احدث صور السجادة المضيئة

احدث صور السجادة المضيئة

صوره احدث صور السجادة المضيئة

ابتكر المصمم التركي سونر اوزانشَ سجادة للصلآة تضيء حِين توضع فِي الاتجاه الصحيحِ للقبلة.

وحَول طريقَة عمل السجادة
قال اوزانش: “يحتاج المسلمون الي معرفة اتجاه مكة للصلآة لذا يستخدمون بوصلة لتحديده
وابتكاري هُو تضمين بوصلة رقمية فِي سجادة الصلآة الامر الَّذِي يضيء سطحِ السجادة حِين يَكون الاتجاه صحيحا.”

وتعمل سجادة الصلآة المبتكرة بوضعها علي الارض وتحريكها حِتّى تضيء وحينها يُمكن ان تبقي مضيئة أو تطفئ نورها.

صوره احدث صور السجادة المضيئة

يشار الي ان هَذه السجادة ثمَرة لمشروع اوزانشَ فِي التصميم الصناعي.

وتعمل السجادة علي لوحة دوائر كهربائية ويمكنها تحديد اتجاه القبلة فِي مكة مِن أي مكان بالعالم
حسب ما ذكرت وكالة انباءَ رويترز.

كَما تَحْتوي السجادة علي مكان فِي اسفلها لاختيار المدينة الموجود بها المصلي
الامر الَّذِي يُمكنه مِن اعادة برمجتها لتحديد اتجاه القبلة أينما ذهب.

وعادة ما تصنع سجاجيد الصلآة التقليدية مِن النسيج لكِن سجادة اوزانشَ مصنوعة مِن البلاستيك وقماشَ يستخدم فِي بزات الغوص.

صوره احدث صور السجادة المضيئة

وقال اوزانش: “لها ثلاث طبقات
العلوية مصنوعة مِن قماشَ البولي ايثيلين تيريفثالات ثُم طبقة الشاشة المطبوعة والَّتِي نستخدم فيها الفوسفور كحبر وهو الَّذِي يضيء بالكهرباءَ ثُم طبقة اخري عازلة.

واضاف: “لذلِك فإن طبقة الفوسفور موضوعة بَين طبقتي بلاستيك
ثم يُوجد تصفيحِ مِن طبقة لينة فِي الاسفل لتعطي بَعض الراحة.”

ولا يُوجد الآن سوي نسختان فَقط مِن هَذه السجادة احداهما فِي متحف الفن الحديث بنيويورك.

ويامل اوزانشَ ان يتِم انتاج سجادته تجاريا
الا أنه يحتاج لجمع ما يصل الي مئة الف دولار اميركي ليتمكن مِن ذلك.

وقال المصمم التركي المقيم فِي بريطانيا أنه لا يسعي للتربحِ مِن فكرة دينية
موضحا ان استخدام هَذه السجادة لَن يَكون قاصرا علي المسلمين فَقط اذ يُمكن استخدامها كعمل فني يعلق علي الحائط أو كضوء ليلي.

يشار الي ان اوزانشَ يستخدم موقعا علي الانترنت لجمع التبرعات اللازمة لانتاج سجادته وتسويقها تجاريا
مع تحديد ال 15 مِن اغسطس موعدا نهائيا لجمع التبرعات.

صوره احدث صور السجادة المضيئة

  • سجادة
  • السجادة المضيئة
  • صور بنات علي المصليه
  • صور بنات علي سجادة الصلاه
السجادة المضيئة 216 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...