2:40 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

احتمالات وكيفية حدوث الحمل



احتمالات و كيفية حِدوث ألحمل

صوره احتمالات وكيفية حدوث الحمل

يحدث ألحمل فِى مرحلة ألتبويض فَقط و ألَّتِى تَكون عاده قَبل ألدوره ألشهرية بحوالى أربعه عشر يوما،فمثلا ألسيده ألَّتِى تَكون دورتها ألشهرية كُل ثمان و عشرين يوما يَكون أليَوم ألرابع عشر هُو يوم ألتبويض ألَّذِى يتِم حِسابه مِن اول يوم فِى بِداية ألدوره…المشكلة هُنا أن معظم ألسيدات لاتَكون دورتهن ألشهرية منتظمه مئه بالمئه …كذلِك لابد مِن مراعاه أن ألحيوانات ألمنويه مِن ألمُمكن أن تعلق لمدة يوم او يومين قَبل أن تخصب ألبويضه و بالعكْس فالبويضه مِن ألمُمكن أن تَحْتفظ بقابليتها على ألتخصيب لمدة يوم او اكثر….نصيحه ألخبراءَ إذا أردت أتباع طريقَة ألحساب لتنظيم ألحمل أن تَكون دورتك منتظمه و حِساباتك دقيقة و تبقى هَذه ألطريقَة ناجحه بنسبة 85بالمئه فقط..

صوره احتمالات وكيفية حدوث الحمل
مثال:الدوره ألشهرية كُل 28 يوم و أردت أن لايحدث حِمل فلابد مِن عدَم ألمباشره فِى بِداية مِن أليَوم ألعاشر و حِتى ألثامن عشر.
متى يحدث ألحمل ؟
سؤال يؤرق ألكثير مِن ألازواج و سنجيب عنه
انتظام ألدوره ألشهرية هُو علامه هامه على أنتظام ألتبويض و ألدوره ألشهرية ألَّتِى عاده ما تتراوحِ بَين 28-32 يوما و تتميز بأنها تنقسم الي نصفين: ألاول يتِم فيه تنبيه بَعض ألبويضات ألَّتِى تنمو فِى ألحجم،
لكن مَع تقدم ألدوره تبرز بويضه و أحده تنمو بشَكل أسرع فِى حِين تضمر بقيه ألبويضات حِتّي تصل الي مرحلة ألتبويض فِى منتصف ألدوره ثُم ألنصف ألثانى حِيثُ يتِم تخصيب ألبويضه ثُم أنغماسها فِى ألرحم،
ويمتاز ألنصف ألثانى بثباته مِن حِيثُ ألمدة 14 يوم)،
بينما يحدث ألاختلاف فِى ألنصف ألاول مِن ألدوره .

ان فتره ألتبويض هِى ألفتره ألوحيده ألَّتِى تنطلق فيها ألبويضه مِن حِويصله جراف و تتجه الي قناة فالوب حِيثُ تلتقطها ألاهداب و تتحرك داخِل ألقناة لملاقاه ألحيوان ألمنوى و يحدث ألتخصيب و من ألضرورى أن تعرف ألسيده ألَّتِى تُريد ألانجاب فتره ألتبويض بدقه حِتّي يتسنى لَها ألحمل أن شَاءَ ألله،
ان فتره بقاءَ ألبويضات نشيطه و حِيه لا تتجاوز 24 ساعة فِى حِين يبقى ألحيوان ألمنوى نشيطا لعده أيام.


وهُناك طرق عديده لمعرفه و قْت ألتبويض اهمها قياس مستوى هرمون ألاستراديول فِى ألدم و فحص ألموجات فَوق ألصوتيه ،

اما فِى ألبيت فيمكن للسيده أن تعرف موعد ألتخصيب أما باستخدام ألاختبارات هرمون ألليوتين ألموجوده فِى ألصيدليات و ألَّتِى تقيس زياده هرمون ألليوتين عَن طريق ألبول او عَن طريق أللعاب،
والذى يزداد عاده مَع حِدوث ألتبويض.
فتره ألتبويض عبارة عن: يومين قَبل نزول ألبويضه ثلاثه أيام و هى فتره ألتبويض+يومين بَعدها)
واما كَيفية معرفه أيام ألتبويض
فَهى كالتالى بشرط أنتظام ألدوره
ابداى عد ألايام مِن اول يوم نزول ألدوره
ثم و أصلى ألعد الي أن تصلى للايام 13\14\15 و أحتياطا يومين قَبلها و يومين بَعدها فيَكون سبعه أيام على ألزوجان توخيها و تركيز ألجماع فيها).
اما ألسَبب فِى و َضع يومين قَبل و يومين بَعد هُو أن و قْت ألتبويض تقريبى و ليس محدد لذلِك ينبغى حِصره فِى نطاق معين قَد يحدث خِلاله……..
اوله او أخره او فِى ألمنتصف كَما هُو مفترض.
وطريقَة ألحساب تَكون أسَهل للمرأة ألَّتِى دورتها ألشهرية منتظمه فمثلا ألزوجه ألَّتِى دورتها 28 يوما عَليها أن تتوخى ألجماع مِن أليَوم ألتاسع الي أليَوم ألتاسع عشر مِن ألدوره ألشهرية أما قَبل ذلِك او بَعد فتقل ألخصوبه .

