4:26 صباحًا الأحد 19 نوفمبر، 2017

اجمل اشعار حامد زيد



اجمل أشعار حِامد زيد

صوره اجمل اشعار حامد زيد

الذهب
يا كثر ما رافقت خلان و أحباب
ويا كثر ما فِى شَدتى هملوني
على كثر ما أعدهم ستر و حِجاب
على كثر ما أحتجتهم و أتركوني
من صارت ألخوه ثمن حِفنه تراب
نفس ألوجيه أللى نصوني… نسوني
من غَير ذكر فروق،
وعروق،
وانساب
كانوا ثلاثه …والثلاثه جفوني
علمتهم و شَلون ألاهداف تنصاب
ولما سواعدهم قوت… صوبوني
عشانى أصغرهم عمر صاروا أحزاب
عشانى أصدقهم قصيد أظلموني
اللى نجاحِ أسمى زرع فيهم أنياب
حتى ألنصيحه ما بغوا ينصحوني
دام ألعطايا عندهم دين و أتعاب
والله لَو أطلب ذنبهم ما عطوني
طالب نصيحه ،

كنى طالب أرقاب
وهى نصيحه !كيف لَو زوجوني؟
كنت أكتب لنفسى مشاريه و عتاب
ولا أدرى أن أللى قروني… قروني
تضاربت مِن دونى عقول و ألباب
واجد بغوا غَيري… و واجد بغوني
اقفل هدب… تسهر على شَعرى أهداب
كنى حِبست أرقادهم فِى جفوني
لو شَفتهم و أحد… يشوفونى أسراب
من و ين مالدوا نظرهم لقوني
اثرى و جودى بينهم محرق أعصاب
ومزعل بَعضهم مِن بَعض لَو طروني
يا كبرى بعينى و أنا تونى شَاب
واهم كتاب ألشعر حِاربوني
حتى و لو يهوى على نجمى شَهاب
يكفينى أن أسمى كبير بعيوني
كد قال أبوي: أن هبتهم قول: ما هاب
لو يقدرونك قول: ما تقدروني
مادام قبرى محتضن راس مرقاب
على كثر ما تقدرون أدفنوني
لو مانى بذيب انهشت عظمى ذياب
لو ما عرفت أثبت و جودى لغوني
لو ما سكنت و جيههم مت بغياب
لو ما قدرت أمحى و رقهم محوني
اصبحت ألاصعب لانهم كَانوا أصعاب
جننتهم مِثل ما جننوني
ماجيت أبدبل كبدهم شَعر و خطاب
لين أدبلوا كبد ألَّذِى خَلفوني
يا و يل و جهى كن للدمع مخلاب
ما جف ماه و لا أستحى مِن طعوني
كل ما طرالى منظرمريب و أرتاب
كان ألوحيد أللى يحرك شَجوني
قبله صلاه ،
وذكر،
وخشوع،
وكتاب
وامى على سجاده ألنور دوني
تدعى لِى ألله يفَتحِ بوجهى أبواب
تتوسله بالشده يَكون عوني
من كثر ما خفاقها بالدعاءَ ذاب
صارت تحس أن زملاى أكرهوني
بشرتها: يمه معى ربع و أصحاب
مانى لحالى و أجد أللى يبوني
من يوم ما حِاز قلمى كُل ألالقاب

صوره اجمل اشعار حامد زيد
قلطتهم فِى دفترى و أحفظوني
الله و هبنيهم بنى عم و أجناب
من يوم جيت أعجبتهم و أعجبوني
واعجابهم فينى ما هُو بايه أعجاب
باسلوبي،
بشرحي،
بطرحي،
بلوني
لوقلت عَن نفْسى بشر)..صرت كذاب
لو قلت دمى مِن ذهب صدقوني
لو بكيفهم كَان أزرعوا دربى أعشاب
لوبيدهم يتشبهون أشبهوني
من كثر ما صاروا مِن طبوعى أقراب
حتى بلبسه شَمغهم قلدوني
واجد دعونى و أغلقوا دونى ألباب
واكثار ناس أبكى لَهُم ما بكوني
لوطالوا لهدمى مناسيب و أطناب
كان و غلاتك مِن زمان أهدموني
مدام حِطوا فينى عيوب و سباب
جنبت عنهم مِثل ماجنبوني
اصلا لَو أن بخوتى شَى ينعاب
ذبحت نفْسى قَبل لايذبحوني
انا يدى لَو ماكست متنى ثياب
نذر على لقطع يدى مِن متوني
موعيب أجى مدعو و لا أشوف ترحاب
العيب لَو أنى رجعت أن دعوني
مادمت أجى و لا يحسبون لِى حِساب
حرمت أروحِ إذا يبونى يجوني

 

