2:12 مساءً السبت 20 أبريل، 2019






احداث مسلسل سامحيني مكتوبة

احداث مسلسل سامحينى مكتوبة

بالصور احداث مسلسل سامحيني مكتوبة 20160617

المسلسل المدبلج «سامحيني»: دراما تركية في عالم مشحون بالعاطفة و المفارقات الدرامية

هذه السنة الثانية و قناة المغرب الثانية تقوم بعرض المسلسل الدرامي العاطفى الاجتماعى التركي المدبلج «سامحيني»،

 

كما تعرضة قنوات لبنانية لعل من مميزات مشاهدة مسلسل على قنوات مغربية عدم ارهاق المتفرج بالفواصل الاعلانية كل خمس دقائق،

 

مثل ما يحدث في القنوات الخليجية و المصرية و اللبنانية من هجوم اعلانى يسبب التوتر و الارتباك،

 

لم اكن انتبة و لا اميل للمسلسلات التركية المدبلجة،

 

دفعتنى مجاملة زوجتي للمشاهدة معها لاكتشاف هذا المسلسل،

 

حتى اصبحت المشاهدة جزءا من طقوسنا العائلية المهمة،

 

و قد يكون الحديث ايضا عن احداث المسلسل و شخصياتة ضمن الحديث اليومي،

 

حيث اصبحت الشخصيات خصوصا فريدة،

 

منار،

 

و ليد و كمال من اصدقاء العائلة،

 

هذا العمل اصبح يجذب الملايين حول العالم،

 

يشعر المرء بان الدبلجة المغربية كانت جيدة جدا و لا تقف اللهجة حجر عثرة كونها مفهومة و جيدة،

 

يمكن لعائلة غير مغربية ان تستمع بالمسلسل من دون عوائق لغوية عكس الافلام او المسلسلات المغربية التي تكون صعبة عسيرة،

 

فينصرف المشاهد غير المغربي و لا يحتمل هذه المعركة الصعبة مع اللهجة المغربية،

 

لعلنا نسال،

 

لماذا الاخوة المغاربة لا يتخذون اسلوبا و سطا في الحوار لتسهيل الفهم و كسب انتشار اكبر على المستوي العربي؟

بالصور احداث مسلسل سامحيني مكتوبة 20160617 1
قصة المسلسل باختصار في مدينة انقرة تدور حول عائلة كوزان،

 

العائلة الغنية تتكون من عثمان كوزان اب متسلط و ميكافيلى رغم حبة لعائلتة و ابنائه،

 

الا ان المال مهم جدا بالنسبة له قاس في تصرفاتة في الكثير من الاحيان خصوصا مع زوجتة زهرة.

 

يرفض زواج ابنة كمال من منار فتاة فقيرة تسكن في حى شعبى بالضاحية،

 

مما يجعل كمال يتخلي عن عائلتة و ينتصر لعشقه،

 

كذلك يحدث مع و ليد المغرم بالفتاة الجميلة فريدة اليتيمة و الفقيرة،

 

رغبات هذا الحب تصطدم بسلطة الاب الذى يوجة اولادة و فق المصلحة المادية،

 

فيسبب الكثير من التعاسة للابناء و تحدث صدامات عديدة ثم مصالحات مع العائلة،

 

كذلك هناك اطراف اخرى تلعب ادوارا في المسلسل،

 

مثل ايلول التي تاتى لبيت كوزان كى تنتقم من الاب كونها تظن انه احرق بيتها و دمر عائلتها و فرقها عن اختها فتتقرب الى و ليد بمساعدة سهيل الذى يكرة خالة كوزان،

 

نكتشف في الاخير ان سهيل ابن زهرة زوجة كوزان هو الاخر يعشق فريدة بجنون و يريد ان يتزوجها ليحرق قلب و ليد،

 

كمال لدية كذلك بلال منافس له في حب منار،

 

بلال ابن نذيرة العاملة التي تعمل في بيت كوزان و هو نموذج للشر يحيك الدسائس لكمال،

 

نعيش الكثير من الاحداث القوية و العاصفة،

 

مثل حادثة كمال و حادثة منار،

 

تقريبا الكل يتعرض لحوادث،

 

كذلك نعيش جوا عائليا مشحونا بالحب و السعادة واحداثا يومية و عودة الى الطفولة و الماضى و ذكريات كثيرة.

 

بالصور احداث مسلسل سامحيني مكتوبة 20160617 2
لعلنا كى نقف مع هذا العمل الفنى المتقن و المدهش يصعب علينا كثيرا انجازة في مقالة واحدة،

 

و لكن يمكننا ان نكتفى بمرور سريع لاهم عناصر الشد و الاثارة و بعض الجماليات المهمة ضمن عناصر الدهشة الدرامية:
لعل الجانب المهم هو الشخصيات،

 

فعلى الرغم من كثرتها الا اننا نتعايش و نشعر بصداقة دافئة مع ابطال المسلسل بسبب الاكتشافات المهمة في جانب كل شخصية،

 

التي لا يتم تقديمها دفعة واحدة،

 

بل عبر جرعات فتصبح هذه الشخصيات خصوصا كمال،

 

و ليد،

 

فريدة ،

 

 

منار،

 

ايلول،

 

بلال،

 

هنادى سحر،

 

ريتا،

 

زهرة،

 

نذيرة،

 

نسرين،

 

محمود،

 

شاهين،

 

و كذلك بطبيعة الحال الاب كوزان و لقمان زوج ريتا).

