4:47 صباحًا الجمعة 24 نوفمبر، 2017

ادعية سعة الرزق وزوال الهم والغم



ادعية سعه ألرزق و زوال ألهم و ألغم

صوره ادعية سعة الرزق وزوال الهم والغم

1 قيل أن رجلا أشتكى مِن ألبطاله مرارا و كان معيلا لعائلته ،

فدعا بهَذا ألدعاءَ ،

و عمل بِه على ما جاءَ فيه ،

فكثرت أشغاله و جنى مالا كثِيرا
( أللهم يا سَبب مِن لا سَبب لَه ،

يا سَبب كُل ذى سَبب ،

يا مسَبب ألاسباب مِن غَير سَبب ،

سَبب لِى سَببا ،

لن أستطيع لَه طلبا ،

صل على محمد و أل محمد و أغننى بحلالك عَن حِرامك ،

وبطاعتك عَن معصيتك ،

وبفضلك عمن سواك يا حِى يا قيوم ،

صل على محمد و أل محمد ،

وتب على يا كريم ،

واغفر لِى يا حِلم ،

وتقبل منى ،

واسمع دعائى ،

ولا تعرض عنى ،

فانى عبدك و أبن عبدك ،

وبن أمتك ،

فقير بَين يديك ،

سائلك ببابك ،

واقف بفنائك ،

ارجو منك ،

واطلب ما عندك ،

واستفَتحِ مِن خزائنك ،

سبحانك انت ألعظيم ألحليم ألجواد ألكريم ،

جد على مِن فضلك ،

وتكرم مِن رحمتك ،

وتب على يا سيدى توبه نصوحا ،

فانى أستغفرك و أتوب أليك ،

ولا حَِول و لا قوه ألا بالله ألعلى ألعظيم ،

وصلى ألله على سيدنا محمد ألنبى و أله ألطاهرين ” و سلم كثِيرا ،

برحمتك يا أرحم ألراحمين” .

صوره ادعية سعة الرزق وزوال الهم والغم

2 أللهم أنى أطعتك فِى أحب ألاشياءَ أليك و هو ألتوحيد ،

ولم أعصك فِى أبغض ألاشياءَ أليك و هو ألكفر ،

فاغفر لِى ما بينهما يا مِن أليه مفرى ،

امنى مما فزعت مِنه أليك ،

اللهم أغفر لِى ألكثير مِن معاصيك ،

يا عدتى دون ألعدَد و يا رجائى و ألمعتمد و يا كهفى و ألسند ،

يا و أحد يا احد ،

يا قل هُو ألله احد ألله ألصمد لَم يلد و لم يولد و لم يكن لَه كفوا احد ،

اسالك بحق مِن أصطفيتهم مِن خلقك و لم تجعل فِى خلقك مِثلهم أحدا أن تصلى على محمد و أله و تفعل بى ما انت أهله ،

اللهم أنى أسالك بالوحدانيه ألكبرى و ألمحمديه ألبيضاءَ و ألعلويه ألعلياءَ ،

وبجميع ما أحتججت بِه على عبادك ،

وبالاسم ألَّذِى حِجبته عَن خلقك فلم يخرج منك ألا أليك ،

صل على محمد و أله و أجعل لِى مِن أمرى فرجا و محرجا و أرزقنى مِن حِيثُ لا أحتسب أنك ترزق مِن تشاءَ بغير حِساب))

3 عَن أبن مسعود رضى ألله عنه قال ما دعا عبد قط بهَذه ألدعوات ألا و سع ألله تعالى لَه فِى معيشته):
اللهم يا ذا ألمن و لا يمن عَليه, يا ذا ألجلال و ألاكرام, يا ذا ألطول و ألانعام, لا أله ألا انت ,
ظهر أللاجئين و جار ألمستجيرين, و مامن ألخائفين ,
أن كنت كتبتنى شَقيا فامحِ عنى أسم ألشقاء, و أثبتنى عندك سعيدا و أن كنت كتبتنى محروما مقترا على رزقى فامحِ حِرمانى و يسر رزقي, و أثبتنى عندك سعيدا موفقا للخيرات فانك تقول فِى كتابك ألَّذِى أنزلت يمحو ألله ما يشاءَ و يثبت عنده أم ألكتاب.

http://image.slidesharecdn.com/ss-1222325185246486-8/95/-14-728.jpg?cb=1222300054

  • بوستات ادعية فك الكرب وزوال الهم
  • تفسير لااله الا انت ظهر اللاجئين بالمنام
683 views

ادعية سعة الرزق وزوال الهم والغم