التمثال

عفالله عَن خطر قدر خناجر و ضلوع أبطال بسامحِ و بتركك تَحْت ضلام ألحالك ألحال

دخيلك و فر دموعك ترى هذل ألدموع أذلال ترى مافى احد يصبر مِثل صبرى بغربالك

انا عيب على ينقط كلامى و رجال أفعال إذا قلت بقطع أحبالك ترانى بقطع أحبالك

علشان أكسب هدب عينك تجرعت ألعذاب أشكال و ليتك تراف باحالى علشان أراف أبحالك

مسوى فِى حِياتى شَى مايذكر و لا ينقال حِشى حِتّي ألعدو هُو ألعدو مايعمل أعمالك

تمسينى على ألهم و تصبحى على غربالك تقلطنى فناجيلك و تقصر على أدلالك

تحملت تعب لجلك و أنا حِملى يهد أجبال رحلت مِن ألعذاب ماوقفت ألا على جالك

علامك كُل ماجيتك متواضع تجينى تقتال معاك الي متَي بصبر و صبرى معك يحلالك

مثل ماقبلت لعيونك لزوم تلدنى بقبال مِثل قَد حِشمتك حِس و أحشم قلبى أشوالك

انا ماحد مجابرنى أساير معك هالمنوال ترى لانى تبيع لك و لانى أصغر أعيالك

انا جيت أعشقك نبض و مشاعر ماعشقك تمثال انا جيت أسكنك و حِياك و بقى فيك و بقالك

انا جيت بضمه عاشق تعب يطرد صراب بلال انا جيت أستفز أرضاك مِن فرقاك و ألجالك

انا ماهنت أبك عاقل انا كنت أعشقك بخبال انا ماكنت أحبك حِى انا كنت أعشقك هالك

تخيل مِن كثر ماخاف تلقى لزعل مدخال أخاف أخطى على طيفك و أدوس برجلى أضلالك

تبعتك و ألعرب تتبع رعود ألبارق ألهمال و أنا شَفت ألمطر يتبعك فِى حِلك و ترحالك

كان أن الي خلق حِسنك خلقنى مَع جسد أضلال صرت أقرب جسد يمشى معك بكفاك و قبالك

ابى قلبك يسحِ انه فقد بمحبته رجال ملكته مِن هدب عين و خسرته أرضاه بهمالك

صحيحِ أن ألفراق أقسى و لا كن أوصال أمحال و أنا صعبن على يضرى غرورك و أضعف أقبالك

بعد ماحققت عينى فبعدك للرقاد أمال عود للسهر ياخوى فال ألله و لا فالك

ببدل نظرتك فينى و جيلك كُل يوم أبحال بكون أقرب مِن أثيابك عليك و لا تهيالك بلمك و أنثرك

وجمعك و أرجع أنثرك بهمال بخونك و أزعلك و أرضيك و أزعل منك و أرضالك

وبرسم بس ترى و جهك و بدفن صورتك برمال أبشكى للعرب فرقاك و ضحك عِند عذالك

ابهديك أوصال فراق و أهديك ألفراق أوصال بسوى مِثل مااشوف تسوى و فعل أفعالك

علشان تعرف مِن فينا زعول و مِن فينا و سيع ألبال أبيك تذوق فنجالى و أنا بذوق فنجالك

نصيحه أحتفظ فيها قصر معك ألزمن او طال أبيك تسمع كلامى زين و تحطه على بالك

اذا حِبك أهبال أطفال لك عندى هبال أطفال لا و أبشر بَعد بهبال حِب ماهُو بهبالك

اذا قصدك تهين أسمى علشان تشمعت ألعذال حِشى لا انت و لا غَيرك و لا عشره مِن أشكالك

الام
قصيدتى زاد بعيونى جمالها
واخذت أنقى بالمعانى جزالها
واكتب معانيها مِن ألشوق و ألغلا
لامى و أنا أصغر شَاعر مِن عيالها
كتبتها فِى غربتى يوم رحلتي
لما طرالى بالسفر ماطرالها
امى و أنا بوصف لَها زود حِبها
وان ماحكيت لَها قصيدى حِكالها
امى لَها بالقلب و ألجوف منزله
مكانه ماكل محبوب نالها
اقرب مِن ظلالى و أنا و سَط غربتي
وانا تراى أقرب لَها مِن ظلالها
ماشافت أعيونى مِن ألناس غَيرها
ولا خلق رب ألخلايق مثالها
اغلا بشر فِى جمله ألناس كلهم
واكرم مِن أيدين ألمزون و همالها
اتبع رضاها و رتجى زود قربها
واللى طلبته مِن حِياتى و صالها
الصدق مرساها و ألاشواق بحرها
والعطف و أحساس ألغلا راس مالها
اهيم فيها و أبتسم يوم قلبها
يسال و أنا قلبى يجاوب سؤالها
وان أطلبتنى شَى فزيت مندفع
اموت انا و أحمل تعبها بدالها
واصبر على ألدنيا و ألاحزان و ألتعب
واحمل على متنى فطاحل جبالها
واسهر أعذب راحه ألقلب بالشقا
واعيشَ أعانى بس يرتاحِ بالها
تربيه أبوى أللى على ألطيب بذكره
اللى و هبنى ألحيآة و مجالها
نور لِى أدروبى و أنا طفل مبتدي
حتى تركنى و أحد مِن رجالها
الوالدين أولى بالاحسان لجلهم
واولى بتكريم ألنفوس و عدلها
اقولها و أنا على ألله متكل
والله عليم بقدرتى و أحتمالها
ياكلمه أغلى مِن ألناس كلهم
ياشمس بقلبى بعيد زوالها
يافرحه تملى لِى ألكون باكمله
ياشجره تكبر و يكبر ظلالها
تضحك لِى ألدنيا ليا شَفت زولها
مثل ألسما تزها بطله هلالها
والبعد عنها ياهل ألعرف ماقدره
لاشك نارى زايده بشتعالها
ماعيشَ ببلاد و لاهيب بارضاها
ولابى عيونى كَان ماهِى قبالها
ارض تدوس أمى بالاقدام رملها
اموت فيها و أندفن فِى رمالها

  • اجمل اشعارللحبيب
  • اشعارللحبيب وسط الزرع
  • حامد زيد الذهب
  • صور حزن مكتوب عليها لرعود علي الدنيا
264 views

اجمل اشعار حامد زيد