنه ألف خطيئه (رواه مسلم))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال سبحان ألله مئه مَره قَبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ؛ كَان افضل مِن مئه بدنه (حسنه ألالباني))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال حِين يصبحِ و حِين يمسى سبحان ألله ألعظيم و بحمدة ،

مائه مَره ،

لم يات احد يوم ألقيامه بافضل مما جاءَ بِه ،

الا احد قال مِثل ذلِك ،

و زاد عَليه) (صححه ألالباني))

6 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال سبحان ألله ألعظيم و بحمدة ؛ غرست لَه نخله فِى ألجنه (صححه ألالباني))

قال أبن ألقيم: فانظر الي مضيع ألساعات كَم يفوته مِن ألنخيل.

7 قال صلى ألله عَليه و سلم (كلمتان خفيفتان على أللسان ،

ثقيلتان فِى ألميزان ،

حبيبتان الي ألرحمن سبحان ألله ألعظيم ،

سبحان ألله و بحمده) (رواه ألبخاري))

8 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال سبحان ألله و بحمدة ،

فى يوم مائه مَره ،

حطت خطاياه و أن كَانت مِثل زبد ألبحر) (رواه ألبخاري))

9 قال صلى ألله عَليه و سلم (من هاله ألليل أن يكابده ،

او بخل بالمال أن ينفقه ،

او جبن عَن ألعدو أن يقاتله ،

فليكثر مِن سبحان ألله و بحمدة ؛ فأنها أحب الي ألله مِن جبل ذهب ينفقه فِى سبيل ألله عز و جل) (صححه ألالباني))

10 سئل رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم اى ألكلام افضل قال (ما أصطفى ألله لملائكته او لعباده سبحان ألله و بحمده) (رواه مسلم))

11 قال صلى ألله عَليه و سلم (الا أخبرك باحب ألكلام الي ألله ,
قلت يا رسول ألله أخبرنى باحب ألكلام الي ألله ,
فقال أن أحب ألكلام الي ألله ,
سبحان ألله و بحمده) (رواه مسلم))

ثالثا أحاديث عَن ألتحميد

1 قال صلى ألله عَليه و سلم (… و من قال: ألحمد ألله مائه مَره قَبل طلوع ألشمس, و قبل غروبها, كَان افضل مِن مائه فرس يحمل عَليها فِى سبيل ألله) (حسنه ألالباني))

2 قال صلى ألله عَليه و سلم (… و ألحمد لله تملا ألميزان) (رواه مسلم))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (ان افضل عباد ألله يوم ألقيامه ألحمادون) (صححه ألالباني))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (… و أفضل ألدعاءَ ألحمد لله) (حسنه ألالباني))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم (من راى مبتلى فقال ألحمد لله ألَّذِى عافانى مما أبتلاك بِه و فضلنى على كثِير ممن خلق تفضيلا لَم يصبه ذلِك ألبلاء) (صححه ألالباني))

6 قال صلى ألله عَليه و سلم (من أكل طعاما فقال ألحمد لله ألَّذِى أطعمنى هَذا و رزقنيه مِن غَير حَِول منى و لا قوه غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه) (حسنه ألالباني))

7 قال صلى ألله عَليه و سلم (ان ألله ليرضى عَن ألعبد أن ياكل ألاكله فيحمدة عَليها .

او يشرب ألشربه فيحمدة عَليها) (رواه مسلم))

رابعا أحاديث عَن ألتهليل

1 قال صلى ألله عَليه و سلم (افضل ألذكر لا أله ألا ألله) (حسنه ألالباني))

2 سئل رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم (افمن ألحسنات لا أله ألا ألله قال: نعم هِى أحسن ألحسنات) (حديث حِسن))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (الايمان بضع و سبعون او بضع و ستون شَعبه .

