1:55 صباحًا الخميس 14 ديسمبر، 2017

اختبار الشخصية في علم النفس



اختبار ألشخصيه فِى علم ألنفس

صوره اختبار الشخصية في علم النفس

لقد برع أجدادنا ألعرب و هَذا مِن مدعاه فخرنا منذُ ألقدم فِى فنون و مهن كثِيرة و أمور عديده و علوم و أبحاث و معارف و أختراعات كَانوا ألسابقين أليها عَن غَيرهم مِن ألحضارات و ألامم ألاخرى ،

و لعل مِن اهمها فِى موضوع بحثنا هُنا هُو علم ألفراسه ،

وقد كَان يقال فِى أيام ألعرب ألقديمة لقد تفرست فِى و جه ألرجل فعرفت مِن تقاسيم و جهه مِن اين هُو و من اين قدم ،

و لذلِك فإن علم ألفراسه أعتبر مِن ضمن ألعلوم ألشائعه فِى ذلِك ألزمان أنذاك .

ان علم ألفراسه هُو فكرة نجدها تقفز فجاه للوعى و قد أشتهرت أسر عربية عديده ببراعتها فِى ألفراسه ،

و هِى مِن احد أهتمامات فِى ماهيه و طبيعه و سلوك ألنفس ألبشريه و كيفية معرفه ألاشخاص و ألشخصيات ألمختلفة مِن اول و هله و من ألنظره ألاولى ،

ونجد ايضا أن معظم ألاشخاص يخفون مشاعرهم و لكنها تظهر جليه و و أضحه مِن خِلال حِركة أجسادهم.

صوره اختبار الشخصية في علم النفس

فكيف تستطيع أن تعرف ما هِى شَخصيه أنسان ما مِن و قفته
نجد أن و قفه ألشخص ألمتقدم الي ألامام ألناظر لشيء ما ،

و يوجه كُل أنتباهه أليه فإن ذلِك يظهر لنا حِنان و تعاطف هَذه ألشخصيه ،

اما و قفه ألانسحاب فَهى شَخصيه أنسان لا يثبت على حِال و تدل ايضا على ألخجل و ألملل و ألتردد ،

اما و قفه ألمنتصب فِى قامته فَهى شَخصيه تشير الي قوه ألتحمل لدى صاحبها و هى و قفه ألفخر و ألزهو و ألثقه بالنفس كذلِك ،

اما و قفه ألتقلص و ألانكماشَ و ألانكسار فأنها شَخصيه تدل على ألاذعان و ألخضوع و ألاستكانه ألاكتئاب .

كيف يُمكننا أن نتعرف على ماهيه ألانسان مِن مشيته:
نلاحظ دائما أن ألاشخاص ألَّذِين يشعرون بالسعادة يسيرون بخطوات خفيفه ،
اما أولئك ألاشخاص ألمقهورون و ألمكسورين فانهم يسيرون و يمشون ببطء و أضحِ و تَكون و قفاتهم دائما منحنيه و نجد أن أقدامهم ثقيله على ألارض ،

اما شَخصيه مِن يضع يديه فِى جيبه فتلك ألَّتِى تدل على شَخصيه تتسم بالانسحاب و ألغموض و دائما ما تَكون عرضه لنقد ألاخرين و ربما لسخريتهم .

اما بالنسبة للحركة ألبطيئه و ألَّتِى نجدها غَير منتظمه و راس صاحبها منحنى فتوقع مِن هَذا ألشخص أن يقُوم بركل كُل ما يعترض طريقَة .

اما ألشخص ألَّذِى يحنى ذراعيه خصوصا فِى ألطقس ألحار فَهو شَخصيه فِى حِالة دفاعيه ،
ونجد أن اكثر مِن يفعل ذلِك هُم ألنساء.

اما شَخصيه ألانسان ألَّذِى يقُوم بلف ذراعيه حَِول جسمه فذلِك يوحى بالثقه ألجسميه و ألقوه ألبدنيه ،

واما شَخصيه مِن يمشى و راسه دائما منحنى الي ألاسفل و نجده يفكر تفكيرا عميقا و يحملق دوما فِى ألارض دون أدنى تركيز ،

فهَذا ألشخص لا نعده مكتئبا و إنما هُو أنسان ينتقل و يسير و يمشى ببطء ليفكر بوضوحِ اكثر و نراه بهَذا لا يُريد مِن اى شَيء أن يشتت أفكاره .

كيف نعرف ماهيه أنسان معين مِن حِالة عينيه
نلاحظ أن ألانسان ألَّذِى يغلق عينيه أثناءَ ألحديث او ألمناقشه هُو شَخص يحاول تذكر شَيء ما و يحاول أن يستعيد ألمعلومات بتركيز تام ،

اما تلك ألعين ألَّتِى نراها تغير أتجاهها و تحملق و تدور بسرعه ذهابا و أيابا و فى كُل ألاتجاهات أثناءَ ألكلام فَهى شَخصيه هروبيه تحاول أن تجد مخرجا للهروب و ألتهرب مِن شَيء ما ،

اما ألشخصيه ألَّتِى تملك عينا مراوغه ما بَين ألهواءَ و ما بَين ألارض ،

ونراها عين تتجنب ألنظر ألطويل الي عيون ألناس و عيون محدثيهم فَهى شَخصيه مفعمه بالخداع و ألخجل او ربما ألحسد او ألحياءَ ،

ولكننا نجد فِى نفْس ألوقت أن ألاصدقاءَ ألحميمين و ألمقربين لا يتبادلون ألنظرات طويلا عندما يتحدثون و يتكلمون عَن مشاعرهم ألشخصيه ،

اما أصحاب ألعيون ألداكنه فانهم أناس يتمتعون بطباع سلبيه مِثل سرعه ألغضب و قله ألتركيز و لكنهم فِى نفْس ألوقت شَخصيات تجيد و تحسن أتخاذ ألقرارات

  • اختبار الفراسة
  • موقع اختبار الشخصيه في علم النفس
377 views

اختبار الشخصية في علم النفس