احاديث العتق من النار

احاديث العتق مِن النار

صوره احاديث العتق من النار

20 سَببا للعتق مِن النار فِي رمضان

الحمد لله رب العالمين
والصلآة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين
نبينا محمد وعلي اله وصحبه ومن اتبع هديه واستن بسنته الي يوم الدين

– اما بَعد –
فقد قال صلي الله عَليه وسلم ] ان لله تعالي عتقاءَ فِي كُل يوم و ليلة يَعني فِي رمضان وان لكُل مسلم فِي كُل يوم وليلة دعوة مستجابة [[ رواه الامام احمد وصححه الالباني 2169 فِي صحيحِ الجامع ] وقال صلي الله عَليه وسلم ] ان لله عز وجل عِند كُل فطر عتقاءَ [
[ رواه الامام احمد وحسنه الالباني 2170 فِي صحيحِ الجامع ]

صوره احاديث العتق من النار
فحري بمن سمع بهَذا الحديث ان يبذل قصاري جهده فِي الاتيان بالاسباب الَّتِي بها فكاك رقبته مِن النار
لا سيما فِي هَذا الزمان الشريف
حيثُ رحمة الله السابغة
فيا باغي الخير هلم اقبل
فقد صفدت الشياطين
وسجرت النيران
وفتحت ابواب الجنة
فيا لعظم رحمة الله أي رب كريم مِثل ربنا
له الحمد والنعمة والثناءَ الحسن

فكم لله مِن عتقاءَ كَانوا فِي رق الذنوب والاسراف
فاصبحوا بَعد ذل المعصية بعز الطاعة مِن الملوك والاشراف
فلك الحمد
كم لَه مِن عتقاءَ صاروا مِن ملوك الاخرة بَعدما كَان فِي قبضة السعير
فلك الحمد

فيا ارباب الذنوب العظيمة
الغنيمة الغنيمة فِي هَذه الايام الكريمة
فما مِنها عوض و لا لَها قيمة
فمن يعتق فيها مِن النار فقد فاز بالجائزة العظيمة

بشراك باعظم بشارة كَما قال النبي صلي الله عَليه وسلم لابي بكر رضي الله عنه ] أنت عتيق الله مِن النار [ [ رواه الترمذي والحاكم وصححه الالباني 1482 فِي صحيحِ الجامع ] ولا يلقاها الا ذُو حِظ عظيم
فعسي اسير الاوزار يطلق
عسي مِن استوجب النار يعتق
جعلني الله واياك مِنهم

وقد دلنا رسول الله صلي الله عَليه وسلم علي اعمال إذا قمنا بها كَانت سَببا لعتق رقابنا مِن النار
وقد جمعت لك مِنها عشرين سَببا
لتعمد اليها
وتحاول القيام بها جميعا
ضعها نصب عينيك
حاول ان تجعل مِنها برنامجا يوميا
ومشروعا ايمانيا
دراسة جدواه تقول ان ارباحه لا نظير لَها
ولا مثيل لضخامتها
انه ” العتق مِن النار ”
قال تعالي ] فمن زحزحِ عَن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحيآة الدنيا الا متاع الغرور[ [ال عمران 185] فهَذه اسباب العتق
وقد بقي منك العمل
فلا تفتر فأنها اعظم جائزة وافضل غنيمة

صوره احاديث العتق من النار
فمن هَذه الاسباب

(1 الاخلاص

قال صلي الله عَليه وسلم ] لَن يوافي عبد يوم القيامة يقول لا اله الا الله يبتغي بها وجه الله الا حِرم الله عَليه النار [ [ رواه البخاري ] ومن اظهر علاماته النشاط فِي طاعة الله
وان يحب ان لا يطلع علي عمله الا الله

قيل لذي النون متَى يعلم العبد أنه مِن المخلصين قال إذا بذل المجهود فِي الطاعة
واحب سقوط المنزلة عِند الناس

فاذا اردت الفوز بهَذه المنزلة العظيمة فجد واجتهد
وشد المئزر
وار الله مِن نفْسك شَيئا يبلغك رضاه
وبقدر ما تتعني تنال ما تتمني
وعلي قدر جدك يَكون جدك

قال الصديق ابو بكر رضي الله عنه والله ما نمت فحلمت
ولا توهمت فسهوت
واني لعلي السبيل ما زغت

قيل للربيع بن خثيم لَو ارحت نفْسك قال راحتها اريد

فجد بالنفس والنفيس فِي سبيل تحصيل غايتك
وتحقيق بغيتك ؛ فالمكارم منوطة بالمكاره
والمصالحِ والخيرات لا تنال الا بحظ مِن المشقة
ولا يعَبر اليها الا علي جسر مِن التعب

فكل شَيء نفيس يطول طريقَة
و يكثر التعب فِي تحصيله

يقول ابن الجوزي فِي ” صيد الخاطر ” فلله اقوام ما رضوا مِن الفضائل الا بتحصيل جميعها
فهم يبالغون فِي كُل علم و يجتهدون فِي كُل عمل
و يثابرون علي كُل فضيلة
فاذا ضعفت ابدانهم عَن بَعض ذلِك قامت النيات نائبة
و هُم لَها سابقون

يقول ” ولقد تاملت نيل الدر مِن البحر فرايته بَعد معانآة الشدائد
و مِن تفكر فيما ذكرته مِثلا بانت لَه امثال
فالموفق مِن تلمحِ قصر الموسم المعمول فيه
وامتداد زمان الجزاءَ الَّذِي لا آخر لَه فانتهب حِتّى اللحظة
و زاحم كُل فضيلة
فأنها إذا فاتت فلا وجه لا ستدراكها