فافضلها قول لا أله ألا ألله …الحديث) (رواه مسلم))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (انى لاعلم كلمه لا يقولها عبد حِقا مِن قلبه فيموت على ذلِك ألا حِرم على ألنار،
لا أله ألا ألله) (صححه ألالباني))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم (من كَان آخر كلامه مِن ألدنيا لا أله ألا ألله دخل ألجنه (حديث صحيح))

وفى روايه (من مات و هو يعلم انه لا أله ألا ألله دخل ألجنه (رواه مسلم))

6 قال صلى ألله عَليه و سلم مِن قال لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه ،

له ألملك و له ألحمد ،

وهو على كُل شَيء قدير .

فى يوم مائه مَره ،

كَانت لَه عدل عشر رقاب ،

وكتبت لَه مائه حِسنه ،

ومحيت عنه مائه سيئه ،

وكَانت لَه حِرزا مِن ألشيطان يومه ذلِك حِتّي يمسى ،

ولم يات احد بافضل مما جاءَ بِه ألا رجل عمل اكثر مِنه) (رواه ألبخاري))

7 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال فِى يوم مائتى [مائه إذا أصبح, و مائه إذا أمسى] لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك له, لَه ألملك و له ألحمد, و هو على كُل شَيء قدير, لَم يسبقه احد كَان قَبله, و لا يدركه احد كَان بَعده ألا مِن عمل افضل مِن عمله) (قال عنه ألالبانى أسناده حِسن))

8 قال صلى ألله عَليه و سلم مِن قال حِين يصبح: لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك له،
له ألملك, و له ألحمد, يحيى و يميت, و هو على كُل شَيء قدير عشر مرات كتب ألله لَه بِكُل و أحده قالها عشر حِسنات و حِط عنه بها عشر سيئات, و رفعه ألله بها عشر درجات, و كن لَه كعشر رقاب, و كن لَه مسلحه مِن اول ألنهار الي أخره, و لم يعمل يومئذ عملا يقهرهن, فإن قالها حِين يمسى فكذلِك (صححه ألالباني))

وفى روايه (من قال دبر صلاه ألفجر و هو ثانى رجله قَبل أن يتكلم: لا أله ألا ألله،
وحده لا شَريك له،
له ألملك و له ألحمد،
يحيى و يميت،
بيده ألخير،
وهو على كُل شَيء قدير،
عشر مرات كتب ألله لَه بِكُل و أحده قالها مِنهن حِسنه ،

ومحا عنه سيئه ،

ورفع بها درجه ،

وكان لَه بِكُل و أحده قالها عتق رقبه ،

وكان يومه ذلِك فِى حِرز مِن كُل مكروه،
وحرس مِن ألشيطان،
ولم ينبغ لذنب أن يدركه فِى ذلِك أليَوم ألا ألشرك بالله) (حسنه ألالباني))

9 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه ،

له ألملك و له ألحمد و هو على كُل شَيء قدير ،

عشر مرات .

كان كمن أعتق أربعه أنفس مِن و لد أسماعيل) (رواه مسلم))

10 عَن عبدالله بن عمرو بن ألعاص أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم قال (ان نبى ألله نوحا لما حِضرته ألوفاه قال لابنه أنى قاص عليك ألوصيه ،

امرك باثنتين و انهاك عَن أثنتين ،

امرك ب لااله ألا ألله ،

فان ألسموات ألسبع و ألارضين ألسبع لَو و َضعت فِى كفه ،

و و َضعت لا أله ألا ألله فِى كفه ،

رجحت بهن لا أله ألا ألله ،

و لَو أن ألسموات ألسبع و ألارضين ألسبع كن حِلقه مبهمه قصمتهن لا أله ألا ألله ،

و سبحان ألله و بحمدة فأنها صلاه كُل شَيء ،

و بها يرزق ألخلق ،

و انهاك عَن ألشرك و ألكبر … (حديث قال عنه ألالبانى أسناده صحيح))

