11:54 صباحًا الخميس 25 أبريل، 2019




اذاعة كاملة عن الام

اذاعة كاملة عن الام

بالصور اذاعة كاملة عن الام 20160718 1674

الحمد لله خالق الرحمة بين البشر ،

 

 

و الحمد لله خالق الشمس و القمر ،

 

 

و الصلاة

و السلام على النبى الصادق الاطهر،

 

اللهم صل و سلم و بارك عليه.

مالى اليوم تجرات و وقفت ادعى اني ساؤدى اليوم حقها

 

جراة فاحشة حقا هي

 

!

و لكن لمجرد ان امحو ذرة من جبال تقصيرى و قفت ،

 

 

لانفشها مع انفاسى التي

تتغني بحبك ليل نهار

بالصور اذاعة كاملة عن الام 20160718 1675

غير اني في حيرة من امري..

من اين ابدا

 

امن الم الحمل ،

 

 

ام من مخاض اول انفاسى ،

 

 

ام من علقم السهر…؟

انة هؤلاء كلا يا حبيبتي ،

 


تحت اقدامك سارتع ،

 

 

و تحت اخمصيك ساستوطن
ما انداهما!!

كراحتيك هما..

 

بل اندي و ازكي و اطهر

و لم لا .

 

.

 

و هما بوضوء الطهر قد سقيا..

و لم لا و هما لاجلى تجرعا المر و العلقم..؟

و عيناك .

 

.

 

و عيناك ايا امي رائعتان .

 

.

 

من معين الحب قد نهلا..

بالصور اذاعة كاملة عن الام 20160718 1676

و ببصر الجمال الى نظرا..

جميل انا في عينيك رغم قبح فعالي
انت مهجتي..

ان اذانى عدو ففيك

وان احسن الى صديق ففيك

و ستبقين انت مهجتي

فبالله سامحيني

و اقبلينى نائما تحت قدميك

رضيع تحتهما و ساظل تحتهما كذلك
اناشيد عن الام

امي

المشهد:

فاطمة عائدة من المدرسة تستشيط غضبا و تتافف من خلاف مع صديقتها

لمحتها امها و هي في طريقها الى غرفتها: حبيبتي .

 

.

 

غيرى ثيابك و تعالى الغداء
جاهز

لم تنبس فاطمة ببنت شفة و اغلقت عليها الباب في غضب

كم تالمت امها لهذا التصرف الجلف من فلذة كبدها

لقد تمنت لو صم سمعها قبل اان يصل الى سمعها صوت الباب و هو يرتطم..

بالصور اذاعة كاملة عن الام 20160718 1677

تاذت امها و كتمت حزنها في جوفها .

 

.وفى همس خفى تمتمت: ليتها تعلم فقط
ثم فاصل انشادي
تكملة المشهد:

مر اليوم دون حدوث شيء ذا بال

فى الغد توجهت فاطمة كعادتها الى مدرستها

و ما هي الا ساعة فاذا بالمديرة تستدعيها و تسلمها اذنا بالخروج

تهاطلت كل الافكار في مخيلتها ،

 

 

و فقدت تركيزها

مضت الى البيت مسرعة ،

 

 

يارب احفظها ،

 

 

يارب احفظها

لقد شعرت بان امها تواجة الخطر فاما النجاة واما الرحيل

فى المستشفي فقط استيقظت فاطمة و استيقظ ضميرها و غدت سكاكين الندم
تنهشها من كل جانب

و ارتمت على حافة السرير تبكي سامحينى … سا محيني
و كالعادة تتولي فطرتها التي لا تنام الموقف و تمسح براحتها دموع ابنتها و دموعك

سامحتك اي بنيتى .

 

.

 

سامحتك

بالصور اذاعة كاملة عن الام 3a70c600b66e360015445840057647d6

    اذاعة عن الام كاملة

    اذاعه مدرسيه كامله عن الام

    مقدمة اذاعة مدرسية عن الام كاملة مكتوبة

    نفدمه اذاعه عن الام

337 views

اذاعة كاملة عن الام