نعم إذا كنت مخلصا صادقا
فسيَكون رد فعلك واضحا قويا
فاذا قرات تلك الاسباب للعتق مِن النار مِثلا
شمرت عَن ساعد الجد للاتيان بها جميعا
سوفَ تتامل عظم النار
وشدة ما فيها مِن عذاب
وتشفق علي نفْسك ان يَكون هَذا مصيرها
فستسعي ان كنت تُريد الله واليَوم الاخر
وستكد
وستجتهد
وتتحمل المشاق مِن اجل ان تفوز بهَذا الفضل الَّذِي لا يضاهي ولا يماثل

(2 اصلاحِ الصلآة بادراك تكبيرة الاحرام

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن صلي لله اربعين يوما فِي جماعة يدرك التكبيرة الاولي كتب لَه براءتان براءة مِن النار و براءة مِن النفاق [ [رواه الترمذي وحسنه الالباني 6365 فِي صحيحِ الجامع ] وهَذا مشروع ايماني ينبغي ان تفرغ لَه نفْسك
أنها مائتا صلآة
فاعتبرها مائتي خطوة الي الجنة
فهل لا تستحق سلعة الله الغالية ان تتفرغ لَها
وطريقك الي ذلِك ان تتخفف مِن اعباءَ الدنيا طوال هَذه المدة
وعليك بالدعاءَ مَع كُل صلآة ان يرزقك الله الصلآة التالية تدرك تكبيرة الاحرام فيها
وهكذا

واعلم ان اصلاحِ النهار سبيل الي اصلاحِ الليل
والعكْس صحيحِ
وهَذا يَكون باجتناب الذنوب والحرص علي الطاعات ووظائف الوقت مِن اذكار ونحوها
فَقط اجعل الامر منك علي بال
واجتهد فِي تحقيقه
واستعن بالله ولا تعجز
فان تعثرت فِي يوم
فاستانف ولا تمل
فأنها الجنة
انه العتق مِن النار
والسلامة مِن الدرك الاسفل فيها

صوره احاديث العتق من النار

(3 المحافظة علي صلاتي الفجر والعصر

قال صلي الله عَليه وسلم ] لَن يلج النار أحد صلي قَبل طلوع الشمس وقبل غروبها – يَعني الفجر والعصر[ [ رواه مسلم ] وهَذا بان تصليهما فِي أول الوقت
وتحافظ علي اداءَ السنة قَبلهما
قال صلي الله عَليه وسلم ] ركعتا الفجر خير مِن الدنيا و ما فيها [ [ رواه مسلم ] وقال صلي الله عَليه وسلم ] رحم الله امرءا صلي قَبل العصر اربعا [ [رواه ابو داود والترمذي وحسنه الالباني 3493 فِي صحيحِ الجامع ] وعليك ان تكثر مِن الدعاءَ والاستغفار بَين الاذان والاقامة لتتهيا للصلآة فترزق فيها الخشوع والخضوع
فمداومتك علي هَذا سَبب عظيم لاستقامة الحال مَع الله
فعظم شَان هاتين الصلاتين
فاستعن علي اداءَ الفجر بالنوم مبكرا
والنوم علي طهارة
والاخذ باذكار قَبل النوم
والدعاءَ بان يهبك الله هَذا الرزق العظيم

واستعن علي اداءَ العصر بان لا تتغذي قَبلها مباشرة
وان لا ترتبط باعمال ترهقك أو تشغل خاطرك
ولكن حِاول دائما علي قدر المستطاع ان تستجم ايمانيا فِي تلك الساعة مِن النهار

(4 المحافظة علي اربع ركعات قَبل الظهر وبعده
قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن يحافظ علي اربع ركعات قَبل الظهر واربع بَعدها حِرمه الله علي النار [ [ رواه ابو داود والنسائي والترمذي وصححه الالباني 584 فِي صحيحِ الترغيب ] فهَذا الفضل لا يحصل الا لمن حِافظ علي هَذه الركعات
وبعض العلماءَ يري أنها سنة مؤكدة لما لَها مِن جزاءَ عظيم

فاذا وجدت نفْسك تستصعب هَذا فذكرها ] حِرمه الله علي النار [ والحِ عَليها تعتاده
وانه ليسير علي مِن وفقه الله تعالى

(5 البكاءَ مِن خشية الله تعالى
قال صلي الله عَليه وسلم ] لا يلج النار رجل بكي مِن خشية الله حِتّى يعود اللبن فِي الضرع
و لا يجتمع غبار فِي سبيل الله و دخان جهنم فِي منخري مسلم ابدا [ [ رواه الترمذي والنسائي وصححه الالباني 7778 فِي صحيحِ الجامع ] فهنيئا لك إذا صحت لك دمعة واحدة مِن خشية الله
فان القلوب تغسل مِن الذنوب بماءَ العيون
والبكاءَ قَد يَكون كثِيرا لاسيما فِي رمضان ومع سماع القران فِي صلآة التراويحِ والتهجد
ولكن كَما قال سفيان الثوري إذا اتي الَّذِي لله مَرة واحدة فِي العام فذلِك كثِير
ويكفي ان مِن رزق تلك الدمعة قَد اختصه الله بفضل لا يباري فيه
فَهو فِي ظل عرشَ الرحمن يوم الحشر فإن مِن السبعة الَّذِين يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله ] رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه [ [ رواه مسلم ] والله يحب صنيعه هَذا
فقد يَكون هَذا سَببا فِي ان يحبه الله تعالي
وساعتها لا تسال عَن نعيمه وفضله