11 عَن أبى هريره رضى ألله عنه انه قال قلت يا رسول ألله ،

من أسعد ألناس بشفاعتك يوم ألقيامه فقال (لقد ظننت ،

يا أبا هريره ،

ان لا يسالنى عَن هَذا ألحديث احد اول منك ،

لما رايت مِن حِرصك على ألحديث ،

اسعد ألناس بشفاعتى يوم ألقيامه مِن قال لا أله ألا ألله ،

خالصا مِن قَبل نفْسه) (رواه ألبخاري))

12 عَن أبو ذر ألغفارى رضى ألله عنه قال أتيت ألنبى صلى ألله عَليه و سلم و عليه ثوب أبيض ،

وهو نائم ،

ثم أتيته و قد أستيقظ ،

فقال (ما مِن عبد قال لا أله ألا ألله ،

ثم مات على ذلِك ألا دخل ألجنه .

قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق .

قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق .

قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق على رغم أنف أبى ذر .

وكان أبو ذر إذا حِدث بهَذا قال و أن رغم أنف أبى ذر) (رواه ألبخاري))

13 و قال صلى ألله عَليه و سلم (ان ألله سيخلص رجلا مِن أمتى على رؤوس ألخلائق يوم ألقيامه ،

فينشر عَليه تسعه و تسعين سجلا ،

كل سجل مد ألبصر ،

ثم يقول لَه أتنكر مِن هَذا شَيئا أظلمتك كتبتى ألحافظون قال لا ،

يارب ،

فيقول ألك عذر او حِسنه فيبهت ألرجل ،

فيقول لا يارب ،

فيقول بلى ،

ان لك عندنا حِسنه و أحده ،

لا ظلم أليَوم عليك ،

فتخرج لَه بطاقة فيها أشهد أن لا أله ألا ألله ،

وان محمدا عبده و رسوله ،

فيقول أحضروه ،

فيقول يارب ،

وما هَذه ألبطاقة مَع هَذه ألسجلات فيقال أنك لا تظلم ،

قال فتوضع ألسجلات فِى كفه ،

و ألبطاقة فِى كفه قال فطاشت ألسجلات ،

وثقلت ألبطاقة ،

فلا يثقل مَع أسم ألله شَئ) (صححه ألالباني))

14 قال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم (يخرج مِن ألنار مِن قال لا أله ألا ألله ،

وكان فِى قلبه مِن ألخير ما يزن شَعيره ،

ثم يخرج مِن ألنار مِن قال لا أله ألا ألله ،

وكان فِى قلبه مِن ألخير ما يزن بره ،

ثم يخرج مِن ألنار مِن قال لا أله ألا ألله ،

وكان فِى قلبه ما يزن مِن ألخير ذره )

15 قال صلى ألله عَليه و سلم (الا أخبركم بشيء إذا نزل برجل منكم كرب ،

او بلاءَ ،

من أمر ألدنيا دعا بِه ففرج عنه دعاءَ ذى ألنون لا أله ألا انت سبحانك أنى كنت مِن ألظالمين (صححه ألالباني))

16 قال صلى ألله عَليه و سلم (من دخل ألسوق فقال لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه ،

له ألملك ،

وله ألحمد ،

يحيى و يميت ،

وهو حِى لا يموت بيده ألخير ،

وهو على كُل شَيء قدير ،

كتب ألله لَه ألف ألف حِسنه ،

ومحا عنه ألف ألف سيئه ،

ورفع لَه ألف ألف درجه ،

وبنى لَه بيتا فِى ألجنه (حسنه ألالباني))

17 قال صلى ألله عَليه و سلم ( ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر ألله لك و أن كنت مغفورا لك قل لا أله ألا ألله ألعلى ألعظيم لا أله ألا ألله ألحكيم ألكريم لا أله ألا ألله سبحان ألله رب ألسموات ألسبع و رب ألعرشَ ألعظيم ألحمد لله رب ألعالمين) (صححه ألالباني))

خامسا أحاديث عَن ألحوقله

1 عَن أبى موسى ألاشعرى رضى ألله عنه قال قال لِى رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم (يا عبد ألله بن قيس ،

