ابيات شعر عن الاخلاق

ابيات شَعر عَن الاخلاق

صوره ابيات شعر عن الاخلاق

والمرء بالاخلاق يسمو ذكره وبها يفضل فِي الوري ويوقر وقد تري كافرا فِي الناس تحسبه جهنميا ولكن طية الطهر وقد تري عابدا تهتز لحيته وفي الضمير بِه مِن كفره سقر اوغل بدنياك لا تنس الضمير ففي طياته السر عِند الله ينحصر
خالق الناس بخلق حِسن لا تكُن كلبا علي الناس يهر والقهم منك ببشر ثُم صن عنهم عرضك عَن كُل قذر
اني لتطربني الخلال كريمة طرب الغريب باوبة وتلاق ويهزني ذكر المروءة والندي بَين الشمائل هزة المشتاق فاذا رزقت خليقة محمودة فقد اصطفاك مقسم الارزاق والناس هَذا حِظه مال وذا علم وذاك مكارم الاخلاق والمال ان لَم تدخره محصنا بالعلم كَان نِهاية الاملاق
هي النفس ما حِملتها تتحمل وللدهر ايام تجور وتعدل وعاقبة الصبر الجميل جميلة وافضل اخلاق الرجال التفضل
فلم اجد الاخلاق الا تخلقا ولم اجد الافضال الا تفضلا
صلاحِ امرك للاخلاق مرجعه فقوم النفس بالاخلاق تستقم والنفس مِن خيرها فِي خير عافية والنفس مِن شَرها فِي مرتع وخم.

صوره ابيات شعر عن الاخلاق

حافظ علي الخلق الجميل ومربه ما بالجميل وبالقبيحِ خفاءَ ان ضاق مالك عَن صديقك فالقه بالبشر منك إذا يحين لقاء
اذا بيئة الانسان يوما تغيرت فاخلاقه طبقا لَها تتغير
لما عفوت ولم احقد علي أحد ارحت نفْسي مِن هُم العداوات اني احيي عدوي عِند رؤيته لادفع الشر عني بالتحيات واظهر البشر للانسان ابغضه كَما ان قَد حِشي قلبي مودات
وكل جراحة فلها دواءَ وسوء الخلق ليس لَه دواءَ وليس بدائم ابدا نعيم كذاك البؤس ليس لَه بقاء
انا ذلِك البدوي عرضي امة ومكارم الاخلاق وشم جبيني غنيت والنيران تعصف فِي دمي عصف اليقين بداجيات ظنون
الا ان اخلاق الرجال وان نمت فاربعة مِنها تفوق علي الكُل وقار بلا كبر
وصفحِ بلا اذي وجود بلا من
وحلم بلا ذل
قد يحوز الانسان علما وفهما وهو فِي الوقت ذُو نفاق مرائي رب اخلاق صأنها مِن فساد خوف اصحابها مِن النقاد واذا لَم يكن هنالك نقد عم سوء الاخلاق اهل البلاد
ان مازت الناس اخلاق يعاشَ بها فانهم
عِند سوء الطبع
اسواءَ أو كَان كُل بني حِواءَ يشبهني فبئس ماولدت فِي الخلق حِواءَ بَعدي مِن الناس برء مِن سقامهم وقربهم
للحجي والدين
ادواءَ كالبيت افرد
لا ايطاءَ يدركه ولا سناد
ولا فِي اللفظ اقواءَ نوديت
الويت
فانزل
لا يراد اتي سيري لوي الرمل
بل للنبت الواءَ وذاك ان سواد الفود غَيره فِي غرة مِن بياض الشيب
اضواءَ إذا نجوم قتير فِي الدجي طلعت فللجفون
من الاشفاق
انواء
والمرء بالاخلاق يسمو ذكره وبها يفضل فِي الوري ويوقر
هي الاخلاق تنبت كالنبات إذا سقيت بماءَ المكرمات فكيف تضن بالابناءَ خيرا إذا نشاوا بحضن السافلات
صلاحِ امرك للاخلاق مرجعه فقوم النفس بالاخلاق تستقم
اخ طاهر الاخلاق عذب كَانه جني النحل ممزوجا بماءَ غمام يزيد علي الايام فضل موده وشدة اخلاص ورعي ذمام
اشعار عَن الخصال الحميدة مِن جميل الشعر فِي الاخلاق
اخترنا لكُم ما ياتي: الحلم واستشعر الحلم فِي كُل الامور ولا تسرع ببادرة يوما الي رجل
وان بليت بشخص لا خلاق لَه فكن كَانك لَم تسمع ولم يقل
وللكف عَن شَتم اللئيم تكرما اضر لَه مِن شَتمه حِين يشتم
الصدق وما شَيء إذا فكرت فيه باذهب للمروءة والجمال.