قال صلي الله عَليه وسلم ] ليس شَيء احب الي الله مِن قطرتين واثرين
قطرة مِن دموع فِي خشية الله
وقطرة دم تهراق فِي سبيل الله
واما الاثران فاثر فِي سبيل الله
واثر فِي فريضة مِن فرائض الله [ [ اخرجه الترمذي وصححه الالباني فِي صحيحِ الترمذي 1363 ] قال خالد بن معدان ان الدمعة لتطفئ البحور مِن النيران
فان سالت علي خد باكيها لَم ير ذلِك الوجه النار
وما بكي عبد مِن خشية الله الا خشعت لذلِك جوارحه
وكان مكتوبا فِي الملا الاعلي باسمه واسم ابيه منورا قلبه بذكر الله
[ الرقة والبكاءَ لابن ابي الدنيا ص(48 ] فنعوذ بالله مِن عين لا تدمع مِن خشيته
ونساله عينا بالعبرات مدرارة
وقلبا خاشعا مخبتا

(6 مشي الخطوات فِي سبيل الله
عن يزيد بن ابي مريم رضي الله عنه قال لحقني عباية بن رفاعة بن رافع رضي الله عنه وانا امشي الي الجمعة فقال ابشر فإن خطاك هَذه فِي سبيل الله سمعت ابا عبس يقول قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم ] مِن اغبرت قدماه فِي سبيل الله فهما حِرام علي النار [ [ رواه الترمذي وقال حِديث حِسن صحيحِ وصححه الالباني 687)في صحيحِ الترغيب] فاحتسب كُل خطوة تخطوها فِي سبيل الله
ممشاك الي المسجد
واعظمها تلك الخطوات الي صلآة الجمعة

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن غسل يوم الجمعة و اغتسل
ثم بكر وابتكر
ومشي و لَم يركب
ودنا مِن الامام
واستمع و انصت
ولم يلغ
كان لَه بِكُل خطوة يخطوها مِن بيته الي المسجد عمل سنة اجر صيامها و قيامها [ [ اخرجه الامام احمد وابن حِبان والحاكم وصححه الالباني 6405 فِي صحيحِ الجامع ] وقد قيل ان هَذا اعظم حِديث فِي فضائل الاعمال
فهنيئا لك تلك الخطوات ان كَانت فِي سبيل الله

فاحتسب خطاك فِي الدعوة الي الله
واغاثة الملهوف
وقضاءَ حِاجة اخيك المسلم
وعيادة المرضي
وشهود الجنائز
ونحوها مما تقتضي منك العرق والجهد
فلعلك بها تعتق مِن النار

(7 سماحة الاخلاق

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن كَان هينا لينا قريبا حِرمه الله علي النار[ [ رواه الحاكم وصححه الالباني 1745 فِي صحيحِ الترغيب ] قال المناوي ومن ثُم كَان المصطفي صلي الله عَليه وسلم فِي غاية اللين
فكان إذا ذكر اصحابه الدنيا ذكرها معهم
واذا ذكروا الاخرة ذكرها معهم
واذا ذكروا الطعام ذكره معهم
[ فيض القدير 6/207 ] فكان كَما قال الله تعالي ] بالمؤمنين رؤوف رحيم [ [ التوبة 128 ] فكن سمحا فِي سائر معاملاتك مَع الناس
باشا فِي وجوههم
وتبسمك فِي وجه اخيك صدقة
حليما غَير غضوب
لين الجانب
قليل النفور
طيب الكلم
رقيق الفؤاد
فاذا اشتد اخوك فعامله بالرفق لا الخشونة
ولا تنس ” أنه العتق مِن النار ”

(8 احسان تربية البنات أو الاخوات
قال صلي الله عَليه وسلم ] ليس أحد مِن امتي يعول ثلاث بنات أو ثلاث اخوات فيحسن اليهن الا كن لَه سترا مِن النار[ [ رواه البيهقي وصححه الالباني 5372 فِي صحيحِ الجامع ] وقال صلي الله عَليه وسلم ] مِن كَان لَه ثلاث بنات فصبر عَليهن
واطعمهن
وسقاهن
وكساهن مِن جدته كن لَه حِجابا مِن النار يوم القيامة [ [ رواه الامام احمد وابن ماجه وصححه الالباني 6488 فِي صحيحِ الجامع ] فاحتسب سعيك فِي طلب الرزق لتنفق علي اولادك أو اخواتك
واحتسب كُل وقْت تبذله فِي تربيتهم
ولكن احذر مِن عدَم الاخلاص
فانت تربيهم لله
ليكونوا عبادا لله
لا ليكونوا ذخرا لك
او حِتّى تتباهي بهم أمام الناس
وسيظهر ذلِك فِي اهتمامك بتعليمهم امور دينهم
بتحفيظهم القران
اهتمامك بحجاب الفتيات
وتعويدهم خصال الخير والبر
لو احسنت النية ستوفقك ان شَاءَ الله

اعتق

تعتق

فقد مضت الحكمة الالهية والسنة الربانية بان الجزاءَ مِن جنس العمل
فمن اراد ان يعتق غدا مِن النار فليقدم قرابينه فيسعي فِي عتق الانفس