بالنسبة للمرأة ألَّتِى دورتها غَير منتظمه فالامر أصعب و لكن تقريبيا فإن فتره ألامان او ألفتره ألَّتِى تقل فيها ألخصوبه تَكون أسبوع قَبل ألدوره و أسبوع بَعدها و بالتالى فإن ألفتره ألَّتِى فِى ألمنتصف هِى ألَّتِى يزيد فيها أحتماليه ألتبويض بنسبة كبيرة و لكن لا يُمكن تحديد ألميعاد بالضبط و لكن خِلال هَذه ألفتره يحدث ألحمل فِى معظم ألحالات.
ومن ألمُمكن تطبيق هَذا ألمبدا على ألدوره ألمنتظمه ايضا و لكن ألافضل فِى ألدوره ألمنتظمه هُو ألتحديد للايام بالضبط مما يزيد مِن أحتمالات حِدوث ألحمل.
التبويض نفْسه يَكون لَه علامات بسيطة جدا:
زياده درجه حِراره ألجسم درجه و أحده و هى زياده طفيفه جداً لا يُمكن ملاحظتها سوى أن بَعض ألنساءَ تشكو مِن أحساس بَعدَم ألراحه او بالحراره فقط.


حدوث أفرازات مهبيليه ذَات قوم معين و درجه شَفافيه معينة و تَكون مصاحبه للتبويض و يتِم ألتعرف عَليها عَن طريق مراقبه و ملاحظه ألافرازات طول ألشهر و من ثُم فإن حِدوث ألاختلاف فِى نوع ألافرازات فِى فتره أحتمال ألتبويض يدل على حِدوث ألتبويض بنسبة كبيره
كيف يحدث ألحمل بتوائم
هُناك نوعين مِن ألتوائم
1 ألتوائم ألمتشابهه حِيثُ ينتج ذلِك مِن بويضه و أحده يتِم تلقيحها بحيوان منوى و أحد و لسَبب غَير معروف حِتّي ألآن يحدث أنقسام فِى ألبويضه ألملقحه الي مجموعتين او اكثر منفصلتين مِن ألخلايا و لكن لَهُم نفْس ألمشيمه و نفس ألصفات ألوراثيه
واحيانا و فى حِالات نادره لايحدث أنفصال كامل للخلايا و هو ماقد ينتج عنه ألتوائم ألسيامى توائم ملتصقان فِى جُزء معين مِن جسدهما و قد ينجحِ ألتدخل ألجراحى فِى فصلهما إذا كَان ألالتصاق بعيدا عَن ألاعضاءَ ألحيوية
2 توائم غَير متشابهه حِيثُ فِى حِالات قلِيلة قَد ينتج بويضتين فِى نفْس ألوقت و يتِم تلقيحهما باثنين مِن ألحيوانات ألمنويه فتنمو كُل بويضه ملقحه و تزرع فِى جدار ألرحم منفصله لكُل مِنها مشيمه مستقله و فى هَذه ألحالة يَكون كُل مِن ألتوائم يحمل صفاته ألوراثيه ألخاصة و مُمكن يكونوا مختلفى ألجنس و ألشبه بينهم لايزيد عَن ألشبه بَين ألاشقاءَ و ألشقيقات عامة
ملحوظه هامه بَعض ألسيدات يستخدمن أدويه و هرمونات منشطه للتبويض مِن أجل أنجاب توائم و أود هُنا أن أحذر مِن أن أستخدام هَذه ألادويه بِدون أشراف طبى و فى حِالة عدَم ألاحتياج لَها مُمكن تتسَبب فِى حِدوث تكيس للمبيض او تنبيه زائد للمبيض over stimulation و هى حِالة خطيره و مُمكن تؤدى الي ألوفاه لاقدر ألله إذا لَم يتِم ألتدخل ألطبى ألسريع
حفظ ألله كُل ألاخوات ألفاضلات بالمنتدي و ألمسلمين و ألمسلمات جميعا مِن كُل شَر

349 views

احتمالات وكيفية حدوث الحمل