 

هذه الشخصيات تحمل العاطفة و تعانى من الوجع،

 

الذى هو ليس و ليد اللحظة اغلب هذا الوجع ياتى من الماضي،

 

لكل شخصية سرها الخاص الذى لا نتمكن من اكتشافة في الحلقات الاولى،

 

كى تكتشف هذه العوالم انت مجبر للتعايش معها بشكل يومي،

 

لان كل شخصية لديها نقطة ضعف و حلم تكافح من اجله،

 

و لها ما ض تعيس تحاول الفرار منه،

 

لكنة يلاحقها بقوة لتتكشف بعض الاسرار و الفضائح،

 

فيحدث تغيرات في العلاقات بين الشخصيات تقارب و تنافر و تنافر ثم تقارب،

 

و هكذا نبحر في دوامة من الصراعات و قد نصطدم بشخصيات ثانوية تدخل ثم تذهب بسرعة،

 

مجموعة من المشاكل الصغير يتم حلها بسرعة في عدة حلقات لكن المشاكل و النقاط الجوهرية تظل صعبة الحلول.

بالصور احداث مسلسل سامحيني مكتوبة 20160617 3
نعيش في اطار اجتماعى عائلى متنوع المناسبات و نبحر في تفاصيل من الحياة اليومية البسيطة التي ليست لها اهداف درامية ضخمة،

 

لكن لها اثر كوميدي مرح مثلا طريقة الاكل و الملبس و الطبخ،

 

ما يحبه هذا و ذاك من الاكل او الملبس و غيرها من الامور البسيطة اليومية،

 

كل هذا يجعلنا نعيش في جو عائلى قريب منا،

 

من خلال بعض الاحداث الصغيرة قد نصطدم بالمشاكل الجوهرية،

 

و كثيرا ما تنير هذه الاحداث الصغيرة جانبا مهما روحيا و اجتماعيا،

 

و يجعلنا نتعمق اكثر في دواخل الشخصية،

 

هذه الاحداث من الافعال البسيطة تمد الكثير من جسور التالف و التعايش مع المشاهد،

 

و قد تكون في بعض الاحيان متنفسا بعد ازمات درامية قاسية تحمل في طياتها الكثير من المرح و الفكاهة حتى تلك الشخصيات التي يمكن و صفها بالشريرة،

 

حمل العنصر المرح الفكاهي،

 

نحس ان حضورها ليس ثقيلا حتى في لحظات الدسائس و زوع العراقيل امام الابطال،

 

فاننا لا نكرة ظهورها،

 

نعتاد على كل شخصية و لا نكرة التعرف عليها،

 

بل اننا لا نحس ان هناك شخصيات زائدة غير ضرورية رغم كثرة الشخصيات الثانوية و العابرة الا ان كلها يترك اثرا.
كل شخصية و خصوصا الابطال نجحوا في لفت انتباهنا،

 

يعود هذا الى الاداء التمثيلى الجيد جدا،

 

فلكل شخصية طابع خاص مستقل غير مكرر نحس بان الممثل هنا يعمل و يؤدى دورة بكل جزء من كيانة النفسي و الروحى و الجسدي،

 

فى اللحظات الرومانسية ننعم بهذا التقارب العشق الصادق الحلم نحسة قريبا باستطاعتنا لمسه،

 

و في لحظات التعاسة و المصائب نكاد ننفجر في البكاء،

 

نشعر برعشة لهذا الحادث او لموت شخصية،

 

كل حدث مؤلم له و قع قوي ليس بالمؤثرات الموسيقية مثلا يتم انتزاع تعاطفنا،

 

و لا بالبكائيات و الصراخ و العويل،

 

بل هذه الجودة العالية في الاداء المدهش،

 

(تعابير الوجه،

 

رعشة اليد و الجسد،

 

نظرات العيون،

 

الحركة في الفضاء المكاني نحن كذلك نتعايش مع هذه الامكنة البسيطة فتصبح و دودة لم يكن الابهار في الاسراف بالديكور و تقاسيم المكان،

 

حركة الشخوص و علاقتها بالمكان هو المصدر القوي الذى يمنح المكان قوة جمالية،

 

و كذلك بعض الاشياء البسيطة قد تكون لها دلالات روحية و جمالية و درامية تنقلنا من حالة الى حالة اخرى مشحونة بالدهشة،

 

الحرفية هنا في تعامل الكاميرا مع المكان و مع هذه الاشياء الصغيرة و كذلك مع الشخصيات لم يتم استخدام حركات خارقة للكاميرا،

 

تم استخدام الوضعيات و الحركات المعروفة،

 

و لكن بحرفية ممتازة،

 

بحيث اننا لا نشعر بالكاميرا كاداة تسجيل،

 