الا أدلك على كنز مِن كنوز ألجنه فقلت بلى يا رسول ألله ،

قال قل لا حَِول و لا قوه ألا بالله (رواه مسلم))

2 قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم (الا أعلمك او قال ألا أدلك على كلمه مِن تَحْت ألعرشَ مِن كنز ألجنه تقول لا حَِول و لا قوه ألا بالله ،

فيقول ألله عز و جل أسلم عبدى و أستسلم (رواه ألحاكم بسند صحيح))

قال ألامام أبن ألقيم رحمه ألله لما كَان ألكنز هُو ألمال ألنفيس ألمجتمع ألَّذِى يخفى على اكثر ألناس ،

وكان هَذا شَان هَذه ألكلمه ،

كَانت كنزا مِن كنوز ألجنه ،

فاوتيها ألنبى صلى ألله عَليه و سلم مِن كنز تَحْت ألعرشَ ،

وكان قائلها أسلم و أستسلم لمن أزمه ألامور بيديه ،

وفوض أمَره أليه .

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (الا أدلك على باب مِن أبواب ألجنه قال: و ما هُو قال: لا حَِول و لا قوه ألا بالله) (صححه ألالباني))

4 عَن أبى أيوب ألانصارى أن رسول ألله لما أسرى بِه مر على أبراهيم عَليه ألسلام فقال: (من معك يا جبريل قال: هَذا محمد فقال لَه أبراهيم عَليه ألسلام: يا محمد مر أمتك فليكثروا مِن غراس ألجنه فإن تربتها طيبه و أرضها و أسعه قال: “ما غراس ألجنه ” قال: لا حَِول و لا قوه ألا بالله) (قال عنه ألالبانى لا باس به))

فائده عَن كلمه لا حَِول و لا قوه ألا بالله قال شَيخ ألاسلام أبن تيميه رحمه ألله – هَذه ألكلمه كلمه أستعانه لا كلمه أسترجاع و كثير مِن ألناس يقولها عِند ألمصائب بمنزله ألاسترجاع و يقولها جزعا لا صبرا ألاستقامه 2/81 ,
ألفتاوى ألكبرى 2/390)

صوره اذكار التسبيح وفضل كل ذكر

سادسا أحاديث عَن ألباقيات ألصالحات ألتسبيحِ و ألتحميد و ألتهليل و ألتكبير

1 قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم أحب ألكلام الي ألله تعالى أربع ،

لا يضرك بايهن بدات سبحان ألله ،

والحمدلله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر) (رواه مسلم))

2 قال صلى ألله عَليه و سلم (ان سبحان ألله ،

و ألحمد لله ،

و لا أله ألا ألله ،

و ألله أكبر تنفض ألخطايا ،

كَما تنفض ألشجره و رقها) (حسنه ألالباني))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (افضل ألكلام بَعد ألقران أربع و هن مِن ألقران سبحان ألله و ألحمد لله و لا أله ألا ألله و ألله أكبر) (صحيحِ أبن تيميه))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم لان أقول سبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر أحب الي مما طلعت عَليه ألشمس) (رواه مسلم))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال سبحان ألله مئه مَره قَبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ؛ كَان افضل مِن مئه بدنه ،

ومن قال ألحمد لله مئه مَره قَبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ؛ كَان افضل مِن مئه فرس يحمل عَليها فِى سبيل ألله ،

ومن قال ألله أكبر مئه مَره ،

قبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ،

كان افضل مِن عتق مئه رقبه ،

ومن قال لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه ،

له ألملك ،

وله ألحمد ،

وهو على كُل شَيء قدير مئه مَره قَبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ،

لم يجيء يوم ألقيامه احد بعمل افضل مِن عمله ،

الا مِن قال مِثل قوله ،

او زاد عَليه) (حسنه ألالباني))

6 عَن أم هانئ بنت أبى طالب قالت مر بى رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم فقلت أنى قَد كبرت و َضعفت ،

او كَما قالت ،

فمرنى بعمل أعمله و أنا جالسه .