قال صلي الله عَليه وسلم ] ايما امرئ مسلم اعتق امرءا مسلما فَهو فكاكه مِن النار
يجزي بِكُل عظم مِنه عظما مِنه
وايما امرآة مسلمة اعتقت امرآة مسلمة فَهي فكاكها مِن النار
يجزي بِكُل عظم مِنها عظما مِنها
وايما امرئ مسلم اعتق امراتين مسلمتين فهما فكاكه مِن النار
يجزي بِكُل عظمين مِنهما عظما مِنه [ [ رواه الطبراني وابو داود وابن ماجه والترمذي وصححه الالباني 2700 ] واذا كَان هَذا متعذرا فِي زماننا
فان فضل الله لا ينقطع
فثم اعمال صالحة إذا قام بها العبد كَانت كعتق الرقاب
فهَذه قرابينك يا مِن تُريد عتقا
عسي ان تقبل فابشر حِينها بِكُل خير

(9 الجلوس للذكر مِن بَعد صلآة الفجر حِتّى طلوع الشمس
او مِن بَعد صلآة العصر حِتّى المغرب
تشتغل فيها بالتسبيحِ والتحميد والتكبير والتهليل

قال صلي الله عَليه وسلم ] لان اقعد مَع قوم يذكرون الله تعالي مِن صلآة الغدآة حِتّى تطلع الشمس احب الي مِن ان اعتق اربعة مِن ولد اسماعيل
دية كُل واحد مِنهم اثنا عشر الفا
ولان اقعد مَع قوم يذكرون الله مِن صلآة العصر الي ان تغرب الشمس احب الي مِن ان اعتق اربعة [ [ رواه ابو داود وحسنه الالباني 5036 فِي صحيحِ الجامع
(2916 فِي الصحيحة ] وقال صلي الله عَليه وسلم ] لان اقعد اذكر الله تعالي واكبره واحمده واسبحه واهلله حِتّى تطلع الشمس احب الي مِن ان اعتق رقبتين مِن ولد اسماعيل
ومن بَعد العصر حِتّى تغرب الشمس احب الي مِن ان اعتق اربع رقبات مِن ولد اسماعيل [ [ رواه الامام احمد وحسنه الالباني فِي صحيحِ الترغيب 466 ]

(10 اللهج بهَذا الذكر العظيم بَعد صلآة الفجر
قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن قال دبر صلآة الفجر وهو ثاني رجله قَبل ان يتكلم لا اله الا الله
وحده لا شَريك لَه
له الملك وله الحمد
يحيي ويميت
بيده الخير
وهو علي كُل شَيء قدير
عشر مرات كتب الله لَه بِكُل واحدة قالها مِنهن حِسنة
ومحي عنه سيئة
ورفع بها درجة
وكان لَه بِكُل واحدة قالها عتق رقبة
وكان يومه ذلِك فِي حِرز مِن كُل مكروه
وحرس مِن الشيطان
ولم ينبغ لذنب ان يدركه فِي ذلِك اليَوم الا الشرك بالله[ [ رواه النسائي فِي الكبري وحسنه الالباني 472 فِي صحيحِ الترغيب] وفي رواية ]وكن لَه بَعدل عتق رقبتين مِن ولد اسماعيل [ [ السلسلة الصحيحة 113 ]

(11 التكبير مائة قَبل طلوع الشمس.
قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن قال ” سبحان الله ” مائة مَرة قَبل طلوع الشمس وقبل غروبها كَان أفضل مِن مائة بدنة
ومن قال ” الحمد لله ” مائة مَرة قَبل طلوع الشمس وقبل غروبها كَان أفضل مِن مائة فرس يحمل عَليها
ومن قال ” الله اكبر ” مائة مَرة قَبل طلوع الشمس وقبل غروبها كَان أفضل مِن عتق مائة رقبة
ومن قال ” لا اله الا الله وحده
لا شَريك لَه
له الملك
وله الحمد
وهو علي كُل شَيء قدير ” مائة مَرة قَبل طلوع الشمس وقبل غروبها لَم يجيء يوم القيامة أحد بعمل أفضل مِن عمله الا مِن قال قوله أو زاد [ [ رواه النسائي فِي الكبري وحسنه الالباني فِي صحيحِ الترغيب 658 ]

(12 الوصية بهَذه الذكر فِي اذكار الصباحِ والمساء

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن قال اللهم اني اشهدك
واشهد ملائكتك وحملة عرشك
واشهد مِن فِي السماوات ومن فِي الارض انك أنت الله لا اله الا أنت
وحدك لا شَريك لك
واشهد ان محمدا عبدك ورسولك
من قالها مَرة ؛ اعتق الله ثلثه مِن النار
ومن قالها مرتين ؛ اعتق الله ثلثيه مِن النار
ومن قالها ثلاثا ؛ اعتق الله كله مِن النار [ [ رواه الحاكم فِي المستدرك وصححه الالباني فِي الصحيحة 267 ]

(13 التسبيحِ والتحميد مائة
عن ام هانىء رضي الله عنها قالت مر بي رسول الله صلي الله عَليه وسلم ذَات يوم فقلت يا رسول الله
قد كبرت سني
وضعفت – أو كَما قالت – فمرني بعمل اعمله
وانا جالسة

قال سبحي الله مائة تسبيحة فأنها تعدل لك مائة رقبة تعتقينها مِن ولد اسماعيل
واحمدي الله مائة تحميدة فأنها تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عَليها فِي سبيل الله