نشعر بها كشخصية اساسية تنظر و تراقب و تعايش و تتعايش مع هذه الشخصيات و الامكنة و معنا ايضا هي تكتشف ما نود اكتشافه،

 

و لكن احيانا تراوغ و تماطل في تقديم الشخصية،

 

تركز على جزء من الجسد دون الاخر في بعض الاحيان تكون الثقب الذى نتطلع من خلالة و نتجسس بفضول على بعض المواقف،

 

كثيرا ما تلفت انتباهنا الى اداة معينة او شيء،

 

من دون ان تسرف في توضيحها ليكن بعد ذلك سرا كبيرا او حدثا مهما يكون انطلاقة من شيء صغير.
لا يتم تقديم الحلول بسرعة هناك مراوغة كبيرة من المخرج ليس هدف المراوغة الاطالة فقط،

 

هذه الاطالة في حل بعض القضايا لم تكن مملة جدا ثم هذه التشابك الصعب في الاحداث كون هناك مسارات عديدة تتقاطع في بعض الاحيان و في احيان اخرى تظل تبحر لوحدها كما يتم التطرق لمناقشة قضايا و قيم اجتماعية مهمة يتم تقديمها في اسلوب درامي ممتع،

 

بعيدا عن اسلوب الوعظ و الخطابة او الطرح المباشر،

 

كما يزخر العمل بمشاهد مطاردات و مشاحنات عديدة تم اخراجها بشكل جيد،

 

و الكثير منها مشوق و مضحك و كذلك تخللت العمل اغان من التراث التركي و مقاطع عصرية رومانسية و رقيقة تاتى لتغوص بنا في فضاء عاطفى ساحر.
المسلسل قدم نماذج انسانية متعددة تعيش في بيئة ليست بعيدة عن عاداتنا و تقاليدنا العربية،

 

كانت هناك مشاهد كثيرة تعكس و تصور عادات اجتماعية،

 

كحفلات الزواج و طقوس الدفن و الختان و الاحتفال بالاعياد الدينية،

 

كل هذا تم تصويرة ببساطة من دون مبالغة بصورة تجعلنا نتعايش مع هذه العادات نضحك لضحكهم و نلهو و نفرح لفرحهم و نبكى لحزنهم و مصائبهم،

 

هذه المدة الزمنية الكبيرة و الطويلة و المشاهد يتابع الاحداث و قد تكون الحلقة كاملة تحكى حدثا يوميا واحدا تتناولة من عدة جهات مع ردود الفعل المختلفة لكل شخصية،

 

و قد تكون الحلقة تحكى مسار يوم و في بعض الاحيان مجرد ساعة واحدة فقط،

 

و ربما اقل كوننا في بعض الحلقات نعيش تفاصيل دقيقة جدا،

 

و يكون هناك استرجاع و رحلة الى الماضي،

 

رغم هذا يستمر العمل في الامساك بالمشاهد و تقليص اي فجوة يتسرب منها الملل فتظهر عناصر و شخصيات جديدة تلفت انتباهنا و تظهر دسائس جديدة فيزيد خوفنا على الابطال و نتشوق في انتظار الحلقة القادمة.
هذه النجاحات الساحقة لبعض المسلسلات التركية و ما تحوية من عناصر الاثارة الدرامية و الحرفية و المهنية و الاداء التمثيلى الرائع و الاساليب الاخراجية الجيدة كل هذا ربما علينا الاقتراب منه و دراستة بشكل فنى اكاديمي،

 

و ربما على الدراما العربية الاستفادة من هذه الدروس،

 

منع الدراما التركية و محاربتها اعلاميا لن يوقف تمددها و انتشارها،

 

و لكن للاسف الدراما العربية اليوم غير مؤهلة تماما للدخول في منافسات كونها فقدت الكثير من توهجها لاسباب فنية و اداء رتيب مكرر في التمثيل،

 

و تكرار ممل لمواضيع،

 

حتى الجديد ياتى باهتا و متسرعا مثلا التعرى لا يمكن ان يكون اداة الجذب الوحيد،

 

فالممثلة العربية التي تكشف الكثير من جسدها قد لا يكون فستانها مناسبا و ربما يكون مكياجها زائدا و مضحكا و تعابير و جهها تجعلك تشعر بانك مع مهرج،

 

تقديم جسد شهى قد يكون هذا الجسد ايضا في مكان لا يحمل جماليات و لا تعرف الكاميرا التعامل معه،

 

لا اقصد بالطبع ان كل الاعمال الدرامية العربية سيئة و لكن المتميز منها يظل قليلا جدا.

 

    سامحيني الحلقة الاخيرة مكتوبة

    ملخص الحلقة الاخيرة من مسلسل سامحيني

    معلومات عن سحر بطلة مسلسل سامحيني

    صور مسلسل سامحيني

    ابطال مسلسل سامحيني

    صور سامحيني

    قصة مسلسل سامحيني مكتوبة

    ممثلين مسلسل سامحيني

    صور ابطال مسلسل سامحيني

    معلومات عن سهيل بطل مسلسل سامحيني

20٬406 views

احداث مسلسل سامحيني مكتوبة