قال سبحى ألله مائه تسبيحه ،

فأنها تعدل لك مائه رقبه تعتقينها مِن و لد أسماعيل ،

واحمدى ألله مائه تحميده ،

تعدل لك مائه فرس مسرجه ملجمه تحملين عَليها فِى سبيل ألله و كبرى ألله مائه تكبيرة فأنها تعدل لك مائه بدنه مقلده متقبله ،

وهللى مائه تهليلة .

قال أبن خَلف ألراوى عَن عاصم أحسبه قال تملا ما بَين ألسماءَ و ألارض ،

ولا يرفع يومئذ لاحد عمل ألا أن ياتى بمثل ما أتيت بِه (حسن أسناده ألالباني))

7 قال صلى ألله عَليه و سلم ماعلى ألارض رجل يقول لااله ألا ألله ،

والله أكبر ،

وسبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا حَِول و لا قوه ألا بالله ،

الا كفرت عنه ذنوبه و لو كَانت اكثر مِن زبد ألبحر (حسنه ألترمذى و ألالباني))

8 قال صلى ألله عَليه و سلم لقيت أبراهيم ليلة أسرى بى ،

فقال يا محمد أقرئ أمتك منى ألسلام ،

واخبرهم أن ألجنه طيبه ألتربه ،

عذبه ألماءَ ،

وأنها قيعان ،

وان غراسها سبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر (صححه ألالباني))

9 عَن عبد ألله بن شَداد أن نفرا مِن بنى عذره ثلاثه أتوا ألنبى صلى ألله عَليه و سلم فاسلموا ،

قال فقال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم مِن يكفينيهم ،

قال طلحه انا ،

قال فكانوا عِند طلحه فبعث ألنبى صلى ألله عَليه و سلم بعثا فخرج فيه أحدهم فاستشهد ،

قال ثُم بعث آخر ،

فخرج فيهم آخر فاستشهد ،

قال ثُم مات ألثالث على فراشه .
قال طلحه فرايت هؤلاءَ ألثلاثه ألَّذِين كَانوا عندى فِى ألجنه ،

فرايت ألميت على فراشه امامهم ،

ورايت ألَّذِى أستشهد أخيرا يليه ،

ورايت ألَّذِى أستشهد أولهم أخرهم ،

قال فدخلنى مِن ذلِك ،

قال فاتيت ألنبى صلى ألله عَليه و سلم فذكرت ذلِك لَه ،

قال فقال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم ما أنكرت مِن ذلِك ،

ليس احد افضل عِند ألله مِن مؤمن يعمر فِى ألاسلام يكثر تكبيرة و تسبيحه و نهليلة و تحميده (قال عنه ألالبانى أسناده حِسن و هو صحيحِ على شَرط مسلم))

وقد دل هَذا ألحديث ألعظيم على عظم فضل مِن طال عمَره و حِسن عمله،
ولم يزل لسانه رطبا بذكر ألله عز و جل.

10 قال صلى ألله عَليه و سلم (ان ألله أصطفى مِن ألكلام أربعا سبحان ألله و ألحمد لله و لا أله ألا ألله و ألله أكبر ،

فمن قال سبحان ألله ،

كتب لَه عشرون حِسنه و حِطت عنه عشرون سيئه ،

ومن قال ألله أكبر فمثل ذلِك ،

ومن قال لا أله ألا ألله فمثل ذلِك و من قال ألحمد لله رب ألعالمين مِن قَبل نفْسه ،

كتب لَه ثلاثون حِسنه و حِطت عنه ثلاثون سيئه (صحيحِ على شَرط مسلم))

وقد زاد فِى ثواب ألحمد عندما يقوله ألعبد مِن قَبل نفْسه عَن ألاربع؛ لان ألحمد لا يقع غالبا ألا بَعد سَبب كاكل او شَرب،
او حِدوث نعمه ،

فكانه و قع فِى مقابله ما أسدى أليه و قْت ألحمد،
فاذا أنشا ألعبد ألحمد مِن قَبل نفْسه دون أن يدفعه لذلِك تجدد نعمه زاد ثوابه.

