5:24 مساءً الأحد 26 مايو، 2019




اخاف اموت وانا ما اصلي

اخاف اموت و انا ما اصلي

صور اخاف اموت وانا ما اصلي

كتب الله سبحانة و تعالى الموت على كل خلقة ،

 

 

فلا يوجد احد معصوم من الموت ،

 

 

و قد اكد الله سبحانة و تعالى هذه الحقيقة في كتابة الكريم حيث قال كل نفس ذائقة الموت ،

 

 

فالموت حق كما هي الحياة حق ،

 

 

و قد كان اول من كتب الله عليه الموت من البشر ادم عليه السلام ،

 

 

و قد اطلع يوما على ذريتة فراي احدهم يزهر فقال من هذا ،

 

 

قيل هذا داوود نبى يبعث في بنى اسرائيل ،

 

صور اخاف اموت وانا ما اصلي فاعطاة ادم اربعين سنة من عمرة ،

 

 

و عندما جاءت الملائكة لقبض روح ادم ،

 

 

قال لقد بقى لى كذا سنة ،

 

 

فجحد ادم ذلك ،

 

 

و نسى انه قد منح احد ابنائة جزء من عمرة ،

 

 

فالحياة محببة للنفوس بلا شك ،

 

 

و لا يرغب احد بالموت ،

 

 

و هذا الامر فطرى مجبول عليه الانسان ،

 

 

فالدنيا بما فيها من متاع و نعيم و زينة تجعل القلوب معلقة فيها ،

 

 

وان فراق الاهل و الخلان صعب على النفس البشرية وان كان الانسان المسلم يؤمن بان و راء هذه الحياة حياة اخرى ،

 

 

و قد بين النبى صلى الله عليه و سلم بان من احب لقاء الله احب الله لقاءة و من كرة لقاء الله

كرة الله لقاءة ،

 

 

فقال بعض ازواجة كلنا يكرة الموت يا رسول الله ،

 

 

فقال عليه الصلاة و السلام انه ليس كذلك ،

 

 

و لكن المؤمن اذا حضرة الموت جاءتة الملائكة فبشرتة برضوان الله و نعيمة و جنتة ،

 

 

فليس شيء احب الية مما امامة ،

 

 

فاحب لقاء الله و احب الله لقاءة ،

 

 

وان الكافر اذا حضرة الموت بشرتة الملائكة بعذاب الله و عقوبتة ،

 

 

فليس شيء ابغض الى قلبة مما امامة ،

 

 

فيكرة لقاء الله و يكرة الله لقاءة .

 

فالمسلم اذا اراد ازالة المخاوف من الموت ،

 

 

عليه ان يتزود بزاد التقوي و الايمان فهي خير سلاح له في مواجهة مخاوفة ،

 

 

وان يقين المؤمن بالله و رحمتة بعبادة المؤمنين ،

 

 

و عقيدتة المبنية على اسس و قواعد لا تهزها الجبال تزرع في قلب المؤمن السكينة و الطمانينة و الرضا بحكم الله سبحانة و قضاءة .

 

309 views

اخاف اموت وانا ما اصلي