وكبري الله مائة تكبيرة فأنها تعدل لك مائة بدنة مقلدة متقبلة

وهللي الله مائة تهليلة تملا ما بَين السماءَ والارض
ولا يرفع يومئذ لاحد عمل أفضل مما يرفع لك الا ان ياتي بمثل ما اتيت
[ رواه احمد والبيهقي
وحسنه الالباني 1553 فِي صحيحِ الترغيب 1316 فِي الصحيحة] وفي رواية لابن ابي الدنيا جعل ثواب الرقاب فِي التحميد ومائة فرس فِي التسبيح
وقال فيه ] وهللي الله مائة تهليلة لا تذر ذنبا ولا يسبقها عمل [
فأكثر مِنها
ولا تغفل عَن هَذا الورد فِي اليَوم والليلة
وخذ بهَذا الدرع الواقي والزمه كذلك

قال صلي الله عَليه وسلم ] خذوا جنتكم مِن النار قولوا سبحان الله
و الحمد لله
و لا اله الا الله
و الله اكبر
فانهن ياتين يوم القيامة مقدمات
و معقبات و مجنبات
و هن الباقيات الصالحات [ [ رواه النسائي والحاكم وصححه الالباني 3214 فِي صحيحِ الجامع ]

(14 الاكثار مِن هَذا الذكر فِي اليَوم والليلة

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن قال لا اله الا الله
وحده لا شَريك له
له الملك
و لَه الحمد
و هُو علي كُل شَيء قدير
عشرا كَان كمن اعتق رقبة مِن ولد اسماعيل [ [ متفق عَليه] وقال صلي الله عَليه وسلم ] مِن قال لا اله الا الله وحده
لا شَريك لَه
له الملك
وله الحمد
وهو علي كُل شَيء قدير
في يوم مائة مَرة كَانت لَه عدل عشر رقاب
وكتب لَه مائة حِسنة
ومحيت عنه مائة سيئة
وكَانت لَه حِرزا مِن الشيطان يومه ذلِك حِتّى يمسي
ولم يات أحد بافضل مما جاءَ بِه الا رجل عمل أكثر مِنه [ [ متفق عَليه ] فاستكثر مِنه
كل عشر برقبة
والمائة بهَذا الفيض الالهي مِن النعم
فكم ستقدم مِن الرقاب لتعتق !

(15 الطواف بالبيت سبعة اشواط وصلآة ركعتين بَعدها
قال صلي الله عَليه وسلم ]من طاف بالبيت سبعا و صلي ركعتين كَان كعتق رقبة [ [ رواه ابن ماجه وصححه الالباني 6379 فِي صحيحِ الجامع ] وقال صلي الله عَليه وسلم ] مِن طاف بهَذا البيت اسبوعا فاحصاه كَان كعتق رقبة لا يضع قدما و لا يرفع اخري الا حِط الله عنه بها خطيئة و كتب لَه بها حِسنة [ [ رواه الترمذي والنسائي والحاكم وصححه الالباني 6380 فِي صحيحِ الجامع ] وفي رواية للطبراني ] مِن طاف بالبيت اسبوعا لا يلغو فيه كَان كعدل رقبة يعتقها [ [ رواه الطبراني فِي الكبير
وصححه الالباني 1140 فِي صحيحِ الترغيب ] فاللهم تابع لنا بَين الحج والعمَرة
ولا تحرمنا زيارة بيتك الحرام
فاعقد العزم علي الحج والاعتمار
فان لَم تنله بالعمل نلته بالنية

قال صلي الله عَليه وسلم فِي غزوة ] ان اقواما بالمدينة خَلفنا ما سلكنا شَعبا و لا واديا الا و هُم معنا حِبسهم العذر [ [ متفق عَليه ] فنالوا اجر الجهاد ولم يجاهدوا
فنية المرء خير مِن عمله
فاياك ان تياس أو تقول لا يُمكن
ففضل الله واسع

قال صلي الله عَليه وسلم ] ما مِن يوم أكثر مِن ان يعتق الله فيه عبدا أو امة مِن النار مِن يوم عرفة
انه ليدنو ثُم يباهي بهم الملائكة فيقول ماذَا اراد هؤلاءَ [ [ رواه مسلم ]

(16 القرض الحسن
او ان تعطي اخاك شَيئا يتزود بِه للمعاشَ
وهداية التائه الضال.
قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن منحِ منحة ورق [ أي الفضة المال ]
او منحِ ورقا
او هدي زقاقا
او سقي لبنا كَان لَه عدل رقبة أو نسمة[ [ رواه الامام احمد وصححه الارنؤوط ] فاذا طلب أحد الناس منك قرضا سلفة فاعطه ولا تبخل
واحتسب لعله يَكون سَبب عتقك مِن النار
او اعن محتاجا بشيء يتزود بِه علي معاشه
كان تعطي امرآة مسكينة ماكينة خياطة أو تعين فقيرا ب محل صغير يسترزق مِنه

او دل ضالا أو اعمي علي طريقَة
ولا ريب ان اعظم الدلالات دعوة الناس الي مِنهاج السنة ] ما أنا عَليه واصحابي [

(17 الذب عَن عرض اخيك المسلم

قال صلي الله عَليه وسلم ] مِن ذب عَن عرض اخيه بالغيبة كَان حِقا علي الله ان يعتقه مِن النار [ [ رواه الامام احمد والطبراني وصححه الالباني 6240 فِي صحيحِ الجامع ] فاياك ومجالس الغيبة
والنيل مِن اعراض المسلمين
وذكرك اخاك بما يكره
فاذا جلست فِي مجلس
ونال الناس مِن عرض اخيك المسلم
فاحذر فإن المستمع لا يخرج مِن اثم الغيبة الا بان ينكر بلسانه
فان خاف فبقلبه
فان قدر علي القيام أو قطع الكلام لزمه