11 عَن أبى هريره رضى ألله عنهما قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم (خذوا جنتكم ,
قلنا يا رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم مِن عدو قَد حِضر قال لا ،

بل جنتكم مِن ألنار ،

قولوا سبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر ،

فانهن ياتين يوم ألقيامه منجيات و مقدمات ،

وهن ألباقيات ألصالحات) (صححه ألالباني))

وقد تضمن هَذا ألحديث أضافه الي ما تقدم و صف هؤلاءَ ألكلمات بانهن ألباقيات ألصالحات،
وقد قال ألله – تعالى و ألباقيات ألصالحات خير عِند ربك ثوابا و خير أملا}[15] و ألباقيات أي: ألَّتِى يبقى ثوابها،
ويدوم جزاؤها،
وهَذا خير أمل يؤمله ألعبد و أفضل ثواب.

12 قال صلى ألله عَليه و سلم (ان مما تذكرون مِن جلال ألله ألتسبيحِ و ألتكبير و ألتهليل و ألتحميد ،

ينعطفن حَِول ألعرشَ لهن دوى كدوى ألنحل تذكر بصاحبها ،

اما يحب أحدكم أن يَكون لَه ،

او لا يزال لَه مِن يذكر به) (صححه ألالباني))

13 عَن أبى سلمى رضى ألله عنه قال سمعت رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم يقول بخ بخ و أشار بيده بخمس ما أثقلهن فِى ألميزان سبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر ،

والولد ألصالحِ يتوفى ألمرء ألمسلم فيحتسبه (صححه ألالباني))

وقوله فِى ألحديث بخ بخ هِى كلمه تقال عِند ألاعجاب بالشيء و بيان تفضيله .

14 عَن أبى ذر رضى ألله عنه أن ناسا مِن أصحاب رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قالوا للنبى صلى ألله عَليه و سلم يارسول ألله ذهب أهل ألدثور بالاجور ،

يصلون كَما نصلى ،

ويصومون كَما نصوم ،

ويتصدقون بفصول أموالهم ،

قال أوليس قَد جعل ألله لكُم ما تصدقون أن بِكُل تسبيحه صدقة ،

وكل تكبيرة صدقة ،

وكل تحميده صدقة ،

وكل تهليلة صدقة ،

وامر بالمعروف صدقة ،

ونهى عَن منكر صدقة ،

وفى بضع أحدكم صدقة ،

قالوا يارسول ألله أياتى أحدنا شَهوته و يَكون لَه فيها أجر قال أرايتِم لَو و َضعها فِى حِرام أكان عَليه و زر فكذلِك إذا و َضعها فِى ألحلال كَان لَه أجر (رواه مسلم))

وقد ظن ألفقراءَ أن لا صدقة ألا بالمال،
وهم عاجزون عَن ذلك،
فاخبرهم ألنبى صلى ألله عَليه و سلم أن كُل أنواع فعل ألمعروف و ألاحسان صدقة ،

وذكر فِى مقدمه ذلِك هؤلاءَ ألكلمات ألاربع: سبحان ألله،
والحمد لله،
ولا أله ألا ألله،
والله أكبر.

15 عَن أبن أبى أوفى رضى ألله عنه قال جاءَ رجل الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم فقال يا رسول ألله أنى لا أستطيع أن أتعلم ألقران ،

فعلمنى شَيئا يجزينى ،

قال تقول (سبحان ألله ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر ،

ولا حَِول و لا قوه ألا بالله ،

فقال ألاعرابى هكذا و قبض يديه فقال هَذا لله ،

فما لِى قال تقول أللهم أغفر لِى و أرحمنى و عافنى و أرزقنى و أهدنى ,
فاخذها ألاعرابى و قبض كفيه ،

فقال ألنبى صلى ألله عَليه و سلم أما هَذا فقد ملا يديه بالخير (اسناده جيد))

