يوم الخميس 4:39 صباحًا 22 أغسطس 2019

ابيات شعر عن الاخلاق

ابيات شعر عن الاخلاق

شعر عن الاخلاق

والمرء بالاخلاق يسمو ذكرة و بها يفضل في الوري و يوقر و قد تري كافرا في الناس تحسبة جهنميا و لكن طية الطهر و قد تري عابدا تهتز لحيتة و في الضمير به من كفرة سقر اوغل بدنياك لا تنس الضمير ففى طياتة السر عند الله ينحصر.

 

خالق الناس بخلق حسن لا تكن كلبا على الناس يهر و القهم منك ببشر ثم صن عنهم عرضك عن كل قذر.

 

انى لتطربنى الخلال كريمة طرب الغريب باوبة و تلاق و يهزنى ذكر المروءة و الندي بين الشمائل هزة المشتاق فاذا رزقت خليقة محمودة فقد اصطفاك مقسم الارزاق و الناس هذا حظة ما ل و ذا علم و ذاك مكارم الاخلاق و المال ان لم تدخرة محصنا بالعلم كان نهاية الاملاق.

 

هى النفس ما حملتها تتحمل و للدهر ايام تجور و تعدل و عاقبة الصبر الجميل جميلة و افضل اخلاق الرجال التفضل.

 

فلم اجد الاخلاق الا تخلقا و لم اجد الافضال الا تفضلا.

 

صلاح امرك للاخلاق مرجعة فقوم النفس بالاخلاق تستقم و النفس من خيرها في خير عافية و النفس من شرها في مرتع و خم.

حافظ على الخلق الجميل و مربة ما بالجميل و بالقبيح خفاء ان ضاق ما لك عن صديقك فالقة بالبشر منك اذا يحين لقاء.

 

اذا بيئة الانسان يوما تغيرت فاخلاقة طبقا لها تتغير.

 

لما عفوت و لم احقد على احد ارحت نفسي من هم العداوات اني احيى عدوى عند رؤيتة لادفع الشر عنى بالتحيات و اظهر البشر للانسان ابغضة كما ان قد حشي قلبي مودات.

 

و كل جراحة فلها دواء و سوء الخلق ليس له دواء و ليس بدائم ابدا نعيم كذاك البؤس ليس له بقاء.

 

انا ذلك البدوى عرضى امة و مكارم الاخلاق و شم جبينى غنيت و النيران تعصف في دمى عصف اليقين بداجيات ظنون.

 

الا ان اخلاق الرجال وان نمت فاربعة منها تفوق على الكل و قار بلا كبر،

 

و صفح بلا اذي وجود بلا من،

 

و حلم بلا ذل.

 

قد يحوز الانسان علما و فهما و هو في الوقت ذو نفاق مرائى رب اخلاق صانها من فساد خوف اصحابها من النقاد و اذا لم يكن هنالك نقد عم سوء الاخلاق اهل البلاد.

 

ان ما زت الناس اخلاق يعاش بها فانهم،

 

عند سوء الطبع،

 

اسواء او كان كل بنى حواء يشبهنى فبئس ما ولدت في الخلق حواء بعدى من الناس برء من سقامهم و قربهم،

 

للحجي و الدين،

 

ادواء كالبيت افرد،

 

لا ايطاء يدركة و لا سناد،

 

و لا في اللفظ اقواء نوديت،

 

الويت،

 

فانزل،

 

لا يراد اتي سيرى لوي الرمل،

 

بل للنبت الواء و ذاك ان سواد الفود غيرة في غرة من بياض الشيب،

 

اضواء اذا نجوم قتير في الدجي طلعت فللجفون،

 

من الاشفاق،

 

انواء.

 

و المرء بالاخلاق يسمو ذكرة و بها يفضل في الوري و يوقر.

 

هى الاخلاق تنبت كالنبات اذا سقيت بماء المكرمات فكيف تضن بالابناء خيرا اذا نشاوا بحضن السافلات.

 

صلاح امرك للاخلاق مرجعة فقوم النفس بالاخلاق تستقم.

 

اخ طاهر الاخلاق عذب كانة جني النحل ممزوجا بماء غمام يزيد على الايام فضل مودة و شدة اخلاص و رعى ذمام.

 

اشعار عن الخصال الحميدة من جميل الشعر في الاخلاق،

 

اخترنا لكم ما ياتي: الحلم و استشعر الحلم في كل الامور و لا تسرع ببادرة يوما الى رجل.

 

وان بليت بشخص لا خلاق له فكن كانك لم تسمع و لم يقل.

 

و للكف عن شتم اللئيم تكرما اضر له من شتمة حين يشتم.

 

الصدق و ما شيء اذا فكرت فيه باذهب للمروءة و الجمال.

من الكذب الذى لاخير فيه و ابعد بالبهاء من الرجال.

 

عليك بالصدق و لو انه احرقك الصدق بنار الوعيد.

 

و ابغ رضا المولي فاغبي الوري من اسخط المولي و ارضي العبيد.

 

الحياء و رب قبيحة ما حال بينى و بين ركوبها الا الحياء.

 

فكان هو الدواء لها و لكن اذا ذهب الحياء فلا دواء.

 

اذا لم تصن عرضا و لم تخش خالقا و تستح مخلوقا فما شئت فاصنع.

 

التواضع و اقبح شيء ان يري المرء نفسة رفيعا و عند العالمين و ضيع.

 

تواضع تكن كالنجم لاح لناظر على صفحات الماء و هو رفيع.

 

و لا تكن كالدخان يعلو بنفسة على طبقات الجو و هو و ضيع.

 

الصبر و لرب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا و عند الله منها المخرج.

 

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت و كان يظنها لا تفرج.