قال الغزالي ولا يكفي ان يشير باليد ان اسكت أو بحاجبه أو راسه وغير ذلِك فانه احتقار للمذكور بل ينبغي الذب عنه صريحا كَما دلت عَليه الاخبار
[ فيض القدير 6/127 ]

(18 ارم بسهم فِي سبيل الله

قال صلي الله عَليه وسلم ] ايما مسلم رمي بسهم فِي سبيل الله فبلغ مخطئا أو مصيبا فله مِن الاجر كرقبة [ [ رواه الطبراني فِي الكبير وصححه الالباني 2739 فِي صحيحِ الجامع ] هَذا لمن كتب عَليهم الجهاد
وقد استدل بِه العلماءَ علي فضل الرماية وتعلمها
[ الفروسية لابن القيم ص(138 ] اما إذا لَم تكُن مِنهم
فقد قال تعالي ] وجاهدهم بِه جهادا كبيرا [ [الفرقان/52] أي بالقران
وهَذا جهاد العلم والدعوة

فارم بسهمك فِي الدعوة الي سبيل الله
فلان يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك مِن كُل خيرات الدنيا
والدال علي الخير كفاعله

وارم بسهمك فِي الذود عَن كتاب الله بالمساعدة فِي انشاءَ دور تحفيظ القران
بطبع ونشر المصاحف

ارم بسهمك فِي الذب عَن سنة رسول الله صلي الله عَليه وسلم
برعاية طلبة العلم والنفقة عَليهم ليقوموا بهَذا العبء الثقيل
انشر كتب السنة
تفقه حِتّى لا يَكون لاحد سبيل الي السنة المطهرة وفيك عين تطرف
وهكذا

(19 الالحاحِ وكثرة الدعاءَ بذلك

قال صلي الله عَليه وسلم ] ما سال رجل مسلم الله الجنة ثلاثا الا قالت الجنة اللهم ادخله الجنة
و لا استجار رجل مسلم الله مِن النار ثلاثا الا قالت النار اللهم اجره مني [ [ رواه الامام احمد وصححه الالباني 5630 فِي صحيحِ الجامع ] كان سفيان الثوري يستيقظ مرعوبا يقول النار

النار
ويقول شَغلني ذكر النار عَن النوم والشهوات
ثم يتوضا ويقول اثر وضوئه اللهم انك عالم بحاجتي غَير معلم
وما اطلب الا فكاك رقبتي مِن النار
[ الحلية 7/60 ] فواظب علي ان تدعو الله بان تعتق رقبتك
واقبل علي الله بِكُليتك
مع حِضور القلب
مع الانكسار والتضرع بَين يدي الرب سبحانه
واستقبل القبلة
وانت علي طهارة
وأكثر مِن الثناءَ علي الله وحمده بما هُو اهله
وناده باسمائه الحسني
وارفع يدك مستسلما
وأكثر مِن الاستغفار والتوبة
وتحر اوقات الاجابة الستة وهي الثلث الاخير مِن الليل
وعِند الاذان
وبين الاذان والاقامة
وادبار الصلوات المكتوبات
وعِند صعود الامام يوم الجمعة علي المنبر حِتّى تقضي الصلآة
واخر ساعة بَعد العصر مِن ذلِك اليوم

ثم الحِ فِي المسالة بان تعتق رقبتك مِن النار
ومن الخير ان تتصدق بَعد هَذا الدعاءَ بصدقة فمثل هَذا الدعاءَ لا يكاد يرد ابدا
كَما قال ابن القيم رحمه الله [الجواب الكافي ص 5 ]

(20 اصلاحِ الصيام.
قال صلي الله عَليه وسلم ] الصوم جنة يستجن بها العبد مِن النار[ [ رواه الطبراني فِي الكبير وحسنه الالباني 3867 فِي صحيحِ الجامع ] وقد جعل الله الصيام بدل عتق الرقبة فِي دية القتل الخطا وكفارة الظهار
قال الله تعالي ] فدية مسلمة الي اهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لَم يجد فصيام شَهرين متتابعين توبة مِن الله وكان الله عليما حِكيما [ [النساءَ 92 ] قال تعالي ] والذين يظاهرون مِن نسائهم ثُم يعودون لما قالوا فَتحرير رقبة مِن قَبل ان يتماسا ذلكُم توعظون بِه والله بما تعملون خبير فمن لَم يجد فصيام شَهرين متتابعين مِن قَبل ان يتماسا [ [المجادلة 3 4] فاذا كَان الصيام بديلا عَن العتق
واذا كَان مِن اعتق رقبة اعتق بها مِن النار
فلعل الاكثار مِن الصيام سَبب لنفس الجزاء
فلابد مِن تعاهده بالاصلاحِ
بان يَكون صياما عَن المحرمات
وعدَم الوقوع فِي المكروهات
وعدَم التوسع فِي المباحات
صيام للجوارحِ
بل صيام للقلب عَن كُل شَاغل يشغله عَن الله
فترفق
ولا تستكثر مِن امور الدنيا فِي رمضان
فرمضان الفرصة الثمينة للفوز بالجنة والنجآة مِن النار
(1)

(21 اطعام الطعام للمساكين

فقد جعل الله اطعام الطعام محل العتق فِي كفارة الظهار ] ومن لَم يستطع فاطعام ستين مسكينا ذلِك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حِدود الله وللكافرين عذاب اليم [ [ المجادلة 4] وجعل اطعام المساكين أو كسوتهم محل عتق الرقاب فِي كفارة الايمان