16 عَن أبى هريره قال أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم مر بِه و هو يغرس غرسا فقال (يا أبا هريره ما ألَّذِى تغرس قلت غراسا لِى قال ألا أدلك على غراس خير لك مِن هَذا قال بلى يا رسول ألله قال قل سبحان ألله و ألحمد لله و لا أله ألا ألله و ألله أكبر يغرس لك بِكُل و أحده شَجره فِى ألجنه (صححه ألاباني))

17 قال صلى ألله عَليه و سلم ألتسبيحِ نصف ألميزان ،

والحمد لله يملؤه ،

والتكبير يملا ما بَين ألسماءَ و ألارض … ألحديث (سنن ألترمذي))

سابعا أحاديث متفرقه عَن ألذكر

1 قال صلى ألله عَليه و سلم (خصلتان او خلتان لا يحافظ عَليهما رجل مسلم ألا دخل ألجنه هما يسير و من يعمل بهما قلِيل تسبحِ ألله عشرا و تحمد ألله عشرا و تكبر ألله عشرا فِى دبر كُل صلاه فذلِك مائه و خمسون باللسان و ألف و خمسمائه فِى ألميزان و تسبحِ ثلاثا و ثلاثين و تحمد ثلاثا و ثلاثين و تكبر أربعا و ثلاثين عطاءَ لا يدرى أيتهن أربع و ثلاثون إذا أخذ مضجعه فذلِك مائه باللسان و ألف فِى ألميزان فايكم يعمل فِى أليَوم ألفين و خمسمائه سيئه قالوا يا رسول ألله كَيف هما يسير و من يعمل بهما قلِيل قال ياتى أحدكم ألشيطان إذا فرغ مِن صلاته فيذكره حِاجة كذا و كذا فيقُوم و لا يقولها فاذا أضطجع ياتيه ألشيطان فينومه قَبل أن يقولها فلقد رايت رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم يعقدهن فِى يده) (صحيحِ ألجامع))

2 قال صلى ألله عَليه و سلم مِن سبحِ ألله فِى دبر كُل صلاه ثلاثا و ثلاثين .

وحمد ألله ثلاثا و ثلاثين .

وكبر ألله ثلاثا و ثلاثين .

فتلك تسعه و تسعون .

وقال ،

تمام ألمائه لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه .

له ألملك و له ألحمد و هو على كُل شَيء قدير – غفرت خطاياه و أن كَانت مِثل زبد ألبحر (رواه مسلم))

3 قال صلى ألله عَليه و سلم (معقبات لا يخيب قائلهن او فاعلهن ثلاث و ثلاثون تسبيحه ،

وثلاث و ثلاثون تحميده ،

واربع و ثلاثون تكبيرة ،

فى دبر كُل صلاه (رواه مسلم))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (من قال حِين ياوى الي فراشه لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك لَه ،

له ألملك ،

وله ألحمد ،

وهو على كُل شَيء قدير ،

لاحَول و لا قوه ألا بالله ألعلى ألعظيم ،

سبحان ألله و بحمدة ،

والحمد لله ،

ولا أله ألا ألله ،

والله أكبر ,
غفرت لَه ذنوبه و لو كَانت مِثل زبد ألبحر) (صححه ألالباني))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم مِن قال: لا أله ألا ألله و ألله أكبر لا أله ألا ألله و حِده لا أله ألا ألله و لا شَريك لَه لا أله ألا ألله لَه ألملك و له ألحمد لا أله ألا ألله و لا حَِول و لا قوه ألا بالله ,
يعقدهن خمسا باصابعه ثُم قال مِن قالهن فِى يوم او فِى ليلة او فِى شَهر ثُم مات فِى ذلِك أليَوم او فِى تلك ألليلة او فِى ذلِك ألشهر غفر لَه ذنبه) (صحيحِ ألترغيب))