 

اصبر ففى الصبر خير لو علمت به لكنت باركت شكرا صاحب النعم.

 

و اعلم بانك ان لم تصطبر كرما صبرت قهرا على ما خط بالقلم.

 

الاقتصاد انفق بقدر ما استفدت و لا تسرف و عش فيه عيش مقتصد.

 

من كان فيما استفاد مقتصدا لم يفتقر بعدها الى احد.

 

العدل و ما من يد الا و يد الله فوقها و ما من ظالم الا و سيبلي باظلم.

 

لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا فالظلم اخرة يفضى الى الندم.

 

تنام عيناك و المظلوم منتبة يدعو عليك و عين الله لم تنم.

 

العفو و ما قتل الاحرار كالعفو عنهم و من لك بالحر ان يحفظ اليدا.

 

اذا انت اكرمت الكريم ملكتة وان انت اكرمت اللئيم تمردا.

 

فوضع الندي في موضع السيف بالعلا مضر كوضع السيف في موضع الندى.

 

اذا ما الذنب و افي باعتذار فقابلة بعفو و ابتسام.

 

و لا تحقد وان ملئت غيظا فان العفو من شيم الكرام.

 

المروءة و ما المرء الا حيث يجعل نفسة فكن طالبا في الناس اعلى المراتب.

 

و اذا كانت النفوس كبار تعبت في مرادها الاجسام.

 

و قيل المروءة ان لا تعمل عملا في السر تستحى منه في العلانية.

 

القناعة افادتنى القناعة كل عز و اي غني اعز من القناعة.

 

فصيرها لنفسك راس ما ل و صير بعدها التقوي بضاعة.

 

اقنع بايسر رزق انت نائلة و احذر و لا تتعرض للزيادات فما صفا البحر الا و هو منتقص و لا تعكر الا في الزيادات.

العفة ان القناعة و العفاف ليغنيان عن الغني فاذا صبرت عن المني فاشكر فقد نلت المنى.

 

المشورة الراى كالليل مسود جانبة و الليل لا ينجلى الا باصباح فاضمم مصابيح اراء الرجال الى مصباح رايك تزدد ضوء مصباح.

 

شاور سواك اذا نلبتك نائبة يوما وان كنت من اهل المشورات.

 

فالعين تنظر منها ما دنا و ناي و لا تري نفسها الى بمراة.

 

الروية و التؤدة استان تظفر في امورك كلها و اذا عزمت على الهدي فتوكل.

 

من لم يتئد في كل امر تخطاة التدارك و المنال.

 

تان و لا تضق للامر ذرعا فكم بالنجح يظفر من تانى.

 

الاتحاد و التعاون ان القداح اذا اجتمعن فرامها بالكسر ذو حنق و بطش ايد عزت و لم تكسر وان هي بددت فالهون و التكسير للمتبدد.

 

تابي الرماح اذا اجتمعن تكسرا و اذا افترقن تكسرت احادا.

 

الامانة و اذا اؤتمنت على الامانة فارعها ان الكريم على الامانة راع.

 

من خان ما ن،

 

و من ما ن هان،

 

و تبرا من الاحسان.

 

الرفق من يستعن بالرفق في امرة يستخرج الحية من و كرها.

 

و رافق الرفق في كل الامور فلم يندم رفيق و لم يذممة انسان.

 

و لا يغرنك حظ جرة خرق فالخرق هدم و رفق المرء بنيان.

 

بر الوالدين لامك حق عليك كبير كثيرك يا هذا لدية يسير فكم ليلة باتت بثقلك تشتكى لها من جواها انه و زفير و في الوضع لا تدرى عليها مشقة فمن غصص منها الفؤاد يطير و كم غسلت عنك الاذي بيمينها و ما حجرها الا لديك سرير و تفديك مما تشتكية بنفسها و من ثديها شرب لديك نمير و كم مرة جاعت و اعطتك قوتها حنانا و اشفاقا و انت صغير فضيعتها لما اسنت جهالة و طال عليك الامر و هو قصير فاها لذى عقل و يتبع الهوي و اها لاعمي القلب و هو بصير فدونك فارغب في عميم دعائها فانت لما تدعو الية فقير.

 

صلة الرحم و حسبك من ذل و سوء صنعة معاداة القربي وان قيل قاطع و لكن اواسية و انسي ذنبة >لترجعة يوما الى الرواجع و لا يستوى في الحكم عبدان و اصل و عبد لارحام القرابة قاطع.

 

الكرم و المعروف و الاحسان و يظهر عيب المرء في الناس بخلة و يسترة عنهم كلا سخاؤة تغط باثواب السخاء فاننى اري كل عيب و السخاء غطاؤه.

 

اري الناس خلان الجواد و لا اري بخيلا له في العالمين خليل احسن الى الناس تستعبد قلوبهم فلطالما استعبدالانسان احسان.

 

الشكر شكر الالة بطول الثناء و شكر الولاة بصدق الولاء و شكر النظير بحسن الجزاء و شكر الدنيء بحسن العطاء.

 

اوليتنى نعما ابوح بشكرها و كفيتنى كل الامور باسرها فلاشكرنك ما حييت وان امت فلتشكرنك اعظمى في قبرها.

  • ابيات شعرية عن الاخلاق
  • ابيات شعر عن الاخلاق
  • اشعار عن العلم والاخلاق
  • أبيات شعر عن الحياء
  • شعر المتنبي في الاخلاق
  • شعر عن الاخلاق
  • احلي ما قيل في الصدق من شعر
  • أبيات شعر عن الأخلاق
  • ابيات عن الاخلاق
  • اشعار عن الانسان ذو الخصال الحميدة

1٬862 views

ابيات شعر عن الاخلاق