قال تعالي ] لا يؤاخذكم الله باللغو فِي ايمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الايمان فكفارته اطعام عشرة مساكين مِن اوسط ما تطعمون اهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لَم يجد فصيام ثلاثة ايام ذلِك كفارة ايمانكم إذا حِلفتم واحفظوا ايمانكم كذلِك يبين الله لكُم اياته لعلكُم تشكرون[ [سورة المائدة 89] وقد جاءَ فِي بَعض الاسرائيليات قال موسي u لرب العزة عز وجل فما جزاءَ مِن اطعم مسكينا ابتغاءَ وجهك قال يا موسي امر مناديا ينادي علي رؤوس الخلائق ان فلان بن فلان مِن عتقاءَ الله مِن النار
.[ حِلية الاولياءَ 6/19 ] ولاطعام الطعام لاسيما للفقراءَ والمساكين مزية عظيمة فِي الاسلام
فَهو مِن أفضل الاعمال الصالحة عِند الله تعالي
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ان رجلا سال رسول الله صلي الله عَليه وسلم
اي الاسلام خير قال تطعم الطعام
وتقرا السلام علي مِن عرفت ومن لَم تعرف

[ متفق عَليه ] وسئل رسول الله صلي الله عَليه وسلم أي الاعمال أفضل !
فقال صلي الله عَليه وسلم ] ادخالك السرور علي مؤمن اشبعت جوعته
او كسوت عورته
او قضيت لَه حِاجة [ [ رواه الطبراني فِي الاوسط وحسنه الالباني 954 فِي صحيحِ الترغيب ] قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم ] اعبدوا الرحمن
واطعموا الطعام
وافشوا السلام
تدخلوا الجنة بسلام [ [ رواه الترمذي وقال حِديث حِسن صحيحِ ] بل اختص الله مِن يقُوم بهَذا العمل الصالحِ بنعيم سابغ فِي الجنة

وقال صلي الله عَليه وسلم ] ان فِي الجنة غرفا
بري ظاهرها مِن باطنها
وباطنها مِن ظاهرها

فقال ابو مالك الاشعري لمن هِي يا رسول الله
قال هِي لمن اطاب الكلام
واطعم الطعام
وبات قائما والناس نيام

[رواه الطبراني فِي الكبير والحاكم وصححه الالباني فِي صحيحِ الترغيب 946 ] وهو معدود فِي أفضل عباد الله تعالى

قال صلي الله عَليه وسلم ]خياركم مِن اطعم الطعام [ [رواه ابو الشيخ ابن حِبان فِي كتاب الثواب وقال الالباني حِسن صحيحِ فِي صحيحِ الترغيب 948 ] ويكفي ان الله جعل لَه ثوابا مدخرا يوم القيامة

قال الله فِي الحديث القدسي يا ابن ادم استطعمتك فلم تطعمني

قال يا رب كَيف اطعمك وانت رب العالمين
قال اما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه
اما علمت انك لَو اطعمته لوجدت ذلِك عندي
[ رواه مسلم ]

فهنيئا ايها الفائز بالعتق
وعزاءَ لكُل مِن فاته هَذا الفضل العظيم
يا مِن اعتق فيها مِن النار هنيئا لك المنحة الجسيمة
و يا ايها المردود فيها جبر الله مصيبتك هَذه فأنها مصيبة عظيمة

كان عطاءَ الخراساني يقول اني لا اوصيكم بدنياكم
انتم بها مستوصون
وانتم عَليها حِراص
وإنما اوصيكم باخرتكم
تعلمون أنه لَن يعتق عبد
وان كَان فِي الشرف والمال
وان قال أنا فلان ابن فلان حِتّى يعتقه الله تعالي مِن النار
فمن اعتقه الله مِن النار عتق
ومن لَم يعتقه الله مِن النار كَان فِي اشد هلكة هلكها أحد قط
فجدوا فِي دار المعتمل لدار الثواب
وجدوا فِي دار الفناءَ لدار البقاءَ
فإنما سميت الدنيا لأنها ادني فيها المعتمل
وإنما سميت الاخرة لان كُل شَيء فيها مستاخر
ولأنها دار ثواب ليس فيها عمل
فالصقوا الي الذنوب إذا اذنبتم الي كُل ذنب ” اللهم اغفر لِي ” فانه التسليم لامر الله

والصقوا الي الذنوب ” لا اله الا الله وحده
لا شَريك لَه
الله اكبر كبيرا
والحمد لله رب العالمين
وسبحان الله وبحمده
ولا حَِول ولا قوة الا بالله
واستغفر الله
واتوب اليه ” فاذا نشرت الصحف
وجاءَ هَذا الكلام
قد الصقه كُل عبد الي خطاياه رجا بهَذا الكلام المغفرة
واذهبت هَذه الحسنات سيئاته
فان الله تعالي يقول فِي كتابه ] ان الحسنات يذهبن السيئات ذلِك ذكري للذاكرين[ [هود 114] فمن خرج مِن الدنيا بحسنات وسيئات رجا بها مغفرة لسيئاته
ومن اصر علي الذنوب
واستكبر عَن الاستغفار
خرج ذلِك اليَوم مصرا علي الذنوب
مستكبرا عَن الاستغفار
قاصه الحساب
وجازاه بعمله الا مِن تجاوز عنه الكريم
فانه لذو مغفرة للناس علي ظلمهم
وهو سريع الحساب
[ حِلية الاولياءَ 5/194 ] قال ابن رجب ان كنت تطمع فِي العتق فاشتر نفْسك مِن الله ] ان الله اشتري مِن المؤمنين انفسهم واموالهم بان لَهُم الجنة [ [ التوبة 111 ] فمن كرمت عَليه نفْسه
هان عَليه كُل ما يبذل فِي افتكاكها مِن النار