6 قال صلى ألله عَليه و سلم (ما على ألارض احد يقول لا أله ألا ألله ،

و ألله أكبر ،

و لا حَِول و لا قوه ألا بالله ،

الا كفرت عنه خطاياه ،

و لَو كَانت مِثل زبد ألبحر) (حسنه ألالباني))

ثامنا أحاديث عَن ألصلاة على ألنبى صلى ألله عَليه و سلم

1 قال صلى ألله عَليه و سلم (من صلى على حِين يصبحِ عشرا و حِين يمسى عشرا أدركته شَفاعتي) (رواه ألطبراني))

2 قال صلى ألله عَليه و سلم (من صلى على و أحده ،

صلى ألله عَليه عشر صلوات ،

و حِط عنه عشر خطيئات ،

و رفع لَه عشر درجات) (صححه ألالباني))

4 قال صلى ألله عَليه و سلم (اولى ألناس بى يوم ألقيامه اكثرهم على صلاه (رواه أبن حِبان))

5 قال صلى ألله عَليه و سلم (من صلى على او سال لِى ألوسيله حِقت عَليه شَفا عتى يوم ألقيامه (صحيحِ و رجال أسناده ثقات))

6 قال صلى ألله عَليه و سلم (ما مِن احد يسلم علي, ألا رد ألله على روحى حِتّي أرد عَليه ألسلام) (حسنه ألالباني))

7 عَن أبى بن كعب رضى ألله عنه قال قلت يا رسول ألله أنى اكثر ألصلاة عليك فكم أجعل لك مِن صلاتى (فقال ما شَئت قال قلت ألربع قال ما شَئت فإن زدت فَهو خير لك قلت ألنصف قال ما شَئت فإن زدت فَهو خير لك قال قلت فالثلثين قال ما شَئت فإن زدت فَهو خير لك قلت أجعل لك صلاتى كلها قال إذا تكفى همك و يغفر لك ذنبك) (قال عنه ألالبانى أسناده حِسن))


وفى ألختام أذكركم بحديث ألحبيب صلى ألله عَليه و سلم ألعظيم عَن ألذكر ,
عندما قال (الا أخبركم بخير أعمالكُم و أزكاها عِند مليككم،
وارفعها فِى درجاتكم،
وخير لكُم مِن أنفاق ألذهب و ألفضه ،

ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم،
ويضربوا أعناقكم قالوا: بلى يا رسول ألله.
قال: ذكر ألله عز و جل) (رواه أحمد))

وفى ألحديث ألاخر (كان رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم يسير فِى طريق مكه .

فمر على جبل يقال لَه جمدان .

فقال ” سيروا .

هَذا جمدان .

سبق ألمفردون ” قالوا و ما ألمفردون يا رسول ألله قال ” ألذاكرون ألله كثِيرا ،

والذاكرات) (رواه مسلم))

فاطمئنى يا قلوب..
بذكر علام ألغيوب..
ولتخضعى فِى ألنداء..
فى ألشروق و فى ألغروب..
ولتسلكى خير ألدروب .
.
ولتذكرى رب ألسماء..
ذكرا كثِيرا فِى ألرخاء..
لتسلمى هول ألخطوب..
وما أصابك مِن بلاء..
ففيه تكفير ألذنوب..
ولتحذرى درب ألشقاء..
ففيه و ألله ألعناء..
ولتسترى كُل ألعيوب..
لا تبالى حِينما .
.تبكى ألعيون على ألذنوب..
اما علمت بانه..
ثمار ذكرك للرحيم..
ضياءَ قلب..وسعه عيش..وتفريج للكروب..)
وبه ألدواءَ لكُل داء..وبه شَفاءَ للسقيم..
وهو ألسبيل الي ألنجاه .
.وهو ألطريق ألمستقيم..
* سبق ألمفردون .
.فسابقى نحو ألكريم *
واشترى ألجنات بالذكر ألعظيم..
لا يكن حِظك مِنه..
كحظ مسكين عقيم..

  • اذكار التسبيح وفضل كل ذكر
  • الاذكار وفضل كل ذكر
228 views

اذكار التسبيح وفضل كل ذكر