صوره ابيات شعر عن الاخلاق

من الكذب الَّذِي لاخير فيه وابعد بالبهاءَ مِن الرجال
عليك بالصدق ولو أنه احرقك الصدق بنار الوعيد
وابغ رضا المولي فاغبي الوري مِن اسخط المولي وارضي العبيد
الحياءَ ورب قبيحة ما حِال بيني وبين ركوبها الا الحياء
فكان هُو الدواءَ لَها ولكن إذا ذهب الحياءَ فلا دواء
اذا لَم تصن عرضا ولم تخشَ خالقا وتستحِ مخلوقا فما شَئت فاصنع
التواضع واقبحِ شَيء ان يري المرء نفْسه رفيعا وعِند العالمين وضيع
تواضع تكُن كالنجم لاحِ لناظر علي صفحات الماءَ وهو رفيع
ولا تكُن كالدخان يعلو بنفسه علي طبقات الجو وهو وضيع
الصبر ولرب نازلة يضيق بها الفتي ذرعا وعِند الله مِنها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حِلقاتها فرجت وكان يظنها لا تفرج
اصبر ففي الصبر خير لَو علمت بِه لكِنت باركت شَكرا صاحب النعم
واعلم بانك ان لَم تصطبر كرما صبرت قهرا علي ما خط بالقلم
الاقتصاد انفق بقدر ما استفدت ولا تسرف وعشَ فيه عيشَ مقتصد
من كَان فيما استفاد مقتصدا لَم يفتقر بَعدها الي احد
العدل وما مِن يد الا ويد الله فَوقها وما مِن ظالم الا وسيبلي باظلم
لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا فالظلم اخره يفضي الي الندم
تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لَم تنم
العفو وما قتل الاحرار كالعفو عنهم ومن لك بالحر ان يحفظ اليدا
اذا أنت اكرمت الكريم ملكته وان أنت اكرمت اللئيم تمردا
فوضع الندي فِي موضع السيف بالعلا مضر كوضع السيف فِي موضع الندى
اذا ما الذنب وافي باعتذار فقابلة بعفو وابتسام
ولا تحقد وان ملئت غيظا فإن العفو مِن شَيم الكرام
المروءة وما المرء الا حِيثُ يجعل نفْسه فكن طالبا فِي الناس اعلي المراتب
واذا كَانت النفوس كبار تعبت فِي مرادها الاجسام
وقيل المروءة ان لا تعمل عملا فِي السر تستحي مِنه فِي العلانية
القناعة افادتني القناعة كُل عز واي غني اعز مِن القناعة
فصيرها لنفسك راس مال وصير بَعدها التقوي بضاعة
اقنع بايسر رزق أنت نائله واحذر ولا تتعرض للزيادات فما صفا البحر الا وهو منتقص ولا تعكر الا فِي الزيادات.

صوره ابيات شعر عن الاخلاق

العفة ان القناعة والعفاف ليغنيان عَن الغني فاذا صبرت عَن المني فاشكر فقد نلت المنى
المشورة الراي كالليل مسود جانبه والليل لا ينجلي الا باصباحِ فاضمم مصابيحِ اراءَ الرجال الي مصباحِ رايك تزدد ضوء مصباح
شاور سواك إذا نلبتك نائبة يوما وان كنت مِن اهل المشورات
فالعين تنظر مِنها ما دنا وناي ولا تري نفْسها الي بمراة
الروية والتؤدة استان تظفر فِي امورك كلها واذا عزمت علي الهدي فتوكل
من لَم يتئد فِي كُل امر تخطاه التدارك والمنال
تان ولا تضق للامر ذرعا فكم بالنجحِ يظفر مِن تانى
الاتحاد والتعاون ان القداحِ إذا اجتمعن فرامها بالكسر ذُو حِنق وبطشَ ايد عزت ولم تكسر وان هِي بددت فالهون والتكسير للمتبدد
تابي الرماحِ إذا اجتمعن تكسرا واذا افترقن تكسرت احادا
الامانة واذا اؤتمنت علي الامانة فارعها ان الكريم علي الامانة راع
من خان مان
ومن مان هان
وتبرا مِن الاحسان
الرفق مِن يستعن بالرفق فِي امَره يستخرج الحية مِن وكرها
ورافق الرفق فِي كُل الامور فلم يندم رفيق ولم يذممه انسان
ولا يغرنك حِظ جره خرق فالخرق هدم ورفق المرء بنيان
بر الوالدين لامك حِق عليك كبير كثِيرك يا هَذا لديه يسير فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي لَها مِن جواها انة وزفير وفي الوضع لا تدري عَليها مشقة فمن غصص مِنها الفؤاد يطير وكم غسلت عنك الاذي بيمينها وما حِجرها الا لديك سرير وتفديك مما تشتكيه بنفسها ومن ثديها شَرب لديك نمير وكم مَرة جاعت واعطتك قوتها حِنانا واشفاقا وانت صغير فضيعتها لما اسنت جهالة وطال عليك الامر وهو قصير فاها لذي عقل ويتبع الهوي واها لاعمي القلب وهو بصير فدونك فارغب فِي عميم دعائها فانت لما تدعو اليه فقير
صلة الرحم وحسبك مِن ذل وسوء صنعة معادآة القربي وان قيل قاطع ولكن اواسيه وانسي ذنبه >لترجعه يوما الي الرواجع ولا يستوي فِي الحكم عبدان واصل وعبد لارحام القرابة قاطع
الكرم والمعروف والاحسان ويظهر عيب المرء فِي الناس بخله ويستره عنهم جميعا سخاؤه تغط باثواب السخاءَ فانني اري كُل عيب والسخاءَ غطاؤه
اري الناس خلان الجواد ولا اري بخيلا لَه فِي العالمين خليل احسن الي الناس تستعبد قلوبهم فلطالما استعبد الانسان احسان
الشكر شَكر الاله بطول الثناءَ وشكر الولآة بصدق الولاءَ وشكر النظير بحسن الجزاءَ وشكر الدنيء بحسن العطاء
اوليتني نعما ابوحِ بشكرها وكفيتني كُل الامور باسرها فلاشكرنك ما حِييت وان امت فلتشكرنك اعظمي فِي قبرها.

  • وصفاخلاق بنت
  • قصيدة عن حسن الخلق
  • قصيدة عن اخلاق الرجال
  • شعر عن حسن الخلق
  • تعبير عن المشتاق
  • المتنبى
  • اشعار عن العلم والاخلاق
  • اجمل القصاءد عن الاخلاق
  • ابيات عن الاخلاق
  • ابيات شعر مربه
الاخلاق شعر 330 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...