اشتري بَعض السلف نفْسه مِن الله ثلاث مرار أو اربعا يتصدق كُل مَرة بوزن نفْسه فضة
واشتري عامر بن عبد الله بن الزبير نفْسه مِن الله بدية ست مرات تصدق بها

واشتري حِبيب نفْسه مِن الله باربعين الف درهم تصدق بها

وكان ابو هريرة رضي الله عنه يسبحِ كُل يوم اثني عشر الف تسبيحة بقدر ديته يفتك بذلِك نفْسه

ومسك الختام
.
قبس مِن دعاءَ الصالحين جعلني الله واياك مِنهم
اللهم يا رب البيت العتيق اعتق رقبتي مِن النار واعذني مِن الشيطان الرجيم

الهنا انك تحب ان نتقرب اليك بعتق العبيد
ونحن عبيدك – وانت اولي بالتفضل فاعتقنا
وانك امرتنا ان نتصدق علي فقرائنا
ونحن فقراؤك – وانت احق بالجود – فتصدق علينا
ووصيتنا بالعفو عمن ظلمنا
وقد ظلمنا انفسنا – وانت احق بالكرم – فاعف عنا

يا حِي يا قيوم
يا ذا الجلال والاكرام
يا ارحم الراحمين
يا كثِير الخير
يا دائم المعروف
يا ذا المعروف الَّذِي لا ينقطع ابدا
ولا يحصيه غَيره احدا
يا محسن
يا مَنعم
يا ذا الفضل والجود نسالك مما كتبت علي نفْسك مِن الرحمة
ومما فِي خزائن فيضك
ومكنون غيبك ان تضاعف صلواتك علي نبينا محمد واله وصحبه وسائر عبادك الصالحين

اللهم اعتقنا مِن رق الذنوب
وخلصنا مِن اشر النفوس
واذهب عنا وحشة الاساءة
وطهرنا مِن دنس الذنوب
وباعد بيننا وبين الخطايا
واجرنا مِن الشيطان الرجيم

اللهم طيبنا للقائك
واهلنا لولائك
وادخلنا مَع المرحومين
والحقنا بالصالحين
واعنا علي ذكرك وشكرك
وحسن عبادتك
وتلاوة كتابك
واجعلنا مِن حِزبك المفلحين
وايدنا بجندك المنصورين وارزقنا مرافقة الَّذِين انعمت عَليهم مِن النبيين والصديقين والشهداءَ والصالحين

اللهم اغفر لنا ما مضي مِن ذنوبنا
واحفظنا فيما بقي مِن اعمارنا
وكلما عدنا بالمعصية فعد علينا بالتوبة مِنها
واذا ثقلت علينا الطاعة فهونها علينا
وذكرنا إذا نسينا
وبصرنا إذا عمينا
واشركنا فِي صالحِ دعاءَ المؤمنين
واشركهم فِي صالحِ دعائنا
برحمتك يا ارحم الراحمين

لخالقنا الحمد علي ما مِن بِه مِن الفضل وانعم

وله الحمد عدَد ما اسبغ علي خلقه مِن النعم

وله الحمد كَما يستوجبه علي جميع الامم

وله الحمد كَما اثني علي نفْسه فِي القدم

وله الحمد كَما اجراه علي السنة حِامديه
والهمهم حِمدا تضيق عنه الافاق
ولا تسعه السبع الطباق
كَما يحب ويرتضي
ينقضي الليل والنهار ولا ينقضي
لا تحصيه السفرة الكرام
ولا تفنيه الليالي والايام

خالقنا الَّذِي لَم يشاركه فِي خلقه احد

ورازقنا الَّذِي لَو عدَدنا نعمه لَم يحصرها العدد

كنا امواتا فاحيانا
وفقراءَ فاغنانا
وهو الَّذِي اطعمنا وسقانا
وكفانا واوانا
وارسل الينا رسولا
وانزل علينا قرانا
واجري علي جوارحنا طاعة
وكتب فِي قلوبنا ايمانا
فله الحمد علي ما اولانا
ان رحمنا أو عذبنا
وان اسعدنا أو اشقانا

ربنا اغفر لنا وارحمنا أنت مولانا
ربنا اتنا فِي الدنيا حِسنة
وفي الاخرة حِسنة
وقنا برحمتك عذاب النار

واخيرا

هَذا جهد المقل
فان انتفعت مِنه بشيء فاسالك دعوة بظهر الغيب ان يرزقنا الله الصدق والاخلاص فِي القول والعمل ويعتقني الله واياك مِن النار
والا فلا اعدَم منك الدعاءَ بالهداية والرشاد عِند الزلل

—————————————–
(1 انظر: رسالَّتِي ” الصيام والقيام ايمانا واحتسابا ” وقد جمعت فيه النيات الَّتِي ينبغي للصائم والقائم احتسابها
ليحقق معني قوله صلي الله عَليه وسلم ] مِن صام مِن قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر لَه ما تقدم مِن ذنبه [

 

  • دعاء عتق الرقبه
  • سورة عتق من النار
  • صوربنات عتق
  • فمن زحزح عن النار وَأُدْخِلَ الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور صدق الله العظيم اللهم ارزقنا الجنه
العتق النار 188 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...